أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - القضية الفلسطينية - الحزب الشيوعي العمالي العراقي - استقلال فلسطين، أمر لصالح الفلسطينيين والمدنيين














المزيد.....

استقلال فلسطين، أمر لصالح الفلسطينيين والمدنيين


الحزب الشيوعي العمالي العراقي

الحوار المتمدن-العدد: 1 - 2001 / 12 / 9 - 01:00
المحور: القضية الفلسطينية
    


لقد قامت الحكومة القومية والدينية الإرهابية لشارون يوم أمس باغتيال ( أبو علي مصطفى ) سكرتير الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين في مكتبه الشخصي بشكل وحشي من خلال استخدام صواريخ الطائرات، وذلك استمرارا" لحملتها العسكرية الوحشية على أماكن عمل ومعيشة الفلسطينيين والتي وصلت في الأشهر المنصرمة إلى مديات خطيرة!.

إن هذا العمل الإرهابي قد آثار على نطاق واسع الغضب والحقد لدى جماهير فلسطين وكل الأحرار في المنطقة و العالم وقد أصبحت تلك العملية على الفور محل اهتمام وسائل الإعلام العربية والدولية حيث أولتها أهمية خاصة!

منذ اكثر من سنة، وخاصة بعد صعود أرييل شارون الى سدة الحكم، لا يكاد يمر يوم دون أن تتعرض عشرات الدور السكنية الفلسطينية للدمار، ودون أن يتعرض العشرات من الأشخاص للقتل والإصابة بمختلف أنواع الجروح من جراء قصف المدافع والصواريخ التي تطلقها الطائرات والدبابات الإسرائيلية، نادرا" ما يمر يوم دون أن يتعرض الأطفال الفلسطينيين للقتل أثناء الذهاب إلى المدارس أو العودة منها، هذا عدا فرض الحصار الاقتصادي ومنع حرية التنقل بين المناطق الفلسطينية بالإضافة إلى خلق جو من الرعب والخوف والحرب وعمليات القتل الفردية والجماعية واصطياد كل شخص يبادر إلى تنظيم المظاهرات والإضرابات ضد السلطة القمعية الإسرائيلية.!

إن هذه العمليات تعتبر عملية جينوسايد وقتل جماعي ، وعليه فإن ملف شارون وحكومته أكبر بكثير من ملفات هؤلاء الأشخاص الذين يتم تقديمهم للمحاكم الدولية بتهمة جرائم الحرب! إن ما تفعله حكومة شارون بشكل يومي بحق الفلسطينيين المعزولين مثل جعل، أماكن العمل والعيش في المدن والقصبات لفلسطينية أهدافا" للقنابل ودفع أمواج من الأطفال والجماهير المدنية إلى مواجه الموت، تعتبر جرائم حرب ، وكذلك تعتبر إرهابا دوليا وعملا من أعمال عصابات المافيا المدعومة دوليا".

وبخصوص ذلك فإن حكومة بوش وقادة الدول الغربية، ومصممي السياسة الدولية والقنوات الإعلامية، يستمرون دون خجل في دعم جرائم الحكومة الإسرائيلية ويضللون حقيقة الأحداث ،ولكن هذا التناقض لا يمكن أن يستمر بهذه الصورة ، حيث أن التناقض بين، الدعم الجماهيري الواسع في العالم العربي والمنطقة وكذلك دعم أحرار العالم وحتى مراسلي الإعلام الغربي للحقوق العادلة للفلسطينيين، وبين الموقف الأمريكي وقادة الحكومات الغربية وصمت بلدان العالم العربي وعدم إبداء أي موقف، يتعمق ويتوسع بشكل أكثر شفافية يوما" بعد أخر، وإن تلك الحقيقة قد ظهرت بشكل واضح في عملية اغتيال ( أبو علي مصطفى ).

إن صعود التيار الديني المتطرف إلى السلطة في إسرائيل ساعد في نفس الوقت على تقوية التيار الإرهابي الإسلامي المتطرف في فلسطين. إن حكومة شارون تتحمل مسؤولية هذه الممارسات الإرهابية المتمثلة بقتل المدنيين والتي يقترفها هذان التياران قبل أي طرف أخر، كما وأن فرصة تحقيق حل إنساني للقضية الفلسطينية يضيع بعد كل خطوة تقترف في هذا الاتجاه. وتتراجع أيضا" فرصة و أفاق تحقيق المطالب والأماني المجيدة للجماهير في فلسطين والمدنيين في إسرائيل ويحل محلها التيار الشوفيني والثأر القومي ويتعمق العداء القومي بين الطرفين وبالتالي يخضع لتأثيره نضال المدنيين الإسرائيليين من أجل حقوقهم والنضال التحرري العادل لجماهير فلسطين والتيار الراديكالي واليساري في كلا الجانبين، وبالتالي ستستمر هذه التراجيديا الإنسانية الكبيرة.

ترتكز مصالح الجماهير المتمدنة في إسرائيل وفلسطين وكل الحركة الداعية للتحرر والمساواة في المنطقة والعالم العربي، في إسقاط الحكومة القومية والدينية في إسرائيل. إن هذه الحكومة المجرمة لا يمكن أن تكون طرفا" في تحقيق سلام عادل في المنطقة، كما إن استقلال فلسطين وتشكيل دولة مستقلة تعتبر خطوة جدية، من اجل تحقيق الأمن والاستقرار لجماهير فلسطين وإسرائيل وتحسين معيشتهم، ومن اجل إنهاء عمليات القتل الحالية. إن استقلال فلسطين سيزيح تأثير الأفق القومي والتعصب القومي على النضال التحرري للفلسطينيين والإسرائيليين وسيفسح المجال أمام انعطاف حركة المجتمع نحو اليسار.


تنظيم الخارج

للحزب الشيوعي العمالي العراقي

27/8/2001






اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
فهد سليمان نائب الامين العام للجبهة الديمقراطية في حوار حول القضية الفلسطينية وافاق و دور اليسار
لقاء خاص عن حياته - الجزء الاول، مؤسسة الحوار المتمدن تنعي المناضل والكاتب اليساري الكبير كاظم حبيب


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- حول حل المسألة الكردية في العراق
- حماية حياة وأرواح اللاجئين العراقيين مطلب أنساني فوري


المزيد.....




- علاء مبارك يعلق على -حقيقة الخلاف- بين أسرته والمشير طنطاوي: ...
- شاهد.. غواصان هواة يكتشفان -كنزًا ذهبيًا- قبالة سواحل إسباني ...
- علاء مبارك يعلق على -حقيقة الخلاف- بين أسرته والمشير طنطاوي: ...
- -ثوار الشرق- يغلقون أنبوب النفط المغذي للخرطوم
- في ظل أحداث أفغانستان.. البيت الأبيض يقدم وعودا إلى -قوات سو ...
- المغرب يتسلم الطلبية الأولى من طائرات -بيرقدار تي بي 2- التر ...
- المغرب يتسلم الطلبية الأولى من طائرات -بيرقدار تي بي 2- التر ...
- 300 شخصية عراقية بارزة تدعو إلى تطبيع العلاقات مع إسرائيل
- استهداف منزل مرشح للانتخابات عن ائتلاف المالكي جنوبي العراق ...
- يونيسيف: 4 من كل 5 اطفال في العراق يتعرضون للعنف في البيت أو ...


المزيد.....

- القطاع الزراعي في الضفة الغربية وقطاع غزة / غازي الصوراني
- القطاع الاقتصادي غير المنظم في فلسطين أو ما يطلق عليه اقتصاد ... / غازي الصوراني
- كيف نتحدث عن فشل منظمة التحرير الفلسطينية / محمود الصباغ
- حديث ذو شجون عن قطاع غزة والخصائص التي ميزته حتى 1993، وعن ا ... / غازي الصوراني
- اقتصاد قطاع غزة ومجابهة الانقسام والحصار صوب الوحدة الوطنية ... / غازي الصوراني
-  رؤية مستقبلية...اقتصاد قطاع غزة في اطار الاقتصاد الفلسطيني / غازي الصوراني
- ثورة حتى النصر فلسطين: أزمة وتفكك / سمية عوض
- الأركيولوجيا بين العلم والإيديولوجيا: العثور على أورشليم مثا ... / محمود الصباغ
- الأركيولوجيا بين العلم والإيديولوجيا: العثور على أورشليم مثا ... / محمود الصباغ
- الكتاب: «الإنتخابات العامة.. إلى أين؟» / الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - القضية الفلسطينية - الحزب الشيوعي العمالي العراقي - استقلال فلسطين، أمر لصالح الفلسطينيين والمدنيين