أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - المجتمع المدني - ماجد عزيز الحبيب - توتو معصوم ..وكوكو العبادي..القسم الاول والثاني














المزيد.....

توتو معصوم ..وكوكو العبادي..القسم الاول والثاني


ماجد عزيز الحبيب

الحوار المتمدن-العدد: 4734 - 2015 / 2 / 28 - 13:54
المحور: المجتمع المدني
    


توتو معصوم وكوكو العبادي القسم الاول والثاني


كلنا او اغلبنا من الجيل المغضوب عليه ولا الظالين
يتذكر قصه كوكو وتوتو بقسميها الاول والثاني,,في القراءه
الخلدونيه ,القصه في جزئها الاول تقول ان فرخ البطه
واسمه كوكو كان فرحاً وسعيداً وهو يداعب ويلهو
برجلاه الصغيرتان والناعمتان شيئاً ابيض ومكور
لا يعرفه,ولكن امه البطه صاحت عليه وقالت له
لا تلعب بها انها بيضه صديقتنا الدجاجه,سمعت الدجاجه
كلام البطه مع صغيرها فهرعت مسرعة لبيضتها
واخذتها وضمـتها ونامت عليها الا حين فقست البيضه
وخرج منها فرخ صغير سمته توتو,,اصبحا توتو وكوكو
صديقان ,,العمليه هذه تذكرني بالعمليه السياسيه في العراق
فحين كلف جلال الطلباني نوري المالكي بتشكيل الوزاره
عم الخراب والدمار بالبلد بأكمله,,فالطلباني فرخ لنا صغيره
توتو معصوم ,,والبطه فرخت لنا كوكو العبادي,,اذن لا اختلاف
لا بزمن الطالباني ومعصوم او المالكي والعبادي فلا زالت
البلاد تنزف وتغتصب وتدمر,,السرقه وهدر المال والفساد والرشا
والتخلف والمرض تعصف بالبلاد ,واليوم توتو معصوم وكوكو العبادي
يلعبان بالبلاد كما لعبا الطالباني والمالكي من قبلهما,,لا جديد الا في النصب
والاحتيال وسرقه المال العام وكثرت الجرائم ,,لا تتصورا ان توتو معصوم
احسن من الطالباني ولا كوكو العبادي احسن من المالكي فالكل مكمل للاخر,
قد يكون المالكي احسن من العبادي لكونه واضح وصريح بعض الشئ
العبادي اتعس من المالكي ولا يستطيع اخذ ابسط القرارات وليس بيده
اي شئ حتى انه لا يستطيع تعيين مدير عام ,اما الذين يقولون ان العبادي
قد اجرى تغيرات كبرى في صفوف الجيش والشرطه والمناصب الاخرى
فنحن نقول ,,ماذا فعل العبادي مع سراق المال العام وماذا فعل مع
العملاء الذين باعوا الارض وماذا فعل في الذين استباحوا الاعراض
وماذا فعل مع المرتشين ,,لا شئ سوى انه احالهم على التقاعد مع الاحتفاظ
بجميع حقوقهم وامتيازاتهم,, ظن العبادي ان الاعيبه هذه سيمررها على الشعب,
وانه سيضحك على العراقيين وهذا كله لم يأتي به العبادي من عنده بل من
الذي سبقه ومن خلفيته الحزبيه التي توصي عليه عمل هكذا,يتصور العبادي
بشهاده الدكتوراه التي يحملها في الهندسه هو افهم من العراقيين واذكى منهم
لا يا سيدي فالعراقيين قد كشفوا الاعيب المالكي وهم اليوم يكتشفون الاعيبك
هي الاخرى,لم يستثمر العبادي تحصيله الدراسي العالي كونه حاصل على الدكتوراه
في الهندسه ولا لجزء بسيط منه بل على العكس فكل المجالات العلميه في زمن
العبادي شغلت من اناس غير اكفاء لانهم وضعوا الطائفه اولاً ,اما سياده الرئيس
فهو الاخر لم يستفد من رساله الدكتوراه التي نالها في فلسفه اخوان الصفا
فالرجل لم يطبق اي حرفا منها ولو طبقها لتغير حال البلاد نحو الافضل,لأن
اخوان الصفا وفلسفتهم كانت تعتمد على سعادة النفس عن طريق العلوم
التي تطهر النفس وما حاجتنا اليوم الى تطهير النفس,,ولكن طبق معصوم
جانب واحد من فلسفه اخوان الصفا واجاد بها السيد الرئيس الا وهي التقيه
التي اعتمدها اخوان الصفا في تنظيمهم اي اظهار المرء غير ما يضمر
ما في نفسه فالرجل وكلنا يعلم انتمائه لمن,,
الطالباني والمالكي بعد ان اضاعا البلاد والعباد خرجا ولن يحاسبهم اي واحد
ومن هذا الجرئ الذي يحاسبهم فالكل عباره عن جرذان مخبئه في الحفر,,
البلاد منجره الى حرب طائفيه بفضل الاحزاب التي كثرت مسمياتها وبدون فائده,
ولكن هل يستطيع العبادي انقاذ البلاد وهل يستطيع ان ينقذ وينتشل رفيقه معصوم
من فشل ودمار عارم قد يعصف بالعراق,,وهل سيقدم كوكو بطل السباحه ,,فرخ البط,,
بانقاذ توتو ومن ثم انقاذ ما تبقى من العراق,,انتم من سيضع ويكتب الجزء الثالث,,

ماجد عزيز الحبيب
السويد
20150218




لمعرفة اخر تطورات فيروس كرونا في بلدك وفي العالم كله انقر على هذا الرابط
https://ahewar.org/Corona.asp





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,235,764,277
- هُم
- لماذا الحب في بلادي حرام !!!
- قصيده ...كذبوا على العشاق...
- قصيده شوق
- الله اكبر..لم اجد علمَ بلادي
- طريق الابداع 20
- حُلم
- الشعب الفاسد..والمسؤول الشريف !
- طريق الابداع 16/ ثناء السام
- قصيده احنه هنود ..!!!!!
- لأنها ...عشقت
- لأنها....عشقت !!!
- يا احلى النساء...من اجلها الدمُ يراق
- اقلامكم هي من اسقطت المالكي...
- اللهُ اكبر...كَبروا
- مجرد....فكره
- بلادُ العُربِ
- N.K.A فايروس يحصد ارواح العراقيين
- قصيده ..لن انساكِ
- قصيده خبيث وخنيث


المزيد.....




- الجزائر: الطلاب يتظاهرون مجددا في العاصمة رغم منع المسيرات
- أستراليا تفرج عن عشرات المهاجرين غير الشرعيين بعد سنوات من ا ...
- وزير الخارجية القطري يتلقى اتصالا من الأمين العام للأمم المت ...
- شاهد.. الإيرانية الوحيدة الفائزة بميدالية أولمبية تسعى للمشا ...
- إيطاليا.. ارتفاع كبير بتدفقات المهاجرين منذ بداية العام
- أول بلد اوروبي يعيد اللاجئين السوريين الى بلادهم!
- الأمم المتحدة تعلن عن -خيبة أملها-... لماذا أحجمت الدول عن م ...
- الأمم المتحدة: اليمن قد يشهد مجاعة خلال أسابيع
- اليمنيون سيواجهون -حكما بالإعدام- في ظل تراجع تعهدات المانحي ...
- أردوغان: خطة عمل حقوق الإنسان في تركيا ستطبق خلال عامين


المزيد.....

- منظمات المجتمع المدني في سوريا بعد العام 2011 .. سياسة اللاس ... / رامي نصرالله
- من أجل السلام الدائم، عمونيال كانط / زهير الخويلدي
- فراعنة فى الدنمارك / محيى الدين غريب
- منظمات «المجتمع المدني» المعاصر: بين العلم السياسي و«اللغة ا ... / جوزف عبدالله
- وسائل الاعلام والتنشئة الاجتماعية ( دور وسائل الاعلام في الت ... / فاطمة غاي
- تقرير عن مؤشر مدركات الفساد 2018 /العراق / سعيد ياسين موسى
- المجتمع المدني .. بين المخاض والولادات القسرية / بير رستم
- المثقف العربي و السلطة للدكتور زهير كعبى / زهير كعبى
- التواصل والخطاب في احتجاجات الريف: قراءة سوسيوسميائية / . وديع جعواني
- قانون اللامركزية وعلاقته بالتنمية المستدامة ودور الحكومة الر ... / راوية رياض الصمادي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - المجتمع المدني - ماجد عزيز الحبيب - توتو معصوم ..وكوكو العبادي..القسم الاول والثاني