أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الفلسفة ,علم النفس , وعلم الاجتماع - محسن محمود - الفلسفة التى تعادى الانجاب Antinatalism ج1














المزيد.....

الفلسفة التى تعادى الانجاب Antinatalism ج1


محسن محمود

الحوار المتمدن-العدد: 4870 - 2015 / 7 / 18 - 13:48
المحور: الفلسفة ,علم النفس , وعلم الاجتماع
    


تعريف فلسفة Antinatalism :
هى الفلسفة التى تعطى قيمة سلبية للولادة وتعتبر أن الانجاب غير اخلاقى وتهدف الى انهاء فرض الحياة بكل ما يلازمها من الالم و المعاناة .
- الموضوع هو عن الانجاب والحجج هى عن الجيل القادم و مغزى الفلسفة يتناول هذه الاسئلة الفلسفية :هل توجد فائدة من استمرار الحياه ؟ هل نستطيع توقيف عجلة الحياه ؟ هل يجب ايقافها ؟
نحن ولدنا فى حالة وجود سلبية وبحاجه للاشباع والراحة والاكتفاء هذا هو اساس الدايره التى نحن فيها ، عقولنا دائماً تعيش فى حالة جوع تجعلنا ننجذب نحو الجزرة ونجرى وراها ليس لان هذه الجزرة لها قيمة لكن لاننا نحتاج اليها ، والحاجه هى حالة سلبية.. الحاجة شىء تافة بلاهدف ، فلا توجد حاجه لوجود الحاجه.*
- إن معاداة الإنجاب هي فلسفة تنظر بسلبية للإنجاب، وتعتبر الإنجاب فعل غير أخلاقي.**
قائمة المؤيدين لفسلفة معاداة الإنجاب تتضمن:
أبو العلاء المعري، آرثر شوبنهاور،واميل سيوران ومؤخرًا ديفيد بيناتار.
فلسفة معاداة الإنجاب توصف بأنها التابوه الأعظم، ويوصف أتباعها -على باطل- أنهم عدميون أو مكتئبون أو متشائمون أو انتحاريون.
- كمُعادى للانجاب اجزم بأن المؤيدين للانجاب وهم الاكثرية لايقدرون الواقع بطريقة فعليه فكل انسان فى هذا العالم لابد أن يعانى و يتألم ويمرض ثم يموت فى نهاية المطاف و اذا تم الالتفات لذلك جيداً لاصبح كل الناس يعادون الانجاب ويعتبروه جريمه ويمتنعوا عن اقترافها . ما ذنب هذا المولود الجديد فى ان يحضر الى هذا العالم مرغماً ودون استشارته لكى يتألم ويعانى؟ و هو ما كان ليخسر شيئاً اذا لم يحضر الى حيز الوجود ، فالانجاب هو عمل غير عقلانى واجرامى لانه يقوم بتفعيل المعاناة و الالم والموت فى المولود الجديد ، اليس نهاية كل انسان هى الموت هى سبب قوى جداً للكف عن انجاب المزيد من الضحايا ؟ هل الطفل قبل ان يولد كان يتألم او يعانى او يحتاج لشىء ؟ وهل من العقلانيه ان نقوم بتفعيل كل هذه الاشياء السيئه فيه رغماً عنه من خلال الانجاب ؟ و البعض يحتج بأن الطفل غير المولود لايستمتع ، نعم هذا صحيح لكنه غير سىء لان هذا الطفل غير موجود وبالتالى هو غير محروم من شىء فالحرمان من اللذه والمتعه شىء سىء بالنسبه للموجودين فعلا وليس غير الموجودين اى الذين لم يولدوا و اذا نظرت بعمق اكثر تجد ان هذه المتعه مصحوبه دائماً بالم ومعاناه فلايوجد انسان يعيش طوال حياته منذ الولاده حتى الموت دون ان يتعرض لالم ومعاناه ومرض فالافضل هو الا نكون قد ولدنا لنتجنب كل هذه المعاناه و الاضرار. فالذين لن يولدوا ابداً لن يموتوا ابداً لان الموت يأتى بعد الحياة

ختاماً وللحديث بقية :

يقول ديفيد بينتار استاذ ورئيس قسم الفلسفة فى جامعة كيب تاون فى كتابه Better Never to Have Been: The Harm of Coming Into Existence " الأفضل أن لا تكون : الضرر في الحضور الى الوجود "

"نحن قلّما نفكر في الأضرار التي تنتظر أي طفل مولود، مثل الألم والإحباط والقلق والحزن والموت. بالنسبة لأي طفل فإننا لا يمكننا أن نتنبأ بالأضرار التي سوف تصيبه منها ولا بمدى شدّتها، لكننا متأكدون أنه على الأقل سيصيبه بعض منها لا محالة. المعدوم لا يصيبه أي من هذه الأضرار. فقط الموجود في عالمنا يعاني الضرر."

المصادر : *https://www.youtube.com/watch?v=R7K90CiUu8Q
**https://www.youtube.com/watch?v=zih7I0myMH0






قناة الحوار المتمدن على اليوتيوب
واقع ومستقبل اليسار العالمي والعربي حوار مع المفكر الماركسي الفلسطيني غازي الصوراني
حول آفاق ومكانة اليسار ، حوار مع الرفيق تاج السر عثمان عضو المكتب السياسي - الحزب الشيوعي السوداني


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- وهم وجوب العلاقات الجنسيه الثنائيه لاعتبارها من طبيعة الحياه


المزيد.....




- وفاة رامسي كلارك وزير العدل الأمريكي الأسبق ومحامي صدام حسين ...
- وزير الري المصري: جاهزون للتعامل مع كافة مشكلات سد النهضة.. ...
- كيف تضحك أكثر؟
- موسكو لواشنطن: يجب كبح استفزازات كييف
- صربيا تهدي بوتين طوابع بريدية فريدة أصدرتها في الذكرى الـ60 ...
- عودة الحياة إلى طبيعتها في جبل طارق بعد تطعيم جميع السكان
- قرية برازيلية تبني ثالث أكبر تمثال للمسيح في العالم
- “أكشاك الصحف الباريسية تتحول إلى أكشاك لتوزيع الفواكه والخضر ...
- الحصاد (2021/4/10)
- الثالث خلال شهر.. مصر توقع بروتوكول تعاون عسكري مع بورندي وس ...


المزيد.....

- (المثقف ضد المثقف(قراءات في أزمة المثقف العربي / ربيع العايب
- نحن والجان البرهان أن الشيطان لا يدخل جسد الإنسان / خالد محمد شويل
- الذات بين غرابة الآخرية وغربة الإنية / زهير الخويلدي
- مكامن الانحطاط / عبدالله محمد ابو شحاتة
- فردريك نيتشه (1844 - 1900) / غازي الصوراني
- الانسحار / السعيد عبدالغني
- التَّمَاهِي: إِيجَابِيَّاتُ التَّأْثِيلِ وَسَلْبِيَّاتُ التَ ... / غياث المرزوق
- التَّمَاهِي: إِيجَابِيَّاتُ التَّأْثِيلِ وَسَلْبِيَّاتُ التَ ... / غياث المرزوق
- سيرورة التطور والنضج العقلي عند الأطفال - أسس الرعاية التربو ... / مصعب قاسم عزاوي
- ازدياد التفاوت بين الطبقات الاجتماعية / زهير الخويلدي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الفلسفة ,علم النفس , وعلم الاجتماع - محسن محمود - الفلسفة التى تعادى الانجاب Antinatalism ج1