أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - العمل المشترك بين القوى اليسارية والعلمانية والديمقرطية - الحزب الاشتراكي اليمني - بيان تنديد بالمحاولة الرخيصة الفاشلة لاغتيال الامين العام للحزب الاشتراكي اليمني














المزيد.....

بيان تنديد بالمحاولة الرخيصة الفاشلة لاغتيال الامين العام للحزب الاشتراكي اليمني


الحزب الاشتراكي اليمني

الحوار المتمدن-العدد: 3833 - 2012 / 8 / 28 - 22:00
المحور: العمل المشترك بين القوى اليسارية والعلمانية والديمقرطية
    


بيان تنديد
وقفت سكرتارية منظمة الحزب الاشتراكي اليمني م / تعز في اجتماعها الطارئ صباح يوم الثلاثاء 28أغسطس2012م. ، وذلك للتباحث حول المحاولة الاستهدافية الجبانة لاغتيال الرفيق الأمين العام للحزب الاشتراكي اليمني ليلة الأمس بعد خروجه من فندق موفمبيك – شرق صنعاء ، حيث فتح وابل من الرصاص على سيارته والمرافقين معه ، وباءت المحاولة الرخيصة بالفشل .
وإذ تندد منظمة الحزب الاشتراكي اليمني بهذا العمل الإجرامي الجبان، الذي استهدف القائد النوعي والمتميز للحزب الاشتراكي اليمني متقدم الصفوف في صناعة مآثر النضال المجتمعي نحو ثقافة التغيير السلمي ودرء ثقافة الاستبداد والإقصاء ونهب المجتمع..، فإنها تعرف جيدا أن هذا الاستهداف مقصوداً به الوطن وإنسانه المتألم والمتأمل منذ عقود طويلة في الخروج من دوائر الظلام ، منذ أن أشرقت تباشير فتح الانسداد المجتمعي وحياة الناس نحو الأفضل ، وإخراجهما من عنق الزجاجة وعجلتها المترابطة سابقا لجر البلد إلى أتون حرب أهلية .
إن حياة الرفيق الأمين العام للحزب الاشتراكي اليمني لم تعد قيمة للحزب وأعضائه ، بقدر ما هي قيمة للوطن بأجمعه ، فهو صانع وقائد مشروع التحول اليمني نحو المدنية الحقة ودولتها المؤسسية الحديثة ، ولتفهم كل القوى المتهالكة ومرتزقتها المأجورين ، بإن التاريخ لن يرجع إلى الوراء أبدا ، فكل محاولاتهم البائسة في استهداف صناع التحول لن تثمر أبدا ، وان الرفيق الأمين العام الدكتور ياسين سعيد نعمان ملك قيمي لكل أبناء الشعب اليمني بكل أعمارهم , وهو ما يؤكده ويجمع عليه الجميع بأن استهداف القامة الوطنية والحزبية الكبيرة لياسين سعيد نعمان ما هو إلا عمل جبان يلجأ إليه اليائسون والبائسون المتكسبون من مهارات سفك الدماء وتعطيل مسار الحياة نحو الحق والعدل. وذلك أمر لن يكون، ما دام في عروق شعبنا دماء تجري وقلوب تنبض بالحياة.
وسكرتارية منظمة الحزب تطالب رئيس الجمهورية بتوفير كامل الحماية والسلامة للدكتور ياسين سعيد نعمان، لا باعتباره أميناً عاماً للحزب الاشتراكي وقائداً في المجلس الأعلى للمشترك- لأن ذلك من مسؤولية الدولة- بل وتزداد هذه المسؤولية كونه مستشاراً سياسياً لرئيس الجمهورية- وتحمل رئاسة الجمهورية المسؤولية الكاملة عن ما يمكن أن يلحق بالرفيق الأمين العام الدكتور ياسين سعيد نعمان من أي آذى ومن أي مصدر كان، وتطالب بضرورة القبض على الفاعلين، وإحالة كل من سولت له نفسه إلحاق الأذى بأي قائد سياسي في الوطن، وأي مؤسسة، أو مواطن.. ووضع حدٍ لأعمال الموتورون والمتربصون والمنهزمون وتقديمهم للعدالة بأسرع وقت.
ومنظمة الحزب الاشتراكي اليمني م/ تعز- تهيب بكل أعضاء وكوادر الحزب وأنصاره، وكل المناضلين والمنافحين من أجل بناء الدولة المدنية الديمقراطية الحديثة أن يكونوا على وعي ويقظة تامة لما يحاك لمشروعهم النهضوي من تآمرات..ولتكن من كانت المجموعة الإجرامية الفاشلة ومن وراءها في محاولة اغتيال الأمين العام للحزب الاشتراكي اليمني ، فإنها لن تذهب بعيدا عن يد العدالة وملاحقتها ، ولن تذهب ابعد بشعرة من حقيقتها بأنها فئة ملفوظة شعبيا وستتلاشى قريبا وبطرفة عين ، فمثلها لم يخلق ليبقى ولكنها خلقت لتمنح مبررات الضرورة لإصلاح شؤون وأمور العباد ، ولتكن عبرة لأمثالها في درء المفاسد .
وتنادي سكرتارية منظمة الحزب الاشتراكي اليمني م/ تعز كل أعضاء منظمات الحزب وأحزاب اللقاء المشترك ومنظمات المجتمع المدني وحاملي وأنصار ثورة 11 فبراير وكل محبي الأمن والاستقرار إلى المشاركة في المسيرة الجماهيرية الكبرى صباح يوم الخميس الموافق30/8/2012م الساعة التاسعة صباحاً من جولة وادي القاضي،وذلك تنديداً بمؤامرات استهداف الثورة وقادة التحول الديمقراطي في وطننا، وتأييداً ودعماً لتقرير اللجنة الفنية لمؤتمر الحوار الوطني الذي حددت فيه الإجراءات العملية لتأمين مسار الحوار الوطني، ومطالبة رئيس الجمهورية بإصدار القرارات المنفذة للإجراءات التي حددها التقرير بكافة بنوده،، فذلك هو الطريق الآمن لحوار وطني من شأنه بناء الدولة المدنية وإقامة الحكم العادل والرشيد..
صادر عن منظمة الحزب الاشتراكي اليمني م/ تعز
بتأريخ 27/8/2012م







اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حول دور وافاق اليسار في تونس، حوار مع الكاتب والمفكر فريد العليبي القيادي في حزب الكادحين التونسي
سعود قبيلات الشخصية الشيوعية المعروفة من الاردن في حوار حول افاق الماركسية واليسار في العالم العربي


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- البيان الصادر عن الدورة السادسة للجنة المركزية للحزب الاشترا ...
- البيان الختامي الصادر عن المؤتمر العام الخامس للحزب الاشتراك ...


المزيد.....




- رئيس حزب العمال التونسي: “الري?يس التونسي لا يملك سوى مشروع ...
- ملاحظات حول تطور البروليتاريا الصناعية (4)
- العدد 165
- جدل تركي حول تورط حزب العمال الكردستاني بحرائق الغابات
- العدد 420 من جريدة النهج الديمقراطي كاملاً
- العدد المزدوج 421- 422 من جريدة النهج الديمقراطي لشهر غشت 20 ...
- حول ما يقع في فيدرالية اليسار الديمقراطي
- بيان الذكرى الـ31 للغزو العراقي على الكويت
- من وحي الاحداث 420 : في ذكرى 100 سنة على معركة انوال
- بيان الحزب الشيوعي العمالي العراقي عن الاوضاع في ايران


المزيد.....

- الماركسية والتحالفات - قراءة تاريخية / مصطفى الدروبي
- جبهة المقاومة الوطنية اللبنانية ودور الحزب الشيوعي اللبناني ... / محمد الخويلدي
- اليسار الجديد في تونس ومسألة الدولة بعد 1956 / خميس بن محمد عرفاوي
- من تجارب العمل الشيوعي في العراق 1963.......... / كريم الزكي
- مناقشة رفاقية للإعلان المشترك: -المقاومة العربية الشاملة- / حسان خالد شاتيلا
- التحالفات الطائفية ومخاطرها على الوحدة الوطنية / فلاح علي
- الانعطافة المفاجئة من “تحالف القوى الديمقراطية المدنية” الى ... / حسان عاكف
- ما هي مساهمات كوريا الشمالية في قضية الاستقلالية ضد الإمبريا ... / الصوت الشيوعي
- كيف ساعدت كوريا الشمالية الشعب الفيتنامي في حربه الثورية؟ / الصوت الشيوعي
- كيف ساعدت كوريا الشمالية الثورة الكوبية؟ / الصوت الشيوعي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - العمل المشترك بين القوى اليسارية والعلمانية والديمقرطية - الحزب الاشتراكي اليمني - بيان تنديد بالمحاولة الرخيصة الفاشلة لاغتيال الامين العام للحزب الاشتراكي اليمني