أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - ذياب مهدي محسن - أللحن تونسي والعزف مصري فمتى يرقص الشعب العراقي ؟؟














المزيد.....

أللحن تونسي والعزف مصري فمتى يرقص الشعب العراقي ؟؟


ذياب مهدي محسن

الحوار المتمدن-العدد: 3264 - 2011 / 2 / 1 - 11:21
المحور: العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني
    


كادح مثقف يتوهج فيقود الكادحين ويتظامن معه الشعب التونسي كله ، لهيب جسد، مثقف، خريج، لكنه بدون توظيف، فأشتغل بقال متجول / لهيبه كوّن شعلة شعبية وهاجة للثورة، هذا (بو عزيزي الشهيد) لتطيح برأس هرم، عفن، طاغية، مستبد جديد، دكتاتور، يلفلف حقيبته وما سرقه ويرتمي بأحظان (أهل البعارين والجرابيع) للأيواء..... فالشعب التونسي لحن(الأفتتاحية) رغم تجاهل وسائل الأعلام الغربي والعربي وأصابها الهلع والصمم عن سماع لحن ثوري اقتحم عنان السماء / ولم يتدخل فيه من جلس على عرشها!؟ هو لا يتدخل بارادة الشعوب ! نعم لوكان له ارادة فلماذا لاينقذ المستظعفين في معمورة الانسان؟ لم ينقذ الشعوب التي ترزح تحت نير وبراثن الطغاة ، حكام وسلاطين وملوك ورؤساء طغاة، لحد النخاع !؟ لم يقف مع الشعب العراقي حين كان تحت مطرقة وسندان أبن زانية الليل صدام، حاكمهم، ولا يزال الف صدام! متأسلم، بزي ديني يحكمهم!؟ لكن شعب تونس رسم مصيره بارادته ووضع لحن هز السماء الارضية بعيدا عن الملائكة الوهمية، التي لم نراها تساعد الفقراء يوما ما!؟ فليصغي العالم لثورة الشعوب، حين تريدها.... نعم فالأنسان خالق مصيره... والآن تعزف جموع الشبيبة المصريه، بتظامن كل الشعب وقواه، من ميدان التحرير الى كل مصر الى كل المعمورة (كونشرتو) الثورة الجديدة الآن النيل يثور لتكتمل افتتاحية التوانسه في القاهرة وليغرق فرعون مصر الجديد في نيل شعبه (للقير وبأس المصير) انه مبارك ، فرعونه الذي طغى .... ولا ينفع الندم ولا أيمان لمن لا أمان له!؟ فمتى يرقص الشعب العراقي في "آوبرا" الوطن المستباح والمباح !؟ من الاحتلال ودول السور وما بعد بعد السور والمقررون المتنفذون بالمحاصصه والطائفية والشيفونيه ونعراتها العشائرية وبالشعوذه والخرافه الدينية و الجهل والفقر والامراض السارية وشياطين العصر العراقي الاغبر الجديد!؟ فمتى يرقص الشعب العراقي آوبرا أفتتاحيتها تونسية وعزفتها شبيبة مصر فهل يرقصها شعبنا بآيقاع "الهجع" او الدبكة العراقية من زاخو لحد الكويت!؟ هل يسمع شعبنا ضرب اقدام العراقيين وعلى ايقاع الهجع من تحت نصب الحرية لثورة جديدة لعراق حر فدرالي موحد فيه المرأة والرجل سواسية بالحقوق والواجبات؟؟ ننتظر الايام الاجمل والاسعد التي لم تلد بعد؟؟ الأيام الجديدة التي ننتظرها بكل مأساتنا لنتجاوزها من اجل عيون شعبنا العراقي وحريته وسعادته...اذا الشعب اراد الحياة.....؟؟؟



#ذياب_مهدي_محسن (هاشتاغ)      



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع الباحثة اللبنانية د. ريتا فرج حول الاسلام والجندر واتجاهاته الفكرية في التاريخ المعاصر
الموقف من الدين والاسلام السياسي، حوار مع د. صادق إطيمش حول الاوضاع السياسية والاجتماعية في العراق


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- طلقات مسعورة من صراصير الظلام على مقر الشيوعيي النجفي !؟؟
- أستفسار حول تعسر ولادة حكومة!؟ من القابلات المئذونات في الشا ...
- الأمام علي ع رمز للثقافة الأنسانية ،ولولاه لكانت الحيرة أفضل ...
- لا تثقوا بسياسي أسلامي يصلي مطلقا! وقصيدة للأية كوكل - قدس ا ...
- مبروك النجف عاصمة الرشوة الأولى بالعراق استعدادا لتكون عاصمة ...
- لا خطوط حمراء حتى مع الله!؟ حوارية مع المفكر الأسلامي أحمد ا ...
- مطره والمحررون-الأحتلال- تصاوغ مع المقررون المتنفذون لتشكيل ...
- ياجياع الناصرية، جياع العراق، هل القدس تمنحكم رغيف خبز!؟
- متى تشكل حكومة منطقة المنزوول الخضراء!؟
- -تجحيش-الحكومة بعدما أنهت عدتا المطلقة والأرملة!!
- مرثاة الشهيد الحيّ عبدالأله الصائغ قصيدة شاكر السماوي
- قالوا:سقط الصنم؟قلنا: أنتم على وهم! الفرطوسي نموذجا!!
- قصيدة جميلة عن واقع العراق لشاعرها!؟
- أيها الناصع بالبياض والنقي كالكرستال جاسم عاصي... أنهم حثالة ...
- حكومتنا،أنتهت عدة المطلقة!! فمتى تنتهي عدة الأرمة؟؟
- عطرك نون.... ومايعشقون
- لم يضيع أحلامك البروف الصائغ أيها الغريد البابلي؟؟
- كلا ، كلا ، كلا ...... طيط ، طيط ، طيط ....!!؟
- أوراق من مهب الذاكرة لكشاش الحمال
- الى أعضاء البرلمان العراقي، يمكن للقذارة ان تصعدكم الى الأعل ...


المزيد.....




- البرلمان العربي يستنكر اقتحام القوات الإسرائيلية والمستوطنين ...
- تركيا تدين بشدة اقتحام مجموعات إسرائيلية متطرفة المسجد الأقص ...
- العراق ، رئيس البرلمان يقدم استقالته.. اقتحامات المسجد الأقص ...
- الشيخ يوسف القرضاوي.. ميراث -الإصلاحية الإسلامية- ورحلة العم ...
- قيادي فلسطيني: الإسرائيليون نقلوا المعركة معنا إلى باحات الم ...
- العريض: سعيد كان من المعترضين على تصنيف أنصار الشريعة تنظيما ...
- العام الماضي شهد أكبر هجرة سنوية لليهود إلى إسرائيل منذ 20 ع ...
- رغم التحذيرات... حجاح يهود الحسيديم يجتمعون بمدينة أومان الأ ...
- وفاة الداعية المصري يوسف القرضاوي الرئيس السابق للاتحاد العا ...
- القرضاوي .. من ادعاء الاعتدالية وحتى النزعة الطائفية


المزيد.....

- دراسة منهجية للقرآن - الفصل الثالث - الأخطاء العلمية / كامل النجار
- دراسة منهجية للقرآن - الفصل الثاني، منطق القرآن / كامل النجار
- جدل التنوير / هيثم مناع
- كتاب ألرائيلية محاولة للتزاوج بين ألدين وألعلم / كامل علي
- علي جمعة وفتواه التكفيرية / سيد القمني
- Afin de démanteler le récit et l’héritage islamiques / جدو جبريل
- مستقبل الدولة الدينية: هل في الإسلام دولة ونظام حكم؟ / سيد القمني
- هل غير المسلم ذو خلق بالضرورة / سيد القمني
- انتكاسة المسلمين إلى الوثنية: التشخيص قبل الإصلاح / سيد القمني
- لماذا كمسلم أؤيد الحرية والعلمانية والفنون / سامح عسكر


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - ذياب مهدي محسن - أللحن تونسي والعزف مصري فمتى يرقص الشعب العراقي ؟؟