أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الطب , والعلوم - محمود سلامة محمود الهايشة - الأداء الإنتاجي والتناسلي للحملان المغذاة على مستويات مختلفة من كسب حبة البركة















المزيد.....


الأداء الإنتاجي والتناسلي للحملان المغذاة على مستويات مختلفة من كسب حبة البركة


محمود سلامة محمود الهايشة
(Mahmoud Salama Mahmoud El-haysha)


الحوار المتمدن-العدد: 2802 - 2009 / 10 / 17 - 14:53
المحور: الطب , والعلوم
    


حبة البركة التى تعرف باسم حبة مباركة أو الحبة السوداء أو الكمون الأسود أو الكمون الآكل وتسمى بالفارسية "شونيز" هى بذور نبات Nigella Sativa وقد عرف قدماء المصريين هذا النبات وكانوا يسمونه "شنقت" وذكروه فى بردياتهم فى علاج أمراض الصدر والكحة. تحتوى بذور حبة البركة على زيت طيار يصل نسبته إلى 1.5% وزيت ثابت حوالى 33%، ويحتوى الزيت الطيار الذي يحصل عليه بواسطة عملية التقطير على مادة النجلون Nigellone وهى التى تعزى إليها المفعول الطبي لزيت حبة البركة. ويحتوى الزيت أيضا على أحماض دهنية وجليكوزيدات وكواد فينولية وكاروتين، ومعادن أخرى أهنها الفوسفور والماغنسيوم والحديد وبعض الأنزيمات المهضمة.

أجريت الدراسة التي نحن بصددها في محطة بحوث الإنتاج الحيواني بسخا بمحافظة كفر الشيخ، التابعة لمعهد بحوث الإنتاج الحيواني بوزارة الزراعة المصرية في الفترة من مايو 2001 إلى يونيو 2002، وقام بها الباحث المهندس الزراعي/ محمد محمود البدوي علي، ولقد استهدفت هذه الدراسة معرفة تأثير استخدام كسب حبة البركة بمستويات مختلفة على أداء النمو والأداء التناسلي للحملان الخليطة وذلك باستخدام كسب حبة البركة بثلاث مستويات 25 ، 50 ، 75% مقارنة بالعليقة المصنعة (الكنترول) وقد أجريت التجربة على 40 حيوان من الحملان الذكور الخليطة (3/8فنلندى × 5/8رحمانى) مفطومة عند عمر ثلاث شهور وبمتوسط وزن 16.5 كجم موزعة على أربعة مجاميع كل منها يحتوى على 10 حملان وغذيت الحملان على العلائق التالية:
العليقة الأولى (الكنترول) : أعطيت 50% من الاحتياجات البروتينية من العلف المركز الحيواني.
العليقة الثانية : أعطيت 75% من بروتين العلف المركز + 25% كسب حبة البركة
العليقة الثالثة : أعطيت 50% من بروتين العلف المركز + 50% كسب حبة البركة
العليقة الرابعة : أعطيت 25% من بروتين العلف المركز + 75% كسب حبة البركة
وكانت التغذية على أساس مقررات NRC 1985 لإعطاء زيادة وزنية بمعدل 150 جم يوميا وقد كانت العليقة تقدم يوميا وكذلك الدريس حتى الشبع ، وقد كانت الحيوانات توزن كل أسبوعين قبل تقديم الغذاء وفى نهاية التجربة تم إجراء أربع تجارب هضم وذلك باستخدام صناديق الهضم وتم تقدير معاملات الهضم للعناصر الغذائية (تمت التجربة على ثلاثة حملان من كل مجموعة) وتم جمع سائل الكرش فى نهاية تجارب الهضم بواسطة اللى المعوى من نفس الحملان المستخدمة فى تجارب الهضم وذلك قبل الاكل وبعد الاكل بـ 2 ، 4 ، 6 ، 8 ساعة وذلك لتقدير درجة الحموضة وتركيز الامونيا والاحماض الدهنية الطيارة وتم جمع عينات الدم من الوريد الوداجى من كل حيوانات التجربة طول مدة التجربة وتم فصل سيرم الدم لتقدير كل من البروتين الكلى ، الالبيومين ، الجلوبيولين ، الانزيمات الناقلة لمجموعة الامين (GOT, GPT) هرمونات الغذة الدرقية (T3, T4) وهرمون التستستيرون.
وبعد حدوث البلوغ الجنسي كان يتم جمع السائل المنوي من الحملان بواسطة المهبل الصناعي مرة أسبوعيا وحتى نهاية التجربة عند عمر 14 شهراً واشتملت الدراسة أيضا على عدد 61 من إناث الأغنام تم تلقيحها صناعيا بواسطة سائل منوي مجمد تم جمعه وتجميدة من الذكور تحت الدراسة.
وتنقسم النتائج المتحصل عليها الى جزئين الأول يشتمل على نتائج الأداء الانتاجى بينما الجزء الثاني يشتمل نتائج الأداء التناسلي ويمكن تلخيص أهم النتائج المتحصل عليها فيما يلي:
الجزء الأول:
1- التركيب الكيماوي ومعاملات الهضم والقيم الغذائية للعلائق المختبرة:
1-1- التركيب الكيماوي :
محتوى المادة العضوية فى كسب حبة البركة والعلف المركز متشابهة بينما البروتين الخام والمستخلص الاثيرى لكسب حبة البركة ضعف وأربع أمثال الموجود في العلف المركز (30.2 مقابل 16.3% للبروتين) (13 مقابل 3.32% للمستخلص الاثيرى) على التوالي ، محتوى الألياف الخام ومستخلص خالي الازوت لكسب حبة البركة كان اقل منه في العلف المركز ، بينما محتوى الرماد والطاقة الكلية لكسب حبة البركة أعلى عنه في العلف المركز.
كل علائق التجربة كانت متساوية في اغلب العناصر الغذائية وكذلك الطاقة الكلية ، بينما محتوى البروتين الخام كان أعلى نوعا ما فى العليقة الرابعة عن باقي العلائق التجريبية
1.2. المعاملات الهضمية والقيم الغذائية للعلائق المختبرة:
إحلال بروتين العلف المركز ببروتين كسب حبة البركة بنسب 25 ، 50% في علائق 2 ، 3 أدى إلى تحسن معنوي في اغلب معاملات الهضم مقارنة بالكنترول ، بينما أدى الإحلال بنسبة 75% بروتين كسب حبة البركة في العليقة الرابعة إلى انخفاض معنوي فى معاملات الهضم مقارنة بالعليقتين 2 (25%) ، 3 (50%) .
اما بالنسبة للقيم الغذائية لعلائق التجربة (TDN, DCP, DE and ME) كانت أعلى للعليقة الثالثة بينما اقل القيم كانت للعليقة الرابعة ، علائق 2 ، 3 كانت اعلى القيم (TDN) مقارنة الكنترول مع عدم وجود اختلافات معنوية بين العليقتين ولا توجد اختلافات معنوية بين العليقتين 3 ، 4 لقيم DCP ولكن كل من العليقتين كان اعلى من الكنترول لقيمة البروتين الخام المهضوم أوضح الكنترول والعليقتين 2 ، 3 ارتفاعاً معنوياً لقيم الطاقة المهضومة والطاقة الممثلة عن العليقة 4 ولكن كانت الاختلافات معنوية بين الثلاث علائق الأولى والاختلاف المعنوي بين العليقة الرابعة وباقي العلائق.

2- مقاييس سائل الكرش:
بالنسبة لتأثير المعاملات اتضح ان تغذية الحملان على 75% كسب حبة البركة أدى إلى حدوث انخفاض معنوي فى تركيز الأحماض الدهنية الطيارة (13.94 ملجم / 100 مل سائل كرش) مقارنة بالكنترول (16.66 ملجم / 100 سائل كرش) علاوة على ان الحملان المغذاة على 25% كسب حبة البركة لم يظهر بينها وبين الكنترول اختلاف معنوي وكانت قيم درجة الحموضة للكرش ترتبط بمستوى الأحماض الدهنية الطيارة وترتفع معنويا فى المجموعة الرابعة (9.53) عن المجموعة الثالثة والثانية والكنترول ودرجة الحموضة لهم (6.23 ، 6.03 ، 5.93 على التوالى) وأيضا انخفض تركيز الامونيا معنويا ابتداء من 33.53 ، 31.97 ، 29.89 ملجم / 100 مل سائل كرش للعلائق 2 (25%) ، 3 (50%) ، 4 (75%) مقارنة بالكنترول (34.84 ملجم/100 مل سائل كرش).
اما بالنسبة لتأثير مواعيد اخذ العينات اتضح ارتفاع قيمة الـ pH (6.60) قبل التغذية بينما انخفضت (5.83) بعد اربع ساعات من التغذية وبعد ذلك زاد الـ pH بمرور الوقت (بعد 6 ، 8 ساعات بعد التغذية) . كان تركيز الأحماض الدهنية الطيارة اقل معنويا (13.47 ملجم / 100 مل سائل كرش) قبل التغذية وارتفع معنويا فى الساعة الرابعة بعد التغذية (18.01 ملجم/100 مل سائل كرش) وأيضا تركيز الامونيا كان يزيد معنويا ليصل إلى أقصاه في الساعة الرابعة (38.78 ملجم/100 مل سائل كرش) وبعد ذلك يتجه إلى الانخفاض.

3. الأداء الانتاجى للحملان:
أ- كان اقل قيم للمادة الجافة المأكولة للعليقة الرابعة (75%) وهى 1.246 كجم /رأس/يوم مقارنة بقيم باقي العلائق 1 ، 2 ، 3 وهى 1.542 ، 1.405 ، 1.408 كجم /رأس/يوم وكانت قيم البروتين الخام المهضوم المأكول للمجموعات التجريبية هى 0.146 ، 0.149 ، 0.156 ، 0.141 كجم /رأس/يوم للعلائق الأولى والثانية والثالثة والرابعة على التوالي وأعلى قيمة للمركبات الغذائية المهضومة المأكولة كانت لعليقة الكنترول (0.953 كجم /رأس/يوم) بينما اقل قيمة كانت للعليقة الرابعة (0.825 كجم /رأس/يوم).
ب- اعطت الحملان المغذاة على علائق تحتوى على كسب حبة البركة بمعدل 25 ، 50% اعلى معدل نمو يومى معنويا (154.5 ، 171.9 جم/رأس/يوم) عن الكنترول (143.4 جم/رأس/يوم) بينما اقل القيم سجلتها المجموعة الرابعة (75%) وهى (132.2 جم/رأس/يوم) علاوة على عدم وجود اختلاف معنوى بين المجموعتين الثانية والثالثة وكذلك بين المجموعتين الاولى والرابعة.
ج- كانت اعلى قيم للكفاءة التحويلية معبرا عنها بـ (المادة الجافة) مجموع المركبات الغذائية المهضوم كجم/كجم زيادة وزنية من جسم الحيوان ) للمجموعة الثالثة (50%) بينما اقل القيم كانت للمجموعة الاولى (الكنترول) وكانت القيم 10.12 ، 9.01 ، 8.19 ، 9.73 كجم مادة جافة / كجم زيادة وزنية للمجموعات 1 ، 2 ، 3 ، 4 على التوالى وايضا 5.9 ، 5.37 ، 5.62 كجم المركبات الغذائية المهضومة كجم / كجم زيادة وزنية للمجموعات 1 ، 2 ، 3 ، 4 على التوالى وكذلك اظهرت العلائق التى احتوت على كسب حبة البركة كفاءة اقتصادية اعلى من مجموعة الكنترول حيث انها خفضت من تكلفة ثمن كجم الوزن الحى الى 3.95 جنية مصري للمجموعة الثالثة (50% بروتين كسب حبة البركة) لذلك اعطت المجموعة الثالثة اعلى كفاءة اقتصادية لتصل الى 165.5% مقارنة بالمجموعتين الثانية والرابعة (131.8 ، 127.5%).

4. مقاييس مكونات الدم:
أ- البروتين الكلى والالبيومين والجلوبيولين:
اظهرت المجموعتين الثانية (25%) والثالثة (50%) ارتفاعاً معنوياً فى تركيز البروتين الكلى (7.02 ، 7.04 جم/ديسيلتر) عن المجموعة الاولى (6.25 جم/ديسيلتر ) بينما اقل القيم كانت للمجموعة الرابعة (75%) وهى (6 جم / ديسيلتر ) مقارنة بالمجموعتين الثانية والثالثة مع عدم وجود فرق معنوى بين الكنترول والمجموعة الرابعة.
ب- نشاط الانزيمات الناقلة لمجموعة الامين :
البيانات الخاصة بقياس تركيز هذه الانزيمات فى سيرم الدم تشير الى وجود اختلافات معنوية بين علائق التجربة بالنسبة لنشاط (GPT, GOT) والنسبة بينهما وكانت اعلى القيم معنويا هى التى سجلتها المجموعة الرابعة (75%) وهى (61.14 ، 21.24 وحدة دولية) على التوالى بينما القيم الاقل كانت للمجموعة الثالثة (50%) وهى (52.06 ، 19.52 وحدة دولية) على التوالى وقيم المجموعتين الثانية (25%) والكنترول تقع بينهما.
ج- تركيز هرمونات الغدة الدرقية (T3, T4) فى سيرم الدم:
اظهرت المجموعة الرابعة (75% بروتين كسب حبة البركة) ارتفاع فى قيمة الـ T3 (115.17 نانوجرام /ديسيلتر ) و T4 (6.18 ميكرون /ديسيلتر ) عن باقى المجموعات وكان اقلهم مجموعة الكنترول T3(99.8 نانوجرام / ديسيلتر ) و T4 (4.55 ميكرون /ديسيلتر ) مع وجود اختلافات معنوية بين المعاملات لـــ T4 ولا توجد اختلافات معنوية بين المعاملات فى تركيز T3 فى السيرم اما بالنسبة لتركيزات T3, T4 فهى تزيد بالتقدم فى العمر ويوجد اختلافات معنوية بين فترات التجربة من البداية الى النهـــاية زادت النسبة بين T3 / T4 ايضا بزيادة العمر ولكن لا توجد اختلافات معنوية طوال فترات التجربة.

الجزء الثاني :
أوضحت الدراسة النتائج الآتية:
1- كان وزن الجسم عند اول قذفة منوية (عند البلوغ) للمجموعات الكنترول والثانية (25%) والثالثة (50%) والرابعة (75%) هو 39.2 ، 39.1 ، 41.4 ، 37 كجم على التوالي .
2- كان محيط الخصيتين عند أول قذفة منوية (عند البلوغ) فى المجموعة الكنترول (26.4 سم) اكبر من بقية المجموعات الأخرى تحت الدراسة ويتبعها المجموعة الثالثة (50%) وهى (26.2 سم) بينما الأقل كان للمجموعتين الثانية (25%) والرابعة (75%) وهما (25.1 ، 24.5 سم) على التوالى.
3- كان متوسط العمر للأربع مجموعات التجريبية عند اول وثبة هو 187.7 ، 166 ، 161.3 ، 173.5 يوماً وعند أول وثبة مع حدوث انتصاب هو 206.9 ، 208.5 ، 195.2 ، 202.5 يوماً وأخيرا عند اول قذفة (البلوغ) 265.9 ، 252.4 ، 248.1 ، 243 يوماُ فى المجموعة الاولى (الكنترول) والثانية (25%) والثالثة (50%) والرابعة (75%) على التوالى والاختلافات بين المجموعات الأربع خلال المراحل الثلاثة للتطور الجنسي كانت غير معنوية. الحملان المغذاة على عليقة تحتوى على 75% كسب حبة البركة (المجموعة الرابعة) أعطت اول قذفة (البلوغ) قبل المجموعة الكنترول بحوالى 22 يوماً.
4- عند اول وثبة كان مستوى هرمون التستستيرون هو 1.54 ، 1.40 ، 0.39 ، 1.47 نانوجرام/مل فى المجموعة الاولى والثانية والثالثة والرابعة على الترتيب بينما القيم المماثلة عند اول وثبة مع حدوث انتصاب للقضيب هى 1.83 ، 1.67 ، 0.98 ، 1.79 نانوجرام /مل وعند حدوث اول قذفة للسائل المنوى (البلوغ) كانت 2.54 ، 2.32 ، 2.06 ، 2.44 نانوجرام /مل على الترتيب.
5- كان متوسط حجم القذفة الاولى للحملان تحت الدراسة بغض النظر عن المعاملة تتراوح بين 0.35 الى 0.38 مل فى حين ان الحيوانات المنوية المتحركة بها يتراوح بين 53.7 الى 64.3% ونسبة الحيوانات المنوية الحية بها تراوحت بين 45 الى 57.2% بينما كانت نسبة الحيوانات المنوية غير الطبيعية (المشوهة) تتراوح بين 10.5 الى 16% وتركيز الحيوانات المنوية بها يتراوح بين 0.86 الى 1.50×10 9 حيوان منوى /مل بينما تراوح العدد الكلى للحيوانات المنوية الناتج فى القذفة الاولى 0.61 الى 0.66 × 10 9 حيوان منوى /قذفة والعدد الكلى للحيوانات المنوية الحية الطبيعية تراوح بين 0.36 الى 0.38 × 10 9 حيوان منوى /قذفة.
6- سجلت الحملان المغذاة على عليقة تحتوى على 50% بروتين كسب حبة البركة اعلى القيم لمحيط الخصيتين (22.1 سم) طوال فترة التجربة بينما الحملان المغذاة على 75% بروتين كسب حبة البركة سجلت اقل القيم (21 سم) لوحظ ان محيط الخصيتين يزيد تدريجيا بتقدم العمر ابتداءاُ بأقل القيم (4.9 سم) فى عمر ثلاثة شهور ليصل الى اعلى القيم (29.2 سم) فى عمر 14 شهراً والى نهاية التجربة حيث لوحظ ان نمو الخصيتين حدث على صورة موجتين تميزت الموجة الاولى بسرعة النمو بين الشهر الثالث والشهر الثامن من عمر الحملان (4.9 الى 26.1 سم) بينما حدثت الموجة الثانية بين الشهر التاسع الى الرابع عشر من العمر (27.8 الى 29.2 سم) وتميزت بالبطىء النسبى فى نمو الخصيتين.
7- اظهرت المجموعة الرابعة (75%) اعلى تركيز لهرمون التستسيرون معنويا (3.89 نانوجرام /مل سيرم) ويتبعها المجموعة الاولى (الكنترول) (2.50 نانوجرام /مل سيرم) والمجموعة الثانية (50%) (2.38 نانوجرام /مل سيرم) بينما اقل تركيز كان للمجموعة الثالثة (50%) (1.88 نانوجرام /مل سيرم) خلال فترة التجربة.
كان متوسط تركيز هرمون التستستيرون عند حدة الادنى (0.53 نانوجرام /مل سيرم) فى المراحل الاولى من عمر الحملان (3 اشهر) ثم ازداد بدرجة ملحوظة وبصورة معنوية عند عمر (سبعة أشهر) فقد وصل الى 3.16 نانوجرام /مل سيرم الا انه عاد الى المستوى المنخفض مرة اخرى (1.02 نانوجرام/مل سيرم) فى عمر (ثمانية أشهر) وبعد هذا العمر بدأ مستوى هرمون التستستيرون فى الارتفاع التدريجى ووصل الى اقصى قيمة ابتداء من 4.65 ، 4.56 نانوجرام /مل سيرم فى الشهر 10 ، 14 من العمر على التوالى وذلك خلال فترة التجربة .
8- وجد ان متوسط قيم حجم القذفة يتراوح بين 0.57 الى 0.76 مل كما لوحظ ارتفاعاً معنويا فى الحملان المغذاة على كسب حبة البركة بنسب (25% ، 50% ، 75% ) بحوالى 21 ، 12.3 ، 33.4% على التوالى كنسبة تحسن عن الكنترول.
9- وجد ان نسبة الحيوانات المنوية المتحركة تحسنت من 76.5% فى المجموعة الاولى (الكنترول) لتصل الى 78 ، 77.3% فى الحملان المغذاة على 25% ، 50% بروتين كسب حبة البركة على التوالى بينما اقل نسبة حيوانات منوية متحركة سجلت للمجموعة الرابعة (75% بروتين كسب حبة البركة) وهى 75.8%.
10- وجـــد ان متوسط قيم تركيز الحيوانات المنوية يتراوح بين 2.45 الى 2.61 × 10 9 /مل واعلى القيم سجلت للمجموعة الثانية (25%) ويتبعها المجموعة الرابعة (75%) وهى (2.53 × 10 9 مل) ثم المجموعة الاولى (الكنترول) وهى (2.51 × 10 9 مل) بينمـــا الاقل تركيزاً للمجموعة الثالثة (50%) وهو (2.45 10× 9 مل).
11- وجد ان نسبة الحيوانات المنوية غير الطبيعية تتجة الى النقصان تدريجيا مع التقدم فى العمر وحتى نهاية التجربة والذى يتراوح فى هذه الدراسية ما بين 8 الى 12.7%.
12- وجد ان قيم العدد الكلى للحيوانات المنوية للحملان المغذاة على 75% بروتين كسب حبة البركة ارتفعت معنويا الى اقصاه فى عمر 13 ، 14 شهر (3.67 ، 3.60 حيوان منوى × 10 9 /قذفة على التوالى) ويتبعها المجموعة الثالثة 50% (2.36 ، 2.45 حيوان منوى × 10 9 /قذفة على التوالى) ثم المجموعة الثانية 25% (2.32 ، 2.34 حيوان منوى × 10 9 /قذفة على التوالى) وهى اقل المجموعات.
13- كما وجد ان قيم العدد الكلى للحيوانات المنوية الحية الطبيعية للحملان المغذاة على 75% بروتين كسب حبة البركة ارتفعت معنويا الى اقصاه فى عمر 13 ، 14 شهراً (2.58 ، 2.63 حيوان منوى × 10 9 /قذفة على التوالى) ويتبعها المجموعة الثالثة 50% (1.65 ، 1.72 حيوان منوى × 10 9 /قذفة على التوالى) ثم المجموعة الثانية 25% (1.69 ، 1.71 حيوان منوى × 10 9 /قذفة على التوالى) بينما المــجموعة الاولى (الكنترول) سجلت اقل القيم (1.63 ، 1.62 حيوان منوى × 10 9 /قذفة على التوالى).
14- بعد تجميد السائل المنوى للحملان على سطح النتروجين السائل فى صورة حبيبات كان متوسط القيم لنسبة الحيوانات المنوية المتحركة للمجموعات التجريبية الاولى والثانية والثالثة والرابعة عند الاسالة وهى 41.4 ، 42.1 ، 48.2 ، 50% على التوالى ونسبة recovery هى 50 ، 49.9 ، 57.2 ، 59.3 على التوالى.
كان متوسط نسبة الحيوانات المنوية المتحركة بعد الاسالة ونسبة recovery المتحصل عليها من الحملان المغذاة على 50 ، 75% بروتين كسب حبة البركة اعلى وافضل معنويا عند مقارنتة بالمجموعة الاولى (الكنترول) والمجموعة الثانية المحتوية على 25% بروتين كسب حبة البركة.
15- وجد ان اعلى نسبة اخصاب متحصل عليها كان للمجموعة الرابعة المحتوية على 75% بروتين كسب حبة البركة (37.5%) ويتبعها المجموعة الثانية 25% والثالثة 50% (25 ، 25%) على التوالى بينما اقل نسبة اخصاب سجلتها المجموعة الاولى (23%).
وعلى ضوء النتائج المتحصل عليها من الدراسة نوصى بان تغذية الحملان على كسب حبة البركة كمصدر بروتينى فى العلائق بنسب مختلفة ادى الى تحسن فى الاداء الانتاجى من حيث معاملات الهضم وخصائص سائل الكرش ومعدلات النمو عند استبدالها بنسبة 50% بينما يمكن زيادة تلك النسبة من الاحلال لتصل الى 75% فى حالة الذكور المستخدمة فى برامج التلقيح الاصطناعى حيث تحسن الاداء التناسلى متمثلا فى العمر عند البلوغ وانتاج سائل منوى جيد من حيث الكمية (حجم القذفة) والكيفية (العدد الكلى للحيوانات المنوية المتحركة والحيوانات المنوية الحية الطبيعية) وايضا القابلية للتجميد وارتفاع نسبة الاخصاب فى الذكور .

# أشراف على تلك الرسالة العلمية كلا من:
• الأستاذ الدكتور/ محمد محمد الشناوي: أستاذ تغذية الحيوان و الدواجن-قسم إنتاج الحيوان- كلية الزراعة -جامعة المنصورة.
• الأستاذ الدكتور/ أحمد عبدالرازق جبر: أستاذ تغذية الحيوان-قسم إنتاج الحيوان- كلية الزراعة -جامعة المنصورة.
• الأستاذ الدكتور/ بدير السيد إسماعيل الصعيدي: رئيس بحوث فسيولوجيا الحيوان- معهد بحوث الإنتاج الحيواني- مركز البحوث الزراعية – وزارة الزراعة.

المصدر:
محمد محمود البدوي على: "دراسات غذائية وفسيولوجية فى المجترات"، رسالة ماجستير، قسم إنتاج الحيوان-كلية الزراعة –جامعة المنصورة، مصر، 2003.




#محمود_سلامة_محمود_الهايشة (هاشتاغ)       Mahmoud_Salama_Mahmoud_El-haysha#          



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع الكاتب التونسي د. هشام القروي حول تعدد الاحزاب والديمقراطية في تونس والعالم العربي بشكل عام
حوار مع الباحثة اللبنانية د. ريتا فرج حول الاسلام والجندر واتجاهاته الفكرية في التاريخ المعاصر


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- التلوث الغذائي الأفلاتوكسينى في أسماك المياه العذبة
- التغلب على التأثيرات السامة للعلائق الملوثة بالأفلاتوكسين
- أداء العجول النامية المغذاة على علائق تحتوى على سيلاج الذرة
- ميتابوليزم بعض العناصر المعدنية فى الأبقار و الجاموس
- وجها لوجه: د. حامد جعفر و محمود الهايشة
- انهيار عمارة في الجيزة بسبب التنقيب عن الآثار بطريقة غير شرع ...
- دراسات غذائية وفسيولوجية على المجترات الصغيرة
- كفاءة استخدام الغذاء وعلاقته بالمظاهر الإنتاجية للدواجن
- الملتقى الثقافي بالجمعية النسائية لتحسين الصحة بدكرنس (قصة خ ...
- تأثير بعض مواد العلف غير التقليدية على إنتاج كتاكيت اللحم
- استكمال المشاريع القائمة أولا!!!
- ابنى بيتك وحولة مزرعة!!!
- حتى لا نفاجا بفيضان هذا العام!!!
- الحيوان والبيئة
- فضفضة ثقافية (الحلقة السادسة والسبعين)
- القوانين الثلاثة للأداء
- عصر المستحيل: لماذا تفاجئنا الفوضى العالمية الجديدة باستمرار ...
- فضفضة ثقافية (الحلقة الخامسة والسبعين)
- الشباب.. أغسطس 2009
- لماذا نرتكب الأخطاء؟:كيف ننظر دون أن نرى؟


المزيد.....




- معلقًا على ما فعلته السعودية.. زعيم الأغلبية بمجلس النواب ال ...
- المشى بخطوات سريعة يقلل خطر الإصابة بأمراض القلب
- كل ما تريد معرفته عن بثور الدم من أعراض وأسباب وعلاج
- الصيام المتقطع قد يقلل من خطر الإصابة بالزهايمر
- لو بتحب الحلويات.. كيف تحافظ على أسنانك
- هل تناول الطعام في وقت محدد يشعرك بالجوع؟
- مشروبات الحمية -تضر بوظائف المخ وتزيد من خطر فقدان الذاكرة-! ...
- كيف ينظم الأنسولين والجلوكاجون نسبة السكر في الدم
- 5 أشياء يجب تضمينها في النظام الغذائي لمريضات سرطان الثدي
- تورم الساقين قد يشير إلى مرحلة متقدمة من السرطان


المزيد.....

- المادة البيضاء والمرض / عاهد جمعة الخطيب
- بروتينات الصدمة الحرارية: التاريخ والاكتشافات والآثار المترت ... / عاهد جمعة الخطيب
- المادة البيضاء والمرض: هل للدماغ دور في بدء المرض / عاهد جمعة الخطيب
- الادوار الفزيولوجية والجزيئية لمستقبلات الاستروجين / عاهد جمعة الخطيب
- دور المايكروبات في المناعة الذاتية / عاهد جمعة الخطيب
- الماركسية وأزمة البيولوجيا المُعاصرة / مالك ابوعليا
- النسبية الخاصة نظرية غير صحيحة / جمال الدين أحمد عزام
- هل الكون المرئي مخلوق أم جزء من كينونة مطلقة ولانهائية؟ / جواد بشارة
- النسبية الخاصة نظرية غير صحيحة / جمال الدين أحمد عزام
- مدخل لفيزياء الكموم / جواد بشارة


المزيد.....

الصفحة الرئيسية - الطب , والعلوم - محمود سلامة محمود الهايشة - الأداء الإنتاجي والتناسلي للحملان المغذاة على مستويات مختلفة من كسب حبة البركة