أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - نوزاد بندي - قصيدة متفجرة














المزيد.....

قصيدة متفجرة


نوزاد بندي

الحوار المتمدن-العدد: 4501 - 2014 / 7 / 3 - 20:45
المحور: الادب والفن
    


قصيدة متفجرة نوزاد بندي

السياسة ( ايها الساسة )
عبارة عن توزيع الادوار القاسية
على القلوب الضعيفة ،
قي صفحة المفقودات
من جريدة الحياة ..

* * *
قد يؤهلك بدلة و ربطة العنق الاْنيقة ،
لمنصب الوزير ..
على اقل التقدير ..
هناك ..
في بلدي ..

* * *
شارع مكتظ بالموت ،
انفجرت فيها براعم الحياة ..
( التعريف الجديد ،
لظاهرة الخيم ،
في بلدي .. )

* * *
يا ولدي ...
الاْرض خيمة عتيقة ..
هي الاْخرى ..

* * *
اذا ضحك لي القدر
و الحظ و اليانصيب ،
و صرت عمدة
اْو مدير الشرطة ،
ساْمنع عادة التصفيق
و الموجز الاْنباء ..
و كذلك ما وراء الاْخبار ...

* * *
عندما كتب ارنست همنغواي
رواية : وداعا للسلاح ..
رحبنا به نحن ..
و تلك الاستعمال الاولى ،
لكلمة : ( مرحبا )
في عالم الاْسلحة..

* * *
سنظل نربحه و
و نخسره..
في جولات لا بداية لها و لا النهاية ..
تلك الارض المطعمة بالبارود..
و الملغمة بالمرضى النفسيين ..

* * *

كان يزور سكان المحافظات ،
بعضهم البعض ، زائرين ..
اْما الان يتزاورون : نازحين ..

* * *
هنا في بلدي فئات مختلفة من البشر :
مواطن
مسلح اجنبي
مسلح مجهول الهوية
نازح داخلي
نازح خارجي
عسكري
مارينز

و فئات اخرى غير معروفة ..
* * *

هناك غلطة كبيرة جدا ،
ارتكبناها نحن المسلمين ..
فالدين و الكتب السماوية و الانبياء ،
جاؤا لاْسعادنا ،
لا لشيء اخر ..

* * *
الانسان العربي
او الشرق الاوسطي ،
انهكه الشريط الاخباري المتحرك ،
اسفل الفضائيات ..
( قتل شاب والدته بعد قتله لكافة افراد عائلته ..
انفجر عبوة ناسفة وسط روضة اطفال ..
هاجم مسلحون مجهولوا الهوية و ذبح كافة ...
اطلق رصاص الحي من قبل العسكر على ....)
يد بيد من اجل ازالة الشريط الاخباري المتحرك اسفل الشاشات ,..
* * *






أضواء على تاريخ ومكانة الحركة العمالية واليسارية في العراق،حوار مع الكاتب اليساري د.عبد جاسم الساعدي
الرأسمالية والصراع الطبقي، وافاق الماركسية في العالم العربي حوار مع المفكر الماركسي د.هشام غصيب


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- شظايا لقصيدة ما
- صورمن اْكذوبة اسمهاالوطن
- مصر ام الدنيا
- ملاحقات ...قصيدة
- تتمات ........قصيدة


المزيد.....




- اتهام إمام مغربي معتقل في إيطاليا بنشر الدعاية الإرهابية
- فنانة مصرية تعلن تعرضها للتحرش الجنسي
- فنانة مصرية تروي تفاصيل تحرش طبيب بيطري بها‎
- حي الشيخ جراح: بين ضريح طبيب صلاح الدين الأيوبي ومقبرة العصا ...
- فنان كويتي يكشف كواليس تدخل الأمن خلال تصوير أغنية في لندن.. ...
- عَن حالِنا قُل ما شئت
- -فلسطين_قضيتنا_الأولى-.. فنانون ورياضيون يعربون عن تضامنهم م ...
- عايدة الأيوبي: من الغناء التقليدي إلى الإنشاد الصوفي
- -فلسطين_قضيتنا_الأولى-.. فنانون ورياضيون يعربون عن تضامنهم م ...
- مصر.. الكشف عن تطورات الحالة الصحية للفنان سمير غانم


المزيد.....

- مجموعة نصوص خريف يذرف أوراق التوت / جاكلين سلام
- القصة المايكرو / محمد نجيب السعد
- رجل من الشمال وقصص أخرى / مراد سليمان علو
- مدونة الصمت / أحمد الشطري
- رواية القاهرة تولوز / محمد الفقي
- كما رواه شاهد عيان: الباب السابع / دلور ميقري
- الأعمال الشعرية / محمد رشو
- ديوان شعر 22 ( صلاة العاشق ) / منصور الريكان
- هل يسأم النهب من نفسه؟ / محمد الحنفي
- في رثاء عامودا / عبداللطيف الحسيني


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - نوزاد بندي - قصيدة متفجرة