أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الفلسفة ,علم النفس , وعلم الاجتماع - مازن مرسول محمد - هل من عودةٍ للعقل ؟














المزيد.....

هل من عودةٍ للعقل ؟


مازن مرسول محمد

الحوار المتمدن-العدد: 2821 - 2009 / 11 / 6 - 00:48
المحور: الفلسفة ,علم النفس , وعلم الاجتماع
    


هل من عودةٍ للعقل؟
د. مازن مرسول محمد
في عددٍ من أعداد مجلة النبأ كتبت مقالاً تحدثت بهِ عن الدكتور العلامة علي الوردي وكيف بدا الاحتفاء بهِ ولكن التساؤل الرئيس هو متى كان هذا التكريم وإبراز معالم علمية الوردي ، والجواب يسير هو بعد مماتهِ .
ولم أستغرب حقيقةً عندما قرأت للدكتور علي وتوت في هذا الموقع مقالاً يتكلم به عن علم من أعلام العراق وعلم الاجتماع الدكتور متعب مناف وكيفية مجابهة علم هذا الإنسان وكيفية التناغم معه ، فالأمر سيان بين الوردي ومناف وستبقى سلسلة التهميش القصدي مستمرة ولا نعرف مداها .
ما نود أن نطرحه هنا هو تساؤلات حول إشكالية هذا السلوك ، ومن ذلك نتساءل ونقول مثلا : هل إن سلوك تحجيم وتقويض إبداعات المبدعين والعلماء في حياتهم في المجتمعات العربية -ولا يشذ عنها المجتمع العراقي - هو قالب ثابت ناشئ مع الشخصية أم هو مكتسب ؟ ولماذا هذا التحامل على المبدعين ، فنحن لا نكاد أن نعرف المبدع إلا بعد مماتهِ أو قد يُغيّب أصلاً ؟
فأين دور العقل في ذلك ؟ أليس من الحكمة لبناء مجتمعٍ راقٍ نوعاً ما الاستعانة بالمبدعين ، فهل من المعقول أن تتسلق مجتمعاتنا سُلّم التطور والعصرية بالمتخلفين من الناس ؟
ربما يعود الأمر إلى العصبية التي نشأت عليها بعض المجتمعات العربية وما تتضمنه من أمورٍ كثيرة ، منها الانوية دون المصلحة الجماعية ومحاولة اكتساح الغير وأن كان نافعاً ومشروعاً مستقبلياً ، لأغراض تعود إلى الفكر الضيق – إن كان الفكر موجوداً – الهادف إلى تنحية كل علم والادعّاء بأحقية الإبداع حتى وأن كان لا يمثل درجة واحدة مما يسمى ألإبداع .
لعل تقهقر مجتمعاتنا العربية نوعاً ما وعدم مواكبتها لمجتمعات التوطين الصناعي والتكنولوجي والمعلوماتي يعود لعدة أسباب ومنها ما ذكرناه هو عدم اتخاذ المبدعين كركائز للبناء عليهم مستقبلاً ، وإنما إجهاض علمهم وإبداعهم قبل أن يولد ، فلا يحظى علماء المجتمع العربي بالأهمية الكبرى التي ممكن أن تجعل منهم أنداداً للفكر والإبداع الغربي ، وعلى العكس من ذلك نجده في المجتمعات المتقدمة ، فجزءً كبيراً مما وصلت له يعود إلى غرس العلماء والمبدعين كأساسات لبناء هذه المجتمعات وتدعيمهم دون قص أظافرهم والاهتمام بهم للأغراض التنموية المستقبلية .
وهنا يلعب الوعي العقلي دوراً كبيراً في ذلك ، فلماذا تهتم تلك المجتمعات بمبدعيها ، هل هو للاحترام الشخصي والتكريم فقط ، أم لأنهم ثروة لا تنضب ستعُد لاجيالٍ قادرة على أعانة وإيصال المجتمع وبقاءهِ متربعاً على عرش التطور والتقدم .
أن المشكلة اليوم قد لا تقف عند هذا الحد فقط في تجاهل شيءٍ أسمه المبدع وعدم إعطاءهِ حقهِ بالشكل الوافي ، وإنما الأمر قد ينسحب إلى الجذور ، فكما هو معلوم إن للعلم تراكمية واضحة فلم يصل المبدعون إلى ما هم عليه إلا بتراكم علمي وفكري متواصل ، وهم يعدّون لإنشاء جيل شاب علمي واعي ، لكن ما يحدث هو قتل الطاقات الشابة التي هي مشاريع إبداع وعلماء ، دون احاطتها بهالة من التحفيز والاهتمام .
فكيف ينهض جيلاً من العلماء ومعلميهم قد تم وضعهم في قيعان العزلة والمحددات المختلفة ، فالأمر قد تم الحكم عليه بالسقوط منذ بادئ الأمر .
فلو عرفنا حق استخدام العقل لوجدنا انه من المنطق أن نُعلّي من شأن علمائنا ومبدعينا ، لان تطور وازدهار مجتمعاتنا أن تحقق لها ذلك في الأفق القادم سيحتفظ بالجميل لأسباب النهضة وهم المبدعون والعلماء .
إن ما أثارنا لقول ذلك هو اخطر من الإشارة له في هذا المقال فقط ، الأمر الذي جعلنا بعد قراءة مقال الدكتور وتوت سابقا ربطه بما يجري الآن من أحداث.
لذا لا تتعجب يا وتوت إن وجدت أستاذك كمبدع لا يُعار له أهمية في حياتهِ إلا بشيءٍ يسير ، فهو شخصٌ واحد فما بالك بجيلٍ من المبدعين الذين يحاولون رغم تقويض أساتذتهم ، من النهوض فلا يجدون من يساعدهم لذلك ، وإنما يجدون التقزيم والانتقاص منهم .






أضواء على تاريخ ومكانة الحركة العمالية واليسارية في العراق،حوار مع الكاتب اليساري د.عبد جاسم الساعدي
الرأسمالية والصراع الطبقي، وافاق الماركسية في العالم العربي حوار مع المفكر الماركسي د.هشام غصيب


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295





- ما يمكن أن نتعلمه من أعظم خطابات حفلات التخرج في كل العصور
- خطاب ستيف جوبز في ستانفورد الأكثر مشاهدة على -يوتيوب-.. ما ا ...
- كتاب القسام تعلن إطلاق صاروخ عياش-250 صوب مطار رامون بإسرائي ...
- كتاب القسام تعلن إطلاق صاروخ عياش-250 صوب مطار رامون بإسرائي ...
- لابيد المكلف بتشكيل الحكومة الإسرائيلية الجديدة: ما نشهده هو ...
- صور غير اعتيادية لكوكب المشتري
- غانتس: لا سقف زمنيا لعمليتنا في غزة وسنواصل توجيه الضربات حت ...
- مصر.. سمية الخشاب تعلق على صورتها المثيرة للجدل مع محمد رمضا ...
- إذاعة: حريق في مصنع كيميائي في ضواحي باريس ومخاوف من تلوث ال ...
- زوجا أحذية لمايكل جوردان يباعان بـ126 ألف يورو


المزيد.....

- الماركسية كعلم 4 / طلال الربيعي
- (المثقف ضد المثقف(قراءات في أزمة المثقف العربي / ربيع العايب
- نحن والجان البرهان أن الشيطان لا يدخل جسد الإنسان / خالد محمد شويل
- الذات بين غرابة الآخرية وغربة الإنية / زهير الخويلدي
- مكامن الانحطاط / عبدالله محمد ابو شحاتة
- فردريك نيتشه (1844 - 1900) / غازي الصوراني
- الانسحار / السعيد عبدالغني
- التَّمَاهِي: إِيجَابِيَّاتُ التَّأْثِيلِ وَسَلْبِيَّاتُ التَ ... / غياث المرزوق
- التَّمَاهِي: إِيجَابِيَّاتُ التَّأْثِيلِ وَسَلْبِيَّاتُ التَ ... / غياث المرزوق
- سيرورة التطور والنضج العقلي عند الأطفال - أسس الرعاية التربو ... / مصعب قاسم عزاوي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الفلسفة ,علم النفس , وعلم الاجتماع - مازن مرسول محمد - هل من عودةٍ للعقل ؟