أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - ماهر طلبه - خواطر قيسية 6














المزيد.....

خواطر قيسية 6


ماهر طلبه
(Maher Tolba)


الحوار المتمدن-العدد: 4587 - 2014 / 9 / 28 - 14:09
المحور: الادب والفن
    


زرعت فى قلبى شوقا إليكِ، فحصدته فى نهاية عمرى هجرا وخيانة .
* * *
كتبت قصائدا على رمل الصحراء، فعبرها جملك مستظلا بحروفها ونقاطها إلى خيمة ابن ورد.
* * *
ليس كل الصحراء رمال جرداء، فأنا كنت المحكِ دائما تلعبين فى خضرتها التى زرعتها قصائدى.
* * *
ليل الصحراء قاتم بدون ضحكتك، فلماذا لا تنيرين ألا خيمة ابن ورد.
* * *
اخرستهم الحقيقة حين نطقت بها .. (ليلى بجانبى .. كل شئ إذن حضر)*
* * *
قالوا .. جن قيس
قلت لم اجن ، ولكنى زرعت فى عقلى صورة لليلى فنمت أحراش اتوه فيها.
* * *
أناديه فى حلمى.. هل أتيت ليلى اليوم أم تركتها على الرمال تتلوى لتقرصنى فى أحلامى ؟.
* * *
هى تأتينى دائما فى حلمى حية تتلوى شبقا تحت ابن ورد.
* * *
ذهبت ليلى إلى ابن ورد، وذهبت أنا إلى الجنون.. فكيف نلتقى وبيننا هذه الصحراء والناقة؟!
* * *
الخيمة نقطة ضوء تدل إليك فى تيه الصحراء، لكن السراب فى صحراء القلب أقرب للحقيقة من
خيالى.
* * *
هل قال ابن ورد يوما شعرا فى عينيكِ؟ .. هل تغزل حتى شاع فى الحى جنونه؟.. فلماذا دائما يختار الانسان المجهول؟!.
* * *
لا تدعِ الكذب.. أنت تعرفين منذ البداية الطريق، لكنك كامرأة - تركب الهودج - تركت الناقة تحدد المصير.
* * *
حكوا لى أنكِ طلبت من الرشيد أن يأخذ عينى كى يراكِ
ليته يبادلنى.. لعلى اكتشف بعيونه خط الخيانة الممتد إلى خيمة بن ورد.
* * *
فى ليل الصحراء تصرخ ليلى نشوى، وأصرخ أنا عشقا.. تسعد وأشقى.. فلماذا يختلف جزاء الله على نفس الفعل؟!!


*البيت للشاعر احمد شوقى






قناة الحوار المتمدن على اليوتيوب
واقع ومستقبل اليسار العالمي والعربي حوار مع المفكر الماركسي الفلسطيني غازي الصوراني
حول آفاق ومكانة اليسار ، حوار مع الرفيق تاج السر عثمان عضو المكتب السياسي - الحزب الشيوعي السوداني


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- جرافيتى
- عن عنترة
- للقصة أصل - قصص قصيرة جدا
- الجريمة الكاملة - قصة قصيرة
- يوم المرأة العالمى - قصة قصيرة
- خواطر قيسية5
- ليلة قدر
- الزعيم ... قصص قصيرة جدا
- حواء - قصص قصيرة جدا
- حديث الليل - قصة قصيرة
- خواطر قيسية 4
- حديث عشق - قصة قصيرة
- ماركسية - قصة قصيرة
- عصر الظلم - قصة قصيرة جدا
- خواطر قيسية 3
- قصة حب - قصة قصيرة جدا
- موسى - قصة قصيرة جدا
- خواطر قيسية 2
- لا أنسى
- الحمامة - قصة قصيرة


المزيد.....




- قرار حظر التنقل الليلي خلال رمضان..ضرورة توفير بدائل وحلول ل ...
- فيديو | شريهان تعود للشاشة بعد 19 عاما بإعلان مبهج.. والفنان ...
- عن الإغلاق ليلا في رمضان…عن التراويح، عن ضعفائنا وعن بقية ال ...
- هالة صدقي تعلن موقفها تجاه مثليي الجنس
- مسلسل -المداح-... الرقابة الفنية تطلب حذف مشهد من الحلقة الأ ...
- الجيش الإسرائيلي يعتقل مرشحا لحماس في رام الله و-الثقافة- ال ...
- إعلان بيروت العمراني: معماريون يتأملون ما بعد الانفجار
- اضطهاد السود في -شحاذو المعجزات- للكاتب قسطنطين جورجيو
- اليوم ذكرى ميلاد الكاتبة الجزائرية أحلام مستغانمي
- أكبر شركة فيديو أمريكية تستثمر في إنتاج الأفلام الروسية


المزيد.....

- رجل من الشمال وقصص أخرى / مراد سليمان علو
- مدونة الصمت / أحمد الشطري
- رواية القاهرة تولوز / محمد الفقي
- كما رواه شاهد عيان: الباب السابع / دلور ميقري
- الأعمال الشعرية / محمد رشو
- ديوان شعر 22 ( صلاة العاشق ) / منصور الريكان
- هل يسأم النهب من نفسه؟ / محمد الحنفي
- في رثاء عامودا / عبداللطيف الحسيني
- ظلال الاسم الجريح / عبداللطيف الحسيني
- أسأم / لا أسأم... / محمد الحنفي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - ماهر طلبه - خواطر قيسية 6