أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - فاطمة الزهراء المرابط - -أناديك قبل الكلام- إصدار شعري جديد للشاعر المغربي إبراهيم قهوايجي














المزيد.....

-أناديك قبل الكلام- إصدار شعري جديد للشاعر المغربي إبراهيم قهوايجي


فاطمة الزهراء المرابط

الحوار المتمدن-العدد: 3673 - 2012 / 3 / 20 - 06:34
المحور: الادب والفن
    



عن مطبعة طوب بريس بالرباط، صدر للشاعر والناقد المغربي إبراهيم قهوايجي مجموعة شعرية بـعنوان: "أناديك قبل الكلام"، تتكون المجموعة الشعرية من 125 صفحة من الحجم المتوسط، تتصدر غلافها لوحة الفنانة المغربية سلمى العلالي، وتضم المجموعة الشعرية 17 قصيدة مقسمة إلى ست أقسام: ركعات في محراب الغياب: ("هذا ما جناه الحب علي"، "سهو الفجيعة"، "إلى متى تعرب النايات..؟")، قصائد تكتب ظلالها: ("ذات الأجنحة الأربعة"، "النسر الملكي"، "أناديك قبل الكلام"، حبيبة فوق العادة..")، أغنية أرض حزينة (ردي السلام")، لا نبوءة بخراب ضوء القعيد ("عيون Galaxy "، خذني يا ناي إليك"، "سكرة")، عطر ينأى مثل نائم تزاحمها الريح (عشرون غبارا تكفيني.."،"قاتل حكمة الورد من..؟"، "دم على الطباشير")، عصفور يلتقط قمع القصيد في مقامات تجربة: ("مقام الميلاد"، مقام الغريب"،"مقام الانشطار").
وقد جاء في كلمة: « ... وفي القصيدة يبدو الحب إنسانيا ينساق للمثال لا الواقع. وهذا ما نراه في ديوان الشاعر إبراهيم قهوايجي "اناديك قبل الكلام" فكأن الكلام هو الحب كما نعرفه في الحياة، وما قبل الكلام هو الشعر الذي يتخلق في الصمت وتنقله اللغة الشعرية بمجازاتها وطاقتها التعبيرية التي يفجرها الشاعر في العادة. ولمثل هذا الفعل اللغوي في الحب نعثر لدى الشاعر على تلك الانزياحات التي يظهر على سطحها التحوير والطرافة، ولكنها تخفي على مستوى الشعور العاطفي لهجة اللغة حاملا لأحاسيس الشاعر الذي نراه يعابت اللغة كما في قوله قاب حبين والساعة العاشقة صباحا ونرى التناص التصويري في قوله: فلا ذنب لي / هذا ما جناه الحب علي / مخالفا المعري الذي يرى الأب جانيا ولكنه لم يكرر جناية الأب . والشكوى إحدى مفردات الحي الشائعة وسبيل لتصوير حال العاشق معاناته وسوف تتمدد هذه الشكوى من حالة الحب لكنه فجر وتعب من الواقع أيضا الذي يصوره كغاية وساكنوه موتى خرجوا سهوا من قبورهم: والغابة الكثيفة التي أسكنتها/ لا يعبرها / سوى / الموتى / الذين/ خرجوا /من/ قبورهم/ سهوا؟؟ / على المستوى الفني لا يتردد الشاعر إبراهيم قهوايجي بعد تجربة ديوانه الأول " للأزهار رائحة الحزن" في تجريب أنواع شعرية مختلفة فهو يكتب قصيدة الشطرين التقليدية في بعض نصوصه وتتحرر نصوصه الأخرى من التقاليد الصارمة للشكل الموروث، ويكتب قصيدة حرة مرنة الإيقاع تناسب عواطف تشتد موجاتها ويفيض بها الوزن لينكسر وتخرج القصيدة إلى إيقاع خاص بها،... »
والمبدع المغربي إبراهيم قهوايجي، شاعر وناقد ، من مواليد مكناس، حاصل على إجازة في الأدب العربي، حاصل على جائزة ناجي نعمان العالمية( في الإبداع) عن ديوان"للأزهار رائحة الحزن"سنة2007. مدير مهرجان الشعر العربي بمريرت، عضو اتحاد كتاب الانترنيت العرب، عضو حركة شعراء العالم، عضو تجمع شعراء بلا حدود، عضو رابطة الأدباء العرب بمصر، نشر نصوصه الشعرية والنقدية والحوارات بمنابر إعلامية ورقية وإلكترونية: الاتحاد الاشتراكي، العلم، أنوال، الصحيفة، بيان اليوم، المنعطف، الزمان اللندنية، البيان الكويتية، الحياة الثقافية التونسية، الرافد الأماراتية، ديوان العرب، دنيا الوطن، دروب، ادبيات، أدب وفن..

و"أناديك قبل الكلام" هو الإصدار الثاني للشاعر والناقد إبراهيم قهوايجي بعد "للأزهار رائحة الحزن" الصادر عن منشورات الاختلاف ، مطبعة سجلماسة بمكناس سنة 2007.




لمعرفة اخر تطورات فيروس كرونا في بلدك وفي العالم كله انقر على هذا الرابط
https://ahewar.org/Corona.asp





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,235,729,565
- -الخطايا والمرآة- إصدار شعري جديد للشاعر المغربي رشيد الخدير ...
- أصيلة تحتفي ب-جيرترود- للشاعر والروائي حسن نجمي
- -أحزان حمان- إصدار روائي جديد للشاعر والروائي المغربي عبد ال ...
- جمعية قدماء ثانوية الإمام الأصيلي تنظم حفل توقيع رواية -جيرت ...
- 8 مارس... وقفة تأملية
- الشاعر والروائي المغربي عبد القادر الدحمني... في ضيافة المقه ...
- الكاتبة العراقية شبعاد جبار... في ضيافة المقهى؟؟!
- القاص والشاعر المغربي محمد المسعودي... في ضيافة المقهى؟؟!
- إصدار قصصي جديد... -سوق المضاجع- للقاص المغربي جمال الدين ال ...
- -أول الغيث- إصدار قصصي لتلاميذ ثانوية أبي بكر الصديق
- ثانوية أبي بكر الرازي تحتفي بالقصة القصيرة
- الروائي المغربي السعيد الخيز... في ضيافة المقهى؟؟!
- القصر الكبير.. يحتفي بالمبدع المغربي مصطفى يعلى
- -الهجرة وتأثيراتها في الحراك السياسي العربي- ..ملتقى تواصلي ...
- الناظور ... تحتفي بالقصة القصيرة جدا
- الدار البيضاء تحتفي بالقاص المغربي محمد صوف
- المهرجان العربي الأول للقصة القصيرة جدا بمدينة الناظور
- إصدار قصصي جديد... - وصمة زعفران- للقاص المغربي زهير الخراز
- مكناس تحتفي بالمبدع المغربي عبد الرحيم مؤدن
- المرأة المغربية والتهميش السياسي


المزيد.....




- بيان حزب التحالف الشعبي بالدقهلية ضد هدم قصر ثقافة المنصورة ...
- منبوذون.. رواية الحنين البدوي الموريتاني ومفارقة الحضر والتر ...
- مجلس النواب يصادق بالأغلبية على مشروع القانون التنظيمي المتع ...
- رغم غضب معجبيه.. القناة الرابعة البريطانية تبعد الجندي النجم ...
- زنيبر يفضح المزاعم الكاذبة للجزائر بجنيف
- فيروس كورونا يزيد من معاناة قطاع الثقافة في مصر
- مجلس النواب يصادق على مشروع قانون يتعلق بمدونة الانتخابات
- البوليساريو تصاب بخيبة أمل أمام محكمة العدل الأوروبية
- افتتاح الدورة الاستثنائية لمجلس النواب
- تعليق -غير متوقع- من نجل عادل إمام مخرج مسرحية -بودي جارد- ب ...


المزيد.....

- هل يسأم النهب من نفسه؟ / محمد الحنفي
- في رثاء عامودا / عبداللطيف الحسيني
- ظلال الاسم الجريح / عبداللطيف الحسيني
- أسأم / لا أسأم... / محمد الحنفي
- ستّ مجموعات شِعرية- الجزءالثاني / مبارك وساط
- ظلال الاسم الجريح / عبداللطيف الحسيني
- خواطر وقصص قصيرة / محمود فنون
- هل يسأم النهب من نفسه؟ / محمد الحنفي
- قصة المايكرو / محمد نجيب السعد
- ديوان شعر 21 ( غلاصم الزمن ) / منصور الريكان


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - فاطمة الزهراء المرابط - -أناديك قبل الكلام- إصدار شعري جديد للشاعر المغربي إبراهيم قهوايجي