أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - دراسات وابحاث في التاريخ والتراث واللغات - هيثم هاشم - القومية و القوميون















المزيد.....

القومية و القوميون


هيثم هاشم

الحوار المتمدن-العدد: 3665 - 2012 / 3 / 12 - 02:22
المحور: دراسات وابحاث في التاريخ والتراث واللغات
    


منذ بداية عصر السلالات ظهرت التوطين و الوطن و الأرض و العائلة التى هى الشجرة الأصلية لمفهوم القومية.
فالعائلة و مجموعها عائلات شكلت المجتمع القديم المدنى فى سومر وبهذه ولدت فى رحم العراق بلاد النهرين و إمداداتها الحضارية و الثقافية بالمحيط الذى يحيط فى النهرين القومية العراقية و هى اقدم قوميات الأرض و بها جمعت كل الأقوام فى قوم و كانت قومية سومر ألسرمدية و فيها نشأت اللغة الأم لكل أللغات اللغة السومرية القديمة و لغة بلدان ما بين النهرين كما يحلوا للمؤرخين تسميتها >.
اسم النهر فى اللغة السومرية هى [نار] فهى بلدان ما بين نار و نار أى بين [نهرين]. اثبت العالم اللألمانى فالكشتاين ان التسمية > BINITUM MAT BIRTIM <<بيرت ناريم>> BIRTNOHM << أدريتان>>. اطلقا على بيت نهرين و بيت تاريم و هما باللغة الأكدية [شبه جزيرة نهرية] فمكونات القومية هى وحدة اللغه و الأصول الموجودة والوافدة المتخيرة و المتغيرة فى محيط اللغة و الأرض و الثقافة.
فالقومية هى ليست ولادة قيصرية فى أوروبا أو حركة سياسية عالمية فى القرن السابع و الثامن لا فى عمق من اعماق التاريخ منذ فجر السلالات و لهذا بيولوجياً يولد الان قومياً بالانتماء لحليب الأم و هى الأرض الناطقة أعنى الوطن و اللغة.
القوميون: كلمة من معناها اهتمام و حراك الجمهور فى منقطة الأرض الناطقة من أجل تشكيل وليد يحافظ على حركة التقدم والتطوير و الثقافة العامة و الثقافة المدنية. فهو لقاء طبيعى لمجاميع الأرقام الساكنة فى الأرض الناطقة.
أما ما وصل لنا فى القرن المنصرف من مفاهيم كونتها الحركة السياسية المجردة أو الحركات العالمية المسيسة و الدافعة لخلق مناخ الفكر القومى كما حدث فى دول امريكا الجنوبية فهى حركة استعمارية تستخدم الشعوب لطرد الأجنبى المحتل و هذا ما حدث عندما طرد الأسبان و الفرنسيين و الإنجليز من امريكا الجنوبية و جزر الكاريبى و حل محل الاستعمار الديمقراطى و أعنى بها استعمار اقتصاد السوق الغربى المسمى امريكا و حضارة "ماكدونلدز".
ألأديان القومية و القوميات السياسية: مما لاشك منه اهميه مفهوم القومية فى العالم الحديث الذى يؤدى لتشكيل دول قامت على مفهوم تحويل الدين للقومية و هذا ما حدث فى منهج تحويل الديانة العالمية اليهودية الى قومية تسكن فى ارض الميعاد فلسطين.
الدين اليهودى هو احد الأديان الثلاثة المهمة الاخيرة و التى بعدها انقطعت حركة بروز الاديان بالإسلام فاليهودى اليوم لديه وطن محدد و خارطة و سابقاً كان ديناً عالميا اليوم تحولت فلسطين الى إسرائيل و بالمناسبة معنى كلمة إسرائيل (عبد الله) فى الله السومرية القديمة.
هذا يثبت كله بأهمية القومية فى حياة الأمم و اسرائيل تلك القومية التى ولدت على أرض فلسطين تتحكم بالعالم اليوم و بدون الوجود القومى و ثباتها على الأرض لم تكن اكثر من مؤسساً مالياً و بيوت صناعة القرار المالى فى العالم .
ألشيوعية: قومية سياسية غير ناطقة و دين دولى شعوب الأرض باختلاف مشاربها انتمت للقومية الماركسيه اللينينيه الشيوعية ثقافة توزيع الفقر و تفقر الأغنياء و الكل سواسية ما عدا القياده السياسية؟
فالشيوعية قوميه و هنالك مثل قديم يقول "عندما تمطر فى ألعراق فالشيوعيين العراقيين يرفعون الشمسية رغم عدم هطول الأمطار! " و هذا ينطبق على الخُضر العالمية و الحركات الداعية لعولمة العالم و العولمة هو خلق قومية غير ناطقة تنتمى لثقافات مختلفة و لغات مختلفة و لكنها هى قومية اقتصاد السوق الأوروبية ونجلتها الجديدة الأمريكية قومية "رامبو" و ماكدونالد.
العرب: قومية ناطقة و اللغة العربية هى إحدى أهم اللغات من الشجرة الأكدية مثلها مثل الارامية و العبرية.
العرب أمة امتدت بالاتجاه الجنوبى من ارض شنعار فى الناصرية الى عدن وعمان و إرتَدَّت صعوداً الى الشمال لتنقل اولاد قحطان و اولاد عدنان الى ساحل البحر المتوسط علماً تاريخيا تلك البلاد الجنوبية هى بلاد خالية من العمق الحضارى و اللإنسانى , لولا حركة اهل العراق بالانتشار الى الجنوب و لهذا نقلت معهم حضارة السومرية الى عدن و اليمن و عمان حضارة القديمة حضارة موجان العمانية ذات الأصل السومرى.
إذن كانت حركة أصل العراق هى من خلفت حضارة العرب و كانت رسالة أكديه اللغة السومرية النسب , و فى رحم التاريخ العربى بولادة الخلافة الراشدة. كان مؤسس القومية العربية عمر ابن ألخطاب الخليفة الثانى و هذا يؤكد شدة كره الفرس للشخصية العربية و العرب! ولعب عامل الهوية الإسلامى دوراً جمالياً و ذكيا عندما تم استخدام بذكاء مفرط لنشر قومية اللغة الناطقة فى العالم أجمعين.
الأكراد: موضوع حساس لا احب التطرق له و لكن الاكراد فى اصل اللغة البابلية تعنى سكان الجبل سكان المرتفعات كرد او كردو وهو خليط من الحضارات القديمه و الوافدة الجديدة من أرض فارس و القوقاز و الترك و لعرب و اقوام غير معرفة الاصل أو الانتماء , و مع هذا تشكلت قوميه كرديه فى حوض اربع دول قديمة بقدم التاريخ فى حوض و دائرة بين تركيا و سوريا و العراق و بلاد فارس و الغريب أن لغة الأكراد مختلفة بين مدينة و أُخرى فى نفس الدوله.
هذا فقط هو لتأكيد اهمية اللغة و القومية فى حياة الشعوب علماً بان قواعد اللغة الكردية جمعت فى بريطانيا فى سنة 2000 فقط و قبلها لم يوجد لها قواعد بمعنى مرة اخرى الإنجليز (أبو ناجى) تحدث كردياً ؟ أرجو المعذرة فالأكراد إحدى الشعوب الساكنة فى المنطقة و لكن ضمن المنطقة!
القومية ألإيرانية: لا شك بأن بلاد فارس موجودة منذ القدم و أصل فارس هم الفرس و ليس ألإيرانيين فإيران أسم صنع فى القرن الماضى لكى تتمدد فارس الى المياه الدافقة و الى الخليج العربى الحديث التسمية و هو خليج البصرة القديم الأجل و القوميه الإيرانية مرة أُخرى هى صناعة سياسية لإلغاء القوميات الاخرى و اكبرها العربية ارضاً و ديناً , فلم تكن ايران (فارس) سوى %40 من الارض الحالية وهى قليلة الموارد و المياه و لهذا تمدد اقتصاديا و استعماريا و من نوع الاستعمار اللذى يلغى وجود الاخريين فكرياً و حضارياً و لغوياً و دينياً و لهذا هُجِر اهل الأهواز سكانها القدماء من العراقيين القدماء مثل الصابئة المغتسلة و تم تفريق الأرض العربية و العراقية ضمن إبتلاع القومية و الأمة العربية. هذا يثبت مرة اخرى أهمية القوميات فى حياة الشعوب !
العرب المارينز عرب الشواطئ البترولية: فى واحدة من انماط خلق القوميات و تمزيق القومية الأم خلق "اقتصاد السوق اوروبا و الولايات المتحدة ولاية متحدة مالية تقع فى الجانب الشرقى من الخليج العربى , ظهرت تلك الدول الصغيرة تحت عنوان مجلس التعاون الخليجى و كانت كلمة خليجى التى تذكر دائماً فى المحافل الاقتصادية و الرياضية و الادبية و الفنية كموشح اندلسى يطل علينا يوميا لكى تحصل عملية إنفكاك من الأم العربية و خلق قومية تتميز بالنطق بلكنة خليجية فارسية هندية بنغالية إنكليزية , وخلق اقتصاد تابع من خلال نقل المؤسسات المالية والبورصات العالمية و البيوت المالية إليها.
كذلك خلقت قومية اسمها خليجية و قُضِمت من الأمه العربية منطقة ثرية وإستراتيجية و تعتبر هذه الشعوب القاطنه هناك فى حالة اجازة مستمرة و تنقل دائما و بحبوحه اقتصادية بدأت تتلاشى و فى الأفق آفاق هلامية و مستقبل غير معروف خائف ألهوية و خلقت مرة اخرى قومية ماكدونالد و دول السوبر ماركت مع جيوش الخدم الأسيوية؟
القومية الأوروبية: رغم اختلاف الشعوب الأوروبية قومياً , ثقافيا , لغوياً , دينياً , اقتصادياً و عرقياً اتفقت أوروبا الصناعية و من خلال أدوات الطبخ الإقتصادى صناعة أوروبا , فولدت قومية اقتصاد السوق الأوروبية و هى كذلك ردة فعل قومية أوروبية ضد سياسة الهيمنة الأمريكية صراع الأصدقاء و هى نتيجة الحرب الباردة.
قالت تاتشر رئيسة وزراء بريطانيا السابقة نحن نخشى من أوروبا المانية وليس من المانيا أوروبية وهى أحدى صور اهمية القومية فى ايجاد آلية التطور و النهضة و العمران و البناء و الأمن العام الداخلى و الخارجى . فحتى المتشتتون وضعوا قومية لهم , قومية أوروبية رغم خلاف الدين , المذهب , الأقوام و الاقتصاد.
فلماذا نحن العرب نتشتت و المتشتتون يتجمعون !! ومن يخشى تجمع القومية العربية و يعمل على تفتيتها والإجابة بسيطة ((قومية اقتصاد السوق)).
تركيا والأتراك: من الملاحظ حب الأتراك لأرضهم و وطنهم و ظهور تركية الحديثة الناهضة و الواعدة الأوروبية الطموح الشرقية السلوك. هذا التطور المذهل فى تركيا ناتج عن حب الأتراك لوطنهم فخلال ثلاثة عقود من الزمن و رغم الخلاف الداخلى سياسياً كان طموح البناء و التطور و حب الأرض هو أهم عامل صناعة تركيا الصناعية المتطورة الغنية وهذا مثل على اثر العامل القومى فى صناعة الدول .
و لقد استفاد عن تناغمها مع اوروبا و امريكا و دول الشرق الأوسط كما يحلوا للبعض تسميتها من بناء تركية أتاتورك , و دُفِنَت العثمانيه التى ولدت عن جديد .
إذن كانت القومية دائماً عاملاً فى بناء الأمم , فلماذا نحن ضدها؟

ادوات تفتيت الأمة و القومية
مما لا شك فيه هى مؤامرة عالمية قديمة أتت أوكلها اليوم و كانت ادواتها : 1- الاحتلال والإحلال فلسفة إسرائيل القرن الماضى . 2- احتلال فارس فى مطلع القرن الماضى 1918-1925 .
فلقد سلمت بريطانيا فلسطين لليهود وقامت دولة الميعاد مكانها و كان هذا أول خنجر مسموم فى جسد الأمه , فَقُضِمَ شمال الأمة العربية و تعاون الفرس عن الشرق و قضم الشرق و تعاونت أنظمة مراكش و قضمت الأمة من الغرب ثم تعاون الانفصاليون و قضمت السودان من الجنوب و خلق مجلس التعاون الخليجى و قضمت من الوسط و احتلت العراق و قصمت من الشمال الشرقى و قضمت بعدها ليبيا و مصر و قضم شمال افريقيا. بهذا تمت عملية القضم الواحد تلو الاخر وعاد الاستعمار القديم بعباءة الديمقراطية و الإسلام السياسى و الإعلام الخليجى و ربيع ثورات النت و بقيادة المارينز العرب , نعم تم الاحتلال بالكامل.
وهنا يجب أن أُحَمِل تلك الأنظمة مسئولية هذه الانهيارات السريعة بسبب:
1- الأنظمة القمعية.
2- كبح / نقص الحريات المدنية.
3- الطابع الدينى الكاذب / استخدام الدين .
4- الخوف من الدول الغربية .
5- التآمر بين الدول (سياسة عدم الوضوح و التآمر مع الأجنبى).
6- احتكار السلطة و الاقتصاد .
7- الجوع.
8- قِلَت / انهيار التعليم.
9- صناعة شعوب القطيع .
10- سيطرة المؤسسه الثانية فى الحكم بعد الحاكم (المخابرات و الأمن) ايضاً تسلط رجال الدين و استخدام إعلام الدولة لخدمة المؤامرة الثقافية الدينية .
11- تفشى الفساد الإدارى .
12- الابتعاد عن القومية العربية .
نحن نعمل كل ما فى وسعنا فى اتجاه عوامل الضعف ولا نعمل القليل باتجاه عوامل القوة , فلقد أكلتنا الذئاب.

الخاتمة و الحل
الحراك الشعبى فقط . (الكُتاب , الفنانين , الأُدباء , والطبقة الوسطى ألمثقفة)
فلقد شيعنا الأنظمة العربية كلها و ما تبقى منها فى غرفة الإنعاش و لكن بدون أمل , فالسرطان السياسى استشرى ولن يستطيع إلا الله أن ينقذ هذا المريض وبسبب التخلف و التزلف و المحاباة للحاكم و الخوف من رجال الدين . الشعوب ذبحت نفسها فى حركة تاريخية لم تحدث و لو لمرة فى التاريخ.
إنها المسئولية التاريخية و الأخلاقية لكل مثقف و أديب و كاتب و مدرس وفنان و الوسطى شاعر و مهندس والطبقة والتنوقراط وذلك:
1- بتحدى الوضع الحالى و المجاهره فى رفض الأنظمة السياسية و الدينية.
2- عدم المحاباة للحكام و العمائم .
3- التمسك باللغة العربية و الدعوة لوضع حركة اجتماعية و سياسية و فكرية تدعو لتطبيق اللغة العربية الفصحى و التخاطب بها على الأقل فى الدوائر و المدارس و الجامعات و إقامة الإذاعات و المواقع الإلكترونية و غيرها من وسائل الإعلام .
و إنى أدعوا الشباب المؤمن بالأمة العربية والقومية بإطلاق رابطة أولاد قحطان أولاد عدنان للثقافة و النشر و التركيز على اللغة العربية الفحص و إعادة نشر التاريخ العربى المُنسى.
4- تكون القومية العربية أولا و كل ما دونها ثانيا , فقول أنا عربى وثم ما هو دينى أو مذهبى هذه حالة شكلية و خاصة بالشخص.
5- تأجيج الشعور القومى تجاه الفرس و الثقافة الفارسية و انتقاد تداول المصطلحات الأجنبية فى التعامل اليومى بين الأفراد فالقرآن الكريم لغة ألمسلمين !!
6- التناغم مع الحركات الدينية و خصوصاً الإسلامية لكونها نابعة فعلاً من الفكر العربى فالقرآن عربى و النبى عربى و الأرض عربية والكتابة عربية و النطق عربى و الثقافة عربية و إذا كان هنالك تضاد فهذه وجهات نظر فقط .
7- دعم الحركات الثوريه العربية المقاومه و شريطة المقاومة أن تكون ذاتية الصنع كالمقاومة العراقية و ليس من الذين يُدفع لهم الفرس و الأجنبى و دول اقتصاد السوق. التركيز على القضية الفلسطينية وقضية الأحواز.
8- محاربة فكر التخنث الرجولى وتقليد الحضارة الوافدة المدسوسة وتقوية مفاهيم الرجولة و البطولة و عدم الخنوع أو الخوف من الأجنبى صدقونى هو الذى يخافكم والإثبات أحتلكم لكونه يعيش حاله هلع من قيام هذه الأمه .
9- التركيز على كشف وسائل الإعلام العربية الخائنة للأمة و التراث و الدين والإنسان و الوطن وعلى قمتها شبه دول و إمارات "السوبر ماركت" الخليجية التى أدت بدور بالنيابة عن المستعمر فى تدمير و إسقاط الأنظمة (رغم تحفظى على بعضها) و لكن كان المشروع هو تفتيت و تقسيم و تدمير نهائى للذات العربية .
10- الأمل فى مصر و سوريا و لبنان و دول مراكش و السودان و اليمن و انتفاضة فى (الصحراء العربية) .
11- دعم ثوار عكاظ لكى يخرجوا على من تراب الماضى المدفونين به فى دول كهنوتية تعيش فى الحاضر بلباس مدنى أمريكى .
12- تحرير المرأة العربية (باربى) , أصبحت المرأة العربية مصنوعة من البلاستيك و ملفوف فى خام كأنها أحدث أصنام الماضى.
13- محاربة الفكر المتخاذل و المروجين له, مثل المقولات (أتفق العرب على أن لا يتفقوا). أيضاً الفكر الموجه الفارسى و الناطقون به عرب ظاهرة "غوار الطوشة" المخربة للوعى العربى و هبوط المستوى السينمائى و الفنى فى مصر "ظاهرة عادل الى الأمام !"
14- و أخيراً سيتم تنفيذ حكم الإعدام فى القومية العربية و إذا تم الإعدام سيكون فى أثناء صلاة الفجر , بعدها سيتم تنفيذ حكم الإعدام فى الإسلام فى صلاة العِشاء فالضحية جاهزة و الحكم قد صدر .
القومية أولاً هى الحل و هذا ما يخشاه القوميين الأوروبيين و الأمريكان و الصينيين والروس و كافة المحتلين للأراضى العربية من فارس فلسطين الى مراكش سبحان الله تم احتلال الجزر العربية فى الخليج العربى و تم احتلال تيران و سنافر فى البحر الأحمر و الجزر العربية فى المتوسط .
لقد أعتاد العرب التفاخر بالانتماء للقبائل والعشائر والبيوت صاحبة النسب الرفيع والانتماء فى حد ذاته عملية امنية تحمى المنتمى من الخطر أو الأخطار الخارجية وهى ليست حركة ماتت بمرور الزمن , هى جزء مهم من الشخصية العربية وترعرعت فى نفوسنا و تقرب التقارب بين القبائل ولا تعمل على تشتيتها بالعكس , هى وسيلة تقارب بين قيادات تلك التجمعات الإنسانية , المسميات قبائل و عشائر و بيوت عربية و الافتخار هو فى حد ذاته هبة النهضة و تمنع هذه الظاهرة السلوك المنحل للأفراد لكونهم يخشون التهميش و الطرد فى حالة السلوك الشائن لا سمح الله.
العوده للجذور .. ما هى الجذور ؟ هل هى سومر أم بابل أو الدولة الإسلامية ؟ ؟ بالله هم انفسهم ! فسومر صنعت بابل وبابل صنعت حضارة الصحراء العربى و هذا هو نبى نيد البابلى الذى اعاد ترميم بناء الكعبه واعتكف فى الصحراء و يُعتقد انه قريشى من أصل هذا الملك الذى قاتل الفرس و شتت حلمهم.
اللغة العربية من الشجره الأكديه و اصلها السومرية و نعود مرة أخرى فى لصراع القوميه العراقيه منذ بداية التاريخ الى اليوم , صراع مستمر بين عدوين هم الفرس و اليهود لماذا ؟ الى هذه اللحظة التى اكتب بها هذه الرسالة للأمة المقتولة و المصلوبة كما صلب سيد المتسامحين (يشوع) يسوع الناصرى.
لقد أُحتل العراق من قبل الفرس و التوراتيين الجدد و احتلت فلسطين من قبل التوراتيين و الفرس الجدد من خلال المنظمات المنضوية تحت الشعارات الخضراء و القابضه للعملة الخضراء .
و أذكركم بدعاء الفاروق عمر ابن الخطاب (رضى الله عنه) رائد القومية العربية الاول و فارس العرب "ليت بيننا و بين فارس جبل من النار".
فى يدكم ان تصنعوا النصر و فى يدكم أن تكونوا اشباه الرجال .. النداء الأخير للمغادرين الى أرض الذلة!!




لمعرفة اخر تطورات فيروس كرونا في بلدك وفي العالم كله انقر على هذا الرابط
https://ahewar.org/Corona.asp





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,227,997,117





- أمريكا تعتمد سياسة -حظر خاشقجي- لتقييد تأشيرات من يهددون الم ...
- السناتور مينينديز لـCNN عن تقرير خاشقجي: لا يمكن خرق القانون ...
- شميمة بيغوم “عروس داعش” تخسر محاولة قانونية للعودة إلى بريطا ...
- كل ما تحتاج معرفته عن تقرير الاستخبارات الأمريكية بشأن مقتل ...
- أمريكا تعتمد سياسة -حظر خاشقجي- لتقييد تأشيرات من يهددون الم ...
- شميمة بيغوم “عروس داعش” تخسر محاولة قانونية للعودة إلى بريطا ...
- كل ما تحتاج معرفته عن تقرير الاستخبارات الأمريكية بشأن مقتل ...
- مجلس الأمن الدولي يطالب بوقف إطلاق النار في مناطق النزاعات ل ...
- 27 عاما على مجزرة الحرم الإبراهيمي
- كيف تمكن بن سلمان من امتلاك سلطة ونفوذ -استثنائيين- في وقت ق ...


المزيد.....

- تشكُّل العربية وحركات الإعراب / محمد علي عبد الجليل
- (ما لا تقوله كتب الاقتصاد) تحرير: د.غادة موسى، أستاذ العلوم ... / محمد عادل زكى
- حقيقة بنات النبى محمد / هشام حتاته
- كيف ومتى ظهرت العربية بصورتها الحالية / عزيزو عبد الرحمان
- الحلقة المفرغة لتداول السلطة في بلدان الوطن العربي و العالم ... / محمد عبد الشفيع عيسى
- دور الزمن في تكوين القيمة / محمد عادل زكى
- مستقبل اللغات / صلاح الدين محسن
- ألدكتور إميل توما وتاريخ الشعوب العربية -توطيد العلاقات الاج ... / سعيد مضيه
- نقد الاقتصاد السياسي، الطبعة السادسة / محمد عادل زكى
- التاريخ المقارن / محسن ريري


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - دراسات وابحاث في التاريخ والتراث واللغات - هيثم هاشم - القومية و القوميون