أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - إسماعيل أيت بادو - سهو














المزيد.....

سهو


إسماعيل أيت بادو

الحوار المتمدن-العدد: 5114 - 2016 / 3 / 26 - 17:32
المحور: الادب والفن
    


كان كلما نظر إلى عينيها اللوزيتين خطف فيهما حلما ورديا غير بعيد، الصورة تبدو واضحة في بؤبؤ عينيها. يقول الراوي في عينيها: أشعلت الشموع في جو رومانسي جميل، أمسك يدها اليسرى بتريث بليغ، ثبّت في أصبعها البنصر خاتما ذهبيا، احمرت وجنتاها فلم تجد ما تقوله، نظر في عينيها فوجد فيهما ما تكثم، في عينيها قصة حبها له. ذات يوم رأى فيها شيم الرفيقة المناسبة، أقنعها بحسن نواياه فاقتنعت، أدى بها اهتمامه إلى الغوص في حبه، فها هي الآن تكتب في عينيها بعدما ثبت الخاتم في أصبعها: أحبك وكفى، ارتمت بين أحضانه فأحست بدفء جميل فما أجمل أن تحس بالدفء في أحضان زوجها، ذلك الذي يسعى الى إسعادها فبدت له أفضل زوجة، كان الظل الذي جلسا فيه قد انزاح عنهما، فأحسا بحر خفيف، أيقظه ذلك الحر فصرف عينيه عن بؤبؤ عينيها فتمتم، ليت ذلك حل قبل أوانه.






الرأسمالية والصراع الطبقي، وافاق الماركسية في العالم العربي حوار مع المفكر الماركسي د.هشام غصيب
حوار مع الكاتب و المفكر الماركسي د.جلبير الأشقر حول مكانة وافاق اليسار و الماركسية في العالم العربي


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- الأدب والأدبية
- الطوطمية في المجال القروي، دوار- الزاوية بين الجبلين نموذجا-
- المقامة السوقية


المزيد.....




- شاهد: مظاهرات بالشموع والموسيقى احتجاجا على الأوضاع الاقتصاد ...
- كاريكاتير -القدس- لليوم السبت
- رحيل الممثل والمخرج مصطفى الحمصاني
- أغلبهم رفضتهم البوليساريو والجزائر..غوتيريس : المتحدة اقترحت ...
- سكاي نيوز: المغرب نهج استراتيجية ملكية بنفس إنساني في مجال د ...
- صدور روايات جميل السلحوت كما يراها النقاد
- الطوسة: الرباط تنتقل إلى السرعة القصوى في علاقاتها مع حلفائ ...
- الشرعي يكتب : معارضة --لوكوست-- !
- اكتشاف مذهل للغاية.. أقدم دفن بشري في أفريقيا لطفل يبلغ من ا ...
- -أحمد الحليمي يشهد: أزمنة نضال وفكر- عن دار ملتقى الطرق


المزيد.....

- مجموعة نصوص خريف يذرف أوراق التوت / جاكلين سلام
- القصة المايكرو / محمد نجيب السعد
- رجل من الشمال وقصص أخرى / مراد سليمان علو
- مدونة الصمت / أحمد الشطري
- رواية القاهرة تولوز / محمد الفقي
- كما رواه شاهد عيان: الباب السابع / دلور ميقري
- الأعمال الشعرية / محمد رشو
- ديوان شعر 22 ( صلاة العاشق ) / منصور الريكان
- هل يسأم النهب من نفسه؟ / محمد الحنفي
- في رثاء عامودا / عبداللطيف الحسيني


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - إسماعيل أيت بادو - سهو