أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - السياسة والعلاقات الدولية - عبد الرحمن تيشوري - هل القرن الحالي سيكون صينيا ام اوربيا؟؟؟؟















المزيد.....

هل القرن الحالي سيكون صينيا ام اوربيا؟؟؟؟


عبد الرحمن تيشوري

الحوار المتمدن-العدد: 3333 - 2011 / 4 / 11 - 19:03
المحور: السياسة والعلاقات الدولية
    



يعتقد البعض بان القرن الحادي والعشرين سيكون اوربيا وان البيت الاوربي سيكتب قواعد التجارة العالمية وسيكون على بقية دول العالم ان تتعلم كيف تمارس اللعبة الاقتصادية وفقا لهذه القواعد
الدور الاوربي في الاقتصاد العالمي
• لقد وافقت اوربا وهي تعلم مسبقا بخضوعها لسلطة الدولار لاحقاعلى
اتفاقية انشاء صندوق النقد الدولي وكانت عندها اوربا تخضع للادارة الامريكية
نظرا لوقوفها الى جانب بريطانيا وفرنسا اثناء الحرب الثانية ضد المابية النازية
• ولكن بدا الصراع الحقيقي بين اوربا وامريكا عندما وقع الاوربيون اتفاقية السوق الاوربية المشتركة وفي عام 1964 اجبرت اوربة على توقيع اتفاقية المزدوج او السوق المزدوج للذهب لتعويض الفرق بين الدولار الرسمي وبين السعر التجاري الذي وصل الى 45 دولار للاونصة من الذهب
• في عام 1968 ظهر الصراع على اشده مع الولايات المتحدة حول وضع الدولار العملة العالمية وانتهى الصراع باقرار الدولار بقوة السلاح والقانون عام 1971 عندما الرئيس الامريكي قراره بفصل الدولار عن الذهب واتباع سياسة التعويم وقد ادت هذه السياسة الامريكية الى النتائج التالية :
1 – جلب استثمارات امريكية الى اوربا
2 – سيطرة الشركات النفطية والدولار على العالم
هذه الصراعات دفعت الاوربيين الى تسريع الوحدة الاقتصادية وانجاز الوحدة النقدية واطلاق العملة الموحدة وانشاء مصرف مركزي اوربي وهذه التطورات الاقتصادية والسياسية في اوربا ادى الى اثار هامة جدا
1 – فتح باب الحوار مع الاتحاد الروسي وانهاء مقولة الخطر الشيوعي واعتبار الخطر قادم من امريكا
2 – توقيع معاهدة قيام منظمة التجارة الدولية في مراكش 1994 بعد صراع زراعي دام عشر سنوات
3 – اقامة اتفاق تجاري مع دول حوض المتوسط سميت بالشراكة الاوربية المتوسطية وهي كذلك سبقق اوربي لمنع امريكا من الدخول للمنطقة اقتصاديا
فيما يلي جدول رقم (1) يبين تطور الصادرات الاوربية والعالمية يبين بوضوح الدور النوعي لاوربا في الاقتصاد العالمي
الشراكة العربية الاوربية محطات في طريق الشراكة
*صياغة جديدة للعلاقات بين الوطن العربي واوربا تخلف تلك التي سادت بين
الجانبين ردحا طويلا من الزمن وفق اسس مختلفة تماما وهي تعكس فلسفة جديدة خاصة بعد انهيار الاتحاد السوفيتي السابق
• اوربة اليوم بعد ان بقيت في الصف الثاني طيلة نصف القرن الماضي الثاني والبقاء في ظل العملاق الامريكي فهي في سعيها لاحتلال مكان قوي في الصف الاول تحتاج الى تحالفات وعلاقات تدعمها وفي هذا الاطار تندرج في الصيغة المتوسطية وهي تشكل صمام امان لصراع تريد تفادية اوربا الان
وبشكل عام لن ادخل في تفاصيل الشراكة والانتقادات الموجهة لها عل احد زملائي يتصدى لهذا الامر في بحث خاص عن الشراكة الاوربية المتوسطية ولكن اقول سريعا انه لا شراكة بين طرفين متباينين
ويجب عدم ابعاد بعض الدول العربية بحجة انها غير متوسطية ويجب عدم ادخال اسرائيل في الصيغة المتوسطية
محطات مشروع الشراكة الاوربية المتوسطية
1 – مؤتمر برشلونة 1995 شاركت فيه 27 دولة برز فيه دور سورية حيث
نجحت في تضمين اتفاق برشلونة فقرة تنص على الحق باستخدام الوسائل المشروعة ضد احتلال اراضي الغير بالقوة نجحت سورية في ادخال فقرة حول عملية السلام ودعم المؤتمر لها على اساس قرارات الشرعية الدولية
2 – مؤتمر مالطا 1997 وبحث المؤتمر التعاون في جميع المجالات وهنا اكد الوفد السوري عدم الخوض في المجال السياسي قبل تحرير مصير عملية السلام
3 – مؤتمر باليرمو 1998 وركز على تفعيل الشراكة في مختلف المجالات
4 – مؤتمر شتوتغارت 1999 ايضا تركز على انجاز الشراكة بسرعة
الشراكة السورية الاوربية ومتطلباتها
• قطعت الشراكة الاوربية العربية اشواطا كبيرة اذ وقعت بعض الدول العربية اتفاقات شراكة مع اوربة وبعضها الاخر يجري المفاوضات اللازمة
التوقيع وسوريا ما تزال في طور المفاوضات
ماذا تحقق شراكتنا السورية مع اوربا ؟
1 – تحقق الامن والسلام في البحر المتوسط
2 – تسويق منتجات الطرفين وخاصة السلع الفائضة التي يتمتع منتوجها بميزة نسبية
3 – اقامة بعض الشركات المشتركة لتصنيع المنتجات الزراعية السورية لينعكس ذلك ايجابيا على الطرفين
4 – مساعدة سورية في انجاز مشاريع التنمية التي تستوعب العمالة الفائضة ووقف الهجرة التي تعارضها اوربا
5 – تحقيق العدالة النسبية في توزيع الدخل العالمي فيما بين الدول المتقدمة والدول الفقيرة
متطلبات الشراكة السورية الاوربية وهل الشركة ضرورية؟
* ان كل عملية مشاركة بين شخصين او تاجرين لا بد من ان يتوفر لها بعض الشروط الضرورية الهامة لانجاحها وكذلك بين الدول
لابد من وجود الشروط اللازمة لضمان هذه المشاركة ونجاحها واستمرار وجودها
• والشراكة بين طرف قوي متطور متقدم واخر اقل قوة وتطورا وتقدما تتطلب بعض التنازلات لصالح الطرف الضعيف
• فاذا قامت شراكة بين سوريا والاتحاد الاوربي لا بد من وجود بعض الشروط التي تحقق مصلحة الطرف الضعيف لكي تحفزه على اقامة هذه الشراكة فما هي الشروط الواجب توافرها والالتزام بها من كل طرف ؟
1 – السماح بادخال المنتجات السورية الزراعية والصناعية بدون تشدد في
مجال المواصفات والتغليف في السنوات الاولى
2 – تخفيض الرسوم الجمركية على المنتجات السورية سيما وانها تتضمن اكثر من 50 % بشكل مستورد
3 – تقديم اعانات ومساعدات لسورية لاصلاح البنى الهيكلية طرقات – جسور – سدود – مرافئ وغيرها بهدف جلب الاستثمارات
4 – قبول تاهيل وتدريب الكادر الفني السوري العامل في قطاع الصناعة والمصارف والخدمات وذلك بهدف رفع سويته في ادارة هذه القطاعات الهامة
5 – مساعدة سورية في تصنيع منتجاتها الزراعية وتصديرها مواد صناعية
بدلا من تصديرها مواد خام وذلك بهدف زيادة مستوى التشغيل لديها صناعات تصديرية
6 – اقامة مراكز بحث علمية للبحث والتطوير وادخال العلم والتكنولوجيا في كل عملية انتاجية
• ان هذه الشروط تتطلب من الا تحاد الاوربي تقديم تنازلات وتقديم مزايا وحوافز للطرف الاخر اما سوريا فيجب عليها بالمقابل الالتزام :
1 – تعديل وتطوير القوانين بحيث تتناسب مع مستوى التطور والعلاقات الجديدة مع اوربا
2 – تطوير القطاع العام بحيث تصبح كل شركة او مؤسسة قادرة على تمويل
نفسها وتحقيق الارباح
3 – دعم القطاع الخاص وتقديم التسهيلات له حسب قطاعات العمل
4 – تقديم التسهيلات للسلع الاوربية بكافة اشكالها
5 – تخفيض الرسوم الجمركية على السلع الاوربية مقابل اعانات اوربية لسورية
ان هذه الشروط التي تلتزم بها سورية تتناسب مع ظروف المستقبل ومع متطلبات اقامة السوق العالمية عام 2005
الامن الاوربي
• لقد برزت ملامح المفهوم الاوربي بخصوص قضايا الامن المتعلقة باوربة
خلال مؤتمر وزراء دفاع الدول الاوربية الذي انعقد في بروكسل عام 1991
وخصص لمناقشة الاستراتيجية الجديدة لدول حلف الاطلسي عقب الاعلان عن انتهاء مرحلة الحرب الباردة بين المعسكرينالشرقي والغربي وبدء مرحلة مختلفة
في العلاقات الدولية تبرز فيها قوى جديدة كانت تستظل بمظلة كل من القوتين
العظميين الولايات المتحدة والاتحاد السوفيتي
• وظهر خلال قمة بروكسل نوع من التجاذب راح يتفاعل بين افراد المجموعة الاوربية الغربية حول الخروج على الادارة الامريكية على نوع من الاستقلالية
في السياسة الدفاعية لاوربا وقد برز تياران حول الامن الوربي انذاك :
- تيار مارك ايسكتر وزير خارجية بلجيكا ومفاده ان اوربا عملاق اقتصادي وقزم سياسي ودودة ارض على المستوى العسكري وهذا
التيار يطرح البقاء تحت المظلة الامريكية ودعمته بريطانيا وهولندا
- تيار دعا لنوع من الخروج عن الهيمنة الامريكية من اجل المكانة والكرامة الاوربية خصوصا ان اوربا مقبلة على الوحدة مستقبلا وهذا
- التيار الفرنسي دعمته المانية وايطاليا
• لقد سجل الامريكيون موقفا متشددا باصرارهم على ان واشنطن تقف ضد اي قوةاوربية لا تكون خاضعة لحلف الناتو
• واكثر الدول الاوربية حماسة لقيام امن ودفاع اوربي مشترك هي فرنسا التي تمكنت من اقناع شركائها الاوربين بالضغط على واشنطن للتوقيع على اتفاق
يسمح بتشكيل فيلق اوربي خاص داخل الاطلسي يقوم بعمليات خاصة دون مشاركة امريكية
• وبشكل عام اثمر التعاون الاوربي بمجال الامن عن ولادة منظمة الامن والتعاون الاوربي وهي مؤتمرات دورية كان اهمها مؤتمر برشلونة 1996 الذي قدم لنظام امني اوربي خلال القرن الحالي .
الدور الاوربي في المنطقة من الاقتصاد الى السياسة
منذ انعقاد مؤتمر مدريد للسلام عام 1991 يعمل الاتحاد الاوربي على صياغة اهداف وموقف خاص وسياسات مستقلة ازاء تطورات الاوضاع في المنطقة في اطار من الايجابية والواقعية.
وثمة فروقات في المواقف السياسية بين الامريكيين والاوربيين الذين يدفعهم قربهم الجغرافي من المنطقة ضمن الاطار المتوسطي التدخل برؤية اكثر ايجابية واكثر واقعية من المواقف الامريكية المطروحة.
وعلى مدار العشر السنوات الاخيرة من عملية السلام برز العديد من المواقف الاوربية الواضحة والمتميزة تضمنتها البيانات الختامية لمؤتمرات القمم الاوربية والاجتماعات النصف السنوية لوزراء الاتحاد الاوربي ومن ثم الزيارات والجولات التي قام بها الرؤساء الاوربية ووزراء خارجيتهم الى المنطقة تراوحت هذه المواقف ضمن ما يمكن ان نسميه رسالة ا ورباالى المنطقة التي تمثلها الاتجاهات التالية:
• ضرورة الايفاء بمتطلبات السلام العادل والشامل في المنطقة من خلال الالتزام بمتطلباته الاساسية وفي مقدمتها القرارات الدولية ومبدا الارض مقابل السلام.
• التاكيد على حق العرب المشروع في استعادة اراضيهم المحتلة من اسرائيل.
• العمل على تنمية وتطوير الدور السياسي الاوربي في المنطقة وعدم قصره على الدور الاقتصادي – التمويلي – الذي لا تزال تراهن الولايات المتحدة
واسرائيل
• وتعتبر الاوساط السياسية ان تعيين المبعوث الاوربي الخاص بعملية السلام
هو دليل على الاهتمام الاوربي بعملية السلام وتاكيد الدور الاوربي في تطوراته اللاحقة
• وقد ساهم وصول الرئيس الفرنسي جاك شيراك الى الرئاسة الفرنسية 1995
ومواقفه الواضحة ازاء الاوضاع في المنطقة ومشاركته الفاعلة في القرارات الاوربية بتاسيس مواقف اوربية فاعلة على الصعيد السياسي في تطورات الاحداث في المنطقة
• وكان من الطبيعي ان تلقى المشاركة السياسية الاوربية في صياغة السلام جميع فصول الرفض الاسرائيلي ابتداء من مؤتمر مدريد حتى الان
وقد بلغت وقاحة بنيامين نتنياهو لاجهاض المبادرات الاوربية انه اعلن ان الاوربيين لا يفهمون في قضايا المنطقة
الوحدة الاقتصادية الاوربية واقع عالمي جديد
• ان فكرة توحيد اوربا ليست فكرة حديثة بل هي قديمة جدا يرجع بعض الكتاب جذورها الى القرن الرابع عشر عندما طرحت فكرة ايجاد مملكة موحدة تضم الدول الاوربية ولقد سعى الى ذلك وزير خارجية فرنسا ارستين بريان امام
عصبة الامم المتحدة لكن دون جدوى
• بعد توقيع الاتحاد النقدي واطلاق اليورو كعملة اوربية موحدة تستعيض بها
الدول الاوربية عن عملاتها الوطنية ثارت ثائرة امريكا لليورو بتهديد سلطة
الدولار وان يصبح اليورو عملة عالمية ينافس الدولار جديا ؟
ويعتقد البعض ان اليورو سيلحق بالدولار كعملة اصدار في الاسواق العالمية وسيسبق الدولار لاحقا لذا فان التعايش بينهما سوف يفرض اقامة حوار جديد صعب ومعقد بين القوتين الامريكية والاوربية
• لكن نقول ان ولادة الاتحاد الاوربي يعتبر اكبر نقلة نوعية سيعرفها النظام العالمي خصوصا اذا نجح اليورو في انزال الدولار عن عرشه او مشاركته فيه وهذا ما نتمناه نحن للقضاء على نظام القطبية الامريكية الواحدة وخلق توازن دولي جديد طرفاه اوربة وامريكا
مراجع البحث
1- د. ماجد شدود : كتاب العلاقات السياسية الدولية – مقرر في المعهد العالي للعلوم السياسية لطلاب السنة الرابعة / قسم العلاقات الدولية
2- هربرت فيشر : تاريخ اوربا – ترجمة احمد نجيب هاشم ووديع الصع
3- محمود مرشحه : المنظمات الدولية – كتاب مقرر في كلية الحقوق
4- نظرية العلاقات الدولية : د0 احمد سرحان – اصدار المؤسسة الجامعية للنشر والتوزيع – بيروت
5- مجلة السياسة الدولية عدد اب 1963
6- محاضرات وافكار : د0 فادي الخليل القيت على طلاب الدراسات العليا – قسم العلاقات الدولية لسنوات سابقة
7- عبد الرحمن تيشوري – شهادة عليا بالادارة – موقع الحوار المتمدن http://www.ahewar.org


عبد الرحمن تيشوري






قناة الحوار المتمدن على اليوتيوب
نحو يسار عربي جديد حوار مع الباحث الماركسي اللبناني د. محمد علي مقلد
واقع ومستقبل اليسار العالمي والعربي حوار مع المفكر الماركسي الفلسطيني غازي الصوراني


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- لماذا لا يكون لرئيس الحكومة صفحة وحساب على الانترنت والفيس ب ...
- ثورة الادارة العامة في العالم
- الحكومة ليست علم ولا نظرية بل هي مجرد فكرة للتنظيم
- علينا اعادة اختراع الانسان قبل اختراع الحكومة لان الحكومة ال ...
- التشريع المعقد يصيب الناس بالضرر ويضر العلاقة بين الناس والس ...
- اهم وابرز وسائل مكافحة الفساد في انظمة العالم
- دور المجتمع المدني المراقب والمحاسب في عمل التطوير والتحديث
- الفكرالجديد يتسع للجميع
- حكومة الاوهام والافشال والسين وسوف وسوف
- الحكومة تدير الاصلاح اعلاميا فقط وتضحك علينا
- الاصلاح هو عملية أفقية وشاقولية وتحتوي قرارات استراتيجية وقر ...
- المطلوب اليوم معالجة الأمور التي اعاقت التطوير لاسيما ظواهر ...
- المطلوب ادارة جديدة غير فاسدة لتنفيذ برنامج التطوير
- لوكانت الرقابة فاعلة وحقيقية ودائمة لما كان رد فعل الشعوب قو ...
- الحكومة هي اكثر الجهات بعدا وعداء لمعايير القانون الاداري
- الفكر الحكومي الاداري المعاصر والادارة الرشيدة
- البلد بحاجة الى مسؤولين قادة همهم الناس والوطن وليس اموالهم ...
- على الحكومة ان تقترب من تحقيق معنى التنمية القائم على توسيع ...
- الادارة الاستراتيجية للتطوير تقتضي احداث هيئة او وزارة للوظي ...
- - في اعصار المعلومات اما تلحق بالمركبة او تنبطح ارضا ليدهمك ...


المزيد.....




- أمريكي يتلقى بالخطأ لقاحين مختلفين ضد كورونا
- سفن أسطول بحر قزوين الروسي تعبر مضيق كيرتش وتدخل البحر الأسو ...
- احتجاجات في سويسرا والبوسنة وإيطاليا ضد القيود المفروضة بسبب ...
- مقتل ثمانية من عائلة واحدة بالرصاص في مسجد شرق أفغانستان
- إيران تطلب من الشرطة الدولية توقيف المشتبه به في انفجار استه ...
- احتجاجات في سويسرا والبوسنة وإيطاليا ضد القيود المفروضة بسبب ...
- العراق خارج التصنيف البريطاني للدول ذات المخاطر المرتفعة
- النزاهة تنفذ عمليات ضبط في دوائر حكومية مختلفة
- وزيرة تتهم ديوان المستشارة ميركل بعرقلة خطة ضد التطرف اليمين ...
- حزب الوحدة الشعبية ينعى رفيقته المؤسسة ” سناء عطيوي “


المزيد.....

- إثيوبيا انطلاقة جديدة: سيناريوات التنمية والمصالح الأجنبية / حامد فضل الله
- دور الاتحاد الأوروبي في تحقيق التعاون الدولي والإقليمي في ظل ... / بشار سلوت
- أثر العولمة على الاقتصاد في دول العالم الثالث / الاء ناصر باكير
- اطروحة جدلية التدخل والسيادة في عصر الامن المعولم / علاء هادي الحطاب
- اطروحة التقاطع والالتقاء بين الواقعية البنيوية والهجومية الد ... / علاء هادي الحطاب
- الاستراتيجيه الاسرائيله تجاه الامن الإقليمي (دراسة نظرية تحل ... / بشير النجاب
- ترامب ... الهيمنة و الحرب الاميركية المنسية / فارس آل سلمان
- مهددات الأمن المائي في دول حوض النيل قراءة في طبيعة الميزان ... / عمر يحي احمد
- دراسات (Derasat) .. أربع مقالات للدكتور خالد الرويحي / موسى راكان موسى
- مفهوم ( التكييف الهيكلي ) الامبريالي واضراره على الشعوب النا ... / مؤيد عليوي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - السياسة والعلاقات الدولية - عبد الرحمن تيشوري - هل القرن الحالي سيكون صينيا ام اوربيا؟؟؟؟