أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - سهيل ابراهيم عيساوي - قراءة في قصة النشال الصغير














المزيد.....

قراءة في قصة النشال الصغير


سهيل ابراهيم عيساوي

الحوار المتمدن-العدد: 4705 - 2015 / 1 / 30 - 15:56
المحور: الادب والفن
    


قراءة في قصة النشال الصغير
قصة النشال الصغير ، لمؤلف افنير كاتس ، ترجمها للعربية اياد مداح ، صدرت طبعتها العربية عام 1979 عن دار النشر عام عوفيد ، اما النسخة العربية التي بين أيدينا صدرت عام 2014 ، هي طبعة خاصة ضمن مشروع مكتبة الفانوس ، حيث يسعى المشروع الى تحبيب الطفل بالكتاب ، يشارك به عشرات الاف من الطلاب بدعم من عائلاتهم ، وهو ممول من وزارة المعارف وصندوق هارولد غرنسبون. تقع القصة في 28 صفحة الصغير ،تزينها رسومات جميلة تعكس الكثير من الابداع ، ( لا يشار الى اسم الرسام ) ، في نهاية القصة رسالة للأهل وعرض أفكار وفعاليات عن القصة .
القصة : تحدثنا عن كنغر صغير مل كلام امه المشاغبة كما يسميها ، مل روتين الكبار ، قرر الكنغر الصغير الخروج من جيب امه ، والبحث عن جيوب أخرى (جيب الطبيب، والعازف، والفنان، وتلميذ المدرسة، والسيدة الغنيّة، والرّجل الفقير) ، في كل جيب يتعرف على عالم جديد ، وفي كل جيب تصادفه متاعب ، تجبره على الهرب الى جيب اخر ، ولكل صاحب مهنة متاعب ، وهموم ، وفي نهاية رحلته ، سمع لحنا اسكت جوعه واطرب اذنه ،الألحان الجميلة حملته وحلقت به فوق الأنهار والجبال ، فتعلم من المغني الأشعار والاغاني ، عندها شعر بالشوق والحنين الى أمه اسرع الى البيت عانق امه بحنان وعانقته بعطف ، ووعدها بانه لن يهرب ثانية لأي مكان .

رسالة الكاتب :
- الملل والضجر يدفع الانسان وحتى الحيوان للبحث عن جديد لكسر الروتين .
- يحثنا الكاتب على البحث والـتأمل ، والتفكير والاستكشاف
- يعرفنا على الكنغر الصغير خلال رحلته على عوالم متناقضة (فقير ، غني )
- التعرف على مهن : طبيب ، عازف ، الفنان . لكل مهنة مميزات وخصائص .
- أهمية الاحان والاغاني لدرجة انها بإمكانها صرف الجوع عن المرء فهي الغذاء الروحي ، أيضا توقظ المشاعر .
- عرض المشاكل التي يعاني منها التلميذ
- نقد سريع للسمنة الزائدة وربطها مع الثراء .
- نقد للمجتمع لمشاكل الفقر المدقع في العالم .
- حنان الام وصفحها عن الكنغر الصغير رغم مغادرته البيت .

خلاصة : قصة جميلة تسحق القراءة ، لغة شعرية سلسلة ، مشاهد سريعة ، تنقل بين عوالم مختلفة مرتبطة مع بعضها البعض ، وهي تشكل واجهة من فسيفساء المجتمع الإنساني ، تحث على التفكير العميق بالحياة وهمومها احزانها وافراحها .


أسئلة حول القصة :
- لماذا قرر الكنغر الصغير الخروج من جيب امه ؟
- ما هي الجيوب التي زارها ؟
- لماذا ترك هذه الجيوب في كل مرة ؟
- ما يمز أصحاب هذه الجيوب وفق القصة ؟
- كيف ميز الكنغر بين السيدة الغنية والرجل الفقير ؟
- لماذا قرر العودة الى البيت الى أمه ؟
- كيف استقبلته أمه ؟ ولماذا ؟
- ماذا ربح الكنغر من رحلته ؟
- تخيل نفسك مكان الكنغر الصغير أي جيوب كنت تود الدخول ؟
- سجل عكس الكلمات التالية التي وردت في القصة : فقير ، نائم ، ناعم ،حزين ، كبيرة ، جوع ، أمان .
- استعمل الكاتب الكثير من الجمل والمفردات الجميلة مثل" بسرعة البرق " سجلها
اقتراحات وفعاليات خاصة :
- يمكن تمثيل القصة
- استضافة أصحاب المهن مثل طبيب وفنان
- كتابة قصة بأعقابها فقط تغير أصحاب الجيوب باخرين .
- عرض فيلم قصير وثائقي عن طبيعة وخصائص الكنغر .
- بناء مجسمات للشخصيات التي وردت بالقصة






قناة الحوار المتمدن على اليوتيوب
واقع ومستقبل اليسار العالمي والعربي حوار مع المفكر الماركسي الفلسطيني غازي الصوراني
حول آفاق ومكانة اليسار ، حوار مع الرفيق تاج السر عثمان عضو المكتب السياسي - الحزب الشيوعي السوداني


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

الكاتب-ة لايسمح بالتعليق على هذا الموضوع


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- قراءة في قصة زيتونة نور
- البحث عن صورة الوطن في ديوان وشم الامس على الأضرحة للأديبة م ...
- التحرش الجنسي في أدب الاطفال المحلي
- البحث عن النهاية السعيدة في قصص الأطفال المحلية
- الخلافة الوهمية منفصلة عن الواقع
- قراءة في فصة وطن العصافير لوهيب نديم وهبة
- قراءة في قصة - جزيرة ياشكا - للكاتب يوسي ابو العافية
- قراءة في قصة الرمان المر ، تأليف ميسون اسدي
- قراءة في قصة -أمي وأبي منفصلان- ،تأليف حنان جبيلي عابد
- دِراسَة ٌ لِقصَّة - يارا ترسمُ حُلمًا - للشاعر والكاتب الأست ...
- ما أرخص الدم العربي
- قراءة في قصة - ملابس احمد ..تصرخ - تأليف ليلة حجة ،بقلم سهيل ...
- رحيل الشاعر مصطفى مراد وايام من الذاكرة
- مصر تدخل في نفق مظلم
- كفرمندا تحتفل بمشروع القارئ الصغير والكتابة الابداعية
- ادب الاطفال رسالة وامانة
- قراءة في قصة كيف اصبحت ممثلة ؟ ، تأليف الاديبة ميسون اسدي، ب ...
- قراءة في قصة الحلم تاليف مجموعة طلاب
- قراءة في قصة زفاف حليب وشوكلاطة ، تأليف سهيل كيوان
- قراءة في قصة من هو صديق راني السري ؟ تاليف جودت عيد


المزيد.....




- خبراء أمريكيون يؤكدون وجاهة الاعتراف الأمريكي بمغربية الصحرا ...
- تسوية قضية الصحراء محور مباحثات بين نائب وزير الخارجية الروس ...
- المغرب يؤكد ضرورة جعل المكافحة العالمية للمخدرات أولوية ضمن ...
- المخرج السوري الليث حجو يعلق على مسلسل -قيد مجهول-
- روح ديفيد لينش المُعذّبة معروضة في أولتن
- إعداد الدفاع يؤخر ملف الكوميدي الجزائري بوهليل
- الشاعر مراد القادري للجزيرة نت: التحديات الكثيرة التي تواجه ...
- هُوَ في عُرفِ الصابرينَ مَسِيحُ - - - - 11-4-2021 ...
- جلالة الملك يترأس حفل إطلاق مشروع تعميم الحماية الاجتماعية و ...
- العناني يبحث مع سفير الإمارات بالقاهرة دفع حركة السياحة الثق ...


المزيد.....

- رجل من الشمال وقصص أخرى / مراد سليمان علو
- مدونة الصمت / أحمد الشطري
- رواية القاهرة تولوز / محمد الفقي
- كما رواه شاهد عيان: الباب السابع / دلور ميقري
- الأعمال الشعرية / محمد رشو
- ديوان شعر 22 ( صلاة العاشق ) / منصور الريكان
- هل يسأم النهب من نفسه؟ / محمد الحنفي
- في رثاء عامودا / عبداللطيف الحسيني
- ظلال الاسم الجريح / عبداللطيف الحسيني
- أسأم / لا أسأم... / محمد الحنفي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - سهيل ابراهيم عيساوي - قراءة في قصة النشال الصغير