أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - اليسار , الديمقراطية والعلمانية في المشرق العربي - اليسار الثوري في سوريا - من اجل استقلال وانتصار ثورة الجماهير الشعبية














المزيد.....

من اجل استقلال وانتصار ثورة الجماهير الشعبية


اليسار الثوري في سوريا

الحوار المتمدن-العدد: 4065 - 2013 / 4 / 17 - 13:37
المحور: اليسار , الديمقراطية والعلمانية في المشرق العربي
    


مع لعب النظام بالتحشيد الطائفي وهمجيته الرهيبة في محاولته لسحق الثورة, ومع علو الصوت الطائفي لقوى اسلامية رجعية اصبحت تشكل جزءا من مكونات الثورة المضادة , يصادف اليوم ذكرى الاستقلال السياسي لسوريا عن المستعمر الفرنسي, و هو اليوم نفسه لعيد الرابع عند العلويين. بعد اكثر من عامين من الثورة وتضحيات هائلة من اجل تحرر شعبنا من ربقة طغمة برجوازية عنيفة في قمعها واستغلالها لبسطاء وفقراء شعبنا من كل الطوائف والاديان والاعراق.
ليس لرآس المال والاستبداد لا دين ولا طائفة و لا وطن. انهما علاقة اجتماعية, ولهما انماط حكم سياسية محددة.
ولذلك لا يمكن الخلاص منهما على اسس دينية او طائفية او قومية, الخلاص منهما يتطلب وحدة كل الكادحين والمفقرين مهما كانت انتماءاتهم الدينية والعرقية في مواجهة سلطة رآس المال والاستبداد الذي لا دين او طائفة لهما وتحطيم الشكل الاجتماعي والسياسي الذي يستندان عليه. بغير ذلك ستستمر دورة الاستغلال والاستبداد مرة اخرى بوجوه, بالكاد, جديدة. لذلك فاننا نرى ان الثورة ستكون مستمرة حتى بعد سقوط هذا النظام, لان ديناميتها العميقة تعمل من اجل كسر العلاقات الاجتماعية المذكورة.
المشكلة ليست بما تحمله الاديان والافكار والايديولوجيات من معتقدات, المشكلة هي في تجلياتها المادية, بمعنى كيف يتم تجييرها في الصراعات الاجتماعية لخدمة هذه الطبقة او تلك. لصالح هذا المشروع الاجتماعي او ذاك. فالنظام الدكتاتوري الدموي الحاكم بعمله على تشجيع المخاوف الطائفية لا يفعل سوى ما فعلته قبله وتفعله اليوم كل الانظمة المستبدة وهو تطبيق سياسة فرق تسد لاضعاف جبهة الجماهير المعادية له, وفي الوقت عينه فان ما تقوم به بعض قوى المعارضة من انتاج لخطاب طائفي مقيت انما يخدم نفس الهدف وهو شق وحدة الجماهير ضد النظام لاعادة انتاج نظام شبيه بالحالي وبعلاقاته الاجتماعية والسياسية نفسها, لصالح نخبة جديدة من المستغلين والحاكمين.
نجاح وانتصار الثورة الشعبية يتطلبان مواجهة كلا الطرفين, بالاستناد الى برنامج وممارسة نقيضين لهما. مما يجعل من وجود يسار ثوري فاعل ومنظم في الثورة مسآلة حياة آو موت.
وهو المدخل الوحيد لتحقيق استقلال الجماهير الشعبية الحقيقي, عن انتماءات وايديولوجيات دينية او قومية رجعية, مناهضه ,باستخداماتها السياسية في الصراع الاجتماعي العنيف الدائر,من قبل النظام وقوى الثورة المضادة, لمصالحهم المباشرة والعامة كشرائح اجتماعية.

عاش كفاح العمال والكادحين والمضطهدين المشترك , من كل الاديان والطوائف والاعراق
من اجل سلطة العمال والكادحين وديمقراطيتها من الاسفل
من اجل الاشتراكية

كل السلطة والثروة للشعب



#اليسار_الثوري_في_سوريا (هاشتاغ)      



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
إلهامي الميرغني كاتب وباحث يساري في حوار حول الوضع المصري ودور وافاق الحركة اليسارية والعمالية
سلامة ابو زعيتر باحث وناشط نقابي ومجتمعي في حوار حول افاق ودور الحركة النقابية والعمالية في فلسطين


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- موقف حول الحوار مع النظام الدكتاتوري
- بيان ، لا حل سوى باسقاط النظام وانتصار الثورة الشعبية
- النظام السوري وبداية النهاية
- بيان تيار اليسار الثوري في سوريا
- تيار اليسار الثوري في سوريا- بيان دعما للاضراب العام :اضراب ...
- البرنامج الانتقالي لليسار الثوري في سوريا


المزيد.....




- رئيس كوريا الجنوبية لـCNN: الكرة في ملعب كيم جونغ أون لاستئن ...
- الملف النووي محور اتصال بين وزير الخارجية الإيراني ونظيره ال ...
- رئيس الوزراء الأسترالي يصطدم بصبي أثناء مباراة كرة قدم
- فيديو | عاصفة رملية جديدة تشل مطارات العراق وتعطل الدوام الر ...
- بيسكوف: أمن الاتحاد الأوروبي لن يتعزز من خلال إنشاء القوات ا ...
- أردوغان: سياسة توسيع الناتو لن تعود بالنفع على تركيا والحلف ...
- الكرملين يعلق على فكرة مبادلة مسلحي -آزوف- بميدفيدشوك
- وزير الخارجية الفلسطيني: لا نريد أن نصل لمرحلة إعادة النظر ب ...
- فرض حالة الطوارئ في ضواحي مدينة ياكوتسك بسبب الفيضانات
- العقوبات.. اغتنام الفرصة


المزيد.....

- في العنف: نظرات في أوجه العنف وأشكاله في سورية خلال عقد / ياسين الحاج صالح
- حزب العمل الشيوعي في سوريا: تاريخ سياسي حافل (1 من 2) / جوزيف ضاهر
- بوصلة الصراع في سورية السلطة- الشارع- المعارضة القسم الأول / محمد شيخ أحمد
- تشظي الهوية السورية بين ثالوث الاستبداد والفساد والعنف الهمج ... / محمد شيخ أحمد
- في المنفى، وفي الوطن والعالم، والكتابة / ياسين الحاج صالح
- مقالات إلى سميرة (8) في المسألة الإسلامية / ياسين الحاج صالح
- ثلاث مشكلات في مفهوم الدولة / ياسين الحاج صالح
- العرب التعليم الديني والمستقبل / منذر علي
- الدين والتجربة الشخصية: شهادة / ياسين الحاج صالح
- المناضلون الأوفياء للوطن والمحترفون ل (اللا وطنية) من أجل ال ... / محمد الحنفي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - اليسار , الديمقراطية والعلمانية في المشرق العربي - اليسار الثوري في سوريا - من اجل استقلال وانتصار ثورة الجماهير الشعبية