أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - تاج موسى آل غدير - المجلس الوطني للسياسات الاستراتيجية .. ضرورة أم صفقة ؟














المزيد.....

المجلس الوطني للسياسات الاستراتيجية .. ضرورة أم صفقة ؟


تاج موسى آل غدير

الحوار المتمدن-العدد: 3224 - 2010 / 12 / 23 - 21:10
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


قد يجد المواطن العراقي أسبابا عديدة تدعوه للتفاؤل والإطمئنان عندما يكون للعراق مجلسا للسياسات الاستراتيجية , لان ذلك يعني من جملة ما يعنيه وجود سياسات مبنية على رؤى وطنية شاملة تحدد الاهداف في المجالات كافة . وبعد تحديد الاهداف لابد من تحديد طريقة أو خطة لتحقيق كل هدف من هذه الاهداف ثم وضع ادوات التنفيذ في اماكنها الصحيحة وفق هذه الخطط حيث تؤدي كل الادوات واجباتها في ميادينها لتحقيق الهدف المخطط له في كل مرحلة ثم الوصول للهدف الاستراتيجي بعد مراحل عديدة . وتختلف الاستراتيجية العليا في الدولة من حيث السلطة القائمة عليها ومن حيث مستواها ومداها ووسائلها , فنتيجة للتطور التقني والفكري وزيادة الحاجة للتخصص , تعددت اوجه ومستويات وحقول ( الستراتيجية ) بحيث أصبح لكل حقل من الحقول ستراتيجيته الخاصة التي تلائم إعتباراته المعنوية ومعطياته المادية . وإذا كان لأنشاء مجلس السياسات الاستراتيجية ضرورة وطنية , فالمتوقع هو ان يقوم هذا المجلس بعد تشكيله بتأسيس مركزا وطنيا للدراسات والبحوث , حيث يضع هذا المركز امامه صورة عراق المستقبل , العراق الذي نريده , وكمواطن اتمنى رؤية عراق المستقبل بلا تصحر , بلا فقر , بلا اميّة , بلا أمراض وبلا دماء وهذا يعني وضع سياسات ستراتيجية داخلية إقتصادية , عسكرية , أمنية , إجتماعية , ثقافية وإعلامية ويعني كذلك وضع سياسات إقليمية ودولية تصب في مصلحة تطوير العراق في الميادين المذكورة ويجب ان تكون السياسات الموضوعة في خدمة اقتصاد العراق وليس العكس مما يعني تغييرا كبيرا في المفاهيم والسياسات السابقة . خلال هذا العام شهدنا اطلاق الجهاز المركزي للاحصاء وتكنلوجيا المعلومات في وزارة التخطيط , (إستراتيجية ) لمكافحة الفقر في العراق تبدأ من 2010 وتنتهي في 2014 وتعد الاولى من نوعها وفق ما قاله الدكتور مهدي العلاق وكيل وزارة التخطيط الذي توقع تقليص معدل الفقر على المستوى الوطني بنسبة 16% أي بخفض عدد الفقراء من ( 7 ) الى ( 5 ) ملايين وخفض معدل الاميّة للفقراء بمقدار النصف أي من 28 % ليصبح 14% , فضلا عن تقليص عدد المشمولين بنظام البطاقة التموينية لتشمل الافراد الذين هم تحت خط الفقر في العام 2014 واكد العلاق ان الحكومة اقرت بالإجماع توصيات اللجنة العليا لمكافحة الفقر في العراق من خلال تنفيذ البرامج والانشطة التي تضمنتها الخطة الوطنية الخمسية 2010 – 2014 وإلزام الوزارات والجهات ذات العلاقة بتنفيذ هذه الانشطة , وأشار السيد العلاق الى وجوب تنفيذ بعض أنشطة (الاستراتيجية ) ضمن مشاريع يشارك في دعمها ( المانحون والمنظمات الاقليمية والدولية ) ومن جملة هذه المشاريع مشروع الاستهداف والدمج لنظامي البطاقة التموينية والحماية الاجتماعية . نكتفي بهذا القدر حيث توضحت الاستراتيجية ( الاولى من نوعها ) والتي لا نستطيع ان نصدقها لكونها لا تشير الى الاليات الواقعية الكفيلة بتحقيقها ولكونها أيضا تعتمد على ما تقدمه الدول المانحة والمنظمات الدولية والاقليمية دون الاشارة الى هذه الدول والمنظمات , وهل هي مستعدة فعلا لتقديم الدعم وما هو حجم هذا الدعم وكم يغطي من مساحة الحاجة الفعلية لتحقيق إستراتيجية وزارة التخطيط . لكننا نستطيع ان نصدق شيئا واحدا في هذه الخطة ألا وهو إلغاء البطاقة التموينية أو حجبها عن 80 % من سكان العراق منذ الان ولغاية 2014 وهذا ما تستطيع ان تحققه هذه الخطة العرجاء التي لا تعتمد على قدرات العراق الذاتية لتحقيقها , ولكي لا يكون المجلس الوطني للسياسات العليا ( الستراتيجية ) مجلس ترضية ووظائف وخطط رنانة لابد ان يكون لهذا المجلس دورا مكملا وداعما للحكومة ولابد ان تكون لدية آلية للتعاون مع الوزارات ذات العلاقة المباشرة بدوره في وضع الاستراتيجيات . ولابد للحكومة ان تدعم هذا المجلس بما يمكنه من تأدية دوره في صياغة السياسات العليا المبنية أساسا على الامكانيات الواقعية والحقيقية المتاحة للعراق فعلا , ولا يأتينا بسياسات وهمية او تناحرية مقيتة , عند إذن سيكون المجلس ضرورة وطنية الآن وفي المستقبل .






إطلاق البث التجريبي لقناة الحوار المتمدن على اليوتيوب
واقع المرأة في المشرق والمهجرمقابلة مع د. إلهام مانع
واقع المرأة في المشرق والمهجرمقابلة مع د. إلهام مانع
في الثامن من مارس لانريد وردا ولامدحا - مقابلة مع د.امال قرامي
في الثامن من مارس لانريد وردا ولامدحا - مقابلة مع د.امال قرامي


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,247,028,694
- معالجة البطالة .. أو الحلول المستعصية
- القضية والقضاء في محكمة ام درمان
- إعدام دجلة والفرات .. عدوانية بلا حدود
- -ويكليكس - من غسان تويني الى جوليان أسانج مع التحيات
- مسيحيوا العراق .. ليسوا جالية


المزيد.....




- قطر تدين محاولة استهداف ميناء راس تنورة: استهداف المنشآت الح ...
- رسالة من العاهل السعودي لأمير قطر
- البابا فرنسيس يغادر العراق بعد زيارة تاريخية
- النمسا تعلّق استخدام لقاح أسترازينيكا.. لماذا؟!
- البابا فرنسيس يغادر العراق بعد زيارة تاريخية
- النمسا تعلّق استخدام لقاح أسترازينيكا.. لماذا؟!
- خريجو ذي قار يجددون تظاهراتهم الاحتجاجية للمطالبة بتعيينهم
- -إثنين الغضب- يقطع الطرقات اللبنانية
- البابا يشكر نساء العراق
- للاستيقاظ مبكرا ونشيطا عليك النوم في هذه الأوقات فقط!


المزيد.....

- إقتراح بحزمة من الحوافز الدولية لدفع عملية السلام الإسرائيلى ... / عبدالجواد سيد
- مقالات ودراسات ومحاضرات في الفكر والسياسة والاقتصاد والمجتمع ... / غازي الصوراني
- استفحال الأزمة في تونس/ جائحة كورونا وجائحة التّرويكا / الطايع الهراغي
- مزيفو التاريخ (المذكرة التاريخية لعام 1948) – الجزء 2 / ترجم ... / جوزيف ستالين
- ستّ مجموعات شِعرية- الجزء الأول / مبارك وساط
- مسودات مدينة / عبداللطيف الحسيني
- اطفال الفلوجة: اللغز الطبي في خضم الحرب على العراق / قصي الصافي
- صفقة ترامب وضم الاراضى الفلسطينية لاسرائيل / جمال ابو لاشين
- “الرأسمالية التقليدية تحتضر”: كوفيد-19 والركود وعودة الدولة ... / سيد صديق
- المسار- العدد 48 / الحزب الشيوعي السوري - المكتب السياسي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - تاج موسى آل غدير - المجلس الوطني للسياسات الاستراتيجية .. ضرورة أم صفقة ؟