أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم
إذا لديكم مشاكل تقنية في تصفح الحوار المتمدن نرجو النقر هنا لاستخدام الموقع البديل

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - علي مارد الاسدي - في حضرة صباح السهل














المزيد.....

في حضرة صباح السهل


علي مارد الاسدي

الحوار المتمدن-العدد: 3368 - 2011 / 5 / 17 - 01:56
المحور: الادب والفن
    


أستحضرت روحك النقيه بعد ثمانيه عشر عاما من تاريخ رحيلك ( 17 - 5 - 1993 )وانا أصغي لشجن صوتك الجنوبي الهادر بالحنين الموجع للأفئده ...أستحضرتها وأنا أقرأ لائحة الاتهام التي ستقودك لقمة المجد والخلود في قلوبنا ...تخيلتك وانت تصعد وترتقي المشنقه وحدك حيث لا أحد يهتف لك أو عليك..ترى بماذا كنت تفكر في تلك اللحظه الكونيه؟
في الشطره حيث شهدت ولادة هذا الفنان المتعدد المواهب يتطلع الناس ويتذكرون جداريه خطها بأنامله تحكي مقوله لأمير المؤمنين علي عليه السلام...اذ عرف عن صباح السهل انه اضافه الى صوته العذب كان وكأنه مسرح متجول لشخص واحد على حد قول احد اصدقاءه...فقد عمل خياطا وحلاقا ورساما ومصمما وخطاطا..وقد شارك ايضا في بعض المسلسلات الاذاعيه كونه كان يمتلك مقدره ملفته على الالقاء الجميل المعبر..
نتعجب ونحن نصغي لأغانيه...مزيج من نبؤات وتراتيل باكيه من الحزن المقدس على نفسه التي سيزهقها الطاغيه بعد ان تنتهي آخر أغنيه على شفتيه...كأنه كان يرثي نفسه قبل ان تختطفه عصابات البعث وتقدمه لمحاكمه صوريه سريعه وتنهي حياته...هذه الحياة التي لم تكن منصفه معه حتى بعد رحيله
غنى ( بلايا وداع) ثم رحل بلا وداع..لم يمهلوه لكنه ترك لنا الكثير من الاغاني التي لا نفهم الى الان سر امتناع القنوات العراقيه عن بثها
يتحسر صديق رحلته الاولى الى أمريكا الفنان قحطان العطار كلما يدور الحديث عن اغنيته ( متى الجيه ) ويردد متأوها ان هذه الاغنيه كانت المفضله لدى الشهيد صباح السهل
كانت أغنيته الاخيره والتي لم تبصر النور الا بعد رحيله بأكثر من عقد ونصف من الزمن هي ( تريد ابعد ) حيث رحل وترك التسجيل مركونا في مجرات ستوديو حكمت ولحسن الحظ لم ينتبه له أزلام صدام آنذاك الى ان سقط النظام حيث قدم لي شقيقه عبد الرحمن النسخه اليتيمه من هذه الاغنيه والحمد لله ولمن أوجد موقع اليوتيوب الذي لولاه لما كان لهذه الاغنيه او سواها ان تنتشر ويسمعها الناس
يتذكر الشاعر عبد الرحمن الشطري...شقيق الفنان صباح السهل اللحظه التي دخل فيها غرفة الطب العدلي لأستلام جثة أخيه...يقول لقد عرفته وميزته من بين عشرات الجثث المغطاة بيده التي تكاد تلوح لي وتقول أخرجني
هذه اليد الجميله التي تبدو في تناسق وكأنها خلقت على هواه صارت هي الدلاله اليه في زمن أغبر يعدم فيه حتى الفنان لو شتم الشيطان في غرفة نومه
كانت رقبته التي قدمت لنا دون مقابل العديد من الاغاني المؤثره... كانت ويا لهفي عليه محزوزه ومدماة من أثر الحبل الذي-ولعدالة السماء- عاد وألتف بحق على رقبة قاتله الجبان بعد أعوام لم تطول كثيرا
رحل صباح عن عالمنا لكنه ما مات وها هي جذوة صوته باقيه لم تنطفأ وستبقى تذكرنا أن فجر الحريه آت وان طال ليل الطغاة....
ضاع الحلم برحيلك...
تلاشى في الفضاء....
حيث اللامكان ولا زمان...
وحده صوتك الحنين...
أعاد لأحزاننا اليقين
********



#علي_مارد_الاسدي (هاشتاغ)      



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع الكاتب البحريني هشام عقيل حول الفكر الماركسي والتحديات التي يواجهها اليوم، اجرت الحوار: سوزان امين
حوار مع الكاتبة السودانية شادية عبد المنعم حول الصراع المسلح في السودان وتاثيراته على حياة الجماهير، اجرت الحوار: بيان بدل


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- قبل ان يغادرنا فؤاد سالم


المزيد.....




- فنانة سورية شهيرة ترد على فيديو -خادش- منسوب لها وتتوعد بملا ...
- ينحدر صُناعها من 17 بلدا.. مؤسسة الدوحة للأفلام تعلن 44 منحة ...
- المغربي أحمد الكبيري: الواقعية في رواياتي تمنحني أجنحة للتخي ...
- ضحك من القلب مع حلقات القط والفار..تردد قناة توم وجيري على ا ...
- مصر.. الأجهزة الأمنية تكشف ملابسات سرقة فيلا الفنانة غادة عب ...
- فيودور دوستويفسكي.. من مهندس عسكري إلى أشهر الأدباء الروس
- مصمم أزياء سعودي يهاجم فنانة مصرية شهيرة ويكشف ما فعلت (صور) ...
- بالمزاح وضحكات الجمهور.. ترامب ينقذ نفسه من موقف محرج على ال ...
- الإعلان الأول ضرب نار.. مسلسل المتوحش الحلقة 35 مترجم باللغة ...
- مهرجان كان: -وداعا جوليا- السوداني يتوج بجائزة أفضل فيلم عرب ...


المزيد.....

- أبسن: الحداثة .. الجماليات .. الشخصيات النسائية / رضا الظاهر
- السلام على محمود درويش " شعر" / محمود شاهين
- صغار لكن.. / سليمان جبران
- لا ميّةُ العراق / نزار ماضي
- تمائم الحياة-من ملكوت الطب النفسي / لمى محمد
- علي السوري -الحب بالأزرق- / لمى محمد
- صلاح عمر العلي: تراويح المراجعة وامتحانات اليقين (7 حلقات وإ ... / عبد الحسين شعبان
- غابة ـ قصص قصيرة جدا / حسين جداونه
- اسبوع الآلام "عشر روايات قصار / محمود شاهين
- أهمية مرحلة الاكتشاف في عملية الاخراج المسرحي / بدري حسون فريد


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - علي مارد الاسدي - في حضرة صباح السهل