أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - ناجي العواجنه - الخبز من طعام للفقراء الى موائد الأغنياء














المزيد.....

الخبز من طعام للفقراء الى موائد الأغنياء


ناجي العواجنه

الحوار المتمدن-العدد: 4808 - 2015 / 5 / 16 - 10:13
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


في الوقت الذي فرض فيه على الشعب الأردني ضريبه إضافيه تضاف إلى الضرائب التي أرهقت كاهله واتعبته وأوشكت ان تجهز عليه ،هذه الضريبه التي يدفع ثمنها الشعب الأردني يوميا ما تبقى لديه من كرامه(على اقل تعبير)
الا وهي ضريبه التبعيه السياسيه والأقتصاديه(مرهونا لصندوق النقد الدولي) ،التي تفرضها عليه الحكومات التبعيه المتعاقبه ،نتيجه اصطفافات سياسيه واقتصاديه خاطئه،لا تمت للصواب بصله.
في الوقت الذي يتلقى فيه المواطن الأردني الجائع(بطبيعه الحال) لكمات الساسه، يغضب رافضا كل تلك الإستحقاقات سياسيا وإقتصاديا متخوفا من جديد قادم باتجاهه كأول دافع لثمن كل تلك الإستحقاقات، لتعاود الحكومه ضرب إراده الشعب الأردن العظيم عرض الحائط،رافضه كل مواقف هذا الشعب الرافضه لتلك الإستحقاقات والبدائل المطروحه ، لتستخدم القبضه الأمنيه (التي هي جزء لا يتجزء من الشعب) جاعله اياه يدفع راضخا متوجعا،هنا يصمت هذا الشعب العظيم مغطيا رضوخه وحرقته وألمه بالغطاء الشرعي لهذه القرارات التبعيه حيث يصرح بانه متمسك بخيارات الدوله ،فيغلب على أمره ، واقعا ضحيه اعلام رسمي مغرض، يتلاعب بالوقائع والحقائق، لتمر العاصفه.
لكن هذه المره هي ليست عاصفه، وإنما إعصار سيضرب وبقوه فالحكومه هذه المره إقتربت من الخط الأحمر،إقتربت من الشارع المحتقن أساسا،إقتربت من إحدى أهم أساسيات الحياه التي مثلها مثل الماء والهواء، إقتربت من رغيف الخبز.
بهذا تكون الحكومه قد حطمت آخر خط دفاع للمواطن، متجاوزه كل الخطوط الحمراء.
حين تغامر الحكومه بهذه المغامره المخيفه المرعبه، وترفع سعر رغيف الخبز ،تكون بذلك قد إصطدمت بالشعب الأردني الجائع و المحتقن والساخن،والذي لا محاله لن يصمت هذه المره،هذه المغامره التي ستكون القشه التي قسمت ظهر البعير،لأن الفقراء والعمال والفلاحين في الأردن يقتاتون على(الخبز والشاي) إفطارا وعشاءا لضيق حالهم وضعف إمكانياتهم ومحدود دخلهم،ورفع سعر رغيف الخبز يعني الهلاك لهم.
هما يجب تنويهك يا رئيس الوزراء ...إرفع سعر رغيف الخبز...ولا تهتم للشعب الذي يغط في نوم عميق،إرفع الملابس عن الناس،فالصيف في وطننا حار،إرفع رأسك فانت رئيس الوزراء،لكن أرجو ان ترفع سلاحك بوجه العدو الصهيوني،أن ترفع سلاحك وتحرر ارضا عربيه محتله، صدقني هنا سيقبل الشعب العظيم-المحتقن-أن ترفع عنه ملابسه،وأن ترفع عنه سقف منزله أيضا وليس فقط رغيف الخبز.
يا رئيس الوزراء:لقد أفتو بجواز أكل الرجل للحم زوجته وملكه يمينه،فكيف لا تأكل لحمنا والشعب الأردني ملك يمينك؟
لأن على هذا الشعب الصامت الطاعه،مثله مثل ملكه اليمين،لا أنصحك بالتهام الشعب،فأحلامك ليست أوامر وفروض.
على الشعب الأردني ان يغضب،وأن يقف بمواجهه هذا الأستحقاق المخيف ،حتى لا يصبح ملك يمين!!






التسجيل الكامل لحفل فوز الحوار المتمدن بجائزة ابن رشد للفكر الحر 2010 في برلين - ألمانيا
الرأسمالية والصراع الطبقي، وافاق الماركسية في العالم العربي حوار مع المفكر الماركسي د.هشام غصيب


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- اليمن ثوره ﻻ-;- تهدأ


المزيد.....




- اللبنانيون يحتشدون عند بلدة العديسة الحدودية
- غزة تشيع قتلاها من الأطفال والمدنيين
- شبان لبنانيون يحاولون تكسير كاميرات مراقبة على الحدود مع إسر ...
- شاهد.. محاولة عبور الحدود إلى داخل إسرائيل
- صواريخ فلسطينية تخترق النقاط العمياء لـ-القبة الحديدية- أوله ...
- الصحة الفلسطينية: استشهاد 145 فلسطينيا وإصابة 1100 آخرين منذ ...
- -القسام- تقرر وقف الهجمات على -تل أبيب ومحيطها- لمدة ساعتين ...
- كيف تتعافى من الصدمات النفسية بعد فقدان شخص عزيز؟
- لاعبان في ليستر يرفعان علم فلسطين أثناء التتويج بكأس الاتحاد ...
- عباس يتلقى أول اتصال من بايدن ويطالبه بالتدخل لوقف الاعتداءا ...


المزيد.....

- التحليل الماركسي للعرق وتقاطعه مع الطبقة / زهير الصباغ
- البحث عن موسى في ظل فرويد / عيسى بن ضيف الله حداد
- »الحرية هي دوما حرية أصحاب الفكر المختلف« عن الثورة والحزب و ... / روزا لوكسمبورغ
- مخاطر الإستراتيجية الأمريكية بآسيا - الجزء الثاني من ثلاثة أ ... / الطاهر المعز
- في مواجهة المجهول .. الوباء والنظام العالمي / اغناسيو رامونيت / ترجمة رشيد غويلب
- سيمون فايل بين تحليل الاضطهاد وتحرير المجتمع / زهير الخويلدي
- سوريا: مستودع التناقضات الإقليمية والعالمية / سمير حسن
- إقتراح بحزمة من الحوافز الدولية لدفع عملية السلام الإسرائيلى ... / عبدالجواد سيد
- مقالات ودراسات ومحاضرات في الفكر والسياسة والاقتصاد والمجتمع ... / غازي الصوراني
- استفحال الأزمة في تونس/ جائحة كورونا وجائحة التّرويكا / الطايع الهراغي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - ناجي العواجنه - الخبز من طعام للفقراء الى موائد الأغنياء