أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - منال البستاني - منتقيات ما بعد حداثية














المزيد.....

منتقيات ما بعد حداثية


منال البستاني

الحوار المتمدن-العدد: 3784 - 2012 / 7 / 10 - 17:04
المحور: الادب والفن
    



منتقيات ما بعد حداثية
للشاعر دومنيك فوركاد

**
ترجمتها عن الفرنسية د. منال البستاني
**


(1)
هي نقيةٌ كملابس بيضاء
الوردة
كولومبيا عادت الى دوناسيون الفونس فرونسوا
بكل شجاعة من السماءْ
مع كلماتٍ جديدةْ
كلماتٍ ضروريةْ
كلمات من الفضاءْ
وهذا ما بعث الحزنَ في قلب رجل يبكي أساه
يبكي من كلمات تنوح بأعجوبة
هذا جزءٌ من العفوية المتصورة التي تقول بشقاء الثمن
( وسمعت أيضا ضفدعة تقفز في المستنقع
طقطقة )
مع كلماتٍ بيضاء مثل سيوف صقيلة
مثل سيوفٍ لم تعد بالنسبة للقصيدة متألقة


(2)
أنتِ تتحدثين منفردة
ومع ذلك فنحن لا نشعر بالوحدة أبداً عندما نكون مع صوت الكلماتْ
انت تتحدثين لأنك بحاجة لسماع كلمات متألقات أو أقلَّ أو أكثرَ تألقاً
وأقل أو أكثر صمماً
أقل أو أكثر قيوداً
أنت بحاجة لسماع النقاء من جسدهن
أنت لست حاضرة إلا في تناغمهن ( عنيدات أولا )
وهذه ليست الا مسألة من مسائل الحضور أقل أو أكثر تألقا
سقطت قنبلةٌ في رباط السفينة
وهذا شرط خطابكِ
أنتِ لست صخرةً كما كنت اعتقد
تتكلمين حتى بثقل أحيانا
أنت تتحدثين منفردةً ، هذا هو مكان ليس للهيمنة
انت لا تخاطبين أحدا ولكن الأكثرية يلتفتون نحوك
يتألقنَ في آخر يوم مثل الموت

مستلقياتٍ هادئات ساكناتْ
كما لو أنهنَّ منفتحات عبر الفضاء
هذه هي الحياةُ التي تجعل من السر لا شئ
يقتربن مثل الموت في آخر يوم
يتألقن لاهثاتٍ عطشى
الورودْ


(3)
يومٌ ازرقُ دامس من تويجك
مكبوحٌ ان كان ذلك ممكنا
وردة مَكبَح
وردةٌ قنبلةٌ من النترون
وردةٌ حيث يتوقف الواقع فوق ساقيك
في نفس الوقت الذي أنتِ تحثينه على الانظلاق بقوة بوحشية
وردة تحمل في طياتها كلَّ العفونة
وردة ترش بولا مثل ومثل ومثل ايضا
وردة قاطعة
لمقارنات محددة
آلة للدوران ( التي تصعد من هذا الشيء غير القابل للفساد ، والذي لا يُضاهى
بكل لحظة في حضن الواقع )
وردةٌ للتكرار
وردة ليلة على عالم استند عليك فطريا
استند على الدراجة من أجل كتابة أكثر سرعة
مسألة لا يمكنني أبدا أن أقمعها
أنت تقودين يدي نحو زر في المقعد
قاذفاً
لماذا


(4)
وردة نقية كنقاء العندليب
عالم مثل طنين من رياض الزهور
كما انه يمسك ذاته
عالم مثل كمان منتصر جداا
تحت واقع مثل اللهاث
وردة توازنُ تتأرجحُ حتى من الواقع في حالة إنتاج


(5)
إنهن ليس شيئا ولكني أحبهن
يعرفن كل شيء عني وأنا أحبهن
يرونني لا شيء وكم أحبهن
وردود .. التي


(6)
وردة الغرب
أريد أن أراك تبولين
وردة أنت تتلقين خفقان الفضاء
وردة لهذا الذي لم يعد يطيق الانتظار
وجنة متوردة
وردة هي وردية
وردة من التشيء
ممسكة بغاز الأشياء
وردة من ........... ية
عملاق

(7)
أو كما في مثال لبيت شعر حديث
نعم ، الحداثة كانت قاسية بالأمس أيضا
داهمتُها في حالة تلبس
هاذية من التبختر
الحداثة
تجدد جميل مثل ساق كفرس أرعن نريد أن نكبحه


• النص بلا عنوان ولا علامات ترقيم ولا فواصل ولذلك دلالته في نص ما بعد الحداثة ، وأكثر نصوص الشاعر نقد للحضارة الغربية. المترجمة






الرأسمالية والصراع الطبقي، وافاق الماركسية في العالم العربي حوار مع المفكر الماركسي د.هشام غصيب
حوار مع الكاتب و المفكر الماركسي د.جلبير الأشقر حول مكانة وافاق اليسار و الماركسية في العالم العربي


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- قصيدة - أمي .. - للشاعر البلجيكي أولفيي بلانكار
- الورود الكلمات يحلّقن في هذا المكان / من نصوص دومينيك فوركاد
- تحولات الجسد في قصيدة - موسيقى - للشاعرة بشرى البستاني


المزيد.....




- شاهد.. ظريف باللغة العربية: الاحتلال سبب انعدام الاستقرار في ...
- كيف تنشب حرب الموضة بين الأجيال؟
- الفنان الكردي السوري خيرو عباس: لن أنسى -دقة التنك-
- مصر.. الفنانة نهى العمروسي تعلق بعد إخلاء سبيل المتهمين في ق ...
- تهنئة من منى مينا بالعيد: امنعوا الزيارات والسلامات والأحضان ...
- أصغر مراسلة فلسطينية جنى التميمي: وثّقت مقتل صديقي برصاص إسر ...
- إسرائيل هُزمت... كيف المخرج؟
- المغرب يجدد رفضه القاطع للإجراءات أحادية الجانب التي تمس بال ...
- أخنوش يكشف حقيقة 17 مليار!
- هل يتخلى العسكر الجزائري عن تبون?!


المزيد.....

- مجموعة نصوص خريف يذرف أوراق التوت / جاكلين سلام
- القصة المايكرو / محمد نجيب السعد
- رجل من الشمال وقصص أخرى / مراد سليمان علو
- مدونة الصمت / أحمد الشطري
- رواية القاهرة تولوز / محمد الفقي
- كما رواه شاهد عيان: الباب السابع / دلور ميقري
- الأعمال الشعرية / محمد رشو
- ديوان شعر 22 ( صلاة العاشق ) / منصور الريكان
- هل يسأم النهب من نفسه؟ / محمد الحنفي
- في رثاء عامودا / عبداللطيف الحسيني


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - منال البستاني - منتقيات ما بعد حداثية