أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - بهار رضا - العذراء بائعة الجسد






المزيد.....

العذراء بائعة الجسد


بهار رضا

الحوار المتمدن-العدد: 3992 - 2013 / 2 / 3 - 15:56
المحور: الادب والفن
    


العذراء...بائعة الجسد
تتکرر الحکايه
وجوه تفتقد المعاني فتتعلم البسمة من عیون الرذیلة
بیئتها جرةٌ من وحل وجیفة
ومارد الجرة یشتهي صیده محارٍ ,بلؤلؤ عتیق, من شذی فردوس أزرق
لیقاسمه الخطيئة.
لا لیکون الزاني
کیف وهو یحمل علی رأسه تاج من واحات خضراء تلهم الناظر بالعفة والصفاء
ضّلَ یسقي واحاته من رحیق الجرة حتی تحولت لأوحال
هي الزانیة، هي من باعت الجسد.
وذهب القطیع لوادي البرکة لجمع الحصی لرجم الزانیة
ذهبوا بحماس وتهلیل أنه لیومُ جلیل لکسب الکثیر الکثیر.
ولم یکن لها الکثیر سوی حصی ومارد وحشد غفیر
فطلبت من الکلام قلیل.
ألم یکن لي في الزنا شريك؟
منذ ولادة أرحام الساعة ،وأنا أزني..والیوم هم بینکم في لحاکم في راحاتکم في جیوبکم ...
لم یکن المارد الأول لقد کان الأخیر..أول رذیلة کانت لي مع الظلام حین سرقتم نجوم سمائي, وأخری مع الجوع بعد قتلکم للسنابل وخری مع الحرمان،مع الظلم مع کل ما فیکم .
بعت جسدي لم أبع أفکاري, لم أجلد دیني بسیاط الخوف والجهل لأبیعه بسوق للنخاس ،لم، ولم، ولم ....
أنا العذراء وسأبقی ما دام لیس في الجرة فحول شرفاء




لمعرفة اخر تطورات فيروس كرونا في بلدك وفي العالم كله انقر على هذا الرابط
https://ahewar.org/Corona.asp





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,229,169,719
- کان أبي إله الأمان
- صاحب الكرامه
- السلف الصالح
- الديمقراطيه
- لن اعيش في جلباب أبي


المزيد.....




- حتى مطلع الشعر.. إصدار سارة الزين بين مشاغل الأمومة والعمل و ...
- رئيس الوزراء يستعرض تقريراً من وزيرة الثقافة حول الفعاليات و ...
- محاربون وفلاسفة وأصحاب رؤى.. مدارس الواقعية في سينما الثماني ...
- كاريكاتير -القدس- لليوم السبت
- فنان سوري:-أتمنى أن يكون مثواي جهنم-..!!
- رسالتا ماجستير جديدتان عن أديب كمال الدين في جامعتي كربلاء و ...
- نصوص مغايره .تونس: نص هكذا نسيت جثّتي.للشاعر رياض الشرايطى
- شظايا المصباح.. الأزمي يستقيل من رئاسة المجلس الوطني والأمان ...
- مهرجان برلين السينمائي الـ71 ينطلق الاثنين -أونلاين- بسبب كو ...
- نصوص مغايرة .تونس. هكذا نسيت جثّتي :الشاعر رياض الشرايطي


المزيد.....

- هل يسأم النهب من نفسه؟ / محمد الحنفي
- في رثاء عامودا / عبداللطيف الحسيني
- ظلال الاسم الجريح / عبداللطيف الحسيني
- أسأم / لا أسأم... / محمد الحنفي
- ستّ مجموعات شِعرية- الجزءالثاني / مبارك وساط
- ظلال الاسم الجريح / عبداللطيف الحسيني
- خواطر وقصص قصيرة / محمود فنون
- هل يسأم النهب من نفسه؟ / محمد الحنفي
- قصة المايكرو / محمد نجيب السعد
- ديوان شعر 21 ( غلاصم الزمن ) / منصور الريكان


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - بهار رضا - العذراء بائعة الجسد