أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم
إذا لديكم مشاكل تقنية في تصفح الحوار المتمدن نرجو النقر هنا لاستخدام الموقع البديل

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - إفتخار إسماعيل - رغبة شائكة














المزيد.....

رغبة شائكة


إفتخار إسماعيل

الحوار المتمدن-العدد: 3169 - 2010 / 10 / 29 - 03:41
المحور: الادب والفن
    


(1)

ماعادَ صوتكَ يسائلني
أتبكينَ وأنتِ نائمة
فتجفف شفتيكَ
دمعتي المنتشية
ماعادتْ دموعي جارية
لا بصحوي ، لا بنومي
جفت مآقي الدمع لـديّ
يـوم جفتْ أوردة القلب لديكَ
.... كيف ...
تـُطبق جفوني
وجثة حبيبي
بين الرمشين متصالبة ؟!


(2)

يوم أحببتك
رمتني الأحلام نحو سماء
نجومها إمتطتْ صهوة القلب
وسكبتْ ضوء عينيها
في ظلمة ...
أروقة بلا مَسْميّات
فـمن مـَهر ذاكرته بالنسيان
أنتَ أم قلبي
أمْ نجوم شحَ ضوءها
من ديمومة الإمتطاء ؟!


(3)

هو ....
ألبسني رداء الأنوثة
مواربا ً تحته
رداء طفولة مـختبئة

أنتَ ....
نزعتَ كـِلا الرداءين
وشرعتَ ...
تفكك أزرار أنوثتي
بأصابع من جمر
في مـطافىء الرغبة
تـُشعل الحرائق
لـِتسكب نبيذ ك بينابيعي
وتنهل المعتق منها
والمـُسْكـِر
فتمزمز خمرتي
تقطرني الشهوة
قطرة ، قطرة
ومن حقول دهشتي
المبللة بأمطارك
تغتسل شبقا
زهوا وعجرفة
لتُعَتقني
بخوابي النسيان
وبعد ضوءٍ
تجني سنابل عشقك
من تخوم أحزاني
فتثمل بخمرة ولهي
المنطمرة
في نعوش المحرمات !


(4)

نـاولته كأس ماء
لامستْ شفتاه أطراف أناملها
تبللت أحاسيسها برذاذ الحزن
أوشكت على الإنغمار بالبكاء
حينما عيناه
إحتضنتا دهشة قبلته
من براري عينيها
تلعثمت روحها من عشق
طال إستحضاره
لوهلة من الحيرة
إرتعشتْ
طلاسمٌ شائكة ٌ يتوارى بها
زلزلتْ حيادها العاطفي
سحر المغامرة
أوقدتْ روح التجربة
ترجتْ السماء
لتمنحها قوة الحب
لم يساورها الشك
ولو لرفة رمش
أنه والسماء
سيحكما عليها
بالمنفى في غابات ضوء ودهشة



#إفتخار_إسماعيل (هاشتاغ)      



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع الكاتب البحريني هشام عقيل حول الفكر الماركسي والتحديات التي يواجهها اليوم، اجرت الحوار: سوزان امين
حوار مع الكاتبة السودانية شادية عبد المنعم حول الصراع المسلح في السودان وتاثيراته على حياة الجماهير، اجرت الحوار: بيان بدل


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

الكاتب-ة لايسمح بالتعليق على هذا الموضوع


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- كأنه صباح غائم ؟!
- ك ... شهقة الورد
- حمى طوباوية
- عناق
- نشوة أولى
- نَصِب عاطفي
- شيفرة سرية لحلم
- حكاية أحجية و... متاهات
- غنت أنثى الحكاية
- عزف منفرد
- كنزهة يمضي
- ضوء عشق
- ويمضي حلمها
- ليل متلون
- وحشة عمر
- وجع كالضوء
- عتمة عابرة
- روح ذاكرة
- طوفان ولقاء


المزيد.....




- -يونيسكو-ضيفة شرف المعرض  الدولي للنشر والكتاب بالرباط
- -ليالي الفيلم السعودي-في دورتها الثانية تنطلق من المغرب وتتو ...
- أصداء حرب إسرائيل على غزة في الشعرين الفارسي والأفغاني
- رحلات القاصة والروائية العراقية لطفية الدليمي
- Batoot Kids..تردد قناة بطوط كيدز 2024 الحديد على النايل سات ...
- إيتيل عدنان.. فنانة وكاتبة لبنانية أميركية متعددة الأبعاد
- فنان -يحفر- نفقا عبر محطة ميلانو المركزية في إيطاليا..ما الس ...
- مستشار بوتين: احترام القيم والتقاليد هو ما يجمع روسيا بدول ش ...
- بعد انغماسها في عالم السياسة.. -بنات اليوم- يعيد نجمة مغربية ...
- مصر.. الكشف عن اللحظات الأخيرة قبل وفاة الفنانة فريدة سيف ال ...


المزيد.....

- صغار لكن.. / سليمان جبران
- لا ميّةُ العراق / نزار ماضي
- تمائم الحياة-من ملكوت الطب النفسي / لمى محمد
- علي السوري -الحب بالأزرق- / لمى محمد
- صلاح عمر العلي: تراويح المراجعة وامتحانات اليقين (7 حلقات وإ ... / عبد الحسين شعبان
- غابة ـ قصص قصيرة جدا / حسين جداونه
- اسبوع الآلام "عشر روايات قصار / محمود شاهين
- أهمية مرحلة الاكتشاف في عملية الاخراج المسرحي / بدري حسون فريد
- أعلام سيريالية: بانوراما وعرض للأعمال الرئيسية للفنان والكات ... / عبدالرؤوف بطيخ
- مسرحية الكراسي وجلجامش: العبث بين الجلالة والسخرية / علي ماجد شبو


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - إفتخار إسماعيل - رغبة شائكة