أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - التربية والتعليم والبحث العلمي - كرمل عبده سعودي - رسالة الي كل المصريين














المزيد.....

رسالة الي كل المصريين


كرمل عبده سعودي

الحوار المتمدن-العدد: 3528 - 2011 / 10 / 27 - 17:28
المحور: التربية والتعليم والبحث العلمي
    


تمر بلادنا الان بمنعطف تاريخي هام يرسم فيه ابنائه الاوفياء خطوات لمستقبل زاخر بالانجازات وتتنور فيه عقول اظلمتها القسوة والاستبداد لعصور طويله تحرر من قيود الظلم وعرف طريق الخلاص والان بدأ أولي خطواته ليرسم معالم مستقبله ولعل الكثيرين تحدثوا في هذا الامر ولكن حديثي سيكون مركز عن التطور والتقدم ولن نجلس لنبكي علي اللبن المسكوب الان تقابلنا تحديات لابد ان نتصدي لها اولها مصير المصري الي اين يريد ان يسير مع وكب التحضر الذي شمل الكثير من انحاء العالم فلابد ان يبدا البناء بالاساس وبعده تعلو الادوار ليقوي البناء ويدوم نبدا باطفال مصر الاعزاء فلذات الاكباد فهم يحتاجون ليس فقط لتوفير مدارس ومعلمين وامكانيات لتوصيل العلم وخلق القدرات لديهم هم ايضا يحتاجون الي ضمير حي يتقدم مسيرة التطور فمهما ملكنا من امكانيات لن نستطيع التقدم والوصول الي الهدف المنشود بدون الضمير فالمعلم الذي يحمل امانة تربية الطفل وبناء شخصيته لابد وان يراع الله في عمله ويقوم به علي اكمل وجه ويعلم جيدا ان هذا العمل هو عمل مقدس لان من يهب العلم وهب معه حياة كرينة ويحتاج ايضا طفلنا الي تنمية الوعي لدية باهمية تثقيف نفسه ونوفر له المكتبات التي تتناسب مع رغباته ولا تكون مجرد خزانة تحمل مجموعه من الكتب ويقف علي بابها حارس متشدد خوفا علي ماوقع عليه من عهده بل تكون روح المشاركة وتنمية المهارات وابداع لدي الطفل ليجد منها ملاذ يحميه من كثير من الاغراءات الخارجيه ومن بعد نتحدث عن ابننا الناشئ فهو في سن حرجه يتخبط في كثير من الافكار ليكون شخصية مستقلة فينجذب بهذا وذاك ويبحث عن مثله الاعلي ويلعب الاعلان دورا مهما في تشكيل شخصيته فيبرز له النجوم في التمثيل او الرياضه فقط انهم المثل الاعلي الذي لابد وان يتمثل بهم وفي الجانب الآخر تعامل الاسرة السلبي ودور الاب المفقود في العائلة بحجة انشغاله في توفير الامكانيات الماديه فتضيع شخصية الناشئ ويهمش متناسيين ان هذا السن هو سن العطاء وهو مستعد لان يكون مشترك في اعمال يثبت بها قدرته وكفائته ولكن لان الاباء لايثقون في هذه القدرة فيقابلونها بمنتهي التجاهل فيخرج الناشئ ليثبت قدراته بطرق اخري وياتي من هنا الافلاس الاخلاقي وايضا عدم الانتماء الي العائلة ومن ثم لا نريد ان نغفل دور الام او الفتاه بشكل عام فهي من صغر سنها تربت علي هوية واحده هي ابراز جمالها والاستعداد لتكون زوجه وام وكان هذا قمة الاحلام واثبتت الاحصاءات ان هناك اعداد من النساء قمن باعمال فريده وعظيمة ولكنهم للاسف قلة قليله فلابد ان يرتفع الوعي العام وتقوم كل الهيئات والقنوات المتاحه لدعم المراه وتعليمها كيف تستخدم ماوهبها الله من قدرات وملكات لاننكر ان جمالها هو هام ولكن لايكون هو فقط محور تركيزها فالمراه لابد وان تملك جمال من نوع خاص وهو حضورها ومشاركتها في كافة نواحي الحياة العلمية والثقافية والاجتماعية وايضا قدرتها علي تشكيل مصير امتها التي تنتمي اليه بالمشاركة الفعالة في البناء واخيرا اوجه حديثي اليك ايها الرجل النبيل كنت دوما شريكا معنا كنت الاب الحنون والزوج العطوف والابن البار والاخ الصدوق والان عليك ان تمد يد العون لمن حولك لتساعدهم في بناء ذاتهم وبناء بلدهم وتشاركهم لحظات النجاح وبالمحبة والمشورة تستطيع ان تخلق تناغم وسعادة بين افراد عائلتك نقدر انشغالك ولكن لاتنسي احتياج من حولك لك فتقديرك لكل مجهود يبذل منهم هو شهادة تقدير عظيمة ولها قيمة لاتساويها اي قيمة اخري كن دائما الحاضر لنخلق اسرة متحده ودولة متحدة وعالم متحد




لمعرفة اخر تطورات فيروس كرونا في بلدك وفي العالم كله انقر على هذا الرابط
https://ahewar.org/Corona.asp





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,229,143,403
- وداعا انيس منصور
- ويبقي لغز الحياة
- حتى يتحقق السلام
- المراه صوت السلام
- المراه مالها وماعليها


المزيد.....




- بالصراخ واطلاق النار.. اختطاف أكثر من 300 طالبة في نيجيريا
- ذات إلهام إلهي.. هذه المعكرونة الإيطالية تتخذ شكل قبعة كاهن ...
- نيجيريا: الإفراج عن 42 شخصا بينهم 27 طفلا خطفوا قبل عشرة أيا ...
- روسيا.. كشف سر -اعتداء- أطفال متنكرين بزي وحيد القرن على متج ...
- فيديو يوثق محاولة اختطاف فتاة في الأردن والأمن يتدخل
- مصرع فتى جزائري بطلقات نارية في فرنسا
- شاهد: عيادة متنقلة لتطعيم فلسطينيي الداخل في القدس
- السعودية تعلق على التقرير الأمريكي حول مقتل خاشقجي ودول عرب ...
- السعودية تعلق على التقرير الأمريكي حول مقتل خاشقجي ودول عرب ...
- بعد الضربات الأميركية في سوريا.. بايدن لإيران: لن تفلتوا من ...


المزيد.....

- ظروف وتجارب التعليم في العالم / زهير الخويلدي
- تطور استخدام تقنية النانو / زهير الخويلدي
- من أجل نموذج إرشادي للتوجيه يستجيب لتحديات الألفية الثالثة / عبدالعزيز سنهجي
- الجودة وضمانها في الجامعات والأكاديميات الليبية الحكومية 20 ... / حسين سالم مرجين، عادل محمد الشركسي ، مصباح سالم العماري، سالمة إبراهيم بن عمران
- مدرس تحت الصفر / إبراهيم أوحسين
- مقترحات غير مسبوقة لحل أزمة التعليم بالمغرب / المصطفى حميمو
- معايير الامن والسلامة المهنية المتقدمة وأساليبها الحديثة / سفيان منذر صالح
- التربية على القيم في المدرسة / محمد الداهي
- أصول التربية : إضاءات نقدية معاصرة / د. علي أسعد وطفة
- التعليم والسلام -الدور الأساسي للنظام التربوي في احلال السلا ... / أمين اسكندر


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - التربية والتعليم والبحث العلمي - كرمل عبده سعودي - رسالة الي كل المصريين