أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - المجتمع المدني - ماجد عزيز الحبيب - لن يستجدوا المندائيين باقة ورد منك سيد الرئيس !!!!














المزيد.....

لن يستجدوا المندائيين باقة ورد منك سيد الرئيس !!!!


ماجد عزيز الحبيب

الحوار المتمدن-العدد: 4756 - 2015 / 3 / 23 - 22:42
المحور: المجتمع المدني
    



تَعَودَ ما يعرف بقادة العراق ومعهم جميع من عَرَفَ نفسه على انه من السياسين تجاهل الصابئه المندائيين,رغم ان هؤلاء من اكثر شعوب الارض نقاء وصفاء منذ ان خلقهم رب العباد الى يومنا هذا هؤلاء المسالمون الذين ما تلطخت ايديهم بالدماء ولا تلطخت السنتهم بالنطق بالكلام المهين والمشين,هؤلاء من لبس البياض وحمل اغصان الأس والزيتون هم رمز الطهاره والعفة والشرف..لم يحملوا سلاحاً بوجه احد حتى وان كان عدوهم ,لم يتصارعوا على منصب او كرسي حكم او جاه لانهم يعتقدوا بأن كل شئ ذاهب الى الزوال والذي يبقى هو الخير وحب الاخرين والعمل الصالح,ولأننا في زمن عراقي وعرقي لا يعترف بالأخر خاصه اذا كان مسالماً,وليس له بالقتل والتفجير والتفخيخ والنهب والسلب والأعتداء على الاخرين ويمقت كل شئ مشين ولم يحمل السلاح ولن يبيع ويشتري فيه ولن يهربه ولم يعقد الصفقات المشبوهه ولن يبيع الذمم فمن المؤكد ان هؤلاء اي المندائيين سيواجهون العزله لانهم لا يستطيعون مجارات الاخرين والعمل مثلهم ومثل افعالهم الشنيعه والمخجله التي يندى لها جبين البشر,فهمشوا وركنوا جانباً,ولو حمل المندائيين السلاح يوما وهم قادرين على ذلك لانهم شجعان اقوياء وبواسل واثرياء وهم يستطيعون شراء المئات بل الالاف من قطع السلاح لحسبت لهم الحكومه ومن لف لفها الف حساب وحساب,ولكن دينهم يمنعهم من فعل هذا لان دينهم لا يؤمن بالعنف لأنه دين نقاء وصفاء ومحبة لكل البشر,اذن اصبحوا هم الاضعف في مجتمعِِ لا حياة فيه الا للاقوى,ثم صنفوا في الدرجه الثالثه اذا ما كانت الرابعه في المجتمع رغم انهم اهل وسكان العراق الاصليين والذي اتى من بعدهم واخذ ارضهم ودمر حضارتهم وقتلهم بالسيف هم الدخلاء وهم المتطفلين بعد ان كانوا اصحاب ممالك يشهد لها التاريخ,ومن هناك بدأت مأساة المندائيين بقتلهم وتصفيتهم وطمر جميع معالمهم وحضارتهم ولكن الشعوب الحيه وخاصه النقيه التي لم تدخل عليها اي شائبه كما هو حال المندائيين هذه الاقوام لن تموت فجذورها عميقه بعمق تاريخ حضارتها,وتستمر مأساة المندائيين حتى اني اشبه مأساتهم بمأساة الهنود الحمر الذين انتزعت منهم ارضهم وتم تصفيتهم بكل الطرق الوحشية ولكن ظل الهنود الحمر الى يومنا هذا وظل التاريخ يذكرهم ويذكر حضارتهم ومقاومتهم للغزاة,ورغم كل الذين ارادوا ان يمحوا المندائيين وطمرهم وتصفيتهم فقد اراد لهم رب العالمين البقاء لانهم بشر احبهم الله فرعاهم بقدرته,الصابئه المندائيون لن يستجدوا باقه ورد منك يا سيد معصوم ويا رئيس جمهوريه العراق ولا منك يا سيد عبادي يا رئيس مجلس الوزراء ولا منك يا سيد علاوي ويا سيد النجيفي والمالكي ولا منك يا سيد الجبوري يا رئيس ما يسمى بمجلس النواب ولا منكم يا ساده يا وزراء لن يستجدوا الورد منكم لمناسباتهم واعيادهم كهدايا منكم لانهم يعرفوا بل الشعب كله يعرف ان اموالكم لشراء باقه ورد هي اموال حرام ولن يتقبلوها منكم وهديه بسيطه من مواطن عراقي شريف لهؤلاء المسالمين تعادل كل هداياكم وباقات ورودكم التي لا يفوح منها الى رائحه الفساد والعفونه ,علماً ان ميزان حب الشعب لكم قد اصبح تحت الصفر من زمان بعيد,,فعيدوا حساباتكم ,,






إطلاق البث التجريبي لقناة الحوار المتمدن على اليوتيوب
أفلام من أرشيف الحوار المتمدن
أفلام من أرشيف الحوار المتمدن
قناة الحوار المتمدن على اليوتيوب ترحب بكم
قناة الحوار المتمدن على اليوتيوب ترحب بكم


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,246,358,178
- لن نستجدي باق الورد منكم يا قادة العراق!!
- عبد المحسن الكاظمي وظاهرة ارتجاله للشعر
- توتو معصوم ..وكوكو العبادي..القسم الاول والثاني
- هُم
- لماذا الحب في بلادي حرام !!!
- قصيده ...كذبوا على العشاق...
- قصيده شوق
- الله اكبر..لم اجد علمَ بلادي
- طريق الابداع 20
- حُلم
- الشعب الفاسد..والمسؤول الشريف !
- طريق الابداع 16/ ثناء السام
- قصيده احنه هنود ..!!!!!
- لأنها ...عشقت
- لأنها....عشقت !!!
- يا احلى النساء...من اجلها الدمُ يراق
- اقلامكم هي من اسقطت المالكي...
- اللهُ اكبر...كَبروا
- مجرد....فكره
- بلادُ العُربِ


المزيد.....




- الهند تعتقل عشرات اللاجئين الروهينغا تمهيداً لترحيلهم إلى مي ...
- الهند تعتقل عشرات اللاجئين الروهينغا تمهيداً لترحيلهم إلى مي ...
- الأمم المتحدة: 8 قتلى بينهم مهاجرون في حريق بمركز احتجاز في ...
- المخابرات العراقية تعلن اعتقال مسؤول خلية الإعدامات في تنظيم ...
- الأمم المتحدة: 8 قتلى بينهم مهاجرين في حريق بمركز احتجاز في ...
- هيئة الأسرى الفلسطينيين: في يوم المرأة.. 35 أسيرة من بينهن 1 ...
- اعتقال أحد زعماء المافيا الإيطاليين في مركز إسباني للتوظيف
- إيران تفرج عن موظفة الإغاثة البريطانية زاغاري راتكليف
- الخارجية الفلسطينية: فريق يستعد للتوجه إلى لاهاي لبحث خطوات ...
- إسرائيل تشكر البرازيل على رفضها قرار المحكمة الجنائية فتح تح ...


المزيد.....

- منظمات المجتمع المدني في سوريا بعد العام 2011 .. سياسة اللاس ... / رامي نصرالله
- من أجل السلام الدائم، عمونيال كانط / زهير الخويلدي
- فراعنة فى الدنمارك / محيى الدين غريب
- منظمات «المجتمع المدني» المعاصر: بين العلم السياسي و«اللغة ا ... / جوزف عبدالله
- وسائل الاعلام والتنشئة الاجتماعية ( دور وسائل الاعلام في الت ... / فاطمة غاي
- تقرير عن مؤشر مدركات الفساد 2018 /العراق / سعيد ياسين موسى
- المجتمع المدني .. بين المخاض والولادات القسرية / بير رستم
- المثقف العربي و السلطة للدكتور زهير كعبى / زهير كعبى
- التواصل والخطاب في احتجاجات الريف: قراءة سوسيوسميائية / . وديع جعواني
- قانون اللامركزية وعلاقته بالتنمية المستدامة ودور الحكومة الر ... / راوية رياض الصمادي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - المجتمع المدني - ماجد عزيز الحبيب - لن يستجدوا المندائيين باقة ورد منك سيد الرئيس !!!!