أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - منال البستاني - قصيدة - أمي .. - للشاعر البلجيكي أولفيي بلانكار















المزيد.....

قصيدة - أمي .. - للشاعر البلجيكي أولفيي بلانكار


منال البستاني

الحوار المتمدن-العدد: 3783 - 2012 / 7 / 9 - 19:03
المحور: الادب والفن
    


قصيدة "أمي.."

ترجمتها عن الفرنسية ، د. منال البستاني

للشاعر البلجيكي Olivier Blanckart

**

أُمي في دورتها الشهرية
أمي تخاف من دورتها الشهرية
أمي تعاني من آلامٍ مبرحة أثناء دورتها الشهرية

أمي مُرعبة في الأسبوع السابق لدورتها الشهرية
أمي جهنمية أثناء دورتها الشهرية
أمي لا تُطاق في الأسبوع الذي يلي دورتها الشهرية

أمي تعشق دورتها الشهرية
أمي تعيش تحت تأثير دورتها الشهرية
أمي تجد أن الدورة الشهرية قذرة
أمي لا تحتمل هذا الختم الدوري
أمي تقول بأن عضوها الأنثوي ضيقٌ جداً
أمي تضع فوطة صحية
أثناء دورتها الشهرية
تمتد حتى أسفلها
أمي تغتسل كلَّ الوقت في
أثناء دورتها الشهرية
أمي تفوح نتانةً في
أثناء دورتها الشهرية


أمي تلقي فوطتها المليئةَ بالحيض
في سلة أوساخ المطبخ
أمي تبتعد عن العلاقات في
أثناء دورتها الشهرية
أمي تضطهدُ عائلتها في
أثناء دورتها الشهرية
أمي حائض
أمي تنظف أسنانها ثلاث مرات
يومياً
أمي أسنانها منحرفة
أمي أسنانها قد زال نسيجها الحي
أمي عندها تيجان وجسور أسنان
أمي أسنانها منخورة مسودّة
مسدودة بـ أمالگام أبيض
أمي أسنانها سيئة بشكل دائم
أمي قصيرة
أمي أقصر مني
أمي قصيرة جداً
أمي ضخمة اللوزتين

أمي خفيفة الشعر
أمي شعرها قليلٌ وهزيل
أمي شعرها خشنٌ، دهين و
هشْ ..
أمي مضطرة لصبغه و
تسريحه كل الوقت
أمي تصبغ شعرها باللون الأشقر
أمي ستكون وبشكل طبيعي
منفوشة الشعر
أمي ضخمة الركب
ساقا أمي بلا هيئة
أمي بشرتها رطبة
أمي دهنية البشرة
بشرتها مفتوحة المسامات
أمي سميكة البشرة
أمي بلا نهدين

أمي ذات عظامٍ خشنة
أمي تزيل شعر ساقيها
أمي تستخدم دهن نيڤيا
أمي تفوح نتانة
أمي تفوح رائحة عطر إبطها
أمي يفوح منها عطرLe Soupline- Senteur- Lavande
أمي يفوح منها عطر Le numero 5 de Chanel
أمي تقول بأنها تمتلك ذوقاً جميلاً
وإحساساً غريزياً بالنظافة
أمي تزين صالونها وغرفة نومها
بلوحات جدارية مؤطرة لـ Mozart
وبمنتجات الأخوة Le Nain
أمي تبجّل Beethoven وتسميه ببيتوهف
أمي تعشق Mozart
أمي توشك أن تناديني Wolfgang
أمي تحب المغنية Mado Robin
التي قضت بالسرطان
أمي تحب الممثل Gérard philippe
الذي قضى بالسرطان
أمي تعرف عن ظهر قلب "Mireille"
أوبرا Charles Gounod
أمي تحب Callas

أمي تحب شخصياً المغنية السابقة
للأوبرا الهزلية
أمي تحب متحف الفروض
أمي تقول إنها تعاني
لكونها تجاور أناساً لا يتذوقون
الجمال الحقيقي
أمي تحب الرسام Camille Corot
أمي لا تحب الموسيقى العظيمة
أمي تحب Casse- Noisette , Gizele
أمي لا تحب كثيراً Debussy
أمي تكره Wagner
أمي تحب" " Nabucco لـ Verdi
Rachmaninov , Tchaikovski
أمي تكره الشعب، العوام
والدهماء
أمي تؤمن بأن Bach
ملهم من الله
أمي تؤمن بأن Mozart
ملهم من الله
أمي تؤمن بأن Wagner
ملهم من الشيطان

أمي تقرأ Figaro- Madame
أمي تقرأ Henri Yroyat
أمي تقرأ André Castelot
أمي تحب Colette
أمي تحب Hugo
أمي ضد الروحاني، الزنى والفسوق
أمي نصيرة الأغذية الطبيعية
أمي تفرض أكل الخبز على المائدة
أمي تفرض أكل الخبر على الغداء
أمي عنصرية
أمي تقول بأن غائط الرجل أكبر
حجماً من غائط النساء

أمي تؤنب زوجها الذي يسد بغائطه
المجاري بإحكام
أمي تطلب من أبي أن يتغوط
في المرافق الصحية العامة
عندما يكون خارج البيت
أمي تقول بأن غائطها لا يسدّ المرافق
أمي تعزو ذلك إلى أن الرجال يأكلون كثيراً
أمي تنادي بعدم التبذير والاستهلاك للأغذية
الأقل ثراء من الأغذية الطبيعية
أمي تخيط كل ثيابها
بنفسها

أمي تعلمت الخياطة عندما كانت شابة
أمي لا تجيد خياطة القمصان الرجالية
أمي تنظر إلى الواجهات
وتستلهم الموديل
أمي ترتدي ملابس النوم الأسفنجية
الوردية
أمي لديها ثوب قطني للمنزل
أمي صنعت لنفسها مايو أسفنجي
أزرق سماوي
أمي لها خف منزلي ومِزْلَج تدور
به في البيت
أمي تضع السجاد فوق الكاربت
أمي تخاف بهلع الفضاءات الفارغة
أمي مدفونة بالتحف
أمي تصرخ ضد كل من يجلب القذارة إلى بيتها
القذارة تؤذيها لأنها
تحب النظافة

ومع ذلك فأمي تقول إنها ليست مجنونة
أمي ليست عنصرية لكنها تقول
إن السود يتمتعون بتقاليد جنسية خاصة
وإن الزواج من السود ينبوع للمشاكل
بشكل عام
أمي لا تعادي السامية لكن
ذلك لا يمنعها أن تقول أن ثمة
علاقة بين بؤس اليهود
وتسليمهم المسيح للرومان
أمي تكره الشيوعية
أمي تخاف من الشيوعية
أمي تقول: "وراء الستار الحديدي"()
أمي عندها الزائدة الدودية
أمي أصابتها الحمى القرمزية
أمي أنشأت دار وقاية
أمي أججت حروباً وقامت بانتقادات
لأمي عدة أزواج
وعدة أولاد

أمي تقول لو أنها تعود إلى البداية
لما أنجبت أولاداً
ولكانت أكثر سعادة
ولفضلت أن تبقى عزباء
أمي قالت إنها لم تستطع أن
ترفض إنجاب طفلٍ من زوجها الثاني
أمي لم تستطع أن ترفض إنجاب
طفل آخر من زوجها الثاني
أمي أباحت لنفسها إنجاب طفل ثانٍ
لتحافظ على زوجها الأول
أمي فاتها كلُّ شيء


أمي تعوي
أمي تسقط على الأرض وتصرخ
أنهم يجعلونها مجنونة
أمي تسقط على الأرض وتصرخ
إنها تتقيأ
أمي تنبح
إنها تتقيأ
أمي تتمرغ
أمي تسقط يابسة على الأرض
أمي تعوي
أمي تعوي!
أمي تعوي!!
أمي تعوي وتصرخ ويسيل لعابها
أمي يسيل لعابها
أمي تبكي
أمي تخور
أمي تسيل خيوط اللعاب من فمها المرتجف
الذي يصرخ عالياً
أمي لعابها مُدبّق ومخاطي
يسيل عندما تبكي صارخة
أمي ترطب عضوها المملوء بالمخاط
عندما تبكي

أمي ترغب بالجماع في لحظة أزماتها
أمي تخلق أزمة بعد أزمة
أمي تخلق كآبة بعد كآبة
أعصاب أمي مُستنفذة
أعصاب أمي لم تكن أبداً قوية
أمي تختلس محاولات للانتحار
أمي تقول أن هذه غلطتي
أمي تنتظر أن أكون هنا
لتنتحر

حقاً .. إنّ أمي ليس لديها فكرة أن تموت
ذات مرة
أمي ليست أهلاً لترمي بنفسها
أمام القطار
وبالرغم من ذلك .. أمي كانت حارس ممر
خلال عشرين سنة
أمي تقول إني لا أفهمها
أمي تتهمني بأنني أحاكمها
أمي عابسة في صورها
أمي لا تطيق الضياء
أمي لا تحب الماء البارد
أمي تعلمت مؤخراً السباحة
أمي لم تسبح أمامي أبداً
أمي تحتاج إلى نوم كثير
أمي نومها خفيف
أمي تنهض مبكراً
أمي تفتقد إلى النوم

أمي تُلزم البيت الصمت عندما تنام
منذ الساعة العاشرة ليلاً
أمي تحاشت بجهد السرطان
أمي غاب السرطان عنها
أمي فاتها السرطان
أمي نجت من حالة ما قبل السرطان
أمي تخاف من السرطان قبل كل شيء
أمي تتحسس جسدها حتى
تكتشف المرض قبل انبثاقه
أمي تتزود بحلقات خاصة
ضد سرطان المبيض
يضعها بدقة طبيب أخصائي سويسري
غامض

أمي تقول إن أسلوب حياتنا الحديث
مصدر للسرطان
أمي لا تثق كل الثقة
بالطب الرسمي
أمي تفضل الطين، الطب التجانسي،
الكمادات والتغذية الصحية
أمي تُحضّر بنفسها فطيرة نباتية
أمي في ظهرها حفرة عميقة بسبب
دودة الجلد التي تنمو أطول وأسمن وأعمق
كل مرة

أمي تطلب أن أعقم هذه الحفرة
التي سببتها الدودة بالماء الممزوج بالكولونيا
بأظافري وبإبرة
أمي تحب أن أدّلكها
أمي تقول إن لدي موهبة فطرية
بالتدليك وإن زوجها ليس كذلك
أمي تظهر أمامي بملابس
شفافة
أمي تريد أن أمارس الحب معها
أمي تخطيء في الأسباب التي
تمنعني أن أمارس الحب معها
أمي تتخيّل أن سبب رفضي
هو التحفظ البنوي
أمي لا تتصور مدى تقززي
من فصيدة دم الخنزير المصفرّة التي
هي أمي

أمي متعلقة بالحديث عن شبابها الجسدي
أمي تحب أن يعتبروها أختي
أمي تعتني بمظهرها الشاب
أمي تكذب على نفسها بصدق
إذ تعتقد أنها تفرُّ من الشيخوخة
أمي تستخدم المستحضرات لتحتفظ
بمظهر الشباب
أمي تقول إن بطنها ظل مستوياً
رغم حملها الكثير
أمي تسخر من النساء اللواتي لديهن
مفرزات الجلد الناتجة عن الشد والجذب
أمي تخجل من كونها أماً
أمي تزهو عندما يندهشون
بأنها أم لأولاد كبار

أمي تتصالح مع نفسها حين
تقول ما لا يمكن أن يُقال
أمي شيّدت لفائدتها
مقارنات جسدية مع خطيبات أبنائها
أمي تتنكر لأبنها
المُثلي
أمي تسأل نفسها ما الذي فعلته
ليكون لها أولاد كهؤلاء
أمي تقول أنها لا تستحق أولاداً
كهؤلاء
أمي تتخّيل أن العالم قد جعلهم
هكذا
أمي تتحدث بلعنة وراثية عن
التأسلية

أمي تأمل تعويضاً من أحد أبنائها
أمي تعتقد أن أولادها يتأسفون
سراً أنهم جعلوها تعيش
أمي ليس لديها فكرة بأنها ستعيش أكثر من حياتها
لأنها لا تريد أن يقتلوها
أمي لا تتصور ببساطة شيئاً كهذا
أمي أنانية بلا حدود
أمي تمشي على الجثث
أمي تضحك إذ تجعل مجنوناً من يجاورها
أمي لا تفكر إلا بنفسها
أمي لا تفكر
أمي تقلق إذا بدت بساطتها
المفتعلة

أمي تؤمن أن الحب يغفر كل شيء
أمي تؤمن أن الحب يُديم كل شيء
أمي تؤمن أن الحب حليم ورؤوف
أمي تؤمن أن الحب يبيح لنفسه كل شيء
أمي تؤمن أنه يكفي أن نكون أنقياء
لنكون عادلين
أمي تؤمن أنه يكفي أن نكون مخلصين
لنكون ساطعين
أمي تؤمن أنه يكفي أن نحبَّ
لنكون معذورين

أمي تؤمن بوفائها الخاص
أمي تؤمن أنها تحتاج إلى الخير وإلى الشر
أمي هي كلام من الإنجيل
أمي جبل مثقل بالعهود
أمي تغار من أختها
أمي تكره بنات أختها وبنات أخيها
أمي تغار من ابنة أختها الأجمل منها
أمي تحقد على أمها
أمي متأكدة أنها لم ترغب أبداً
بأبيها

أمي تجهل فرويد
أمي تصغي إلى François Doltoفي الراديو
أمي سادية
أمي وحشية
أمي ليس لديها ما تقول
أمي تحب أن تدير أحكاماً
جائرة
أمي لا حصافة لها
أمي فضولية وتفشي الأسرار
أمي تفتح الرسائل غير المرسلة لها
أمي ترصد باب الآخر
وتسترق السمع
أمي حشرة سوداء
أمي بنت وردان (حشرة سوداء طويلة الأجنحة)
أمي يمكن أن يخمن سعرها
أمي بذيئة

أمي لا تحب الحداثة
أمي تحب القديم
أمي تعتقد أن القديم أحسن
أمي ظلت عذراء عدة أسابيع
بعد زواجها
أمي لم تستطع أن تكون مُخترقة
أمي تجهل كل شيء
أمي لا تعرف حتى من أية فتحة
يخرج البول
أمي تنتف ريش جناح ملَك
أمي تستمتع سراً
أمي تستمتع في الظلام
أمي تضع دهناً
أمي بحاجة لأن تكون عملية الاختراق
مؤاتية شكلياً
أمي تحب أن تكون ملحوسة
أمي ترفض أن ترشف (الكلمة ترجمت هكذا لئلا تخدش الحياء)
أمي تهتم بنظافة الشراشف
أثناء العلاقة
أمي تحافظ على نظافة الشراشف
أمي تمارس الحب
في السرير الزوجي

أمي لم تتناول أبداً حبوب منع الحمل
أمي حياتها منظمة وبمقياس
أمي تمارس الحب مع رفيقها
أمي لا تستمتع بالحب
أمي ولودة
أمي أنجبت بعمليات قيصرية
أمي ضيقة جداً
مخاضها عسير وطويل
أمي تلد تحت تأثير البنج
أمي قالت إنهم عذبوها كثيراً
كان حليب أمي قليلاً
مع كل ولادة جديدة كان صدرها
يترهل

أمي تقول أن نهديها كانا أكثر
جمالاً قبل الولادة
توقفت أمي عن الحياة منذ سن
السابعة عشر
أمي لا تتحدث إلا عن ذكريات الحرب
وحياتها قبل سن السابعة عشر
أمي ولدت عام 1936
أمي لا تتحدث إلا عن ذكريات طفولتها
أو عن أبيها
أمي تحفظ عن ظهر قلب نفس القصص
القديمة

أمي تعيش ذكريات الآخرين
أمي تكرر كلامها
أمي لا تشعر بالزمن
أمي تتمنى أن تكون ذات فائدة
لشيء ما
أمي لا جدوى منها
أمي لم تفعل شيئاً في حياتها
أمي لم تُسدِ إحساناً
في حياتها
أمي لم تُسعِدْ أياً كان
في حياتها
أنانيةُ أمي بلا حدود
أمي لا تنفكُّ تتحدث أبدياً
عن حدسها في هذا العالم النجس
أمي ترى أن الآخرين يشيخون
أمي ليس لديها فكرة عن شيخوختها
العقلية

أمي ولدت عجوزاً ومُجمّدة
أمي تعيش في إيمان حميم بتصورها
أمي تعيش في اعتقاد
أن العالم مؤذٍ
أمي قمرٌ ميت
أمي شاحبة
أمي مستودع صحراوي
أمي خرابٌ ضيق
أمي خاوية
أمي لا شيء
أمي لا تعدّ في حساب الأشياء
أمي تمنت لو أنَّ هناك
من يحبها
أمي شكلياً مخلصة
أمي امرأة مهجورة
أمي تستحق ذلك
أمي عاهرة
أمي عاهرةٌ عقلياً
أمي نجحت مع ذلك
في أن تتزوج ثانية
أمي عندها بعض الحظ
أمي خاطت بنفسها ثوب
زفافها الثاني
أمي صنعت بنفسها ثوب زفافٍ
بلون أزرق سمائي
أمي لم ترغب أن تتزوج ثانية بثوب
أبيض

أمي لم تكن عذراء
مسمومٌ رحم أمي
مسمومٌ مبيض أمي
حليب أمي مسموم
عَرقُ أمي مسموم
أظافرُ أمي مسمومة
أُمي اصفرارُ أسنانها مسموم
أمي مسمومة
أمي مليئة بالسم
أمي من السم
أمي هي السم
أمي مِحرقة
أمي تشتمُّ رائحة العفونة عبر الثقوب
أمي تجد أن الأطفال نتنون
أمي تقول أن الأطفال يحسّون
بالشعرة الميتة بالرأس
أمي تعرف أن كابوس موت أمهاتهم
يطاردهم في النوم
أمي تعتقد أن الأطفال مستعدون
للموت من أجل أمهاتهم
أمي ستقضي وحيدةً في
الملجأ

أمي ستعاني وقتاً طويلاً
أمي ستتغوط تحتها
أمي مثانتها رخوة
أمي ستبول تحتها
أمي سترقد
أمي ستقضي وهي تصرخ
أمي ستحتضر طويلاً
أمي ستقضي في احتضار طويل
أمي ستقضي بين النكبات
أمي ستقضي وسط الغائط
أمي ستقضي مثل كلبة
أمي لن تموت مثل الحيوانات
أمي لها أربعة أنياب
أمي ستكون عمياء
أمي ستكون صماء
أمي ستكون كراتها محفّرة
أمي سيكون نهداها خشنين
أمي ستكون حلماتها مسوّدة
على جذعها المقعر وأطرافها المكسورة
أمي ستقضي
أمي ستقضي

أمي ستموت بضربةِ مِمسحة
أمي لا تثير الشفقة
أمي سعفةٌ يابسة
أمي بقعة
أمي كاربت
أمي سلحفاة
أمي مجنونة
أمي هالكة
أمي بين بين
أمي أهلٌ للرثاء
أمي مكروهة
أمي هذه ليست غلطتها
أمي لن تتغير
أمي لن تشعر لا بالسلام
ولا بالنعمة
أمي لن يُغفر لها


** عن مجلة جافا الفرنسية 1998






الرأسمالية والصراع الطبقي، وافاق الماركسية في العالم العربي حوار مع المفكر الماركسي د.هشام غصيب
حوار مع الكاتب و المفكر الماركسي د.جلبير الأشقر حول مكانة وافاق اليسار و الماركسية في العالم العربي


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- الورود الكلمات يحلّقن في هذا المكان / من نصوص دومينيك فوركاد
- تحولات الجسد في قصيدة - موسيقى - للشاعرة بشرى البستاني


المزيد.....




- فنان مصري يتهم حفيد جمال عبد الناصر بـ-سرقة امواله-
- مصر.. مصدر يكشف تطورات حالة الفنان سمير غانم ودلال عبد العزي ...
- بمناسبة عيد الفطر.. وزارة الثقافة تبث سلسلة احتفالات ثقافية ...
- صور دمشق العثمانية كما لم ترها من قبل.. رحلة الإمبراطور الأل ...
- شاهد.. ظريف باللغة العربية: الاحتلال سبب انعدام الاستقرار في ...
- كيف تنشب حرب الموضة بين الأجيال؟
- الفنان الكردي السوري خيرو عباس: لن أنسى -دقة التنك-
- مصر.. الفنانة نهى العمروسي تعلق بعد إخلاء سبيل المتهمين في ق ...
- تهنئة من منى مينا بالعيد: امنعوا الزيارات والسلامات والأحضان ...
- أصغر مراسلة فلسطينية جنى التميمي: وثّقت مقتل صديقي برصاص إسر ...


المزيد.....

- مجموعة نصوص خريف يذرف أوراق التوت / جاكلين سلام
- القصة المايكرو / محمد نجيب السعد
- رجل من الشمال وقصص أخرى / مراد سليمان علو
- مدونة الصمت / أحمد الشطري
- رواية القاهرة تولوز / محمد الفقي
- كما رواه شاهد عيان: الباب السابع / دلور ميقري
- الأعمال الشعرية / محمد رشو
- ديوان شعر 22 ( صلاة العاشق ) / منصور الريكان
- هل يسأم النهب من نفسه؟ / محمد الحنفي
- في رثاء عامودا / عبداللطيف الحسيني


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - منال البستاني - قصيدة - أمي .. - للشاعر البلجيكي أولفيي بلانكار