أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - سيف الدين علي - جيش مرَ على خضار














المزيد.....

جيش مرَ على خضار


سيف الدين علي

الحوار المتمدن-العدد: 3665 - 2012 / 3 / 12 - 00:47
المحور: الادب والفن
    




ماذا تقول :
الأنثى
حين تبطح
على ملابسها
عنوة
وصور الأشباح
تتناوب في مرآة
عينيها
تفسد مشهد غزل
الحيوانات
في حضن أخضر
من الصخور .
ماذا تقول
حين تنثر خيبات
حبات الطلع
في عفونة
خشب الصليب
خيبا ت تحجب
المدى عن القادم
من بعيد .

ماذا يقول
الأبكم
حين اغتصبت
غير مرة
أنثاه . .
بأي شكل
نرسم ملامح
وجهه
على جدار
تبول كالطفل
من الفزع
و خرَ الحرف
بباب
حنجرة مغتصبة.
ماذا يقول :
الأصم
في كينونة تعزف
الأبجدية
لوحدته .
أنا طفل :
أحبو نحو غيبوبة اللغة
في كل الحروب .

والعالم مرايا
تعكس فن ا لصيد
لغزالة
مطاردة
بين الزناد
وحجرة النار
وحروف تتسلق
عفونة الإنسان .


ماذا يقول
الأيتام
للأرامل اللواتي
ترقع فوهات
جيش مر
على خضار
بكر ! ؟
يمه أخبزي
دعي تنور الحروف
يستقبل الخطار
يهون عليك
ساعة الطلق
يهون عليك
ساعة أغتصب
والصمت يلف
الدار
وأنت بكل حزنك
مجبورة
أن تعد الفطور
للفاتح !
وتطمري حواسك
كيلا تفضحك
في تربة معمدة
بماء الفقد .
وتتوسلين المياه البيضاء
التي غزت النهر
مبكراً .
أن تغلق
باب المرآة
لتضاريس جسدك
المنشور كالغسيل
على أحرف غامضة
في قاموس بليد .






إطلاق البث التجريبي لقناة الحوار المتمدن على اليوتيوب
أفلام من أرشيف الحوار المتمدن
أفلام من أرشيف الحوار المتمدن
قناة الحوار المتمدن على اليوتيوب ترحب بكم
قناة الحوار المتمدن على اليوتيوب ترحب بكم


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,245,541,454





- صدر حديثًا.. كتاب -سلاطين الغلابة- لصلاح هاشم
- أطباء بلا حدود تطالب بالتخلي عن بعض قيود الملكية الفكرية لإن ...
- تونس: مسرحية تلقي الضوء على معاناة المتحولين جنسيًا في مجتمع ...
- بعد الأردن الشقيق: على من الدور القادم ياترى؟
- الغناء والقهوة والنوم.. طريقك للحفاظ على صحة عقلك
- خالد الصاوي يعترف: عضيت كلبا بعد أن عضني... فيديو
- مخبز مصري يحقق أحلام -أطفال التمثيل الغذائي-
- كاريكاتير -القدس- لليوم الأحد
- نظرة حصرية وراء كواليس فيلم لعرض أزياء -موسكينو-
- مسرحية محاكمة فرنسا لـ-علوش-.. ابتزاز مكشوف لرفع الرشوة السي ...


المزيد.....

- ديوان شعر 22 ( صلاة العاشق ) / منصور الريكان
- هل يسأم النهب من نفسه؟ / محمد الحنفي
- في رثاء عامودا / عبداللطيف الحسيني
- ظلال الاسم الجريح / عبداللطيف الحسيني
- أسأم / لا أسأم... / محمد الحنفي
- ستّ مجموعات شِعرية- الجزءالثاني / مبارك وساط
- ظلال الاسم الجريح / عبداللطيف الحسيني
- خواطر وقصص قصيرة / محمود فنون
- هل يسأم النهب من نفسه؟ / محمد الحنفي
- قصة المايكرو / محمد نجيب السعد


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - 10 - قناة الحوار المتمدن على اليوتيوب ترحب بكم