أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - حقوق الانسان - كرمل عبده سعودي - نصائح للملوك والرؤساء من الآثار البهائية














المزيد.....

نصائح للملوك والرؤساء من الآثار البهائية


كرمل عبده سعودي

الحوار المتمدن-العدد: 3542 - 2011 / 11 / 10 - 22:25
المحور: حقوق الانسان
    


شاهدنا مامرت به بعض بلادنا العربية من ثورات كانت نتيجه فعلية للظلم والاعتساف الذي مرت به الشعوب لفترات طويلة وكان استخدام القهر والترهيب لاسكات كل صوت ينادي بالحرية والمساواة وحتى أقل حق من حقوقنا البشرية ولكن وبعد ان طفح الكيل وبدأت تخرج الاصوات بل الصرخات لتعلن أنه لايمكن الرجوع الي الاستسلام والظلم وكانت المفاجاة المفجعه وهي الادلة الكثيرة التي ظهرت والدالة علي الظلم والمواضيع طرحت علي الملأ ولكن مايشغلني الآن هو المرحلة القادمة جميعنا نحلم بقائد له ميزات محددة فهو رجل عادل يقظ ومنصف وامين وكل هذه الصفات التي لابد وأن يتحلي بها القائد حتى يؤدي الامانة المنوطة اليه ويقابل الله في يوم الحساب بوجه ابيض وضمير نظيف ربما يتملك البعض شعور محبط باستحالة وجود هذا القائد الراشد ولكن لا ياس ولا قنوط فرحمة الله ستشمل الجميع والدرس لابد وان يترك أثره علي الجميع ولن نجد سوي النصائح الالهية المنزلة في الدين البهائي ليتخذها كل حاكم كدستور يسير به خططه المستقبلية وصولا إلي ما يحقق العدل في حكمه
يا مَعْشَرَ الأُمَرَاءِ لَمَّا صِرْتُمْ سَحاباً لِوَجْهِ الشَّمْسِ وَمَنَعْتُمُوها عَنِ الإِشْراقِ أَنِ اسْتَمِعُوا مَا يَنْصَحُكُمْ بِهِ القَلَمُ الأَعْلَى لَعَلَّ تَسْتَرِيحُ بِهِ أَنْفُسُكُمْ ثُمَّ الفُقَرَاءُ وَالمَساكِينُ، نَسْأَلُ اللهَ بِأَنْ يُؤَيِّدَ المُلُوكَ عَلَى الصُّلْحِ إِنَّهُ لَهُوَ القادِرُ عَلَى ما يُرِيدُ، يا مَعْشَرَ المُلُوكِ إِنَّا نَرَاكُمْ فِي كُلِّ سَنَةٍ تَزْدادُونَ مَصَارِفَكُمْ وَتُحَمِّلُونَها عَلَى الرَّعِيَّةِ إِنْ هذا إِلاَّ ظُلْمٌ عَظِيمٌ، اتَّقُوا زَفَرَاتِ المَظْلُومِ وَعَبَرَاتِهِ وَلا تُحَمِّلُوا عَلَى الرَّعِيَّةِ فَوْقَ طاقَتِهِمْ وَلا تُخْرِبُوهُمْ لِتَعْمِيرِ قُصُورِكُمْ، أَنِ اخْتَارُوا لَهُمْ ما تَخْتَارُونَهُ لأَنْفُسِكُمْ كَذلِكَ نُبَيِّنُ لَكُمْ ما يَنْفَعُكُمْ إِنْ أَنْتُمْ مِنَ المُتَفَرِّسِينَ، إِنَّهُمْ خَزَائِنُكُمْ إِيَّاكُمْ أَنْ تَحْكُمُوا عَلَيْهِمْ ما لا حَكَمَ بِهِ اللهُ وَإِيَّاكُمْ أَنْ تُسَلِّمُوها بِأَيْدِي السَّارِقِينَ، بِهِمْ تَحْكُمُونَ وَتَأْكُلُونَ وَتَغْلِبُونَ وَعَلَيْهِمْ تَسْتَكْبِرُونَ إِنْ هذا إِلاَّ أَمْرٌ عَجِيبٌ، لَمَّا نَبَذْتُمُ الصُّلْحَ الأَكْبَرَ عَنْ وَرَائِكُمْ تَمَسَّكُوا بِهذا الصُّلْحِ الأَصْغَرِ لَعَلَّ بِهِ تَصْلُحُ أُمُورُكُمْ وَالَّذِينَ فِي ظِلِّكُمْ عَلَى قَدْرٍ يا مَعْشَرَ الآمِرِينَ، أَنْ أَصْلِحُوا ذَاتَ بَيْنِكُمْ إِذاً لا تَحْتاجُونَ بِكَثْرَةِ العَساكِرِ وَمُهِمَّاتِهِمْ إِلاَّ عَلَى قَدْرٍ تَحْفَظُونَ بِهِ مَمَالِكَكُمْ وَبُلْدَانَكُمْ، إِيَّاكُمْ أَنْ تَدَعُوا ما نُصِحْتُمْ بِهِ مِنْ لَدُنْ عَلِيمٍ أَمِينٍ، أَنِ اتَّحِدُوا يا مَعْشَرَ المُلُوكِ بِهِ تَسْكُنُ أَرْياحُ الاخْتِلافِ بَيْنَكُمْ وَتَسْتَرِيحُ الرَّعِيَّةُ وَمَنْ حَوْلَكُمْ إِنْ أَنْتُمْ مِنَ العارِفِينَ، إِنْ قَامَ أَحَدٌ مِنْكُمْ عَلَى الآخَرِ قُومُوا عَلَيْهِ إِنْ هذا إِلاَّ عَدْلٌ مُبِينٌ، كَذلِكَ وَصَّيْناكُمْ فِي اللَّوْحِ الَّذِي أَرْسَلْنَاهُ مِنْ قَبْلُ تِلْكَ مَرَّةً أُخْرَى أَنِ اتَّبِعُوا ما نُزِّلَ مِنْ لَدُنْ عَزِيزٍ حَكِيمٍ، إِنْ يَهْرُبْ أ
لابد وان نتفكر كثيرا في كل كلمة الهية لان بدون النصح الالهي لن يتحقق العدل وستظل صرخة المظلومين تصل الي عنان السماء ووعد الله بنصرة المظلوم فصرخة المظلوم يهتز لها السموات والارض






الرأسمالية والصراع الطبقي، وافاق الماركسية في العالم العربي حوار مع المفكر الماركسي د.هشام غصيب
حوار مع الكاتب و المفكر الماركسي د.جلبير الأشقر حول مكانة وافاق اليسار و الماركسية في العالم العربي


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- الدين مابين الجوهر والمظهر
- تحسين أوضاع المرأة
- من يخط طريق المستقبل
- مولاي
- نساء مناضلات
- وداعا سي السيد
- ليتوقف الظلم للمرأة فورا
- رسالة الي كل المصريين
- وداعا انيس منصور
- ويبقي لغز الحياة
- حتى يتحقق السلام
- المراه صوت السلام
- المراه مالها وماعليها


المزيد.....




- الأمم المتحدة تندد بـ-تراجع- حرية التعبير في إقليم كردستان ا ...
- الأمم المتحدة تدعو إلى مضاعفة إنتاج لقاحات كورونا في العالم ...
- ازدياد عمليات توقيف المهاجرين غير الشرعيين على الحدود الأمري ...
- أردوغان: نداؤنا من منبر الأمم المتحدة بأن العالم أكبر من خمس ...
- حقوق الإنسان تسجل مفارقات في قرارات اللجنة التحقيقية بحريق م ...
- مفوضية حقوق الإنسان: حظر التجوال -قسري- وليس صحياً ويضر بالا ...
- إعلام: محاولة طعن أحد جنود الجيش الإسرائيلي واعتقال منفذ اله ...
- رئيس جنوب السودان يحل البرلمان في خطوة منصوص عليها في اتفا ...
- استهداف أبراج سكنية وتدمير بيوت على رؤوس قاطنيها وكثافة الغا ...
- في جريمة جديدة من جرائم القتل دون أي مبرر مقتل مواطن وإصابة ...


المزيد.....

- المراة في الدساتير .. ثقافات مختلفة وضعيات متنوعة لحالة انسا ... / خليل إبراهيم كاظم الحمداني
- نجل الراحل يسار يروي قصة والده الدكتور محمد سلمان حسن في صرا ... / يسار محمد سلمان حسن
- الإستعراض الدوري الشامل بين مطرقة السياسة وسندان الحقوق .. ع ... / خليل إبراهيم كاظم الحمداني
- نطاق الشامل لحقوق الانسان / أشرف المجدول
- تضمين مفاهيم حقوق الإنسان في المناهج الدراسية / نزيهة التركى
- الكمائن الرمادية / مركز اريج لحقوق الانسان
- على هامش الدورة 38 الاعتيادية لمجلس حقوق الانسان .. قراءة في ... / خليل إبراهيم كاظم الحمداني
- حق المعتقل في السلامة البدنية والحماية من التعذيب / الصديق كبوري
- الفلسفة، وحقوق الإنسان... / محمد الحنفي
- المواطنة ..زهو الحضور ووجع الغياب وجدل الحق والواجب القسم ال ... / خليل إبراهيم كاظم الحمداني


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - حقوق الانسان - كرمل عبده سعودي - نصائح للملوك والرؤساء من الآثار البهائية