أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - اليسار ,الديمقراطية, العلمانية والتمدن في العراق - محمد زلال - سياسيون ... فاسدون -2-














المزيد.....

سياسيون ... فاسدون -2-


محمد زلال

الحوار المتمدن-العدد: 2760 - 2009 / 9 / 5 - 09:04
المحور: اليسار ,الديمقراطية, العلمانية والتمدن في العراق
    


الجشع لايعرف ولايتوقف عند حدود معينة.
بعد الكشف عن الاحتيالات المالية التي قام بها بعض السياسيين العراقيين – وكنت قد ذكرت أسمائهم فى الحلقة الاولى – الحاملين للجنسية الدنماركية والذين هم بنفس الوقت أعضاء إمّا فى البرلمان العراقي أو في برلمان إقليم كردستان , ظهرت علينا صحيفة " الإكسترا بلاذت" التي تقود الحملة في عددها ليوم الأربعاء 02-09-09 بعنوان رئسيي ( أرقام تثير الصدمة) وصورة بالحجم الكبير لعضو البرلمان سامية عزيز محمد – فظننتها لأول وهلة نجمة سينمائية أجنبية – والسبب في نشر صورتها أنّها عضو في البرلمان العراقي أولا , وثانيا أنَّ الأرقام التي أوردتها الصحيفة سابقا عن دخلها السنوي كانت خاطئة . فقد زودت وزارة الخارجية الدنماركية الصحيفة بالأرقام الحقيقية للدّخل السنوي لكلِّ عضو في البرلمان العراقي. فدخل السيدة سامية السنوي هو في الحقيقة 1,400,000 مليون كرونة دنماركية. أي مايعادل " 267,482" دولار أمريكي , زائدا 59,000 كرونة دنماركية أي مايعادل " 11273" دولار كمخصصات إضافية لحمايتها الشخصية, ومبلغ أخر لسيارة مدرعة لحماية السيدة المصون وأخيرًا قطعة أرض صغيرة فى بغداد تترواح مساحتها بين 4000- 6000 متر مربع ( فقط !!!) . وبالرغم من راتبها السنوي العالي فلازالت السيدة سامية تتقاضا راتبها الشهرى كمتقاعدة من بلدية ( نيستفد) حيث تسكن. ومن ضمن الأسماء الجديدة التي أوردتهم الصحيفة من المحتالين على الضرائب اسم النائب علي حسين العلاق 53 ( إمام جماعة سابق فى كوبنهاكن- حسينية الشهيد الصدر ) وعضو البرلمان العراقي عن حزب الدعوة " حزب رئيس الوزراء" . فإمام الجماعة هذا لم يصرح أبدا لدائرة الضرائب عن دخله السنوي الذى يتقاضاه كعضو برلمان . وحسب مصادر الصحيفة فقد كان دخل هذا النائب فى السبعة شهور الأخيرة 800000 كرونة أي مايعادل 153846 دولار. هذا إضافة إلى المساعدات الإجتماعية التي تقدمها بلدية " فاروم " لعائلته التي ماتزال تسكن في الدنمارك . وإذا ماقارنّا بين مايحصل عليه عضو البرلمان العراقي , ومايحصل عليه كلّ عضو في البرلمان الدنماركي والذي يقدّر " 550995" كرونة أي مايعادل " 105237" دولار سنويا قبل الضريبة . لاتفقنا مع عنوان الصحيفة بأنّ الأموال التي يحصل عليها النواب العراقيون "أرقام تثير الصدمة" .
وعلى ضوء هذه الفضائح المخزية اقترح حزب المحافظين وهو أحد الأحزاب المشاركة في الحكومة الدنماركية بسحب الجنسية الدنماركية عن هؤلآء المحتالين وطردهم من البلد. وأيّده حزب اليسار الذي يقود الحكومة .
ومن المفيد أن نشير أنّ الدنمارك تساهم ومنذ عام 2003 بمبلغ 895 مليون كرونة سنويا لإعادة إعمار العراق . وفي هذا الصدد فقد أشارت السيدة " هيله لوكة نلسن" الخبيرة بشؤون الشرق الأوسط من جامعة الجنوب : إنّ ماقامت به سامية عزيز محمد والبرلمانيين الأخريين من غش واحتيال ماليين ماهو إلاّ إشارة سيئة للدنمارك وللدول المانحة الأخرى على جدوى استمرار مساعدات إعادة إعمار العراق. وأرى أن الوقت قد حان لوزارة الخارجية الدنماركية والكلام لازال للسيدة نلسن " لأن تذهب وترى بعينها , إي نظام هذا الذي نقدم له المساعدة ونتضامن معه " ؟ !!.
ماتريد أن تقوله السيدة نلسن بأنّ المساعدات التي تقدم للعراق تذهب مباشرة إلى جيوب المسؤوليين والمشرعيين في ظلّ هذا الفساد المستشري.
السؤال المثير للدهشة هو : ماذا تعلّم هؤلآء السياسيون من إقامتهم فى الدنمارك, هذا البلد الجميل والمتسامح لأبعد الحدود والمتاحة فيه لكل فرد جميع الإمكانيات ليطوّر نفسه إذا شآء . لكنّهم وكغيرهم الكثيرون كانوا مشغولين بالإحتيال على القوانين الإجتماعية وكسب الأموال بطرق غير شرعية هذا ناهيك عن الكذب الذي مارسوه والقصص المختلقة لحصولهم على التقاعد المبكر . وعلمًا أنّ الحصول على التقاعد المبكر في الدنمارك يمنح لسببين . الأول أن يكون المواطن مريض نفسيًا ( شيزوفرينيا " انفصام الشخصية" , كآبة , هلوسة ) أي أمراض نفسية مزمنة لاعلاج لها . والثانى فيزيولوجي يعيقه عن العمل. وفي كلتا الحالتين فهؤلآء السياسيون وحسب التقارير المحفوظة والموثقة لدى الجهات المسؤولة غير مؤهلين للعمل بكل أشكاله ولهذا تمّت إحالتهم على التقاعد .فهل يعلم الناس فى العراق بأنّ ممثليهم فى البرلمان مرضى نفسيين ومعاقين جسميا لايمكن لهم العمل؟!! فأي كذب وأي احتيال أقبح من ذلك !!.






اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
نادية خلوف كاتبة واديبة وناشطة نسوية من سوريا في حوار حول تجربتها الحياتية ونضالها اليساري والنسوي
أحمد عصيد كاتب وباحث في حوار حول الدين و الاسلام السياسي والانتقال الديمقراطي والقضية الأمازيغية


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- سياسيون...... فاسدون - 1 -
- هل نجح مؤتمر حقوق الإنسان وأفق التغيير في العالم العربي في ت ...
- تشويه التاريخ والنصر على الفاشية 8 ايار 1945


المزيد.....




- مقتل ثلاثة أطفال في الغارات على تيغراي الإثيوبية
- الكرملين: من الواقعي عقد لقاء جديد بين بوتين وبايدن بصيغة أو ...
- قضية الشريط الجنسي | بدء المحاكمة بغياب كريم بنزيمة
- قضية الشريط الجنسي | بدء المحاكمة بغياب كريم بنزيمة
- كوريا الجنوبية تطلق صاروخا فضائيا محلي الصنع غدا
- معركة في المغرب بعد وفاة نجل المطرب المصري الكبير عبد المطلب ...
- الإمارات..محمد بن راشد يجتمع مع محمد بن زايد ضمن -لقاءات الم ...
- تقارير: غارة جديدة تستهدف عاصمة إقليم تيغراي الإثيوبي
- -حماس- تدعو المؤسسات الحقوقية لإنقاذ حياة القواسمي
- مصري يحاول الانتحار بطريقة مأساوية في الكويت


المزيد.....

- لمحات من عراق القرن العشرين - الكتاب 11 - 11 العهد الجمهوري ... / كاظم حبيب
- لمحات من عراق القرن العشرين - الكتاب 10 - 11- العهد الجمهوري ... / كاظم حبيب
- لمحات من عراق القرن العشرين - الكتاب 9 - 11 - العهد الجمهوري ... / كاظم حبيب
- لمحات من عراق القرن العشرين - الكتاب 7 - 11 / كاظم حبيب
- لمحات من عراق القرن العشرين - الكتاب 6 - 11 العراق في العهد ... / كاظم حبيب
- لمحات من عراق القرن العشرين - الكتاب 5 - 11 العهد الملكي 3 / كاظم حبيب
- لمحات من عراق القرن العشرين - الكتاب 4 - 11 العراق الملكي 2 / كاظم حبيب
- لمحات من عراق القرن العشرين - الكتاب 3 - 11 العراق الملكي 1 / كاظم حبيب
- لمحات من عراق القرن العشرين - الكتاب 2 - 11 / كاظم حبيب
- لمحات من عراق القرن العشرين - الكتاب 1 - 11 المدخل / كاظم حبيب


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - اليسار ,الديمقراطية, العلمانية والتمدن في العراق - محمد زلال - سياسيون ... فاسدون -2-