أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - احمد شرار - لقد تخرج وبامتياز














المزيد.....

لقد تخرج وبامتياز


احمد شرار
(Ahmed Harbi Jawad)


الحوار المتمدن-العدد: 4364 - 2014 / 2 / 13 - 19:59
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


لقد تخرج وبامتياز
أكثر من تسعين عاما هو عمر الدولة العراقية، وبرلمانها المريض حاليا، وأعضائه المتغيرين، بألوان أجياله وتياراته السياسية المختلفة، ومثلها عمر السياسي المثقف العراقي، الذي أن قارناه بالطالب، نجده ذلك الطالب المجد، الذي يدرس ويراقب ويحلل ويشخص الحالات المرضية، للحكومة والبرلمان.
فذاك السياسي المثقف، أكمل دراسته، الإعدادية والطبية، بل أنه أخذ شهادة الاختصاص، في التشخيص ليس لعلة واحدة، بل لجميع علل الحكومة والبرلمان، كطبيب حذق، مرت عليه كافة أنواع الأجساد المريضة، فأجتهد في علاجها، ونجح حتى أصبح نجاحه مثار يحسد عليه.
كيف لا، أنها تسعين عاما، من الصراع السياسي، مر بها شعب ليس بسهل المراس، ولا هو بالجاهل.
فنراه ثائرا، على كافة الأخطاء، التي ترتكب، وبحقه بشتى الطرق، حتى وان قيد، بفعل دكتاتورية الأغبياء، وأخطاء من بعض الجهال، الذين يحاولون استغفاله.
اليوم، عند محاولة بعض أجزاء برلماننا المريض، تمرير الفقرة الثامنة والثلاثين، المسممة لجسد بلادنا، بغباء البعض ,ليتمتع بملذات سرقته لملايين الدولارات, ولم يكتف بهذا القدر, ظنا منهم أن تمرير قانون التقاعد, يجيز لهم التلاعب بمقدرات شعبنا ، موهمين أنفسهم، أن طبيبنا لن يلاحظ مثل هذه العلة.
من هنا، كان لهذا الطبيب مبضع حاد دقيق محترف، جاء كبيان واضح لا لبس فيه، للأصوات الوطنية الموجودة تحت قبة البرلمان، وتجسد ذلك البيان، بموقف السيد عمار الحكيم، في رفض وأبعاد أي نائب من كتلته، صوت على ذلك القرار، وحرمانه من الترشح، في أي انتخابات قادمة، ها هي الأداة التي أستخدمها ذلك الطبيب الفطن، في تصحيح عمل الجسد العراقي، أجفل من كان يظن انه يستطيع خداع ذلك الطبيب أو أنه ما زال طالبا، لا يفقه في دهاليز السياسة، وتشخيص أمراضها.
ألم أقل لكم أن طبيبنا قد تخرج وبامتياز.
احمد شرار
كاتب وأعلامي






التسجيل الكامل لحفل فوز الحوار المتمدن بجائزة ابن رشد للفكر الحر 2010 في برلين - ألمانيا
الرأسمالية والصراع الطبقي، وافاق الماركسية في العالم العربي حوار مع المفكر الماركسي د.هشام غصيب


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- سلملي


المزيد.....




- جهاز روسي فريد يساعد على تجنب موت القلب المفاجئ
- شاهد: صحفية من غزة تصور وتروي على الهواء مباشرة القصف الإسر ...
- مقتل 7 إسرائيليين وإصابة 523 أخرين في القصف الصاروخي من قطاع ...
- الجيش الإسرائيلي يعلن اعتراض طائرة بدون طيار خرقت المجال الج ...
- الجيش الإسرائيلي: استخدمنا 160 طائرة و450 صاروخ وقذيفة للإغا ...
- HP تعلن عن حاسب مكتبي لامثيل له!
- مجلس الأمن يعقد اجتماعا افتراضيا الأحد حول النزاع الإسرائيلي ...
- خبير برازيلي يتحدث عن أسباب رفض بلاده استخدام لقاح -سبوتنيك- ...
- القبة الحديدية لا تحمي
- روسيا تتعثر بمطبات طريق الحرير


المزيد.....

- التحليل الماركسي للعرق وتقاطعه مع الطبقة / زهير الصباغ
- البحث عن موسى في ظل فرويد / عيسى بن ضيف الله حداد
- »الحرية هي دوما حرية أصحاب الفكر المختلف« عن الثورة والحزب و ... / روزا لوكسمبورغ
- مخاطر الإستراتيجية الأمريكية بآسيا - الجزء الثاني من ثلاثة أ ... / الطاهر المعز
- في مواجهة المجهول .. الوباء والنظام العالمي / اغناسيو رامونيت / ترجمة رشيد غويلب
- سيمون فايل بين تحليل الاضطهاد وتحرير المجتمع / زهير الخويلدي
- سوريا: مستودع التناقضات الإقليمية والعالمية / سمير حسن
- إقتراح بحزمة من الحوافز الدولية لدفع عملية السلام الإسرائيلى ... / عبدالجواد سيد
- مقالات ودراسات ومحاضرات في الفكر والسياسة والاقتصاد والمجتمع ... / غازي الصوراني
- استفحال الأزمة في تونس/ جائحة كورونا وجائحة التّرويكا / الطايع الهراغي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - احمد شرار - لقد تخرج وبامتياز