أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - القضية الفلسطينية - بسام الصالحي - نطالب برقابة دولية على التهدئة لمنع استمرار العدوان على شعبنا














المزيد.....

نطالب برقابة دولية على التهدئة لمنع استمرار العدوان على شعبنا


بسام الصالحي
الامين العام لحزب الشعب الفلسطيني


الحوار المتمدن-العدد: 1140 - 2005 / 3 / 17 - 12:27
المحور: القضية الفلسطينية
    


خلال مداخلته امام المشاركين في الحوار الوطني الفلسطيني بالقاهرة

الصالحي: نطالب برقابة دولية على التهدئة لمنع استمرار العدوان على شعبنا

القاهرة- طالب الامين العام لحزب الشعب الفلسطيني بسام الصالحي بضرورة وجود رقابة دولية على التهدئة المتبادلة بين الجانبين الفلسطيني والاسرائيلي، لمنع اسرائيل من استمرار عدوانها على شعبنا الفلسطيني.
جاءت هذه المطالبة للصالحي في اولى جلسات الحوار الوطني الرسمية التي بدأت في القاهرة صباح اليوم، حيث جرى استعراض الوضع الداخلي وكذلك البرنامج السياسي، من خلال المداخلات التي القيت اليوم.
وأكد الامين العام لحزب الشعب الفلسطيني في مداخلته رفض الحزب لخطة شارون كأساس للعملية التفاوضية والمسيرة السلمية مشيرا الى الخطر الكامن في هذه الخطة وأهمها:
1- هذه الخطة تحول مضمون الحل من حل شامل للقضية الفلسطينية الى حل جزئي، وهذا وارد في البدء فيما يسمى الانسحاب من قطاع غزة، وبعض المستوطنات في منطقة جنين، والعودة مرة اخرى لمفاهيم الحلول الجزئية المحدودة جدا، بالاضافة الى عزل القطاع عن الضفة الغربية.
2- الخطة تأتي كبديل للمبادرات الدولية بما فيها خطة اللجنة الرباعية، التي حاولت ان تضع جداول زمنية وآليات لمعالجة الوضع الراهن ومستقبله وهي تحل الرؤية الاسرائيلية محل الرؤية الدولية في التعاطي مع الموضوع الفلسطيني، اسرائيل كانت تشترط هذا طوال اعوام الانتفاضة، وكان يقال للفلسطينيين اعملوا كذا وكذا، ثم اسرائيل تقرر كيف تستمر في المفاوضات، وكيف تبدأ بها، وحصل هذا اثناء تقرير ميتشل وورقة تينت، وبعد ذلك في محاولات المبعوث الامريكي زيني، أي ان المشروع الاسرائيلي، كان يشترط التوالي في الحل، وخطة شارون تكرس نفس هذا المفهوم، ولكن هذه المرة ليس فقط في العلاقة المباشرة مع الفلسطينيين، وانما في اطار قيادة المجتمع الدولي الى هذا المفهوم، لذا هذه الخطة هي الآلية المقدمة للمجتمع الدولي، كآلية وحيدة للتحرك السياسي اللاحق، وقبول واشنطن لها ، انما يكرس ان آلية تحقيق الحل، ستكون مرتبطة بالآلية الاسرائيلية والفهم الاسرائيلي.
3- هذه الخطة تحول مركز الدولة الفلسطينية المستقلة من الضفة الغربية الى قطاع غزة، وفي هذا تحول كبير في الفهم للدولة الفلسطينية، نحن نتحدث عن دولة في الضفة وقطاع غزة، وهذه ذات مساحة محدودة، هي تمثل اقل من 22% من مساحة فلسطين التاريخية، وبالتالي عندما يجري الحديث عن دولة فلسطينية وسلخ اقسام واسعة من مساحتها المحدودة اصلا، فهذا يعني اننا سنكون امام دولة مسخ، لهذا السبب الخطة تلعب على التناقضات وتحاول تغذيتها، ومن جهة اخرى هي تغير في الاستراتيجية الرئيسية لمفهوم الدولة، وستعزز فصل قطاع غزة عن الضفة الغربية من الناحية السياسية، وكون ان القطاع سيصبح مركزا لهذه الدولة، فان الضفة قد ترتبط اداريا بهذا الجسم الجديد الذي سيكون له طبيعة قانونية. لذا اقول بصراحة بان خطة شارون هي مشروع يمثل خطرا استراتيجيا، اذا تم التعاطي معه باي شكل من الاشكال في الساحة الفلسطينية، لذلك نقول ان مرتكز الموقف الفلسطيني يجب ان يكون وبشكل واضح، هو الرفض لهذه الخطة، ودعوة كافة الاطراف الدولية عدم التعاطي معها.
وعلى صعيد تعزيز صمود شعبنا ومواصلة كفاحه من اجل تحقيق الاهداف الوطنية، عبر الصالحي عن اعتقاده
انه آن الاوان لاتخاذ القرار الاستراتيجي الكبير على المستوى الداخلي ومضمونه تعزيز الانتفاضة الشعبية وترسيخها على اعتبار انها الشكل الرئيسي المباشر لكفاحنا في هذه المرحلة. وفي هذا السياق نحن نقول ان المقاومة المسلحة المشروعة، وكما يبيحها لنا القانون الدولي، يجب ان تكون في حدود المساندة المحدودة، لهذه الانتفاضة الشعبية، لا ان تغلب عليها، وهذا درس يستنتج من مسار اربعة اعوام من حياة هذه الانتفاضة. وكذلك من دروس الانتفاضة الشعبية الكبرى عام 1987.نحن امامنا فرصة كبيرة جدا لان نعيد زخم الانتفاضة الشعبية، وبالتالي نستطيع ان نحيد قسما كبيرا من المحاولات والامكانيات الهائلة لدى العدو الاسرائيلي، والتي توجه ضد هذه الانتفاضة تحت ذرائع مختلفة. وهذا هذا الفهم تعززه حكم التجربة التاريخية لشعبنا، بما فيها تجربة الانتفاضة الاولى والتي كانت علامة أساسية وبارزة وذات انجاز كبير في حياة شعبنا.
أخيرا وفي مكالمته الهاتفية اليومية لمكتب الحزب برام الله، أشاد الصالحي بالاجواء الايجابية السائدة في جلسات الحوار الوطني، وحرص الجميع على انجاح هذا الحوار بما يخدم صمود شعبنا لتحقيق اهدافه الوطنية.






قناة الحوار المتمدن على اليوتيوب
واقع ومستقبل اليسار العالمي والعربي حوار مع المفكر الماركسي الفلسطيني غازي الصوراني
حول آفاق ومكانة اليسار ، حوار مع الرفيق تاج السر عثمان عضو المكتب السياسي - الحزب الشيوعي السوداني


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- نرفض تصريحات شارون وماضون في تعزيز الوحدة الوطنية
- مساهمة في النقاش حول مؤتمر الحزب المؤتمر خطوة حاسمة لمواصلة ...
- خطة الإنقاذ الوطني : برنامج بسام الصالحي للانتخابات الرئاسية
- رفض خطة شارون والتصدي لها معيار حاسم لنجاح الحوار الوطني الف ...
- الانتخابات، حلقة أساسية في الاستراتيجية الفلسطينية لإنتزاع ز ...
- لماذا عملنا على انجاح زيارة حفيد غاندي والوفد المرافق له؟


المزيد.....




- دكتور فاوتشي يكشف عن النشاطات التي يشعر بالراحة للقيام بها ب ...
- لافروف يرسل إشارة من مصر إلى تركيا
- أسباب محدودية الوصول إلى اللقاح الروسي في أوروبا
- شاهد: استمرار ثوران بركان فاغرادالسفيال في أيسلندا وتشكل ثل ...
- بمشاركة الانتربول والمخابرات.. القبض على 20 اجنبياً في كربلا ...
- وثيقة .. تحالف القوى يرد على الكعبي
- مرصد الأزهر لمكافحة التطرف يحذر من مخطط لداعش
- توجهات نيابية لاستجواب رئيس ديوان الوقف الشيعي
- بعد حادثة أنقرة.. فون دير لايين تحذر: -لن أسمح بهذا مجددا-! ...
- السودان: قواتنا المسلحة تتصدى بكل حزم لمن يزعزع أمن البلاد


المزيد.....

- مواقف الحزب الشيوعي العراقي إزاء القضية الفلسطينية / كاظم حبيب
- ثورة 1936م-1939م مقدمات ونتائج / محمود فنون
- حول القضية الفلسطينية / احمد المغربي
- إسهام فى الموقف الماركسي من دولة الاستعمار الاستيطانى اسرائي ... / سعيد العليمى
- بصدد الصھيونية و الدولة الإسرائيلية: النشأة والتطور / جمال الدين العمارتي
-   كتاب :  عواصف الحرب وعواصف السلام  [1] / غازي الصوراني
- كتاب :الأسطورة والإمبراطورية والدولة اليهودية / غازي الصوراني
- كلام في السياسة / غازي الصوراني
- كتاب: - صفقة القرن - في الميدان / الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين
- صفقة القرن أو السلام للازدهار / محمود الصباغ


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - القضية الفلسطينية - بسام الصالحي - نطالب برقابة دولية على التهدئة لمنع استمرار العدوان على شعبنا