أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - حذام الحداد - أُناديك ياوطن














المزيد.....

أُناديك ياوطن


حذام الحداد

الحوار المتمدن-العدد: 4332 - 2014 / 1 / 12 - 08:35
المحور: الادب والفن
    


مالِقلبي لايَستكين
برهةً ويقطرُ
أسىً
كل نَبضةٍ من نبضهِ
تُنادي
ياوَطنْ
أدمَنْتُ حبك
إِشتَقتُ لدفء حُضنك
غريبةٌ أنا هنا
تَملؤني الأحزان
والشجن

هاقد حلَّ كانون
ظلامٌ وسكون
كأنهُ الداء اذا استفحل
في البَدَنْ

هطلت الثلوج
وغطَّت الطبيعة
فسلبتْ حسنها
فالأرض لااشراقة على محيـاها
لاطير يصدحُ فـي سماها
ولا تدري لمن تبث شكواهــا
من كثر ماأصا بها
الوَهَنْ

إفْتقدتُ شتاؤك الحَنون
والأرض حين تبَــتلُّ بالـمطَر
فأسْكرُ برائحةِ العشبِ والتراب
مطرهم ليس كمطر السيّاب
فحينها يزمجرُ الفضاء
فتَرتَعد الأرض
خوفاً مِن
أَنْ تثأرَ مِنها السماء
وتلحقُ بها
أذىً

إشتقتُ الى أزهارِك
بعطِرها تَفوح
أزهارهُم جميلة
لكن لاعطرَ فيها
كجسدٍ انتُزعتْ منه الروح
وتركتهُ في
ضنىً

اشتقتُ لِداري ولشدوَ الطُيور
ولِرغيف خبزٍ من التنّور
وثيابٌ بها رائحةُ الشمسِ
واقطفُ التمرَ من برحيتي
التي زَرعَها ابي بالأمسِ
أشتقتُ للنومِ على السطوحْ
وأرقبُ الفجر حينَ يلوحْ
أشتَقْتُ لنسيمِك العليل
للَيْلكَ ولِساعات الأَصيل
وأرومُ إنْ مُتّ
أَن اُدْفَن تَحتَ النَخيل
في حضنِك
يــاوَطـَـــن






التسجيل الكامل لحفل فوز الحوار المتمدن بجائزة ابن رشد للفكر الحر 2010 في برلين - ألمانيا
الرأسمالية والصراع الطبقي، وافاق الماركسية في العالم العربي حوار مع المفكر الماركسي د.هشام غصيب


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- رثاء للفنان الراحل فؤاد سالم (أبو نغَم)
- إشحلاةْ إسمچ يبغداد
- عبعوب
- سيليكون
- يابصرة هلي
- الى النائبة أم ستّوري
- النائبة كريمة الجواري تسرق مجنون ليلى
- بواسير النايب
- بواسير النائب
- وجع إمرأه
- لا تبتئس
- عراقيَّة أنا
- برنامج يحدد مزاج الإنسان من خلال تعابير وجهه
- بقايا قلب
- فوائد شجرة القنب
- جلد إصطناعي ذكي, أمل لمجسات لمس ذات كفاءة عالية
- قيّم الرگّاع
- تحذيرات من فيروس يسرق حسابات فيسبوك
- قلب أمي
- ثلاثة انفجارات ضخمة على الشمس خلال 24 ساعة


المزيد.....




- محلل سياسي: المساعدات الإنسانية للمغرب تعكس تضمانه المتواصل ...
- مثل أفلام هوليود... فيديو لعاصفة تمر بين المباني
- فنانة مصرية تفتح النار على محمد سامي: شتمني أثناء تصوير -نسل ...
- أزمة جديدة تلاحق المخرج المصري محمد سامي بسبب مسلسل -البرنس- ...
- بعد أزمة تصريحات مها أحمد ضد السقا وكرارة.. «المهن التمثيلية ...
- فن التضامن مع الفلسطينيين.. موسيقى راب وفيلم قصير و-تيك توكر ...
- نقابة المهن التمثيلية في مصر تصدر بيانا بعد الأحداث الأخيرة ...
- مصدر: محمد رمضان تدخل لحل أزمة المخرج محمد سامي... والنتيجة ...
- تفاصيل أزمة مها أحمد مع السقا وأمير كرارة بعد وقف مخرج «نسل ...
- فلسطين تقاوم| فيلم «المكان» يلخص كل شيء يحدث في الأراضي المح ...


المزيد.....

- مجموعة نصوص خريف يذرف أوراق التوت / جاكلين سلام
- القصة المايكرو / محمد نجيب السعد
- رجل من الشمال وقصص أخرى / مراد سليمان علو
- مدونة الصمت / أحمد الشطري
- رواية القاهرة تولوز / محمد الفقي
- كما رواه شاهد عيان: الباب السابع / دلور ميقري
- الأعمال الشعرية / محمد رشو
- ديوان شعر 22 ( صلاة العاشق ) / منصور الريكان
- هل يسأم النهب من نفسه؟ / محمد الحنفي
- في رثاء عامودا / عبداللطيف الحسيني


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - حذام الحداد - أُناديك ياوطن