أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - مدحت ميلاد ثابت - بزيارة الرئيس السيسي للكاتدرائية سقطت ورقة التوت














المزيد.....

بزيارة الرئيس السيسي للكاتدرائية سقطت ورقة التوت


مدحت ميلاد ثابت

الحوار المتمدن-العدد: 5038 - 2016 / 1 / 8 - 03:27
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


وأخيرا سقطت ورقة التوت والتي كنا نستر بها عوراتنا وكما إكتشف أبونا أدم وأمنا حواء أنهما عريانان ويستتران بورقة التوت التي بالكاد تحجب عوراتهم ولكنا حتي ورقة التوت أيضا قد سقطت عن ثقافة فكر راديكالي متطرف يسعي الي أستقطاب الانفس الضعيفة نحو الغلو في الدين وإتخاذ منه ذريعة لمحاربة الاخر أوتخلف فكري ناتج عن قناعة شخصية بالمرض والذي أستفحل داخل غطاء أمني أو يستتر خلف أنظمة قمعية تساعد علي نمو التطرف وتزايد الاحتقان الطائفي وتجنب مشاركة المسيحيين أعيادهم مما يرسخ لفكر عنصري فلايجد المواطن البسيط في ثقافة الاختلاف تنوع أو أن النظام الحاكم يساعد علي بلورة فكر العنصرية بتجاهله التام لأحداث أحتفالات فئة من الشعب بأعيادهم الدينية فعرفنا منذ القدم أن الانظمة الحاكمة أو من يريد أن يكتسب أصوات المسيحيين في أنتخابات برلمانية أو أية أنتخابات أخري فعليه الذهاب الي دور العبادة الخاص بهم وإظهارمشاعر المحبة والود والألفة وأن المسيحين والمسلمين أصبحوا بين ليلة وضحاها كيان واحد ويتلاشي كل شئ بعد وصول المرشح الي غايته وبلوغه مأربه ولكن ما تغير في الحدث هنا أن الرئيس بعد أن أصبح رئيس فأراد أن يعبر عن مكنونات أنفس المصريين في وحدتهم ولم تكن دعاية أنتخابية له بل ,ايضا تم تمرير نفس الثقافة لأعضاء البرلمان الجدد الذين بادروا بتهنئة المسيحيين بعيدهم وهذا بعد نجاحهم في العملية الانتخابية فأصبحنا ولو قليلا نصدق أن تلك الزيارات تعبيرا صادقا عن روح التعاون وتبادل المحبة وهاهو النظام الحاكم يتمثل في رئاسة الجمهورية يهنئ الشعب المسيحي بعيده ويذهب الي الكاتدرائية لترسيخ مشاعر المودة والاخاء ولتسقط ورقة التوت وتنكشف عوراتنا السابقة أمام أنفسنا لنعرف الفرق جيدا بين من تملق لأجل غايته أو من تحدث بصدق في نفسه أولا قبل أن يكون صادقا مع الاخريين في حين خروج الوجه القبيح لقتاوي التحريض بعدم التهنئة إمتدادا لحقبة عفنة غرست أواصر التعصب والكراهية والعنف والارهاب ومازلنا نجني ثمار أنظمة ساعدت علي توغل ذلك الفكر في عقول المصريين ومازلنا نعاني تبعات ذلك الفكر فلن يصبح التخلص من ذلك الورم السرطاني والذي أستشري في الانفس المريضة أمرا يسيرا بل سيمتد عقودا وعقودا وفي ذات الوقت نخشي من إنتكاسة أو العودة مرة أخري لتلك الحقبة العفنة ولذلك الفكر الاعوج وتوغل الفكر الداعشي الذي يقضي علي الاخضر واليابس وذلك عن طريق قصف كل قلم إبداع أو بحث في أمور سطرناها بأنفسنا وصنعنا حولها هالة من القدسية بل تطرقنا الي أصعب من ذلك فأعتبرنا أن الاقتراب منها هو الاقتراب من الذات الالهية فصنعنا لأنفسنا قوالب متحجرة ودخلنا في ألواح مجمدة وشعرنا بسقيعها بل تجمدت أوصالنا وأصبح الدم متجلطا فأقتربنا لمرحلة بتر أطرافنا من جراء الغرغرينة الفكرية فهل نستطيع تجديد خلايا قد دمرناها بأنفسنا هل نستطيع أن نعي جيدا أن ورقة التوت لاتستر عوراتنا بل ستظل مكشوفة طالما لم نصنع ملابسنا بأنفسنا انزعوا عن أنفسكم باقي ورق التوت ولترتدوا حللا جديدة قبل فوات الاوان






حوار مع الكاتب و المفكر الماركسي د.جلبير الأشقر حول مكانة وافاق اليسار و الماركسية في العالم العربي
التحولات في البحرين والمنطقة ودور ومكانة اليسار والقوى التقدمية، حوار مع الكاتب البحريني د. حسن مدن


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- الطيب والشرس والقبيح ...في قصف قلم الابداع وتحجر الفكر
- الفرق بين صفر المونديال وصفر التعصب (عندما ننهي من قاموسنا ( ...
- مصر أنها حقا رمانة الميزان


المزيد.....




- مركز السيطرة على الإمراض يصنف متغير كورونا الذي اكتُشف بالهن ...
- بروفة عرض النصر في نوفوسيبيرسك بمشاركة مروحيات مي-8 وصواريخ ...
- فريق بايدن التجاري يستعد للمحادثات الأولى مع نظيره الصيني
- طائرة عسكرية مصرية توصل شحنة مستلزمات طبية إلى تونس
- المغرب يتهم ألمانيا بـ-العداء غير المقبول- ويستدعي سفيرته من ...
- ترامب لا يزال الأقوى في الحزب الجمهوري وهو يعرف ذلك جيداً
- فيديو: صاروخ -ستارشيب- لـ-سبيس إكس- ينجح في الهبوط بعد عدّة ...
- فيديو: صاروخ -ستارشيب- لـ-سبيس إكس- ينجح في الهبوط بعد عدّة ...
- ترامب لا يزال الأقوى في الحزب الجمهوري وهو يعرف ذلك جيداً
- خبير: سياسة فرنسا تؤدي إلى تأزيم الوضع في لبنان


المزيد.....

- »الحرية هي دوما حرية أصحاب الفكر المختلف« عن الثورة والحزب و ... / روزا لوكسمبورغ
- مخاطر الإستراتيجية الأمريكية بآسيا - الجزء الثاني من ثلاثة أ ... / الطاهر المعز
- في مواجهة المجهول .. الوباء والنظام العالمي / اغناسيو رامونيت / ترجمة رشيد غويلب
- سيمون فايل بين تحليل الاضطهاد وتحرير المجتمع / زهير الخويلدي
- سوريا: مستودع التناقضات الإقليمية والعالمية / سمير حسن
- إقتراح بحزمة من الحوافز الدولية لدفع عملية السلام الإسرائيلى ... / عبدالجواد سيد
- مقالات ودراسات ومحاضرات في الفكر والسياسة والاقتصاد والمجتمع ... / غازي الصوراني
- استفحال الأزمة في تونس/ جائحة كورونا وجائحة التّرويكا / الطايع الهراغي
- مزيفو التاريخ (المذكرة التاريخية لعام 1948) – الجزء 2 / ترجم ... / جوزيف ستالين
- ستّ مجموعات شِعرية- الجزء الأول / مبارك وساط


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - مدحت ميلاد ثابت - بزيارة الرئيس السيسي للكاتدرائية سقطت ورقة التوت