أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - مدحت ميلاد ثابت - عندما تصبح المدارس داعشية فعفوا القانون هنا هو إجتياز إختبار الهوية الدينية














المزيد.....

عندما تصبح المدارس داعشية فعفوا القانون هنا هو إجتياز إختبار الهوية الدينية


مدحت ميلاد ثابت

الحوار المتمدن-العدد: 5101 - 2016 / 3 / 12 - 22:27
المحور: العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني
    


هاجت الدنيا وقامت ولم تستطع الهدوء وخرجت طالبات للأعتراض علي مديرة مسيحية ؟!!! وكأن وباء قد يحل بهم لو أصبحت مديرتهم _مسيحية_ عندما لم يجد الغوغاء الرد من الدولة بل يطلب من الغوغاء ومن أنتهج البربرية الاذن للمسيحيين ببناء كنيسة من عدمه وحينها ينكر الجميع أنها طائفية عندما يعترض أهالي قنا علي محافظ لأنه مسيحي ولايجد تنفيذ قرار الحكومة وتضيع هيبة الدولة تحت أقدام الغوغاء ومن أنتهجوا البربرية كمنهاج لهم فهل نستطيع أن نمكن سيدة مسيحية من الحصول علي حقها في أن تصل الي مرتبة مديرة مدرسة ؟! هل وصل الامر الي أن الطالبات هن من يحددن من يكون مدير مدرستهن ؟! هل وصلنا الي مرحلة تردي من أن يهضم حق المواطن القبطي فتكون مدارس التربية والتعليم هي قنابل موقوتة وأماكن تفريخ للبلطجة والمتعصبين وأصبحت مدارس داعشية وتكون المدارس هي الحاضنة لأدوات الارهاب والتطرف فغدا نجد الطلبة والطالبات هم من يحددوا أو يحددن من يقوم بتعليمهم أن تغاضوا عن هويته الدينية فيكون قد أجتاز أختبار الهوية الدينية ونعطي الضوء الاخضر للطلبة أن تتطاول علي المدرس لمجرد كونه مسيحي بل هم من يختاروا المدرس والمدير وأعضاء هيئة التدريس بأكملها شريطة ألا يكون بينهم مسيحي مندس ... فحصول المسيحي بالتربية والتعليم علي الجرين كارت بإسترضاء الطلبة وأولياء الامور فهل هناك هيبة للدولة والحكومة عندما لاتستطيع تنفيذ قراراتها فكيف نستطيع أن نعلم أولادنا التسامح وأن هناك عنصري الامة وبيت العيلة والهراءات التي نسمعها بين الحين والاخر والتي ليس لها أية علاق بما نعيشه بل أننا نجد أن الاعتراض علي الاشخاص بسبب هويتهم الدينية وأصبحت مدارسنا قنابل موقوتة ومعامل تفريخ لمرض سرطاني أستشري في جسد منهك وعليل لايقوي حتي علي تنفيذ أبسط قواعد المساواة في اخذ كل ذي حق حقه بغض النظر عن دينه ولونه وجنسه بل أننا أصبحنا أعظم شعب يكتب دساتير ويطبق شيئا أخر لاتعترف به جميع الدساتير ؟! ولانتعجب للأعتراض علي مديرة مسيحية ألم يسبقها الاعتراض علي محافظ قنا لأنه مسيحي .....غدا سيكون الاعتراض علي من يقوم بالتدريس كونه مسيحي ؟؟! ثم بعد كل هذا نتسائل لما يتم تفريخ الارهاب والارهابين ...ألم نرضعهم لبن الكراهية والحقد والتعصب ؟! الم نستخدمهم لتنفيذ مخططات شريرة لاتنم الي عن حقد وكراهية ....لمن ؟!!! لأصحاب الارض الحقيقين وهم أصل تلك البلاد من دفعوا ضريبة باهظة علي طول الازمان وفي جميع الحقب ويثبت التاريخ كل يوم وطنيتهم حتي وإن جار عليهم الوطن ألايستحق منا كل هذا لحظات وقوف الي أين ،حن ذاهبون ؟!!!! الي وطن هش ضعيف يتمزق من الداخل قبل أن نلقي التبعات علي مؤامرة أتت من الخارج او أن الغرب والامريكان من خططوا لذلك ؟!! هل الغرب والامريكان هم من خططو لعزل محافظ قنا وعدم توليته منصبه لأن جريمته أنه مسيحي ؟! هل الغرب والامريكان هم من خططوا للاعتراض علي مديرة مدرسة لأنها مسيحية ؟! هل سيصبح الامر تجاوزا في جميع حقوق المعلم المسيحي من ترقيات أو حركة تنقلات أو ....إلخ فهل ينتظر أولا أجتيازإختبار الهوية الدينية أولا ويقوم بإسترضاء الطلبة والطالبات قبل أن يسترتضي رؤساؤه ؟!






حوار مع الكاتب و المفكر الماركسي د.جلبير الأشقر حول مكانة وافاق اليسار و الماركسية في العالم العربي
التحولات في البحرين والمنطقة ودور ومكانة اليسار والقوى التقدمية، حوار مع الكاتب البحريني د. حسن مدن


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- بزيارة الرئيس السيسي للكاتدرائية سقطت ورقة التوت
- الطيب والشرس والقبيح ...في قصف قلم الابداع وتحجر الفكر
- الفرق بين صفر المونديال وصفر التعصب (عندما ننهي من قاموسنا ( ...
- مصر أنها حقا رمانة الميزان


المزيد.....




- مع قرب الانتخابات العراقية.. المحاصصة الطائفية عادت لتطل برأ ...
- الحركة الاسلامية الكوردستانية تعلن مقاطعتها للانتخابات بالعر ...
- شيخ الأزهر: يجوز للمسلم إخراج زكاة الفطر لمسيحي أو يهودي
- فيديو جديد يوثق حادثة التدافع أثناء حفل يهودي قرب مدينة صفد ...
- طهران تدعو الدول الاسلامية للحفاظ على جذوة المقاومة والجهاد ...
- الخارجية الإيرانية تجدد تأكيدها استمرار سياسة الجمهورية الإس ...
- بلينكن يلتقي في كييف برئيس -الكنيسة الأرثوذكسية الأوكرانية- ...
- يوم القدس ونهضة الامة الاسلامية
- شاهد: مواجهات في القدس الشرقية احتجاجا على إخلاء منازل فلسطي ...
- مقاتلو حركة طالبان يسيطرون على منطقة في شمال أفغانستان وسط ت ...


المزيد.....

- أفيون الشعب – الكتاب كاملاً / أنور كامل
- الطاعون قراءة في فكر الإرهاب المتأسلم / طارق حجي
-  عصر التنوير – العقل والتقدم / غازي الصوراني
- صفحات من التاريخ الديني والسياسي للتشيع / علي شريعتي
- أوهام أسلمة الغرب عند المسلمين / هوازن خداج
- جدل الدنيوية العقلانية والعلمانية الإلحادية / مصعب قاسم عزاوي
- كتاب النصر ( الكتاب كاملا ) / أحمد صبحى منصور
- الماركسية والدين / ميكائيل لووي
- الجيتو الاسلامى والخروج للنهار / هشام حتاته
- الكتاب كاملا :( مسلسل الحُمق في ذرية : علىّ بن أبى طالب ) / أحمد صبحى منصور


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - مدحت ميلاد ثابت - عندما تصبح المدارس داعشية فعفوا القانون هنا هو إجتياز إختبار الهوية الدينية