أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - سيد جلوب سيد الكعبي - داعش فكر وهابي غربي














المزيد.....

داعش فكر وهابي غربي


سيد جلوب سيد الكعبي

الحوار المتمدن-العدد: 4576 - 2014 / 9 / 16 - 02:06
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


"من سن في الإسلام سنة سيئة كان عليه وزرها ووزر من عمل بها من بعده لا ينقص ذلك من أوزارهم شيئا" الفكر الوهابي ليس له إلا السنة السيئة ولا يمكن ان نتناول فكر القاعدة الداعشي بمعزل عن الفكر الوهابي فهو النبع الآسن لكل حركة متطرفة اردفدت دارسيها بأحاديث هزيلة ضعيفة ليس لها صحة في التاريخ والسيرة واعدتها مرتكزا انطلقت منه الى عالم التطرف تاركة خلفها موروثا اجتماعيا يبتعد عن فهم النصوص القرآنية وتفسيراتها.
وان تجار هذا الفكر سولت لهم أنفسهم أن يكفروا العالم ويخرجوا بدين جديد بعيد عن الدين الإسلامي دينا يؤمن بنبش القبور وهدمها وذبح المسلمين والمسيح والصابئة لانهم
ترجموا التعايش الإسلامي مع الأديان والمذاهب ترجمة لا تليق بالنص ألقراني ليسيؤا لسمعة الاسلام والقران وتربوا على ذلك حتى كادوا ان يكونون شركاء مع الله في سن العقوبة والثواب ولم يعرفوا من الفقه شيئا الا فقه اللحى والقتل .
فان كل فكر لا يحترم العقل لا يخرج بنتائج طيبة لذا قال الامام الصادق (عليه السلام)
"كل ما يوافق من كلامنا العقل فخذو به وكل ما لا يوافق العقل فاضربوه عرض الحائط"
اي انه جعل العقل ميزانا للأفعال اما الفكر الوهابي الذي جاء بالقاعدة وجاء بداعش فرغ الفتوى الشرعية من العقل وتركها بلا معيار وجعل التبريرات الشخصية هي اصل الفتوى فجاءت الفتوى عبارة عن تكفير وقطع الرؤوس وعقول ساجذة تحتفل بشخص فجر نفسه في سوقا او تجمعا بشرية ليقتل النساء والأطفال والأبرياء ويترحمون عليه بانه سوف يلتقي بموعد على وجبة عشاء مع رسول الله (صلى الله عليه واله وسلم) وكل هذا الشحن الطائفي اوجده الاستعمار ليبرر قتل المسلم ويحرم قتل المغتصب الصهيوني اذ لم تكن الحركة الوهابية القاعدية الداعشية حركة دينية للتصحيح كما ادعى محمد عبد الوهاب بل هي حركة سياسية اشتركت في نشأتها دول استعمارية تهدف الى نخر الدين الاسلامي الحنيف مستغلة انحراف الخلفاء الذين جاءوا بالدم والسيف والتحايل على النصوص القرآنية وتفسيرها على وفق المصلحة الشخصية والسياسية للحصول على المكاسب السياسية والاجتماعية اذ اقترن التكفير بالسياسة اقترانا واضحا ابان ظهور الخوارج في زمن معاوية بن ابي سفيان حينما شجع الخوارج على العنف فعقروا بطون النساء وقتلوا الصحابة واطفال المسلمين فقط لانهم مع الخليفة علي بن ابي طالب ع ,ومن هذا اليوم زُرعت سنة التكفير الاولى في الاسلام ومن ذاك اليوم فرح المتربصين بالاسلام كل الفرح ووجدوا ما يفرقوا فيه الامة دون جهد او تعب .

التزمت الجماعات التكفيرية بافكار ابن تيمية ومحمد عبد الوهاب ليستنبطوا فتاوى اختلف المسلمين عليها حتى هذا اليوم وتركوا الأفكار السمحة التي جاء بها الاسلام ولم ياخذوا بها ولو اخذنا بما نقله الامام الصادق (عليه السلام ) عن النبي(صلى الله عليه واله وسلم ) لما كان حال الامة هذا الحال فقد ينقل عن الصادق عن النبي (صلى الله عليه واله وسلم ) انه جاء فقيرا كافرا يطلب الخبز من موسى(عليه السلام) فقال موسى للفقير اعطيك الخبز مقابل الايمان بالله فجاء جواب الله (جل وعلا) لموسى (عليه السلام) ياموسى انا رزقته خمسين عاما وهو كافر وانت لا تعطيه كسرة خبز الا ان يؤمن .
وقال الامام علي (عليه السلام) في نهج البلاغة "الناس صنفان : اما اخ لك في الديناو نظير لك في الخلق "وفي قول اخر لعلي (عليه السلام) حينما يسال عن نصراني او يهودي اخذ به الكبر وظل يتسول فقالوا للامام انه نصراني او يهودي فقال (عليه السلام) استعملتوه وتركتموه .
وان خير ارض خصبة للافكار المتطرفة حينما تختلف الامة على صعيد الدين والسلطة تزداد الافكار التكفيرية لتخرج ملة من الملل خارج النطاق الديني الواقعي وانا لا اقصد الاسلام فقط انما اقصد كل الديانات وفي كل انحاء العالم فليس ببعيد حرب الكانس في بريطانيا وحرب السود في امريكا او حرق الكتب السماوية ولاسيما القران الكريم والتهجم على نبي الاسلام او تشريد المسلمين من القدس وما يعانوه المسلمين في بورما من القتل والتنكيل كل هذا يقع في دائرة تكفير الاخر ,ولكن مشكلتنا اليوم هي كيف نستطيع ان نمنع هذا القكر الوهابي والداعشي عن ابناءنا فليس لنا وسيلة الا المنهج وطريقة التعلم نستطيع القول ان الافكار المنحرفة حالة معرفية صرفة " أنه إذا تعلم الفرد كيف يفكر بطريقة مختلفة عن الأشياء أو الجوانب التي تسبب الإزعاج أو الضيق يمكن أن يتصرف بطريقة أكثر عقلانية. يساعده ذلك في التغلب على ما لديهم من أفكار ومعتقدات خاطئة وغير عقلانية والتي يصاحبها اضطراب في سلوك وشخصية الفرد واستبدالها بأفكار ومعتقدات أكثر عقلانية تساعده على التوافق مع المجتمع "وان الناس بشكل عام يملكون القدرة على أن يكونوا غير عقلانيين فهم أيضا أنفسهم يملكون القدرة على أن يكونوا أكثر عقلانية فكل ماعلينا ان نهتم بالفعاليات المجتمعية التي تدعو الى تطوير العقل والفكر معا نحو نظرة ايجابية للاخرين .






اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
سعود قبيلات الشخصية الشيوعية المعروفة من الاردن في حوار حول افاق الماركسية واليسار في العالم العربي
حوار مع أحمد بهاء الدين شعبان الأمين العام للحزب الاشتراكي المصري، حول افاق اليسار في مصر والعالم العربي


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

الكاتب-ة لايسمح بالتعليق على هذا الموضوع


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- معايير اختيار شريك الحياة
- شيوخ بلا عشيرة
- قلق اختيار شريك الحياة
- الكاميرا الغبية
- ديمقراطية الكرسي
- خطر التسول على النساء
- فكتورفرانكل والوجودية
- الايمو انحراف ام تقليد
- اليوم العالمي للمعاق
- تعليم مجاني وبأعلى اجر
- الارامل في حضانة المجتمع
- عسكرة النفوس
- اللغة العربية بين النسيان و الإهمال
- صناعة المناهج
- ثقافة الحوار النفسية


المزيد.....




- وزير الخارجية الصيني يلتقي قادة طالبان ويدعو إلى السلام
- بيسكوف: لا صحة لادعاءات بايدن بشأن نية روسيا التدخل في انتخا ...
- أوكسجين من إيطاليا وفرنسا لتونس
- دراسة تحذر مما يتسبب في زهاء مئات الآلاف من الوفيات المبكرة ...
- العراق يسجل أعلى حصيلة بإصابات كورونا اليومية
- سرقة حلي بقيمة 3 ملايين يورو خلال سطو مسلح على محل مجوهرات ف ...
- بعد فضيحة تجسس ...حل مجموعة -نوفالبينا- مالكة شركة -ان اس او ...
- هل يشهد العراق تحسنا في الأوضاع الأمنية بعد إنهاء المهمة الق ...
- سباق التسلح: علماء يقولون إن الصين تبني حقل صوامع للصواريخ ا ...
- الأزمة في تونس: القضاء -يحقق في شبهة تلقي ثلاثة أحزاب سياسية ...


المزيد.....

- باقة من حديقتي - الجزء الأول / محمد عبد الكريم يوسف
- باقة من حديقتي - الجزء الثاني / محمد عبد الكريم يوسف
- جريدة طريق الثورة - العدد 32- ديسمبر 2015-جانفي 2016 / حزب الكادحين
- جريدة طريق الثورة - العدد 33 - فيفري-مارس 2016 / حزب الكادحين
- جريدة طريق الثورة - العدد 33 - أفريل-ماي 2016 / حزب الكادحين
- جريدة طريق الثورة - العدد 35 - جوان-جويلية 2016 / حزب الكادحين
- جريدة طريق الثورة - العدد 36 - سبتمبر-أكتوبر 2016 / حزب الكادحين
- جريدة طريق الثورة - العدد 37 - نوفمبر-ديسمبر 2016 / حزب الكادحين
- جريدة طريق الثورة - العدد 38 - جانفي-فيفري 2018 / حزب الكادحين
- جريدة طريق الثورة العدد 39 - مارس-أفريل 2017 / حزب الكادحين


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - سيد جلوب سيد الكعبي - داعش فكر وهابي غربي