أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم
إذا لديكم مشاكل تقنية في تصفح الحوار المتمدن نرجو النقر هنا لاستخدام الموقع البديل

الصفحة الرئيسية - التربية والتعليم والبحث العلمي - شيدا حسن - وزارة التربية والتمهيد للعصور المظلمة في العراق














المزيد.....

وزارة التربية والتمهيد للعصور المظلمة في العراق


شيدا حسن

الحوار المتمدن-العدد: 4067 - 2013 / 4 / 19 - 09:10
المحور: التربية والتعليم والبحث العلمي
    


قد يكون موضوع المقالة هذه مناسبا للكثير من العوائل العراقية و غير مناسب للاخرى , لكوني أعمل في مجال التعليم أشعر بخطورة القرارات الصادرة من وزير التربية العراقي و أستخفافه وأهماله لقوانين المعمولة بها منذ عهود و ضربه تقيم المدرسيين لمستوى الطلبة عرض الحائط علما أن أكثرالمدرسين و المعلمين يكافحون طوال العام لانجاح العملية التربوية في ظل الظروف الراهنه والمناهج المترهلة بغياب الأبنية المناسبة ،في صالات دراسية حارة صيفا وباردة شتاء وغياب الوسائل التعليمية لبعض المواد الدراسية و سوء تطبيق نظام المدارس و استخفاف الطالب بالمدرس نظرا للقرارات الصادرة من الوزارة . وكثرة الادوار الامتحانية الغير مبررة و الدخول العام الذي يلغي دور المدرس في تقيم مستوى التعليمي للطلبة الاعزاء بعد التعايش سوية لاكثر من نصف عام بين المدرس و الطالب حيث يقضي المدرس معظم يومه مع طلبته بعد المحاولات الجادة لتقديم المنهج الدراسي بنجاح وأفضل طريقة ممكنه والتعرض لضغوطات وأحراجات كثيرة مثل متابعة المشرف المختص للمادة الدراسيه وأدارة المدرسة وهذا واجبهم مع الشكر والتقدير الكبير لهم والتعرض لتهديد اللجان الادارية التي قد تطالب المدرس بدفتر الخطة و دفتر الدرجات والاوراق الامتحانية طوال العام والتعرض للاحراجات مع أهالي الطلبة من أجل تقييم أبنائهم الأعزاء و إعطاء كل طالب حقة ونتفاجئ في نهاية السنة الدراسية بالدخول العام للمراحل النهائية أو الدخول للامتحان الوزاري بثلاث دروس و عشرة درجات؟!! أنا لا أفهم المغزى من توزيع الدرجات بكرم على الطلبة هل هو حبا بالطلبة؟!! هل هي طريقة لانقاذ و لأشغال الشباب عن الأرهاب؟!! هل هي حملة أنتخابية للأحتفاظ بكرسي الوزارة؟!! وأنبه الطلبة أن يكونوا أذكياء ويطالبوا بحقوقهم الشرعية وضمن مقاييس تربوية عادلة فالطالب المجتهد سوف يغدر من هذه القرارات لكونه درس في سنوات دراسية غير طبيعية وقد تسمى بعد عدة عصور بالعصور المظلمة في تاريخ التعليم في العراق, أما بالنسبة للطلبة ذو مستوى تعليمي ضعيف فالذي يقدم لهم غير طبيعي حسب الأنظمة التعليمية المعمولة بها ليس في العراق فحسب وإنما في العالم بصورة عامة أن الذي يجب تقديمه لكم مدارس مهنيه ,وأندية رياضية تستغلون بها طاقاتكم البدنية فليس شرطا إن لم يكن الطالب غير مجتهد وهذا لا يعني انه فاشل فالتعليم موجود و بانتظاره في أي وقت ,وفتح معامل ومصانع في مختلف مجالات الحياة وبناء البنى التحتية المدمرة لاستغلال طاقة الشباب و استثمارها لزرع الخير والأمل, وهذا ليس بالشيء الكبير إذ نعيش على بحر من الخيرات والمعادن والنفط والسياحة والزراعة و........غيرها من خيرات لا تعد ولا تحصى.
لا أعتقد ان هذا الذي كنا نأمله من المسؤولين المعاصرين بعد الذي عاناه العراقيين من حكم الطاغية صدام بعد أن سرق حياتنا واقفل علينا الابواب و الهانا بالجوع والتخلف , اني أعلم جيدا هناك فروق كثيرة مع الذي عشناه في الوقت السابق إلا أنه غير كافي أبدا وبطئ جدا، هؤلاء الشباب أمانة بين أيدينا وأيديكم لنزرع عقولا بدل زرع الشوك ولنحاول, فبدل السبات مع الاعتناء المترهل بالتعليم والمعلم بالعراق لنقم بنهضة في طرق التدريس وتطوير التعليم والمعلم والمدرس والطالب والمدارس وإدارة المدارس والنظام التعليمي والتربوي والذي اقوله ليس بالشئ الصعب في عصر التقدم والتكنلوجيا والأقمار الصناعية والكمبيوترات.



#شيدا_حسن (هاشتاغ)      



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع د. علي بداي حول التلوث البيئي والتغيير المناخي، اسبابهما وتاثيراتهما على الارض الان ومستقبلا
حوار مع الكاتب الروائي البحريني احمد جمعة حول الادب الروائي في المنطقة العربية ودوره في قضايا اليسار


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- حريتكِ في نفسكِ محدودة وحريتنا عليك مطلقة
- لماذا من الضروري أن نصوت؟
- مذكرات شجرة
- الحداثة في الأدب
- ما هي الحركة النسوية؟
- دور المرأة بين التعثر والنهوض
- ألا تكفيكِ سباتاً يا وزارة التخطيط؟؟!!


المزيد.....




- أول تصريحات لبايدن عن تقديم مساعدات إلى سوريا وتركيا بعد الز ...
- أول تصريحات لبايدن عن تقديم مساعدات إلى سوريا وتركيا بعد الز ...
- بلينكن: ضمان تفوق أوكرانيا في ميدان القتال أفضل طريقة للحل ا ...
- مدفيديف مشيدا بخطاب ووترز في مجلس الأمن: -تألقي أيتها الألما ...
- كشف عواقب إفراط الشباب في تناول الكحول
- طبيبة تكشف التأثير السلبي للبرد في جسم الرجال
- ستولتنبرغ: دول الناتو قدمت 120 مليار دولار لأوكرانيا.. وانتص ...
- شاهد.. الدفاع الأمريكية تنشر صور المنطاد الصيني الذي أسقطته ...
- الأردن يسيّر 5 طائرات إغاثية إلى سوريا وتركيا
- في ظل الكارثة الإنسانية، هل تتجه فرنسا إلى التطبيع مع الأسد؟ ...


المزيد.....

- مدخل إلى الديدكتيك / محمد الفهري
- مشاكل القراءة داخل المدرسة والمجتمع / محمد الفهري
- أساسيات اللغة الإنكليزية في قطاع نقل النفط Qr Code أساسيات ا ... / محمد عبد الكريم يوسف
- سيبويه في شرح المرادي المسمى توضيح المقاصد والمسالك بشرح ألف ... / سجاد حسن عواد
- خطوات البحث العلمي / د/ سامح سعيد عبد العزيز
- أزمة التعليم في الجامعات الفلسطينية / غازي الصوراني
- المغرب النووي / منشورات okdriss
- المكان وقيمة المناقشة في الممارسات الجديدة ذات الهدف الفلسفي / حبطيش وعلي
- الذكاء البصري المكاني Visual spatial intelligence / محمد عبد الكريم يوسف
- أوجد الصور المخفية Find The Hidden Pictures / محمد عبد الكريم يوسف


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - التربية والتعليم والبحث العلمي - شيدا حسن - وزارة التربية والتمهيد للعصور المظلمة في العراق