أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - يوسف الخضر - سوريا . أيقونة الأديان ومشربية الحضارات














المزيد.....

سوريا . أيقونة الأديان ومشربية الحضارات


يوسف الخضر

الحوار المتمدن-العدد: 3809 - 2012 / 8 / 4 - 23:02
المحور: الادب والفن
    


لم يخطئ أندريه بارو عالم الآثار الفرنسي عندما قال : لكل إنسان وطنان وطنه الذي ينتمي إليه وسوريا . موطنُ الجميع و حاضنة الحضارة ، مهد الأبجدية وأبدعُ النغمات في السلم الموسيقي الإنساني ؛ في سهوبها نمت الزراعة ومن ترابها أبدع الإنسانُ الفخّٓارَ ولونه بألوان الحياة ، مزج بيديه معادن الأرض . فيها تشكلت أول عاصمة في تاريخ البشرية ، تمازجت فيها الأرواح مناجية ًرباً ينشر الرحمة والسكينة على مَنْ شٓرُف بترابها وشَرُف ترابُها به  . تناثرت دورُ العبادة والأديرة على هضابها وسهولها شاماتٍ على وجناتها السمراء ، فصدحت بأنغام الروح وفاحت بعبيرالمحبة   وعطر السلام ، امتزجت في سمائها ناياتُ المآذن بترانيم الأجراس في نغم روحاني يُطرِب أسماع السماء . يقف التاريخ صادحاً يروي حكاياته الرائعة منذ طفولته الأولى بلغة آرام المقدسة ؛ لغة المسيح عليه السلام  فأنصت إليه أخوة له من بني غسان و تغلب ، يشهد على ذلك كنائسُ وأديرةٌ تحكي قصصَ رسلٍ وقديسين ورهبان شيدوا صروح الإخاء والتسامح ، ومازالت أصداء هذه الحكايات تطوف سماءها ، وترسم على سهولها وجبالها لوحاتٍ يعجز لصوصُ الآثار عن سرقتها رغم محاولاتهم الخسيسة  ومكائدهم الدنيئة ، منها صرخ فارس الخوري في وجه فرنسا ، ومنها رفعت روز ماري مطرقة العدل في محكمة فلوريداالعليا، ومنها صدحت قوافٍ وقوافٍ ، وعلى صفحاتهاسَكبت أقلامُ كتابٍ ومفكرين حبرَ الحق والخير والجمال ، وعلى أمواجها اعتلت روح جول جمال صهوةَ الحرية ، إنها سوريا وطن ثانٍ لمن له وطن، ووطنٌ لمن ضاع وطنه ، تمتزج فيها كل ألوانُ الطيف البشري ؛ جميعهم أبناؤها تُظلُّهم سماؤها، ويحضنهم ترابُها،لا أحدَ يسأل فيها عن عناوينَ بريديةٍ مضللة يزوِّرها اللصوص ( البوسطجية ) ، أو عن أزقة مظلمة تعشش فيها خفافيش الارتزاق الفكري والسياسي ، سوريا تبقى سوريا مهماحاول لصوص المحطات سلب حقيبتها الوطنية ، وتغيير وجهة سفرها ليسرقوا رصيدها الحضاري حيث توجد حساباتهم في بنوك الارتهان الطائفي البغيض . 



#يوسف_الخضر (هاشتاغ)      



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
محمد دوير كاتب وباحث ماركسي في حوار حول دور ومكانة الماركسية واليسار في مصر والعالم
المناضل والكاتب اليساري الكبير كاظم حبيب في لقاء خاص عن حياته - الجزء الأخير


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- دمشق. أغمض قلبي عليك
- إضاءة حول مسرحية -سليمان الحكيم- لتوفيق الحكيم
- النمل الأشقر للكاتبة الكويتية ليلى العثمان


المزيد.....




- أول فيلم عربي من إنتاج -نتفليكس- يثير الجدل بمصر لاتهامه بـ- ...
- الجائزة العالمية للرواية العربية تعلن قائمتها الطويلة لعام 2 ...
- صدور كتاب -عقلك في رأسك- للكاتبة إيمان عز الدين
- جائزة أحمد فؤاد نجم تعلن أسماء القائمة القصيرة
- الصين تغير نهاية فيلم -نادي القتال- بحيث تفوز السلطات
- افتتاح الدورة 53 لمعرض القاهرة الدولي للكتاب
- افتتاح السنة القضائية الجديدة
-  بوريطة يتباحث مع الأمين العام لمجلس التعاون لدول الخليج الع ...
- تبون خرج خاوي الوفاض من لقاء السيسي!
- غموض الوساطة الجزائرية يفشل مبادرة الحوار بين فتح وحماس


المزيد.....

- في رحاب القصة - بين الحقول / عيسى بن ضيف الله حداد
- حوارات في الادب والفلسفة والفن مع محمود شاهين ( إيل) / محمود شاهين
- المجموعات السّتّ- شِعر / مبارك وساط
- التحليل الروائي لسورة يونس / عبد الباقي يوسف
- -نفوس تائهة في أوطان مهشّمة-- قراءة نقديّة تحليليّة لرواية - ... / لينا الشّيخ - حشمة
- المسرحُ دراسة بالجمهور / عباس داخل حبيب
- أسئلة المسرحي في الخلاص من المسرح / حسام المسعدي
- كتاب -الأوديسة السورية: أنثولوجيا الأدب السوري في بيت النار- / أحمد جرادات
- رائد الحواري :مقالات في أدب محمود شاهين / محمود شاهين
- أعمال شِعريّة (1990-2017) / مبارك وساط


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - يوسف الخضر - سوريا . أيقونة الأديان ومشربية الحضارات