أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - بطرس رشدى جندى - احرق وولع فى ممتلكات الاقباط وبعدين نعمل جلسة صلح














المزيد.....

احرق وولع فى ممتلكات الاقباط وبعدين نعمل جلسة صلح


بطرس رشدى جندى

الحوار المتمدن-العدد: 4182 - 2013 / 8 / 12 - 06:53
المحور: العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني
    


كالعادة بعد كل مشاجرة تحدث بين قبطى ومسلم .. نجد المسلم يجمع اقاربه ومعارفه ومجموعة من الاخوان والسلفيين ... والاعداد تكون بالالاف ويقوموا بحرق بيوت الاقباط ثم يتم حرق الكنيسة وكأن الاقباط عدو صهيونى داخل مصر وهذا حدث اليوم حينما قام مسلم بتجميع اقاربه ومجموعة من الاخوان والسلفيين وقاموا بحرق 7 منازل للاقباط فى قرية ببنى سويف ثم حرق كنيسة الملاك ميخائيل وتم اصابة 12 قبطى وتصل خسائر الاقباط الى اكثر من مليون جنيه ونعلم جميعا ان هذه هى الحادثة الثانية تحدث للاقباط خلال هذا الاسبوع .. لان الحادثة الاولى حدثت فى قرية بالمنيا من عدة ايام وقام الاخوان والسلفيين وبعض مسلمين بالقرية بالاعتداء على اقباط المنيا وتم حرق بيوت الاقباط وسرقة مجموعة من المحلات وتدمير بعض السيارات المملوكة للاقباط وكانت الخسائر تصل الى 2 مليون جنيه والغريب انه تم عمل جلسة صلح بين الطرفين بمشاركة الكنيسة والامن والجماعات الاسلامية وتم الاتفاق على التنازل عن جميع القضايا والمحاضر وبالتالى الذين قاموا بالاعتداء على الاقباط بالمنيا لن يتم محاكمتهم .. وبهذا يمكن للمتطرفين والمتشددين ان يقوموا بسرقة وحرق بيوت ومحلات الاقباط فى اى مكان لانهم يعلمون انه سوف يتم عمل جلسة صلح وبالتالى سوف تتكرر هذه الحوادث لانه لن يتم معاقبة المتطرفين ... احرق وولع فى ممتلكات الاقباط لانه فى كل الاحوال هنعمل جلسة صلح ...
وحتى الان لم اسمع بيان من الحكومة .. وكأن الاقباط ضيوف بمصر ... هذه الحوادث سوف تتكرر كثيرا الفترة القادمة وبالاخص فى الصعيد لان المتطرفين يعلمون انه لن يتم محاكمتهم






اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
نادية خلوف كاتبة واديبة وناشطة نسوية من سوريا في حوار حول تجربتها الحياتية ونضالها اليساري والنسوي
أحمد عصيد كاتب وباحث في حوار حول الدين و الاسلام السياسي والانتقال الديمقراطي والقضية الأمازيغية


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- بدون لف ولا دوران ( 3 )
- الحب والانترنت
- الله يكون فى عون اقباط الصعيد
- اجمل اقوال وليم شكسبير
- اجمل اقوال برتراند راسل
- اجمل اقوال جورج برنارد شو
- بدون لف ولا دوران ( 2 )
- بدون لف ولا دوران ( 1 )
- قناة الجزيرة تحرض على الارهاب وتزيف الحقائق
- الاخوان والنشطاء ايد واحدة ضد مصر
- مقتطفات سياسية ( 2 )
- مقتطفات سياسية ( 1 )
- فلتسقط حقوق الانسان وتحيا مصر
- عارف ليه الاخوانى بيقول عليك كداب ومفترى على مرسى
- لا تبنى حياتك على الاصدقاء ... فهم زائفون
- قاطعوا المنتجات التركية
- عفوا ... 30 يونيو تفوقت على 25 يناير بالضربة القاضية
- نحن نمثل دور الحيوانات بامتياز فى رواية مزرعة الحيوانات
- مكالمة تفضح تورط الاخوان فى خطف الجنود المصريين
- مرسى يقود الارهابيين فى سيناء


المزيد.....




- إسبوع الوحدة الإسلامية ويوم القدس العالمي.. كيف إستشرف الإما ...
- النخالة: الوحدة الاسلامية حاجة ماسة حاليا أكثر من أي وقت مض ...
- السيد حسن نصر الله: كلما اتحد المسلمون انتصروا في كل الساحات ...
- المجلس الرئاسي الليبي يتحدث عن فرص ترشح سيف الإسلام القذافي ...
- السيد نصر الله: من بركات الامام الخميني وانتصار الثورة الاسل ...
- السيد نصر الله: من بركات الامام الخميني (قدس سره) أنه دعا ال ...
- السيد نصر الله: لا يمكن أن نعرف الاسلام ولا أن نعرف الشريعة ...
- السيد نصرالله:من بركات الإمام الخميني (قدس) جعله 12 الى 17 ر ...
- ما إمكانية التحالف بين حفتر وسيف الإسلام في الانتخابات الرئا ...
- مصر.. فتوى حول زرع أحد أعضاء الخنزير في جسم الإنسان للتداوي ...


المزيد.....

- كتاب ( تطبيق الشريعة السنّية لأكابر المجرمين في عصر السلطان ... / أحمد صبحى منصور
- التنمية وواقعها الاممي / ياسر جاسم قاسم
- الحتمية التنويرية مدخل التزامن الحضاري / ياسر جاسم قاسم
- حول الدين والدولة والموقف من التدين الشعبي / غازي الصوراني
- الأمويون والعلمانية / يوسف حاجي
- نشوء الكون وحقيقة الخلق / نبيل الكرخي
- الدين المدني والنظرية السياسية في الدولة العلمانية / زهير الخويلدي
- صابئة فلسطين والغنوصية المحدثة / أحمد راشد صالح
- حوارات ونقاشات مع قوى الإسلام السياسي في العراق / كاظم حبيب
- العَلمانية في الحضارة العربية الإسلامية (التحديات والآفاق) / شاهر أحمد نصر


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - بطرس رشدى جندى - احرق وولع فى ممتلكات الاقباط وبعدين نعمل جلسة صلح