أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - حقوق الاطفال والشبيبة - ايليا أرومي كوكو - رسالة من طفلة سورية لأبيها‏ و إلى من له قلب و إحساس ...














المزيد.....

رسالة من طفلة سورية لأبيها‏ و إلى من له قلب و إحساس ...


ايليا أرومي كوكو

الحوار المتمدن-العدد: 3593 - 2011 / 12 / 31 - 10:14
المحور: حقوق الاطفال والشبيبة
    


رسالة من طفلة سورية لأبيها‏

إلى من له قلب و إحساس ...


جابوا جثة علي بيتنا ... يعني واحد ميت .. هو صحيح بيشبهك ولابس نفس تيابك .. بس ... غرقان بالدم .. مو معقول شو بيشبهك يا بابا .. ما بتصدق .. بس أنت أحلى منو بكتييييير .. أصلاً هو مو مبينة ملامح وجهه منيح .. بس أنا متأكدة إنو مو أنت مستحيل تكون أنت ...
أنا ... أنا ما بكيت .. ضليت أتطلع فيهون وقلهم إنتو غلطانيين .. إنتو أكيد مخربطين .. إجو الكل قرايبينا والجيران .. كان الكل عم يبكي وأنا قلهم وأنا عم اضحك : لك شبكم هادا مو بابا !!!!
صاروا يقرأوا علي المعوذات ويضموني ويبكوا ..
بابا طيب بدي اسألك سؤال وبس لترجع بتجاوبني عليه .. هلأ اللي بيموت معقول يتغير شكله هيك ويصير مو حلو قبل ما يروح لعند الله ويفوت عالجنة ؟؟؟ أكيد لأ ....
ملاحظة : آنستي شافت هي الرسالة كنت لسه ماشقيتها من الدفتر ضمتني وغرقتني بالدموع ...
بابا بصراحة خايفة كتير تكون أنت ...
بس أنت حباب وبعمرك ما أذيت حدا أو تخانقت مع حدا حتى يأذيك بقى كيف لحتى يقتلك ويعمل فيك هيك ... ما بصدّق ...
والله رح نصير أنا و أخي عاقلين منشان ما تضوج وتعصّب وتزعل منا ... وخلص عنجد وقت تجي تنام بعد الغدا ما حنطالع صوت أبداً ... رح ننام معك ...
بابا عم أستناك ... كلنا عم نستناك ...
هلأ أنت ولا يهمك إذا بدك تأخر شوي بس لازم تجي بالآخر ...
إذا مو منشاني منشان ماما وأخي مشتاقينلك كتير كتير ... وبتعرف شو كمان .... منشان مايقولوا عني كذابة ....
باي بابا ...


بنتك المشتاقة كتيـــر كتيـــر ... لا تطوّل ... بحبك بــابــا






قناة الحوار المتمدن على اليوتيوب
واقع ومستقبل اليسار العالمي والعربي حوار مع المفكر الماركسي الفلسطيني غازي الصوراني
حول آفاق ومكانة اليسار ، حوار مع الرفيق تاج السر عثمان عضو المكتب السياسي - الحزب الشيوعي السوداني


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- بانوراما 2011م ربيع ثورات ناقصة و احتفالات بالاغتيالات
- عشية الميلاد سأرنم بيتك في قلوبنا ياصاحب الامجاد
- الحوار المتمدن في عامها العاشر تتقدم بشموخ في موكب نصرتها
- النوبة شعب تحت الحصار قصف جوي و حرب بلا هوادة
- في اليوم العالمي للأيدز : صديقي المصاب بمرض الايدز سيظل صديق ...
- رسالة لصاحب السمو الشيخ حمد بن خليفة آل ثاني، أمير دولة قطر
- جبال النوبة : أرض الحروب و التشريد و النزوح ثم اللجوء !
- الغناء و الرقص فن أصيل في تراث و ثقافة شعب جبال النوبة
- عرض كتاب -الأرض والحكم والصراع ونوبة السودان- لمؤلفه : جمعة ...
- خمسة عشر نجمة : لو كان العالم امرأة لعم السلام الارض !
- سته عشر نجمة : لو كان العالم امرأة لعم السلام الارض !
- اقوال و مأثر الاديب البارع في أدب الرحلات أنيس منصور يوم رحي ...
- اسفار وترحال في حياة العقيد معمر القذافي نبذة و سيرة ذاتية
- هل كان العقيد معمر القذافي عبقرياً ام مجنوناً حقاً ؟
- الشاعر امل دنقل : اروع القصائد و اعذب الكلمات
- بعض من كلماتي أهمس بها لنفسي ...! ( 12 )
- ليما غبووي احدى الفائزات بنوبل تقول : القيادة هي أن تكون مع ...
- سلفا كير في الخرطوم لتأكيد حسن النوايا و بحث الجوار الامن بي ...
- لو صدق الرجال يوماً فكل جوائز نوبل للسلام ستؤول للنساء
- سطور من صفحة النساء الثلاث الفائزت بجائزة نوبل للسلام لعام 2 ...


المزيد.....




- ليبيا تدعو إلى حل جذري لملف الهجرة وترفض مبدأ توطين اللاجئين ...
- صحيفة أمريكية: محمد بن سلمان ليس حريصا على حقوق الإنسان
- اعتقال موظفة رفضت إعادة أكثر من مليون دولار أودعت في حسابها ...
- -النواب- المصري يوافق على اتفاقية مع البنك الأفريقي بشأن الإ ...
- مقتل أربعة في هجوم لـ-داعش- استهدف منشآت عدة منظمات إغاثة في ...
- ميساء شجاع الدين: غياب الهوية الوطنية وعدم وجود رو?ية سياسية ...
- البابا فرنسيس يحيي قداساً مع سجناء ولاجئين
- في 22 دولة.. مبادرة للهلال الأحمر القطري لتوفير لقاح كورونا ...
- أحكام على أسرى وتمديد اعتقال آخرين وإفراجات
- إيطاليا تفرج عن سفينة إنقاذ المهاجرين -ألان كردي- المحتجزة


المزيد.....

- نحو استراتيجية للاستثمار في حقل تعليم الطفولة المبكرة / اسراء حميد عبد الشهيد
- حقوق الطفل في التشريع الدستوري العربي - تحليل قانوني مقارن ب ... / قائد محمد طربوش ردمان
- أطفال الشوارع في اليمن / محمد النعماني
- الطفل والتسلط التربوي في الاسرة والمدرسة / شمخي جبر
- أوضاع الأطفال الفلسطينيين في المعتقلات والسجون الإسرائيلية / دنيا الأمل إسماعيل
- دور منظمات المجتمع المدني في الحد من أسوأ أشكال عمل الاطفال / محمد الفاتح عبد الوهاب العتيبي
- ماذا يجب أن نقول للأطفال؟ أطفالنا بين الحاخامات والقساوسة وا ... / غازي مسعود
- بحث في بعض إشكاليات الشباب / معتز حيسو


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - حقوق الاطفال والشبيبة - ايليا أرومي كوكو - رسالة من طفلة سورية لأبيها‏ و إلى من له قلب و إحساس ...