أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الفلسفة ,علم النفس , وعلم الاجتماع - امنة محمد باقر - اكاذيب فترة الخطوبة !!














المزيد.....

اكاذيب فترة الخطوبة !!


امنة محمد باقر

الحوار المتمدن-العدد: 3170 - 2010 / 10 / 30 - 10:01
المحور: الفلسفة ,علم النفس , وعلم الاجتماع
    


حين كنت في سن المراهقين كنت اتعجب من تصرفات البالغين .... التي اقرأ عنها في المجلات التي تتحدث عن شكوى البعض من كون الخطيبة تنقلب الى امرأة اخرى بعد الزواج والعكس بالعكس ...

وحين بلغت من الكبر عتيا .... واطلعت على احوال الرجال والنساء في مجتمعاتنا وكيف ان الكثيرين .... لايتعلمون .... الاخلاق الراقية ... بمعانيها السامية .... وان النبيل هو من تعد معايبه على حد قول الشاعر : كفى المرء نبلا ....

فترى احدهم كي يكون بالغا .. ويبلغ اشده ويبلغ اربعين عاما ... او ثلاثين عاما ... فأنه يكون قد تعلم كل اساليب الغش والمكر والخديعة ... ان لم يتعلمها من مكان العمل ... الملئ بكافة اشكال الفساد الاداري .. فأنه يكمل تعليمه بالغش ... ويكمل ... كثيرا من اساليب حياته بالغش ... وفقا لمبدأ الكذب الابيض ....
حتى اذا جاء لكي يكمل نصف دينه ... سار بنفس المسار ... ومن تكون خطيبته تكون على شاكلته ....

فليس هنالك من وجهين ... قد يلبسان ملابس تمثل فترة الخطوبة .... كمن يذهب لمقابلة رسمية يعطي فيها انطباعا ما عن نفسه .... وشخصيته ....
ولكي تقبل المرأة الرجل فأنه بالتأكيد يحاول ان يزيل كل العيوب التي قد ترديه في سلة المهملات ... لهذا قد يكذب ... او يريها ما يخالف الواقع .... فقد يتصرف على اساس كونه لطيف جدا ... ولكنه في الحقيقة ... ليس اكثر من بعبع !!

وكذلك السيدة الجليلة التي ظهرت له .... واعجب بشخصيتها الفذة ... ما هي الا خزعبلات .... واباطيل ... خيل له انها امرأة ...
لهذا لا داعي للتذمر .... ان الميك اب الذي ... يضعه كلاهما على ملامح شخصيته .... لابد له لوشن معين .... يزيله في لحظة ما ..... وتظهر الوجوه على حقائقها .... ويذوب ... ماكان مصقولا في متحف الشمع ... ساعة ... الاحماء .... في لعبة الحياة .... الاصيلة !

وقديما شبه الناس بالمعادن .... انهم كمعادن الذهب والفضة ...... والحقيقة التي تبحث عنها في الشخص الاخر ... لاتتعدى .... ما جبلت عليه انت ... فأن كان مسارك في الحياة سليما .... وكنت قد حزت على رصيد معين من الاخلاق ... بالتأكيد لن تعدمها ... في الوصول الى شخص اخر .... تبحث فيه نفس الصفات ... ان كنت تقدر فعلا ... فلسفة الاخلاق واهمية وجودها .... واثرها التكويني في حياتنا ....

اما ان يأتي من هب ودب .... ثم يقول رأيت الوجه المعاكس ......... فلا يوجد على الاطلاق وجه معاكس .... كل يجد قرينه !! هنا او في عالم اخر ..... وان افضل شئ ممكن ان يحدث في حياتك هو ان تجد الشريك الذي يحقق لك السعادة .... او التعاسة وفقا لاختيارك ... وبتوفيق من الله جزاء اعمالك ..... فمن كان قد قضى حياته في التفاهة ......... لن تكون جائزته سوى التفاهة ...........

كنت اسخر من حادثة سمعتها مؤخرا .... عن رجل اشتهر بالسرقة في حي مجاور ... وحين تزوج ... قالوا ان دعاء والدته كان مستجابا ... تدعو الله في بقعة مباركة ........... قلت ساخرة : ان البقعة المباركة ... لم تكن تريد ان تتكدر بسماع اسم السارق الفلاني .... فاستجاب الله دعاء والدته سريعا .... كي يخلص الرجال الاخرين .... من امرأة على شاكلة ذاك الحرامي !!






قناة الحوار المتمدن على اليوتيوب
واقع ومستقبل اليسار العالمي والعربي حوار مع المفكر الماركسي الفلسطيني غازي الصوراني
حول آفاق ومكانة اليسار ، حوار مع الرفيق تاج السر عثمان عضو المكتب السياسي - الحزب الشيوعي السوداني


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

الكاتب-ة لايسمح بالتعليق على هذا الموضوع


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- وماذا بعد الارهاب ؟
- رجعت الشتوية
- من ملامح الحياة الاجتماعية في العراق ...
- تحية سياسية ...يوم العيد
- نفتقدك كالحياة التي فارقتها
- رقيقة ........... ولكن
- حرية المعتقد / قراءة في ادب الطف بلهجة بحرينية
- حكايا عراقية : رحيل الورد ...
- حكايا عراقية - الحكاية الثانية : ازميرالدا !!
- تحليل سياسي نسوي.... بين المالكي وعلاوي ....
- وسيم - اقصوصة !
- لو حاسبنا يوما منكر؟ او اخاه نكير ..
- الدكتور كاظم حبيب والزيارات المليونية ...
- مركز نسوي في العمارة .... نهاية سعيدة على انقاض مأساة !!
- ذكرى استشهاد طالب الدكتوراه حيدر المالكي- مظلوم العمارة وأبي ...
- يوم ضحايا السيارات المفخخة في العراق
- ثمن الحرية 10 / من قصص ضحايا الارهاب في العمارة
- ثمن الحرية 9 / من قصص ضحايا الارهاب في العمارة
- ثمن الحرية 8 / من قصص ضحايا الارهاب في العمارة
- ثمن الحرية 7 / من قصص ضحايا الارهاب في العمارة


المزيد.....




- الرئيس الأفغاني: تحدثت إلى بايدن.. وأثق في قواتنا بعد سحب ال ...
- توب 5: شركة -ايفرغيفن- ترد على مصر.. والإمارات ترسل مركبة لل ...
- البنك الدولي يقترح رفع سعر صرف الدولار أمام الدينار العراقي ...
- مالك سفينة -إيفر غرين- يتفاوض حول طلب مصر تعويضاً ب900 مليو ...
- بيرني مادوف: وفاة مُدبّر -أكبر عملية احتيال- في التاريخ الأم ...
- وفاة العقل المدبر لأكبر احتيال مالي في التاريخ
- مالك سفينة -إيفر غرين- يتفاوض حول طلب مصر تعويضاً ب900 مليو ...
- -ملائكة من أجل الملكة-.. 4 نساء يدعمن الملكة إليزابيث في حزن ...
- الاتحاد الأوروبي يعطي الضوء الأخضر لاعتماد -جوازات التطعيم- ...
- إعلام: الناتو يجري مناورات لـ-ترهيب- روسيا


المزيد.....

- (المثقف ضد المثقف(قراءات في أزمة المثقف العربي / ربيع العايب
- نحن والجان البرهان أن الشيطان لا يدخل جسد الإنسان / خالد محمد شويل
- الذات بين غرابة الآخرية وغربة الإنية / زهير الخويلدي
- مكامن الانحطاط / عبدالله محمد ابو شحاتة
- فردريك نيتشه (1844 - 1900) / غازي الصوراني
- الانسحار / السعيد عبدالغني
- التَّمَاهِي: إِيجَابِيَّاتُ التَّأْثِيلِ وَسَلْبِيَّاتُ التَ ... / غياث المرزوق
- التَّمَاهِي: إِيجَابِيَّاتُ التَّأْثِيلِ وَسَلْبِيَّاتُ التَ ... / غياث المرزوق
- سيرورة التطور والنضج العقلي عند الأطفال - أسس الرعاية التربو ... / مصعب قاسم عزاوي
- ازدياد التفاوت بين الطبقات الاجتماعية / زهير الخويلدي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الفلسفة ,علم النفس , وعلم الاجتماع - امنة محمد باقر - اكاذيب فترة الخطوبة !!