أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - سلمى مأمون - صلاة كونية














المزيد.....

صلاة كونية


سلمى مأمون

الحوار المتمدن-العدد: 4033 - 2013 / 3 / 16 - 12:48
المحور: الادب والفن
    


و لئن جئتَ وحيداً و تُرِكت وحيداً ثم قُتلت و قٌتلت و قٌتلت. إلجأ الى نفسك. أنت الحل. هي قالت و القول قيد. لا ترتد. و لئن كانت هامة حاضرك منكّسة و حذاؤك مثقوباً و دماغك تفل بافواه الكهنة. لا ترتد. إمشي و اخطر في مرمى الجُند و آليات الحل المهجورة. لا ترتد. هُم الطريدة. و أنت الطين. طوق الفُل. إضحك كالعصف و اهزأ من كل العاهات السياسية. احرقها. لا تتأسى. إمح. أكتب. إقرأ. إنطق. لا ترتد. ادخل في الرقص. لم لا ترقص. لا تستحي. الرقص حلال. علّي الايقاع. قبّل وهج النغمات غصناً فغصناً. اسلاك الشمس حليبك بعروق اللحظات المكنونة رهن خيارك. الوقت جسور و معاول و حرائق و لقاء. لا ترتد. بكفيك الخصب لا فوضى القماش و الأطواق السوداء. دمك عُري التراكيب النابية لا كسوتها المشبوهة. استدعيها. لن تُجفل. أنت البديل. لا ترتد. هديء جزعك. إشكر خطى المارقين عن الصخر بلا قسمات. احفظها. انقشها. صُغها قلادة للبنت المارقة. اجعل نصفها الآخر بعنقك و نسغها برسغك. إعشقها اعشقها اعشقها. و اقصف السطور المصَمّتة بمرورك الخشن. إقتطِف. إمح. أكتب. إقرأ. إنطق. لا ترتد. افرد الجسد المطعون خزان المواعيد. إخترِق الجنون. إطلبها. إعشقها ثم اعشقها. ما أجملها. ما ألعنها. لفتاتها الحرّاقة الثلج لليالي الحُمّى. شفتاها قمح البشرى. هواها الرحيق لمصابيح الغرباء. صوتها أقلام رصاص و قروش بقاع حقائب المدرسة و مناديل وفاء كالأعلام الوطنية. إستدعيها. لستَ معنيّاً بتفصيل أو شرح أو تبرير. أنت الإجابة. هي قالت و القول قيد. لا تفرّط . إمح. أكتب. إقرأ. إنطق. لا ترتد. يمقتونك لأنك تعشقها أكثر. تحفظها. ينكرونها عليك. لا ترتد. إقهرهم. استدعيها و اضفر الساعد بخصرها و اخطر بالعشق. إعشقها ثم اعشقها. ما أجملها. ما ألعنها. لا ترتد. عنادك الحبل الذي سيجُر أنقاضهم الى الهاوية. ضوء عينيك الاشارة. لم يفُتك بعد المهرجان. حدّق وراء الانكسار. هناك تتحرق اليك اشياؤك. مستحقاتك. هناك تُسوَى الممرات لدخولك. أنت الحقيقة. لا ترتد. لا تغفو. لا تطمئن. استدعيها. قبّلها. تجرّعها. كن بعض خلاياها. إعشقها اعشقها إعشقها. ما أجملها. ما ألعنها. لا تكسرها. لا ترتد. غنّي. أنت نقيض المهزلة!






قناة الحوار المتمدن على اليوتيوب
نحو يسار عربي جديد حوار مع الباحث الماركسي اللبناني د. محمد علي مقلد
واقع ومستقبل اليسار العالمي والعربي حوار مع المفكر الماركسي الفلسطيني غازي الصوراني


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

الكاتب-ة لايسمح بالتعليق على هذا الموضوع


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- حجر في مستنقع القهر
- هامش (جينيس)
- ليمونتان بغياهب الروح
- انتظار سيدة -الهايكو-
- أين تسهر هذا المساء
- شتاء خارج التغطية
- كائنات ضوئية تصعد الباص
- رهانات الصباح بين المفتاح و المطرقة
- أعلى من نوتات الغجر
- غياب
- الزومبي(في ذكرى انتفاضة 27 مارس/ 6 ابريل السودانية 1985)


المزيد.....




- اختتام اجتماع اللجنة المشتركة للاتفاق النووي في فيينا ومن ال ...
- اختتام اجتماع اللجنة المشتركة للاتفاق النووي في فيينا ومن ال ...
- شريهان: بعد غياب دام عقدين .. عودة نجمة الفوازير
- أصوات مخيفة.. شاهد ما حدث عندما حول علماء اهتزازات شبكة عنكب ...
- قصة قصيرة ” حمل في سن الأربعين.. “
- مصر.. الفنان ياسر جلال يعلق على مشهد الموبايل المقلوب المثير ...
- المنشاوي القارئ الباكي.. حين يجتمع الخشوع مع الشجن
- إليسا تهاجم نقابة الفنانين بسبب تقاعسها في توفير لقاح كورونا ...
- بنعبدلاوي: الانتخابات إطار عملي لترجمة الاختلاف وتنفيذ التصو ...
- وكالة فرانس برس حققت أرباحا قياسية في 2020 رغم الوباء


المزيد.....

- القصة المايكرو / محمد نجيب السعد
- رجل من الشمال وقصص أخرى / مراد سليمان علو
- مدونة الصمت / أحمد الشطري
- رواية القاهرة تولوز / محمد الفقي
- كما رواه شاهد عيان: الباب السابع / دلور ميقري
- الأعمال الشعرية / محمد رشو
- ديوان شعر 22 ( صلاة العاشق ) / منصور الريكان
- هل يسأم النهب من نفسه؟ / محمد الحنفي
- في رثاء عامودا / عبداللطيف الحسيني
- ظلال الاسم الجريح / عبداللطيف الحسيني


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - سلمى مأمون - صلاة كونية