أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الثورات والانتفاضات الجماهيرية - عمر المقداد - المعارضه السوريه وثقافة اللاحل














المزيد.....

المعارضه السوريه وثقافة اللاحل


عمر المقداد

الحوار المتمدن-العدد: 4088 - 2013 / 5 / 10 - 12:42
المحور: الثورات والانتفاضات الجماهيرية
    


يقول ل أنور السادات في مضمون رساله بعث بها لهنري كيسنجر عقب إندلاع مواجهات اكتوبر 1973 , أنا لا اخوص هذه الحرب لنصر عسكري , بل أخوضها لتمهيد الطريق أمام حل سياسي , حيث أدرك السادات حينها بعقل سياسي محنك إستحالة السماح بأي حسم عسكري من قبل الولايات المتحده , معتمداً غي ذلك أيضاً على مدرسة كيسنجر نفسه الذي كانت سياسته مبينه أساساً على هذه النتيجه , المعركه العسكريه لتمهيد الطريق لحل سياسي ..
المعارضه السياسيه السوريه الخارجيه لاتزال تعد نفسها فصيل ثوري , وهي ليست كذلك , بل فصيل سياسي لعبته سياسه أي الذراع السياسيه للمعارضه الموجوده على الأرض الممثِله للثوره في الخارج , إلا أن المتتبع لخطوات هذه المعارضه يقع على اكتشاف مذهل ,انها لم تقدم أي نوع من أنواع الحراك السياسي منذ بداية الأزمه بل هاجمت أي مشروع لحل سياسي , وعلاوة على ذلك المبادره الوحيده التي تم تقدميها بشكل شخصي من السيد معاذ الخطيب فتحت عليه النار بدلاً من وضعها على الطاوله ومناقشتها من قبل بقية الأعضاء .
المعارضه اليوم تنتظر المجتمع الدولي كي يفصل لها مبادرات ويتفق على الشأن السوري بينما حصرت مهمتها بالرفض على بعض القنوات كالجزيره والعربيه ,وفي بياناتها الرسميه ,
أيضاً ماقدمته المعارضه السوريه , مؤتمرات كفيله بتغطية قضايا العالم بأسره , وهيئات دعم للثوره تكفي معظم مناطق النزاع بالعالم ,إلا أنك تفاجئ على الأرض بأرقام تصييبك بالإحباط لحجم الحاجه لدى السوريين في المناطق الحدوديه والمخيمات أو حتى المتواجدين خارج المخيمات ..أي فشل على الصعيد الإغاثي أيضاً على الرغم من عشرات الهيئات الإغاثيه.
من هنا فإن المعارضه السياسه السوريه تتحمل جزء لايستهان به من المسؤوليه في القضيه السوريه ,سواء لجهة الاستمرار في الخطاب الحاشد لمعركة لاتمتلك المعارضه حسمها , وتعلم أن المجتمع الدولي لايريد لهذه المعركه أن تنتهي بالحسم العسكري , لإسباب عديده تم تفنيدها سابقاً بعدة مقالات , كالسلاح الكيماوي ومستودعات الجيش السوري وقضية الحدود مع اسرائيل وحزب الله وايران .. الخ
والعديد من الملفات التي إن سقطت بها السلطه على نحو مفاجئ فانها ستؤدي لكارثه حسب توقعات مراكز الدراسات الاستراتيجيه في الغرب بشكل عام .
وأيضاً لجهة عدم تقديم هذه المعارضه لمشروعها السياسي للبدء بتكريس اسس النضال السياسي الذي يخفف من حدة القتل والاستنزاف للدوله ومقوماتها البشريه والماديه ,ويعيد البوصله للثوره السوريه إلى أخر ما يحتاجه تفعيل اسس هذا النضال في خارج وداخل سوريا .
في أخر ارقام قدمتها الأمم المتحده عن اللاجئين فقد وصل عددهم في المخيمات إلى أكثر من مليون لاجئ , إضافة إلى ملايين آخرين هجره داخليه , وملايين مثلها باتت موزعه حول العالم , وأكثر من 95 بالمئه منها من مايسمى بالمناطق المحرره التي تم تدمير بناها التحتيه بشكل كامل إضافة إلى اختفاء كل مقومات الحياه منها باستثاء السلاح الذي بات منتشراً بشكل عبثي غير منظم هنا وهناك ,الأمر الذي أضاع بوصلة القضيه وأطال عمر السلطه , وزاد في عذابات شعبٍ قرر الخروج على جلادٍ لايرحم ,فإذا به يصطدم بوحوش الثورات ومرتزقتها يسيطرون على ماتبقى من القضيه في سبيل قضيه أخرى ..عنوانها المال والسلطه ,وديكتاتوريه من نوع أخر باتت في طور النشوء ويتم الاعداد لها على نار هادئه .




لمعرفة اخر تطورات فيروس كرونا في بلدك وفي العالم كله انقر على هذا الرابط
https://ahewar.org/Corona.asp





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,225,829,059
- من حرب لبنان إلى حرب سوريا ..حتى الوطن لم ينتصر
- صفقه أفضل بالطبع


المزيد.....




- الفنيدق والنّواحي: إغلاق المعابر التجارية يدفعُ الكادحين- ات ...
- تجربة شغيلة تعليم “سوس ماسة درعة” 2010: نموذج نضال ظافر لاست ...
- اشتباكات عنيفة بين متظاهرين في ميانمار مع تعرض الجيش لمزيد م ...
- زعيم -البولساريو-: المغرب يعرقل تطبيق مخطط التسوية لتنظيم اس ...
- النبي المسلّح: تروتسكي إبّان ثورة أكتوبر ج 4 (59)
- تأجيل محاكمة شفيق العمراني إلي جلسة الخيس 11 مارس القادم
- السفير هلال يفضح انتهاكات الجزائر والبوليساريو
- جرحى من المتظاهرين والشرطة في صدامات جنوبي العراق
- هدية العثماني لـ-حركة 20 فبراير-!
- بعد سقوط اكثر من 60 جريحاً من المتظاهرين والأمن.. الغانمي وا ...


المزيد.....

- الحركة الاجتماعية بين التغيير السلمي وراديكالية الثورة / زهير الخويلدي
- النظرية والتطبيق عند عمونيال كانط / زهير الخويلدي
- فتيات عدن في مواجهة الاستعمار البريطاني / عيبان محمد السامعي
- أسباب ثورة 14 تموز 1958، (الوضع قبل الثورة)* / عبدالخالق حسين
- دفاعا عن الماركسية - ليون تروتسكي - الجزء الثاني / احمد حسن
- دفاعا عن الماركسية - ليون تروتسكي - مقدمة جوروج نوفاك / احمد حسن
- من تدويناتي بالفيسبوك / صلاح الدين محسن
- صفحات من كتاب سجين الشعبة الخامسة / محمد السعدي
- مع الثورة خطوة بخطوة / صلاح الدين محسن
- رسالة حب إلى الثورة اللبنانية / محمد علي مقلد


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الثورات والانتفاضات الجماهيرية - عمر المقداد - المعارضه السوريه وثقافة اللاحل