أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - حقوق الانسان - عماد فواز - لعدم وجود نقابة تُدافع عنهم -- كبار المسئولين يغتصبون أراضى الفلاحين














المزيد.....

لعدم وجود نقابة تُدافع عنهم -- كبار المسئولين يغتصبون أراضى الفلاحين


عماد فواز

الحوار المتمدن-العدد: 2838 - 2009 / 11 / 24 - 03:01
المحور: حقوق الانسان
    


الحكومة المصرية تعمدت منذ سنوات طويلة إنتهاك حقوق الفلاح وسلبه أبسط حقوقة بل وتطور الأمر للتعدي على أرضة التي هي رأسماله وكيانة وحياتة وسلبها وذلك دون أن يتحرك أحد لنجدته بالرغم من أن نصف نواب مجلس الشعب من المفترض أنهم ممثلين للفلاح ومهمتهم الدفاع عنه وعن مصالحة.
ونظرا لأن أعضاء مجلس الشعب "فلاحين" لا يمتون بصله للفلاح سوى الإسم فقط فإن الأصوات المطالبة بإنشاء نقابة للفلاحين بدأت من جديد تتعالى وتطالب بإلحاح بتأسيس نقابة للفلاحين مهمتها الأساسية التصدي للحكومة ولرجال الأعمال عند التعدي على الأراضي الزراعية وسلبها دون تعويض مناسب للفلاح بحجة المنفعة العامة أو انشاء مشاريع قومية أو غيرها من الحجج والمسميات التي غالبا ما تكون غير حقيقية.
وهناك نماذجا كثيرة جدا لفلاحين أغتصبت الدولة أراضيهم دون تعويضهم ومنها على سبيل المثال:

فى قرية "شمنديل"التابعة لمركز قويسنا اصدر محافظ المنوفية قرار رقم 728 لسنه 2008 ينص فيه على تمكين إحدى شركات المقاولات لتنفيذ مشروع مركز شباب للقرية والإستعانة بالشرطة فى التنفيذ ولم ينص القرار على رقم القطعة المقرر بناء المركز عليها أو وجود قرار جمهورى بنزع الملكية الذى يخلفه تعويض أصحابها وعلى ذلك قامت قوات أمن المنوفية بالإطاحة بكل من يقف أمامهم وكان سوء حظ "صفاء شعبان عبد العال بدير "المالكة للأرض هى وشقيقها ان يقع الإختيار على أرضهم البالغ مساحتها فدان بحوض الرخ والمسجلة بالسجل العينى بشبين الكوم بإعتبار انها ورث من أبيها الذى أستشهد فى 21 أكتوبر73 بسيناء ان يتم التنكيل بها هى وشقيقها"خالد"الذى أُصيب على حد قولها بجلطة فى القلب تبعها تغيير صماميين عندما رأى قوات الأمن تُسهل لشركة المقاولات بوضع عتادها فى الوقت التى كانت فيه الأرض مزروعة بالذرة وكان على وشك الحصاد.

وتُشير"صفاء"بأنها قامت برفع دعوى قضائية ضد المحافظ ووكيل وزارة الشباب والرياضة بالمنوفية أمام القضاء الإدراى بشبين الكوم وتحمل رقم 8543لسنه9 ق لتمكينها من الأرض أوعلى الأقل تعويضها بعد ان تم البناء عليها وتجريفها ,كما إتهمت مديرية الشباب والرياضة بالمنوفية بتزوير عقد بيع على أنها قامت ببيع الأرض لصالح مركز الشباب مستغلين توقيعات وبصمات لأسماء بعض الفلاحين الجيران الأميين كشهود وذلك فى عام 2001 بعد الموافقة من وكيل وزارة الزراعة بالبناء

وتروى"صفاء" قصتها بأن تلك الأحداث وقعت فى اليوم التالى لتكريمها فى القوات المسلحة بإعتبار أنها ابنة شهيد وانها علمت بوجود قوات أمن المنوفية والأمن المركزى فى أرضها عن طريق جيرانها وعندما ذهبت لُتعطيهم مايُفيد ملكيتها للأرض قاموا بسحلها على الأرض هى وشقيقها وتكررت الإعتداءات عليها عندما توجهت لمكتب رئيس مجلس الشعب الذى قام بالإتصال بالمحافظ وأخبروه أمامها عبر الهاتف هل يصح هذا العمل مع ابنة شهيد ,فتوجهت على الفورإلى ديوان عام محافظة المنوفية بعد وعدها بإنهاء مشكلتها إلا أنها لم تتوقع ان يُقابلها أمن المحافظة بجملة من الإعتداءات قبل ان تُقابل المحافظ الذى قال لها "انا لما أطٌلع قرار لا أتراجع فيه "وأشارت انها ذهبت لـ"عزت إلياس"وكيل وزارة الشباب والرياضة بالمنوفية وقالت له "انا ارسلت شكوى للرئيس مبارك"فرد عليها لايستطيع الرئيس مبارك ان ياخذ أرض وضعت الشباب والرياضة يدها عليها"وتُكمل حديثها بانها ذهبت لأعضاء مجلسى الشعب بقويسنا الذين أجابوها بانهم لايستطيعون عمل أى شئ لها حتى ينتخبوهم الشباب فى الدورة البرلمانية القادمة !وتتسآل من أين تأكل هى وأسرتها بعد ضياع مصدر رزقها الوحيد وإستنزاف كل ماتملك أمام المحاكم ؟

والحالة الثانية وقعت على بُعد كيلومترات محدودة، فهناك إعتداءات من نوع أخر على أراضى الفلاحين فى "عزبة منشأة الوقف"عزيزة هانم يكن" سابقا " بطنطا تحت مسمى إنشاء مناطق تجارية وصناعية ومنشآت رياضية تلك الأرض التى تقوم عليها وتديرها وزارة الأوقاف وتؤجرها للفلاحين منذ عام 1905 بمساحة 400 فدان تبرعت بهم "عزيزة هانم يكن"ومنذ اشهر قليلة قامت وزارة الأوقاف بإنذار الفلاحين ورثة الفلاحين المستأجرين بإنهاء التعاقد معهم وعليهم تسليم أرض مساحتها 100 فدان لإنشاء منطقة تجارية ,الأمر الذى دعا المحافظ لإصدار قرار بذلك برقم 3047 فى أغسطس الماضى مما إضطر 15 فلاحا لرفع دعوى قضائية 675 امام محكمة طنطا المدنية لإثبات مخالفة الأوقاف بشروط التعاقد

وأشار الفلاحين ان الطرد من الأرض البالغ مساحتها 100 فدان لصالح احد رجال الأعمال تكمن خطورته أيضا فى سد الترعة التى تروى باقى 400 فدان وقف"عزيزة هانم يكن"وبالتالى يتم تجريف باقى الأرض ويكون الطرد أسهل ومن هنا إستجاب المحامى العام بطنطا لطلب الفلاحين بوقف الطرد لحين الفصل فى القضاء.

من جانبه أكد "بشير صقر"الخبير فى شئون الإصلاح الزراعى ان الفلاح المصرى يحتاج إلى نقابة مستقلة تقف بجانبه ضد مغتصبى ارضه وضد من يحاولوا إعدامه بأخذ أرضه التى هى المتنفس الوحيد له






اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
فهد سليمان نائب الامين العام للجبهة الديمقراطية في حوار حول القضية الفلسطينية وافاق و دور اليسار
لقاء خاص عن حياته - الجزء الاول، مؤسسة الحوار المتمدن تنعي المناضل والكاتب اليساري الكبير كاظم حبيب


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- الحكومة المصرية كانت على علم بما سوف يحدث للجمهور المصري في ...
- القانون المصري لا يحمي حقوق المواطنين
- تكليف دعاة المساجد بنشر انجازات الحكومة في مصر
- جمال مبارك يزور السفيرة اaلامريكية ( سرا) لعرض ملف تنظيم الا ...
- حراسة الوزراء في مصر تكلف الدولة 38 مليون جنيه و5 مليون لحرا ...
- الشائعات تهدد مستقبل التلاميذ والطلاب في مصر
- تفاصيل البحث والتحري حول واقعة مقتل هبة فايق...
- منظمات أجنبية تخترق سيادة مصر
- 76 حكماً بالإعدام في ثلاثة أشهر
- وزير الداخلية يصرف مكافأة شهر للعاملين على إضعاف الإضراب تقد ...
- الأزمة المالية دفعت ربات البيوت إلى بيع مصاغهم لتدبير النفقا ...
- مطالب قانونية وفقهية في مصر بإلغاء التخفيف في جرائم القتل بد ...
- الشريعة الاسلامية ترفض تخفيف القتل بدافع الشرف
- الأمراض النفسية تجتاح الريف المصري وتحول الفلاح من منتج إلى ...
- السيدة سوزان مبارك وعدت بحماية الأطفال ثم خلفت وعدها
- أطفال مصر مهانين وبضاعة مباحة للاتجار بها
- محاضر الشرطة تؤكد أن ظاهرة خطف الأطفال في مصر ليست شائعة
- القانون عاجز عن مواجهة جرائم سرقة ونهب حضارة الشعب المصري
- قانون الرؤية... عنتريات يدفع ثمنها الأطفال
- الأمراض النفسية تجتاح الريف المصري


المزيد.....




- أ ف ب: الاتحاد الأوروبي سيناقش الاتفاق الأسترالي-الأميركي-ال ...
- هيئة الأسرى: إجراءات تنكيلية جديدة بحق أسرى عسقلان ومماطلة ب ...
- قرار بالاعتقال الإداري بحق باسم العتبة من نابلس
- منظمة: صعوبات تواجه الناخبين العراقيين من ذوي الاحتياجات الخ ...
- اشتية بخصوص ملف الأسرى: من حق كل أسير أن ينشد الحرية
- السيطرة على حريق كبير اندلع في مخيم للمهاجرين في جزيرة ساموس ...
- السيطرة على حريق كبير اندلع في مخيم للمهاجرين في جزيرة ساموس ...
- الاطاحة بعصابة تزور سندات عقارية عائدة لمتوفين واخرى لمهاجري ...
- مقتل عدة أشخاص في إطلاق نار بجامعة روسية واعتقال المهاجم
- اعتقال طفل من القدس


المزيد.....

- المراة في الدساتير .. ثقافات مختلفة وضعيات متنوعة لحالة انسا ... / خليل إبراهيم كاظم الحمداني
- نجل الراحل يسار يروي قصة والده الدكتور محمد سلمان حسن في صرا ... / يسار محمد سلمان حسن
- الإستعراض الدوري الشامل بين مطرقة السياسة وسندان الحقوق .. ع ... / خليل إبراهيم كاظم الحمداني
- نطاق الشامل لحقوق الانسان / أشرف المجدول
- تضمين مفاهيم حقوق الإنسان في المناهج الدراسية / نزيهة التركى
- الكمائن الرمادية / مركز اريج لحقوق الانسان
- على هامش الدورة 38 الاعتيادية لمجلس حقوق الانسان .. قراءة في ... / خليل إبراهيم كاظم الحمداني
- حق المعتقل في السلامة البدنية والحماية من التعذيب / الصديق كبوري
- الفلسفة، وحقوق الإنسان... / محمد الحنفي
- المواطنة ..زهو الحضور ووجع الغياب وجدل الحق والواجب القسم ال ... / خليل إبراهيم كاظم الحمداني


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - حقوق الانسان - عماد فواز - لعدم وجود نقابة تُدافع عنهم -- كبار المسئولين يغتصبون أراضى الفلاحين