أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - مارغريت خشويان - فلسفة الوجود














المزيد.....

فلسفة الوجود


مارغريت خشويان

الحوار المتمدن-العدد: 3086 - 2010 / 8 / 6 - 12:44
المحور: الادب والفن
    


فلسفة الوجود

وجود الانسان على الارض يحثه على البحث عن معنى وجوده. هذا لان الكل يتحرك معه ويعطي له ديمومة لاجل ذلك يستمر في الكشف عن المجاهيل التي تدور حوله كلما يكبر في السنين ويتسع في التفكير ليصل الى حلول ومعرفة.
هذا التفكيروهذه المعرفة يحملانه الى ان يطمح للوجود الاعمق والاكبر ومنه استنتج احدهم قولا:" انا موجود اذا انا موجود" ودحضاً عما قيل سابقاً:" انا افكر اذا انا موجود" لان الفكر ينتهي من التواصل اذا انغمس في الماديات والملذات فلم يعد الانسان موجوداً، الجواب على ذلك انه موجود ما دام هو في الوجود.
وفكرة الوجود ترافق الانسان منذ ولادته الى يوم رحيله . هي التي تدفع به الى العمل والتطور والتقدم ليربح ايامه التي قد يفكر انها هي سبب وجوده وخلوده بنفس الوقت.
قد يفكر بعضهم ان الوجود هو لحظات ويفسرها بالصدفة وهم لا يدرون ان الصدفة عمياء، فوجودنا الذي كان فكرة عند الله تجسد على الارض وصوره انساناً او مخلوقاً ينتمي الى فئة من المخلوقات البشرية وتعيش محققة اهدافها بالتواتر الى حين تبلغ القمة في الوصول الى معنى الوجود الحقيقي للانسان ونعني به الوجود القيمي اي المثل العليا والطموحات السليمة والاهداف الاصيلة التي تنُظر طاقات الانسان وقابلياته لخدمة الوجود بالذات والذي منه نصل للانسان الصالح والمفيد بخدمة الآخرين.
الا ان الانسان لا يرتاح الا بتحقيق ما يصبو اليه وقد يكون بالخلود والعودة رغم انه يعرف حق المعرفة ان لاعودة الى العالم ثانية كما كان سابقاً. فالقيامة هي الخلود بالذات الا انه بطريقة اخرى. فالخلود للانسان هو العودة، ومنذ وجود الانسان كان يفتش عن الخلود وعن هذه العودة وكما تخبرنا "ملحمة جلجامش" في البحث عن الخلود وهذا ما نسميه بانسان جلجامش في الالف الثالث ق.م.
من هذا المنطلق يؤكد الانسان وجوده بما يندفع اليه في تخليده على الارض. كأن يكون نحاتاً فيجتهد بنحت قطعة صخرية صماء ينطقها بما تفرزه مخيلته في تشكيل هذه الصخرة الى وجود دائم كما فعل" مايكل انجلو" حينما نحت تمثال موسى فلشدة دهشته ضربه بمطرقته وقال : "انطق يا موسى" مؤكداً انه خالد بخلوده.
وهكذا فعل" شيكسبير" حينما انتج مسرحياته الفاعلة والمتفاعلة منذ ايامه الى حد هذا اليوم تؤكد وجوده وخلوده بين الناس اضافة الى الشعراء والمفكرين والعسكريين كل يسعى الى اثبات وجوده في الحياة وما بعدها.

مارغريت خشويان
مديرة موقع طيباين الصادر عن الرابطة السريانية






إطلاق البث التجريبي لقناة الحوار المتمدن على اليوتيوب
أفلام من أرشيف الحوار المتمدن
أفلام من أرشيف الحوار المتمدن
قناة الحوار المتمدن على اليوتيوب ترحب بكم
قناة الحوار المتمدن على اليوتيوب ترحب بكم


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,246,780,445
- الكنيسة المشرقية في ايران
- السعادة بين الوهم والحقيقة
- تجدد الظلمة لا يعتم النور


المزيد.....




- عن الحب والجريمة والشغب.. 3 أفلام لم تنل حظها من الشهرة
- الروخ: الجائحة تؤثر سلبا على الإبداع .. والمغرب يحتاج الفرجة ...
- بالفيديو فنانة مصرية تعبر عن غضبها :-كل ما روح لمنتج بيبص لج ...
- البابا فرنسيس في الموصل: عن راهب ومؤرخ انتظراه طويلاً
- الاتحاد الاشتراكي بزاكورة: - الصدمة كانت قوية-
- صدر حديثًا.. كتاب -سلاطين الغلابة- لصلاح هاشم
- أطباء بلا حدود تطالب بالتخلي عن بعض قيود الملكية الفكرية لإن ...
- تونس: مسرحية تلقي الضوء على معاناة المتحولين جنسيًا في مجتمع ...
- بعد الأردن الشقيق: على من الدور القادم ياترى؟
- الغناء والقهوة والنوم.. طريقك للحفاظ على صحة عقلك


المزيد.....

- ديوان شعر 22 ( صلاة العاشق ) / منصور الريكان
- هل يسأم النهب من نفسه؟ / محمد الحنفي
- في رثاء عامودا / عبداللطيف الحسيني
- ظلال الاسم الجريح / عبداللطيف الحسيني
- أسأم / لا أسأم... / محمد الحنفي
- ستّ مجموعات شِعرية- الجزءالثاني / مبارك وساط
- ظلال الاسم الجريح / عبداللطيف الحسيني
- خواطر وقصص قصيرة / محمود فنون
- هل يسأم النهب من نفسه؟ / محمد الحنفي
- قصة المايكرو / محمد نجيب السعد


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - مارغريت خشويان - فلسفة الوجود