أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الصحافة والاعلام - مايا محمد - من حمرة بريق الدم ينسلخ الشفق














المزيد.....

من حمرة بريق الدم ينسلخ الشفق


مايا محمد

الحوار المتمدن-العدد: 4465 - 2014 / 5 / 27 - 15:38
المحور: الصحافة والاعلام
    


من حمرة بريق الدم ينسلخ الشفق..
شرشبيل
نزعتك الثوريةوالسيرة الموجزة عن ثنايا العقد السابع
والنصف على دواليب الورق المخبئ ببيداء البوح
تآنسا وتلاهيا ,,كبزوغ البدر من انشقاق القمر
فلا سفن تمر في قعر المحيط ولا نسيم يمر من فوق سطح الماء
فيهطل المطر
من حمرة بريق الدم ينسلخ الشفق
ليكشف عن اصالة الاصطدام في التوازن بين الشكل والمحتوى
يفترض ان تتحدث القرون عن ثروة المفردات في الحديث
وان تكون اشارة الى النقاء,,يعود العقل احياناًليكشف صفة الجمود
الموجودة فوق رخامية اللقاء
لم يعد اسلوب الانتماء اليكَ قائم لان تاملاتك لم تكن يوماً سراً للوجود
سجلات الفطرة المدونة في بقايا اجندات الدهر,,نشير الى ان المتوزايات
والمثلثات ما هي الا امثلة معروفة لانفاس الرياح المخترقة رئة الواقع
لننظر لقانون الفردية وكيف كانت تتميز بجزء من الحرية
برغم الاختلاف الواضح في الالفاظ الشخصية
كلاسكية المجموعات كانت ذات صخبٍ عالٍ جداً
حيث اخمدت الفخامة في اسلوب التكتيك الجديد
لم يكن مما سبق سيئاً سوى انها فقاعات توضح الفروقات في التجربة
الروحية
سفن اللقاء بين العصرين المتوحدين,,والمنحدرات بين الجيل الصاعد
والتاريخ القديم وكيفية التقائهم على شراع واحد
من ذلك الموقف نستطيع الانتماء للصوت الثوري القديم
والموقف الدائم في التوحيد لنزع الرقابة من الكف الخالد
لم تكن الاستجابات للركود دائمة,,فالتجربة التي حدثت
يجب الاعتراف بانها نوع فريد,,لا يمكن النوم في العبادة المكرسة
للرؤيا الناقصة التي دوماً تحدد مصيراً قاتلاً للشخص الواحد قبل الجماعة
ومن هنا تكمن البداية العصرية الجديدة لمنشآت ثقيلة بعيدة المدى
توضح التماسك اللغوي بين القبائل القديمة والحديثة المعاصرة
فنجد انهما يلتقيان عند نقطة التماس,,الروح التترية لقانون الاقتتال الدموي
بالاسلحة الفتاكة الشاملة,,من ناحية اخرى نجد ان فلسفة
الشعوب جالسة امام مرآة الصمت لتسرق من فكرها الكثير
لم تكن الالفاظ المعادية للقيم والاخلاق الرفيعة الا اشمئزازاً
لتجسيد الواقع ..
وبالنهاية لم تكن سوى نيزك سقط في عدة دوائر مغلقة






إطلاق البث التجريبي لقناة الحوار المتمدن على اليوتيوب
واقع المرأة في المشرق والمهجرمقابلة مع د. إلهام مانع
في الثامن من مارس لانريد وردا ولامدحا - مقابلة مع د.امال قرامي


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,249,003,658
- -معتقل-
- -خيانة أحمق-
- رغبة
- إلى صديقي الموجوع في المهجر
- هناك
- المعزوفة الاخيرة


المزيد.....




- أمير سعودي يرد على تغريدة لسفارة أمريكا بالرياض تدين فيها هج ...
- أول مرشدة سياحية في أفغانستان..قصة فاطمة التي كانت ترعى الأغ ...
- أمريكي يعيش في دبي -الفاخرة- مجاناً لمدة يوم كامل..ماذا فعل؟ ...
- الحبتور: لبنان يمر بأسوأ الظروف في تاريخه والسبب حزب الله
- صدر في الأيام الأخيرة لترامب.. إدارة بايدن تلغي قرار إعفاء ق ...
- البابا فرنسيس ينهي رحلته التاريخية إلى العراق.. ويكشف عن الد ...
- البابا فرنسيس ينهي رحلته التاريخية إلى العراق.. ويكشف عن الد ...
- سلالة كورونا -النيجيرية- تنتشر في الولايات المتحدة ودول أورو ...
- انتفاخ البطن قد يكون من أعراض مرض خطير
- قاض في المحكمة العليا في البرازيل يسقط جميع الادانات الصادرة ...


المزيد.....

- داخل الكليبتوقراطية العراقية / يونس الخشاب
- تقنيات وطرق حديثة في سرد القصص الصحفية / حسني رفعت حسني
- فنّ السخريّة السياسيّة في الوطن العربي: الوظيفة التصحيحيّة ل ... / عصام بن الشيخ
- ‏ / زياد بوزيان
- الإعلام و الوساطة : أدوار و معايير و فخ تمثيل الجماهير / مريم الحسن
- -الإعلام العربي الجديد- أخلاقيات المهنة و تحديات الواقع الجز ... / زياد بوزيان
- الإعلام والتواصل الجماعيين: أي واقع وأية آفاق؟.....الجزء الأ ... / محمد الحنفي
- الصحافة المستقلة، والافتقار إلى ممارسة الاستقلالية!!!… / محمد الحنفي
- اعلام الحزب الشيوعي العراقي خلال فترة الكفاح المسلح 1979-198 ... / داود امين
- پێ-;-شە-;-کی-;-ە-;-ک بۆ-;- زان ... / حبيب مال الله ابراهيم


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الصحافة والاعلام - مايا محمد - من حمرة بريق الدم ينسلخ الشفق