أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم
إذا لديكم مشاكل تقنية في تصفح الحوار المتمدن نرجو النقر هنا لاستخدام الموقع البديل

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - يوسف رشيدي - إنتفاضة الريف المجيدة الجزء الرابع حزب الإستقلال جرائم لا تغتفر















المزيد.....

إنتفاضة الريف المجيدة الجزء الرابع حزب الإستقلال جرائم لا تغتفر


يوسف رشيدي

الحوار المتمدن-العدد: 2767 - 2009 / 9 / 12 - 20:32
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    



رجوعا لتداعيات نشوب صك الصراع بين القصر وحليفه حزب الإستقلال وما ترتب ذلك عن آثار منقوشة بالدم في شرائح المجتمع الريفي ، فإننا لا بد أن نستحضر ونبين للجيل الجديد أن أكبر طامة مورست على الريف والريفيون كانت من طرف حزب الإستقلال وأتباعه ، بعد أن تتبعنا في الجزء الثالث دور المؤسسة السلطانية المخزنية في قمع ثورة الريف المجيدة ، سوف نقوم بتتبع بعض مكائد الغدر والإرهاب الهمجي الذي تسلط من حزب العربان تجاه الريف
تحدثنا سابقا في الأجزاء الأولى عن مباحثات الكلاب الضالة في إيكس ليبان ، وتكالبهم على مولاي محند في القاهرة لكن لابأس أن يعرف المواطن الريفي أن حزب الإستقلال الحاكم اليوم لايرجى منه أي خير أو مبادرة تجاهنا .وبما أن أي مستقبل لشعب مرهون بماضيه فليعلم الريفي أن شعار آل الفاسي يقول "" المغرب لنا لا لغيرنا "" والتعليق هنا حر من بداية علال مرورا ببنبركة ووصولا للدمية سي عباس
يجب على التاريخ ومها بطبيعة الحال التربية الوطنية أن ينصفنا من كوارث هذا الحزب بدأا من علال الفاسي الذي تربع في أكف العدو الفرنسي وطالما يمجد فرنسا ولصحة الأحداث يقول الشيخ محمد اليمني الناصري في مقال كتبه بجريدة الأهرام المصرية بتاريخ 21/05/1947 بعنوان لا صداقة لنا مع الإستعمار يقول فيه : في الوقت الدي تبذل فيه الوطنية المغربية جهدها لعدم التورط في الارتباط بفرنسا، وفي الوقت الذي تقوم فيه فرنسا بالعدوان على مواطنينا ولا تعاقب المجرمين، في هذا الوقت بالذات وفي هذه المناسبة سافر زعيم حزب الاستقلال إلى باريس ليصرح هناك فور وصوله بقوله:"إن الفرنسيين أصدقاؤنا، وإن الشعب المغربي الذي أخلص لفرنسا في أخطر أوقاته، لن يغير موقفه منها في المستقبل وأنه يريد أن تكون فرنسا حليفته الدائمة..."
هذا ما قاله الخائن علال الفاسي أو الزعيم الوطني الكبير كما يحلو للاستقلاليين تسميته في حفل تكريم أقيم له في "دار الفكر الفرنسي
تأملوا معي أليس هذا أقبح خائن عرفه المغرب (هذا إلى جانب ما إقترفه من تعذيب في حق الريفيون سنعود له لاحقا) أضف أنه إلى جانب ذلك طمع حزب الإستقلال في سرقة الأموال التي كانت تصل مولاي محند من بعض القادة أي بمعنى أن حزب الإستقلال إمتهن السرقة منذ القدم وإلى يومنا هذا ، في هذا الجانب يقول ميس حاج سلام في مذكراته مايلي
أخذ اللص ابن عبود من مفتي فلسطين الحاج أمين الحسيني 500 جنيه فأكلها
استلم من السفارة التركية 2000 جنيه فسرقها
تلقى مكتب "المغرب العربي" المنضوي تحته طبعا اللص ابن عبود 1000 جنيه من السفارة التركية فسرقها هو وجماعته
المهم أن مجموع المبالغ المالية التي كانت ترسل إلى مولاي محند في الأيام الأولى من نزوله في مصر، تزيد عن 6500 جنيه مصري، لكن مولاي محند لم يستسلم منها إلا 65 جنيها فقط، أما الباقي فقد سرقها اللص ابن عبود وجماعته حسب مدكرات ميس ن رحاج سلام مزيان
ليس غريبا أن لا يعرف مولاي محند أنه كانت تأتيه مساعدات من الخارج مادام أنه كان تحت الإقامة الإجبارية، لكن حينما جاء إليه التونسي الحبيب ثامر ليسلمه مبلغا ماليا، أخبره أنه جاءته أموالا من السعودية سابقا التي لم يتوصل بها مولاي محند طبعا. فعرف أن اللص ابن عبود وجماعته استحوذوا عليها، وفي الموضوع نفسه أورد ميس نرحاج سلام أمزيان أيضا أنه جاءهم مسؤول من الحكومة المصرية يسألهم: لقد خصصت الحكومة مبلغ 2000 جنيه في الشهر لهذه الأسرة فهل تكفي؟ لكن اللص ابن عبود رفض وأجاب بسرعة لا...لا داعي لذلك فهم يعيشون بالكفاف وليسوا مثلنا.
ثم قال لهم المسؤول المصري: لقد وضعت الحكومة المصرية رهن إشارة هذه العائلة سيارتين، فهل تكفي؟ قالوا له: لا..لا .. إنهم ليسوا بحاجة للسيارة كمثلنا...

ومن أمثلة ما صدر عن عريش الشهداء في نظرهم ماقاله الجلاد بنبركة (ولسخرية التاريخ قام أحد الجهلاء يسمى شباط من آل فاس قام مؤخرا بحملة يدعي فيها أن بنبركة إرهابي مجرم وتناسى أن بنبركة كان إستقلالي مثله وهما معا في الهوى سوى ) حيث صرح للصحفي الفرنسي جين لاكوتر وقت ذاك أي في سنة 1958 ردا على سؤال حول الأزمة الأمازيغية في المغرب عقب
أحداث تافيلات وانتفاضة الريف وقال »... إن المشكلة البربرية المزعومة ليست سوى أحد رواسب السياسة الثقافية التي سلكتها الحماية. فهي ثمرة مدارس الأعيان المخصصة لأبناء الطبقة الأرستقراطية المدينية التي كانت تدرك أهميتها بالنسبة لتكوين ناشئتها... إن الرجل البربري هو، بكل بساطة، شخص لم يسبق له أن ذهب إلى المدرسة. «(أنظر أرضية : الإختيار الأمازيغي

في نظر بنبركة أن الإنسان الريفي البربري متوحش ولما لا كقطيع الحمير لأنهم ببساطة ليسوا من واضعي الكرافات والكوستيم ومن سماعي الملحون على موائد الخمور ، بل الإنسان الريفي كما إعتقد عريسهم وشهيدهم أبله لأنه هذا الأخير كذب على المواطنين ومعروف أن حزب الإستقلال كذابة وشفارة ، فقد أوهم الشعب أنه سيحصل كل فرد على 10 دراهم شهريا وذلك من عائدات الفوسفاط ، ثم برامج وبرامج وهمية هزلية من قبيل أن حزب الإستقلال سيعمل على إعفاء المواطنين من آداء ثمن الماء والكهرباء ،مرورا بكارثة سي عباس في فضيحة النجاة (ودايس بويذمن إتسدحان) وخلق مليوني منصب شغل في الأنتخابات التشريعية الأخيرة .. وهلما جرا من فضائح والنتيجة ترونها
ختاما أهدي لجميع الريفيون والريفيات نشيد حزب الإستقلال فتأملوه وفيقوا من سباتكم وإحذروا من وحش الجحيم في إنتظار الجزء الخامس من حكاية الريف في ظل التربية الوطنية


شعار حزب الإستقلال : المغرب لنا لا لغيرنا

نشيد حزب الإستقلال

لو كانت الشمس لنا، لمنعناها أن تضيء الا جمعنا و حزبنا، و لو كانت الأمطار في قبضتنا لأمرناها أن تلزم عرضتنا، سدوا الطرق على المخالفين حتى يأتوا الينا خائفين، لا إكرام و لا تشريف و لا عمل ولا وضيف، ولا خبز ولا رغيف الا من أتى بورقة التعريف، وعليها الخاتم الظريف، هكذا علمنا ميكيافيل، و هكذا أمرنا كوبلز و عبرائيل فأقسموا الايمان الغلاظ، أنكم ستكونون الأشداء الفظاظ، وليتجرد كل واحد منكم من قلبه، و روحه و لبه، أياكم أن ترحموا من المخالفين دامعا، أو تطعموا لهم جائعا، و لو كان معتزا و قانعا، أطردوا العامل من ورشه و أخرجوا الفقير من فرشه، و لا توظفوا المخالف المعاند، و أطردوا كل حر و محايد و قربوا الأصدقاء الرائح و الوارد ووظفوا الولد و الوالد. هذه وصيتي اليكم، وتوجيهاتي المجانية لكم، قوموا وغلطوا الأوباش، وسوقوهم كالأكباش«(نص منشور في جريدة الرأي العام، عدد 21 مارس
1957





#يوسف_رشيدي (هاشتاغ)      



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع الكاتب البحريني هشام عقيل حول الفكر الماركسي والتحديات التي يواجهها اليوم، اجرت الحوار: سوزان امين
حوار مع الكاتبة السودانية شادية عبد المنعم حول الصراع المسلح في السودان وتاثيراته على حياة الجماهير، اجرت الحوار: بيان بدل


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- إنتفاضة الريف المجيدة في ظل التربية الوطنية الحسنية الجزءالث ...
- إنتفاضة الريف المجيدة في ظل التربية الوطنية الحسنية الجزء ال ...
- إنتفاضة الريف المجيدة 1958/1959 في ظل التربية الوطنية الحسني ...
- الحكم الذاتي للريف هل يتوافق مع الخطاب الملكي الأخير
- حزب العهد يساهم في تشويه إقليم الريف
- إنتخابات الناظور مابين التهريج والتمجيد
- خشيبات الزعيمة مابين إسرائيل والأمازيغ .
- جميل الحمداوي , المثقب الهائج
- الريفيون في الحرب الأهلية الإسبانية
- الحكم الذاتي للريف , يطرق أبواب كاطالونيا
- الباحث المغربي: التجاني بولعوالي...بالقراءة المتواصلة ترتوي ...
- يحي يحي , وفضيحة المجتمع المدني
- مولاي محند ,والخونة الإستقلاليون الجزء الثاني
- البلدية مشات مسكينة
- مولاي محند ,والخونة الإستقلاليون الجزء الأول
- جميل الكعناني : شا
- الأمازيغية والإرهاب الإسلامي.
- أضحوكة الرياضة بالريف
- هوية الدولة المغربية
- الإعلام المحلي الناظوري بين الحقيقة والخيال


المزيد.....




- كينيا: إعلان الحداد بعد وفاة قائد الجيش وتسعة من كبار الضباط ...
- حملة شعبية لدعم غزة في زليتن الليبية
- بولندا ترفض تزويد أوكرانيا بأنظمة الدفاع الجوي -باتريوت-
- إصابة أبو جبل بقطع في الرباط الصليبي
- كيم يعاقب كوريا الجنوبية بأضواء الشوارع والنشيد الوطني
- جريمة قتل بطقوس غريبة تكررت في جميع أنحاء أوروبا لأكثر من 20 ...
- العراق يوقّع مذكرات تفاهم مع شركات أميركية في مجال الكهرباء ...
- اتفاق عراقي إماراتي على إدارة ميناء الفاو بشكل مشترك
- أيمك.. ممر الشرق الأوسط الجديد
- ابتعاد الناخبين الأميركيين عن التصويت.. لماذا؟


المزيد.....

- الفصل الثالث: في باطن الأرض من كتاب “الذاكرة المصادرة، محنة ... / ماري سيغارا
- الموجود والمفقود من عوامل الثورة في الربيع العربي / رسلان جادالله عامر
- 7 تشرين الأول وحرب الإبادة الصهيونية على مستعمًرة قطاع غزة / زهير الصباغ
- العراق وإيران: من العصر الإخميني إلى العصر الخميني / حميد الكفائي
- جريدة طريق الثورة، العدد 72، سبتمبر-أكتوبر 2022 / حزب الكادحين
- جريدة طريق الثورة، العدد 73، أفريل-ماي 2023 / حزب الكادحين
- جريدة طريق الثورة، العدد 74، جوان-جويلية 2023 / حزب الكادحين
- جريدة طريق الثورة، العدد 75، أوت-سبتمبر 2023 / حزب الكادحين
- جريدة طريق الثورة، العدد 76، أكتوبر-نوفمبر 2023 / حزب الكادحين
- قصة اهل الكهف بين مصدرها الاصلي والقرآن والسردية الاسلامية / جدو جبريل


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - يوسف رشيدي - إنتفاضة الريف المجيدة الجزء الرابع حزب الإستقلال جرائم لا تغتفر