أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - محمد كامل العبيدي - رَصَاصَةٌ طائِشَة..1














المزيد.....

رَصَاصَةٌ طائِشَة..1


محمد كامل العبيدي

الحوار المتمدن-العدد: 4141 - 2013 / 7 / 2 - 12:23
المحور: الادب والفن
    


قلق الكتابة ،، وتغلغل الشعر بين تدهور القصيدة وبين المحافظة على اتزانها
بين أن يملك الشاعر زمام أمره ليكون ملك النص وبين أن يهيم بضياع التأويلات والايحاءات
والرمز والغموض ،، هذا القلق اليوميّ للمبدع ناتج من صراعه الداخلي بين أن يحقق ذاته
وأن يسمو برسالته الكتابية الى العالم الأوسع ،، من الخاص الى العام .
النص يحمل أكثر من بعد في صيرورة الانسان ومراحل نموّه الابداعي ..
نراه يختار الضياع بقوله :
قتيل أنا نعشي فارغ منّي.....
وكأني بالرحيل لا يوجد له مكان ولا يودعه أحد غير المقربين
وحبيبته التي تدثّر نعشه ....
في النص صور جميلة موغلة بالايحاء والرمز وهذا من مميزات قصيدة النثر ان صحّ التعبير ...
أحييك الشاعرمحمد كامل العبيدي لرصاصتك التي اخترقت الضلوع وقتلتها حبا ...
مودتي / هيام
هيام مصطفى قبلان

---------------------
رَصَاصَةٌ طائِشَة..
محمد كامل العبيدي
(1)
..!!
الشَّاعِرُ فَارِسٌ..
يَرْبُو عَلى صَهْوَةِ الحَرْفِ
مِنْ عَلى قَنْطَرَةِ الخَيال يَفْضَحُ سِرَّ الضَّحية..
ومازال..مازال لِقصيدتِهِ بقية..!
آخِرَ اللَّيْلِ يَشْتَعِلُ لَيْمونَةً وَحَرَّ دُخانْ
ويَشْرَبُ بَقَايَا ضَوْءِ قَمَرٍ يَتَسَلَلُ مِنْ كُوَّة النِسْيانْ
...
قَتِيلٌ..
في وَادي المُتْعَةِ..
يُوقِدُ قَنَادِيلَ تَوْبَتِهِ
قَصَائِدَ نَثْرٍ لِعَتَمَتِهِ..
وَ يُزَرِّر قَمِيصًا لِحَبيبَتِهِ-أَبْقَاها الله-
**
الشِّعْرُ رصَاصَة طَائِشَة
تَرْتَاحُ في قَرَارَةِ النَّفْسِ
وتُرَابِطُ في خَيْمَةِ مُعانَقَةِ الرُّوحِ
**
القَصِيدَةُ.. !!
سَأخْبِرُكم عَنْ تَفَاصيلِ مُحاكَمَتِها
أما الآن فَفي المَلاَهي اللَّيْلِيَّةِ
غَانِيةً تَجْثو على رُكْبَتَيْها..
**
الكِتابُ الذِّي بِيَمِينِي
- أهداني إيَّاهُ رَسولُ النُّورِ –
لاَ أُجيدُ قِراءَتَهُ ولا يُجيبُ عَنْ أسْئِلَتي..!!
مَنْ يَعْبُرُ معي صراطَ دُخانَ ليلي
إلى لَحْنِ القَوْلِ..؟!!
**
مَلِكٌ أنا..
وتَاجي زينَةٌ منْ لُغَتي..،
وَحاشِيَتي.. أَحْرُفٌ مِنْ نَارٍ
وفَرَاشاتٌ منْ نورٍ تُراوِدُني عنْ خَاطِرتي
**
قَتيلٌ أنا..!!
نَعْشي فارِغٌ منِّي...
حَولي تَحلَّق جَمعٌ منَ المُقَربِينَ
يُلْقُونَ عليَّ سورة من النَّثر..
وحَبيبَتي تُحَاوِلُ التَّقَوْقُعَ لِتَدَثَّر نَعشي..
**






الرأسمالية والصراع الطبقي، وافاق الماركسية في العالم العربي حوار مع المفكر الماركسي د.هشام غصيب
حوار مع الكاتب و المفكر الماركسي د.جلبير الأشقر حول مكانة وافاق اليسار و الماركسية في العالم العربي


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- مواسمُ لسرّ النخيل
- سِتَّةُ أسْئِلَةٍ وَجَوابْ..!!


المزيد.....




- إيلين ديجينيريس تعلن نهاية برنامجها الحواري بعد 19 عاما من ا ...
- ساحل العاج ... جمعية مغربية توزع مساعدات غدائية لمهاجرين مغا ...
- يوميات رمضان من غزة مع الشاعر الفلسطيني سليم النفار
- مجلس الحكومة يصادق على إحداث الوكالة الوطنية للمياه والغابات ...
- المصادقة على مشروع مرسوم بتحديد التعويضات والمنافع الممنوحة ...
- الشعب يريد والأيام تريد...والله يفعل مايريد!
- رواية -رأيت رام الله- للشاعر الفلسطيني مريد البرغوثي
- العثماني يؤكد استمرار سريان الإجراءات الاحترازية طيلة أيام ا ...
- تعرفوا إلى أنس أصغر درويش صوفي في سوريا
- بوريطة يتباحث مع نظيره الليبيري


المزيد.....

- مجموعة نصوص خريف يذرف أوراق التوت / جاكلين سلام
- القصة المايكرو / محمد نجيب السعد
- رجل من الشمال وقصص أخرى / مراد سليمان علو
- مدونة الصمت / أحمد الشطري
- رواية القاهرة تولوز / محمد الفقي
- كما رواه شاهد عيان: الباب السابع / دلور ميقري
- الأعمال الشعرية / محمد رشو
- ديوان شعر 22 ( صلاة العاشق ) / منصور الريكان
- هل يسأم النهب من نفسه؟ / محمد الحنفي
- في رثاء عامودا / عبداللطيف الحسيني


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - محمد كامل العبيدي - رَصَاصَةٌ طائِشَة..1