أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - شه مال عادل سليم - حكومة إقليم كردستان... إلى الوراء دُرّ ...؟!















المزيد.....

حكومة إقليم كردستان... إلى الوراء دُرّ ...؟!


شه مال عادل سليم

الحوار المتمدن-العدد: 4000 - 2013 / 2 / 11 - 23:34
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


بدون مقدمة ، ادخل في صلب الموضوع (حكومة إقليم كردستان... إلى الوراء دُرّ ) , واقف عند بعض الجرائم التي ارتكبت ضد حرية التعبير كحق بحد ذاتها وكأداة أساسية للدفاع عن كل الحقوق الأخرى كعنصر أساسي في ارساء دعائم الديمقراطية ..
ليلة 21-22/تموز/2008 اغتيل الصحفي سوران مامه حمه العضو العامل في نقابة صحفيي كردستان ومسؤول مكتب مجلة ) لفين ( 1 )(في محلة (شورجة) في مدينة كركوك أمام منزله من قبل مسلحين مجهولين.
كان الشهيد مراسلأ نشطأ للمجلة ومتخصصا في اعداد التحقيقات السياسية و الاجتماعية وكشف قضايا الفساد الاداري و المالي لبعض الشخصيات في كركوك ، و كانت اخر تحقيقاته الصحفية عن (علاقات غير شرعية تربط نساء بمسؤولين امنيين في كركوك) .
جدير بالذكر أن الصحفي الشهيد( سوران مامه حمه) قد ابلغ قبل اغتياله وبشكل رسمي نقابة صحفيي كردستان بأنه قد تم تهديده بتاريخ 15/5/2008 عن طريق الهاتف الجوال , وقد نشرت لجنة الدفاع عن حرية الصحافة وحق الصحفيين في تقريرها نصف السنوي هذا الأمر. )راجع تقريرلجنة الدفاع عن حرية الصحافة وحقوق الصحفيين في اقليم كوردستان ) ....
(الشهيد الصحفي سرد شت عثمان )(2 ) :
ان ملابسات حادث الاختطاف واغتيال الصحفي والطالب الجامعي (سرد شت عثمان )في مدينة اربيل من قبل مجهولين وبهذه الطريقة البشعة ( الضرب واخذه قسرا ) وفي وضح النهار وامام انظار الطلاب تضع جميع الجهات المسؤولة وفي مقدمتها ـ قوات الامن والشرطة ـ امام استفسارات واسئلة لاحدود لها ..... خاصة وان الاقليم محاط بنقاط التفتيش الامنية الصارمة بالاضافة الى المراقبة الالكترونية وعبر الكاميرات والرادارات وحتى في الطرق الخارجية ..!!
لا ...لا سردشت عثمان لم يكن متطرفا أو أرهابيا اطلاقأ :
اعلنت لجنة التحقيق التي شكلها رئيس الاقليم السيد مسعود البارزاني للتحقيق في قضية اختطاف واغتيال الصحفي (سردشت عثمان) ,اعلنت بان( عثمان تمت تصفيته من قبل جماعة (انصار الاسلام ) (3 ) الارهابية بعد ان وعدها بالعمل لصالحها ثم تراجع عن تنفيذ مهمات اسندت اليه)... ؟!
الا ان عائلة الصحفي الشهيد رفضت ونددت بنتائج التحقيق المعلنة حول مقتل ابنهم , حيث اكد شقيق الشهيد السيد( بكر عثمان) بانه يرفض نتائج التحقيق جملة وتفصيلا واعرب عن استيائه وسخطه وعضبه حيال اتهام شقيقه المغدور بالتعاون مع ( جماعة انصار الاسلام الا رهابية ) ...
واضاف السيد عثمان ( بان هذه الدعاية التي لا اساس لها آلمتنا كثيرا ), ودعى جميع الذين يدافعون عن حقوق الانسان الى تقديم الدعم لهم امام هذا التهجم العلني ....
واكد عثمان ان شقيقه الشهيد كان صاحب توجهات (علمانية) بعيدة عن التطرف والارهاب وان من عرف الشهيد عن كثب او قرأ كتاباته يتبين له انه كان شخصأ علمانيأ لم يكن ملتزما قيد شعرة بالافكار الارهابية المتطرفة , فهذه التهمة لا اساس لها وبعيدة عن الحقيقة ...!!
وعليه طالب شقيق الشهيد بتشيكل لجنة مستقلة تضم ممثلين عن المنظمات الدولية والصحفيين ومنظمات المجتمع المدني للتحقيق في قضية اغتيال شقيقه الصحفي .....
من جهته، قال الصحفي (رحمن غريب )منسق (مركز مترو)( 4 ) ان (معطيات لجنة التحقيق اصابتنا بخبية امل كبيرة، فشخصية )سردشت) وامتداده السياسي والاجتماعي لا تشير الى ارتباطه بالجهات الارهابية) .
كما قال الصحفي( بشتيوان جمال) والذي تابع القضية وكتب عنها مقالات عديدة بان :( التحقيق مضلل ومخيب للآمال، ولا اساس له من الصحة وان سردشت من عائلة يسارية, ولم يكن له ميول اسلامية ابدأ ..)
لماذا إغتيل الصحفي سرده شت عثمان ؟
كتب الشهيد الصحفي سرد شت (23 عاما) سلسلة من مقالات انتقد فيها السلطات الكردية والمحسوبية والمنسوبية والفساد الاداري, ومن ابرزها مقالة بعنوان (انا اعشق بنت مسعود البرزاني) ... , يقول الكاتب في مقدمة المقال : (عندما اصبح صهرا للبرزاني سيكون شهر عسلنا في باريس، ونزور قصر عمنا لبضعة ايام في اميركا. سأنقل بيتي من حي الفقراء في اربيل الى مصيف (سري رش) حيث تحرسني ليلا كلاب اميركا البوليسية وحراس اسرائيليون) .
وفي مقالته الاخير، كشف( سردشت )عن تعرضه لتهديدات ابلغ عنها عميد الكلية..... وكتب قائلا ( في الايام القليلة الماضية قيل لي انه لم يبق لي في الحياة الا القليل، لكنني لا ابالي بالموت او التعذيب) .؟!
وتابع ( ادعو ان يكون موتي ,موتا تراجيديا يليق بحياتي...., اقول هذا حتى تعلموا كم يعاني شباب هذه البلاد , فالموت هو ابسط خياراتهم وحتى تعلموا ان ما يخيفنا هو الاستمرار في الحياة وليس الموت ..!, وان أول اجراس قتلي دقت فليحدث ما يحدث، لانني لن اترك هذه المدينة وساجلس في انتظار موتي......, أنا اعلم أن هذا هو أول أجراس الموت، وسيكون في النهاية جرس الموت لشباب هذا الوطن , ولكنني هذه المرة لن أشتكي ولن أبلغ السلطات المسؤولة. إنها خطوة خطوتها بنفسي وأنا بنفسي اتحمل وزرها. لذلك فمن الآن فصاعداً أفكر أن الكلمات التي أكتبها هي آخر كلمات حياتي, لذا ساحاول أن أكون صادقا في أقوالي بقدر صدق السيد المسيح.......وأنا سعيد ان لدي دائما ما أقوله ...,وأن هناك دوما أناس لا يريدون أن يسمعونا، لكننا كلما تهامسنا بدأ القلق يساورهم ) ....
وكتب في نهاية مقالته الاخيرة : ( إلى أن نبقى أحياء علينا ان نقول الحق...... وأينما انتهت حياتي فليضع اصدقائي نقطة على السطر، وليبدأوا هم بسطر جديد ) .....!
اين قتلة ضحايا 17 شباط 2011والتظاهرات التي تلتها في الاقليم, ومن وراء هؤلاء القتلة :
بعد أن برأت محكمة السليمانية العميد (أسو نوري) و عدد من المتهمين الاخرين بقتل متظاهرين في السليمانية و جرح عدد أخر في السابع عشر من شهر شباط2011 , ندعو رئيس الاقليم وكافة الجهات المعنية بلا استثناء للعمل على تثبيت السلم والاستقرار في الاقليم , بهدف الوصول الى حل نهائي من اجل حماية تجربتنا الديمقراطية ,وعليه يجب ان يقوم رئيس الاقليم بدوره في اعلام الجهات المعنية للتعاون مع السلطات القضائية لتسليم المتهمين والمتورطين في قتل الابرياء من ضحايا الاحتجاجات والتظاهرات في 17 شباط الدامية 2011 في السليمانية ومناطق اخرى من الاقليم الى المحاكم لمحاكمتهم وفق القانون ......
ونرفض رفضأ قاطعا الأحكام التي صدرت اخيرأ بتبرئة المتهمين في قضايا قتل المتظاهرين والمحاكمات الصورية التي أجريت لهم ...كما نطالب بمحاكمة كبار المسؤلين اللذين أعطوا الأوامر بقتل المتظاهرين واستخدام القوة والعنف ضدهم ، وننتقد بشدة سياسة الإفلات من العقاب وعدم حيادية القضاء مع قضايا قتل المتظاهرين الابرياء وعدم محاسبة القتلة والجناة المسؤولين عن الممارسات العنيفة و اللاإنسانية واللاقانونية تجاه المواطنين الكردستانيين وممتلكاتهم...

عام 2012 كان عام التجاوز على حقوق الصحفيين في اقليم كردستان :
أعلن مسؤول العلاقات بمركز ميترو للدفاع عن الصحفيين (اوات علي) عن احصائيات تابعة للمركز تثبت( 132 ) تجاوزا بحق الصحفيين، واصفا سنة 2012 بسنة منع العمل الصحفي في اقليم كردستان، مؤكدا في الوقت نفسه على ان نسبة التجاوزات قد ارتفعت مقارنة بالعام الماضي. ... كما وأشار الى اعتقال اكثر من 50 صحفيا من قبل السلطات، وتهديد اكثر من 5 اخرين بالقتل، وضرب مالا يقل عن 20 صحفيا، فضلا عن أنواع أخرى من الإهانة والسب والهجوم المسلح على الصحفيين .بالاضافة الى منع الصحفيين من تغظية بعض الفعاليات السياسية للاحزاب فضلا عن عدم اعطاء المعلومة للصحفي من قبل المكلفين بالشأن العام ...
جدير بالذكر أن هذه الاعتداءات تعد انتهاكأ صارخأ لقانون ( الصحافة في إقليم كردستان , رقم 35 لعام 2008 والذي وقع عليه رئيس الإقليم شخصيأ ....
(راجع وقائع كردستان / رقم العدد:91 / تاريخ:20/10/2008 /عدد الصفحات: 5 / رقم الصفحة: 23 ) .
تشكيل اللجان .... فن من فنون التملص من المسؤولية :
يرى البعض أن التمادي بتشكيل لجان لحل الأزمات في اقليم كردستان صار أشبه بمهدئ ٍ يقدمه المسؤول لامتصاص غضب نقمة الشعب , بالاضافة الى إهدار للمال العام وتعطيل لحل أغلب القضايا , ومحاولة لخداع واستغفال المواطن الكردستاني والرأي العام المحلي والدولي ...
و يرى المراقبون في الاقليم ، أن اغلبَ اللجان التي شُكلت للتحقيق في قضايا فساد او اغتيالات وغيرها لم تعلن نتائجُ عملها ، وهذا دليل واضح على فشل اداء تلك اللجان بشكل عام.
نعم .....فكلما حدثت حادثة تمس الأمن والأمان ودماء الناس وإهدار مقدرات الاقليم , سارعت الحكومة إلى تشكيل لجنة , وطالبت بضرورة العمل على سرعة الكشف عن ملابسات الحادث ومن يقف وراءه من مخططين وممولين ومنفذين ...... ! ولكن النتيجة النهائية حتى اليوم هي ( صفر ) ...!!
نعم (صفر) هي الدرجة التي اخذها اللجان التي لا تحل ولا تربط ، ولا تقدم ولا تؤخر ..؟ !
وعليه يرى الكثيرون بان تشكيل اللجان اصبحت فن من فنون التملص من المسؤولية ومحاولة لإجهاض محاسبة المقصرين , و تجاهل لحقوق الضحايا من ابناء الشعب الكردي ...
اسئلة بحاجة الى اجوبة لمن يهمه الامر:
اين نتائج اللجان التي شكلت من قبل رئيس الاقليم لاعتقال المطلوبين الفارين من الاحكام القضائية ومنهم ( الجحوش )الذين اصدرت المحكمة العراقية الجنائية العليا قرارا بإعتقالهم بسبب تورطهم في عمليات (الأنفال ) الاكثر من سيئة الصيت ؟ اين الوعود التي اعطيت في نشر نتائج التحقيقات ومحاسبة المقصرين واتخاذ الإجراءات المناسبة بحق المعتدين في قضية الاعتداء ( الضرب المبرح) من قبل القوى الامنية التابعة لوزارة الداخلية في إقليم كردستان على مجموعة من المصورين والمراسلين والصحفيين الذين كانوا يغطون إضرابأ سليميأ عن العمل لمجموعة من الاطباء في مستشفى الطوارئ بمدينة اربيل في 1 تموز 2012 ... ؟
اين نتائج التحقيقات في قضية (احتفاء ) المتهم الطيار ( طارق رمضان بكر ) , الذي شارك في قصف مدينة حلبجة بالاسلحة الكيمياوية , في مديرية الامن ( الاسايش ) في السليمانية ....؟
اين نتائج اللجان السابقة التي شكلت لتقصي الحقائق حول احداث شباط 2011 الدموي في السليمانية .....؟ اين نتائج لجنة تقصي الحقائق التي شكلت بشأن القصف الإيراني ـ التركي للقرى الكردية الحدودية ...؟
اين نتائج اللجان التي شكلت للبت في الاعتداءات التي تعرضت لها مقرات الاحزاب الكردستانية وقنواتها الاعلامية في اربيل ودهوك عقب أحداث السابع عشر من شباط 2011 ومنها مقرات ( حركة التغيير والاتحاد الاسلامي )؟
اين نتائج اللجان التي شكلت للبت في الاعتداءات و أعمال النهب والتخريب والحرق التي تعرض لها محال ومراكز يملكها مسيحيون وايزيديون في زاخو ودهوك وسميل وشيوز ونوهدرا وديرالوك ؟ واسئلة كثيرة اخرى نكتفي بهذا القدر ...

اخيرأ ...نتضامن مع عوائل الضحايا ونعلن عن استنكارنا وشجبنا وإدانتنا لهذه الجرائم المروعة التي ارتكبت ولاتزال تُرتكب من قبل الجهات المعنية في اقليم كردستان ...بما في ذلك (القتل والتهديد بالقتل والاختفاءات وأعمال الخطف والاعتقالات التعسفية والعشوائية والملاحقة القضائية والحبس والتخويف ومصادرة وتدمير المعدات والممتلكات والخ ...من انتهاكات خطيرة بحق الابرياء الذين يرفعون اصواتهم بوجه الفساد والمفسدين ويطالبوا بالاصلاح السياسي والقضائي والاقتصادي ..( راجع تقرير هيومن رايتس ووتش بشأن الحريات الصحافية في اقليم كردستان ) ...
كما ندين وبشدة اللامبالاة التي تعامل بها الجهات المسؤولة في الاقليم لمتابعة ملابسات تلك القضايا من أجل الكشف عن الجناة وتقديمهم للعدالة لإنزال العقوبات القانونية بحقهم ....!!
ــــــــــــــــــــــ

1ـ مجلة (ليفين) وهي مجلة أهلية محلية ناطقة باللغة الكوردية تصدر في مدينة السليمانية في إقليم كردستان , توزع مجلة ليفين بواقع 25 الف نسخة أسبوعيأ في كافة مدن الاقليم .,. تتعرض المجلة بَينَ فَينَةٍ وأُخرَى لمضايقات عدة فعلى سبيل المثال ،اعتقلت قوات الأمن في مدينة السليمانية في نيسان عام 2007 رئيس تحرير المجلة الصحفي (أحمد ميرة )،على أثر نشر المجلة لمقال حول تداعيات الوعكة الصحية التي تعرض لها رئيس الجمهورية جلال الطالباني مؤخراً كما. صادرت الاجهزة الامنية الكردية( اسايش ) نسخ العدد 94 من مجلة (لفين) من مكتبات مدينة زاخو التابعة لمحافظة دهوك واحرقت كميات منها....كما رفعت مرات عديدة دعوة قضائية بإغلاق هذه المجلة بتهمة التشهير بالحزبين الرئيسيين في الإقليم.

2 ـ سردشت عثمان , من مواليد اربيل 1987 , طالب السنة الاخيرة في جامعة صلاح الدين في مدينة اربيل ـ كلية الآداب ـ القسم الانكليزي ـ عمل كصحفي في جريدة ـ ( ئاشتينامة ـ رسالة السلام ) , اختطف في 4 / 5 / 2010 من قبل مجهولين كانوا يستقلون سيارات بيضاء ذات ارقام مؤقتة امام كليته في مدينة اربيل وفي وضح النهار وبعد ايام عثرت شرطة الموصل على جثة الصحفي المغدور في مدينة الموصل ....

3 ـ منظمة ارهابية سلفية متطرفة , تلقت دعمأ ماليأ كبيرأ من ( تنظيم القاعدة ) لكي تستطيع ان تطرح نفسها بقوة في كردستان العراق , انتخب (الملا كريكار , واسمه الحقيقي نجم الدين فرج احمد , مواليد السليمانية , 1956 ) أمينأ لهذه المنظمة وقد أوكلت مهمة القيادة الميدانية إلى العقيد المخابرات العراقي ( سعدون محمود عبداللطيف العاني المعروف بـ(أبو وائل )..., فرضت جماعة (انصار الاسلام )نظامأ أجتماعيأ صارمأ في( حلبجة وبيارة )و المناطق التابعة لها ,كان بمثابة نسخة مطابقة تمامأ لايديولوجية ( الطالبان ) , فحرمت الدراسة على الفتيات وحظرت مشاهدة اجهزة التلفاز والاستماع للمحطات الاذاعية وتحركت في اتجاه تشكيل ( أمارة اسلامية ) في منطقة ( بيارة ) وحلبجة والمناطق التابعة لها .....

4 ـ مركز مستقل هدفه الدفاع عن حقوق الصحافيين في اقليم كردستان مقره في السليمانية , ويمثل مرصد الحريات الصحفية( JFO )ومقره الرئيس في بغداد.
* اسماء شهداء الاحتجاجات والتظاهرات الكردستانية الشبابية التي انطلقت في 17 شباط 2011 : ( 1 ـ الشهيد ريزوان حاجي علي أحمد - السليمانية / 25 شباط 2011 , 2ـ الشهيد سوركيو زاهير محمود 1987 - السليمانية / 25 شباط 2011 , 3ـ الشهيد الطفل كَرميان أحمد صابر 1999 - جمجمال في السليمانية / 25 شباط 2011 - (12 سنة) ...,4 ـ الشهيد بيلال كلاري , 5 ـ الشهيد شيرزاد , 6 ـ الشهيد هردي , 7 ـ الشهيد اوميد , 8 ـ الشهيد محمد رشيد , 9 ـ الشهيد سركار حمه ....




لمعرفة اخر تطورات فيروس كرونا في بلدك وفي العالم كله انقر على هذا الرابط
https://ahewar.org/Corona.asp





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,236,511,203
- رئاسة اقليم كردستان تكيل بمكيالين ..؟!
- دعوة القرضاوي لزيارة اقليم كردستان تثير ردود فعل غاصبة ..!
- رسالة حب ووفاء
- هل تتبوأ هيرو إبراهيم احمد منصب رئيس البلاد في العراق ؟
- في ذمة الخلود المناضلة الشيوعية أم چنار ( گولێ فرج )
- الأمعاء الخالية وسياط شرطة إقليم كردستان ....!
- أنها قمة اللاأنسانية
- 12/ 12/ 2012
- اخيرأ ...اعترفت مملكة السويد بالانفال كجرائم إبادة جماعية -ج ...
- نحو حماية المرأة الكوردستانية قولاً وفعلاً ....؟!
- من هو المسؤول عن ارتفاع وتيرة العداء العنصري والشوفيني في ال ...
- ابو سيروان ...القائد الذي رحل بصمت ...!!
- فنانة دانماركية كبيرة تتضامن مع السجناء السياسيين الكورد في ...
- ضباط الجيش السابق وافواج الدفاع الوطني في خدمة (العراك ) ... ...
- هل يحرزالكابتن المخضرم(نيجيرفان بارزاني )هدف الفوزعلى البرلم ...
- المناضل الشيوعي الاربيلي المخضرم ( ملا عباس ) ....وداعأ
- نفر كباب من نوري ابو العنبة وقوطية ببسي لايت بدل البطاقة الت ...
- ( نامي جياع الشعبِ نامي.... حرستكِ آلهةَ الطعامِ )*
- نساند المطاليب العادلة للسجناء السياسيين المضربين عن الطعام ...
- الفرق بين التعليم في الشرق والغرب كما بين السماء والارض ..؟!


المزيد.....




- ارتفاع العنف بالمدن العربية الإسرائيلية.. والقتلى 25% أكثر ع ...
- لماذا تعتقد إدارة بايدن أن سلوك موسكو سيتغير بعد العقوبات عل ...
- ارتفاع العنف بالمدن العربية الإسرائيلية.. والقتلى 25% أكثر ع ...
- الإمارات.. حبس عامل قطع إصبعين من يد زميله بسبب -رشفة شاي-
- باريس: ماكرون طلب من روحاني بوادر واضحة
- عودة سفينة الشحن الإسرائيلية للإبحار بعد هجوم خليج عُمان
- هل تريد زيارة القمر؟ ملياردير الياباني يقدم ثمانية مقاعد مجا ...
- عودة سفينة الشحن الإسرائيلية للإبحار بعد هجوم خليج عُمان
- بالصواريخ.. استهداف قاعدة عين الأسد في الأنبار
- ضريبة الدخل وحجم الديون.. وزير المالية العراقي يتحدث عن مواز ...


المزيد.....

- مقالات ودراسات ومحاضرات في الفكر والسياسة والاقتصاد والمجتمع ... / غازي الصوراني
- استفحال الأزمة في تونس/ جائحة كورونا وجائحة التّرويكا / الطايع الهراغي
- مزيفو التاريخ (المذكرة التاريخية لعام 1948) – الجزء 2 / ترجم ... / جوزيف ستالين
- ستّ مجموعات شِعرية- الجزء الأول / مبارك وساط
- مسودات مدينة / عبداللطيف الحسيني
- اطفال الفلوجة: اللغز الطبي في خضم الحرب على العراق / قصي الصافي
- صفقة ترامب وضم الاراضى الفلسطينية لاسرائيل / جمال ابو لاشين
- “الرأسمالية التقليدية تحتضر”: كوفيد-19 والركود وعودة الدولة ... / سيد صديق
- المسار- العدد 48 / الحزب الشيوعي السوري - المكتب السياسي
- العلاقات العربية الأفريقية / ابراهيم محمد


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - شه مال عادل سليم - حكومة إقليم كردستان... إلى الوراء دُرّ ...؟!