أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم
إذا لديكم مشاكل تقنية في تصفح الحوار المتمدن نرجو النقر هنا لاستخدام الموقع البديل

الصفحة الرئيسية - اليسار ,الديمقراطية, العلمانية والتمدن في العراق - انيس الامير - نعم لاحترام نتائج الانتخابات ..... كلا للمحاصصه الطائفيه والقوميه














المزيد.....

نعم لاحترام نتائج الانتخابات ..... كلا للمحاصصه الطائفيه والقوميه


انيس الامير

الحوار المتمدن-العدد: 1155 - 2005 / 4 / 2 - 11:29
المحور: اليسار ,الديمقراطية, العلمانية والتمدن في العراق
    


مهما يكن موقفنا من الاحزاب الدينيه التي فازت في الانتخابات العراقيه الاخيره ورغم مشاعر الكآبه والاحباط وخيبة الامل التي اصبنا بها بسبب استحواذ هذه الاحزاب على اغلبيه مقاعد الجمعيه الوطنيه . ورغم اننا كنا نتمنى ان تحصل القوى الديمقراطيه على عدد كافي من المقاعد في الجمعيه الوطنيه بما يجعلها طرفا" موثرا" في اللعبه السياسيه وفي رسم ملامح المستقبل السياسي لبلادنا. رغم كل ذلك فانني ارى ان احترام نتائج هذه للانتخابات هو امر مبدئي اساسي وجوهري من اجل انجاح العمليه السياسيه وارساء اسس النظام الديمقراطي في بلادنا . ان احترام نتائج هذه الانتخابات ( رغم كل ما احاطها من اجواء استثنائيه وبعيدا" عن الممارسات الخاطئه التي رافقتها) يعتبر امرا" لا مناص منه اذا اردنا احترام ارادة الجماهير التي عبرت عنه عبر صناديق الاقتراع واذا كنا جادين في تأسيس آليه جديدة لحكم البلاد على انقاض النظام الديكتاتوري الفاشي السابق.
واذا كان هناك ظروف قاهره رافقت هذه الانتخابات ادت الى حرمان قطاعات كبيره نسبيا" من الادلاء باصواتها فان هذا الامر يمكن ايجاد الحلول المناسبه له على ضوء الآتي:
1- اشراك ممثلين عن المحافظات التي لم تستطع المشاركه في الانتخابات في لجان كتابة الدستور وبما تتلائم مع الحجم السكاني لهذه المحافظات.
2- تشكيل مؤسسات السلطه التنفيذيه (مجلس الرئاسه والحكومه ) وفقا للاستحقاقات الانتخابيه وكما معمول به في البلدان الديمقراطيه مع مراعاة اشراك القوائم الانتخابيه ذات النفوذ في المحافظات المشار اليها وبما يعزز الوحدة الوطنيه
3- اعتماد معايير الكفاءة والنزاهه في عملية الاختيار بدلا من الالتفات الى الانتماءات الطائفيه او القوميه.
فلتبادر الجمعيه الوطنيه لممارسة اعمالها فورا" بأنتخاب هيئهتها الرئاسيه من خلال افساح المجال للجميع بالترشيح على قدم المساواة بعيدا" عن مبدأ المحاصصه المقيت ( الذي يحلو للبعض ان يسميه توافقا") ثم تباشر فورا" بأنجاز مهمامها الاساسيه وهي كتابة الدستور والتهيئه للانتخابات القادمه.
ختاما" اقول لـ (كارتل السياسه العراقيه):
اسمحوا لاعضاء الجمعيه الوطنيه اختيار هيئتهم الرئاسيه بكل حريه بعيدا" عن الصفقات الطائفيه خلف الكواليس والغرف المغلقه.
اسمحوا للسيد فاروق عبد الرحمن وغيره الترشيح لاي منصب كمواطن عراقي كامل الحقوق اذا كنتم ديمقراطيين حقا".
توقفوا عن المؤامرات والألاعيب السياسيه فشعبنا النازف لم يعد يحتمل المزيد من الآلام.
ارتقوا الى مستوى الجماهير التي وضعت ثقتها فيكم



#انيس_الامير (هاشتاغ)      



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع د. علي بداي حول التلوث البيئي والتغيير المناخي، اسبابهما وتاثيراتهما على الارض الان ومستقبلا
حوار مع الكاتب الروائي البحريني احمد جمعة حول الادب الروائي في المنطقة العربية ودوره في قضايا اليسار


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- كركوك مدينه كردستانيه ام كرديه؟
- الى (قناة المستقله): لنتعلم احترام الرأي الآخر اولا
- رساله الى السد شاكر النابلسي: ماذا اكل الدهر على الشيوعيين و ...
- تأملات في طقوس عاشوراء
- ردا- على السيد ياسر المندلاوي نحو دراسة ومراجعة موضوعية هادئ ...
- لماذا استأثرت ( السلطه) و( المؤسسة الدينيه) بأصوات الناخبين ...
- مشاهدات في يوم الانتخابات
- بين مطرقة الإرهاب وسندان الاحتلال ...العراقيون يستقبلون العي ...
- الاتجاه المعاكس- و(نوري المرادي) و بعض المثقفين العراقيين
- هل اتضحت معالم المشروع الامريكي في العراق؟
- ماذا حققت الحكومة العراقيه المؤقته؟
- جائزه لمن يستطيع توقع المشهد الخامس
- اجتثاث الفساد ام - اجتثاث البعث
- لماذا اتعاطف مع قائمة - اتحاد الشعب
- مقترح في اللحظات الاخيره: انتخابات في موعدها وجمعيه وطنيه لا ...
- الشعب العراقي لا يريد الديمقراطيه بل يريد الامان
- التنازلات المطلوبه من اجل العراق
- عقدة - العداء للامبرياليه
- أيها الشيوعيون العرب .... قولوا الحقيقة أو اصمتوا
- حول مشاركة عراقيي المهجر في الانتخابات المرتقبه


المزيد.....




- مصادر لـCNN: بايدن يبدو أنه تراجع عن تعهده بمعاقبة السعودية ...
- مصر.. قناة السويس ترد على ما يتداول عن وجود عقد امتياز مع شر ...
- مصادر لـCNN: بايدن يبدو أنه تراجع عن تعهده بمعاقبة السعودية ...
- مصر.. قناة السويس ترد على ما يتداول عن وجود عقد امتياز مع شر ...
- أزمة -المنطاد الصيني-.. بكين ترفض تكهنات لا أساس لها من الصح ...
- الحياة الأسرية تحمي من الخرف
- وسائل إعلام: الخسائر البشرية الفادحة في الجيش الأوكراني مصدر ...
- موسكو تنتقد دعوات الغرب لإفريقيا بعدم التعاون مع روسيا وتبرز ...
- الحصاد (2023/2/3)
- جرائم بلا عقاب


المزيد.....

- التقرير السياسي الصادر عن اجتماع اللجنة المركزية للحزب الشيو ... / الحزب الشيوعي العراقي
- المجتمع العراقي والدولة المركزية : الخيار الصعب والضرورة الت ... / ثامر عباس
- لمحات من عراق القرن العشرين - الكتاب 11 - 11 العهد الجمهوري ... / كاظم حبيب
- لمحات من عراق القرن العشرين - الكتاب 10 - 11- العهد الجمهوري ... / كاظم حبيب
- لمحات من عراق القرن العشرين - الكتاب 9 - 11 - العهد الجمهوري ... / كاظم حبيب
- لمحات من عراق القرن العشرين - الكتاب 7 - 11 / كاظم حبيب
- لمحات من عراق القرن العشرين - الكتاب 6 - 11 العراق في العهد ... / كاظم حبيب
- لمحات من عراق القرن العشرين - الكتاب 5 - 11 العهد الملكي 3 / كاظم حبيب
- لمحات من عراق القرن العشرين - الكتاب 4 - 11 العراق الملكي 2 / كاظم حبيب
- لمحات من عراق القرن العشرين - الكتاب 3 - 11 العراق الملكي 1 / كاظم حبيب


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - اليسار ,الديمقراطية, العلمانية والتمدن في العراق - انيس الامير - نعم لاحترام نتائج الانتخابات ..... كلا للمحاصصه الطائفيه والقوميه