أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - العولمة وتطورات العالم المعاصر - فاتن فيصل - الغزو الذائقى














المزيد.....

الغزو الذائقى


فاتن فيصل

الحوار المتمدن-العدد: 2440 - 2008 / 10 / 20 - 08:59
المحور: العولمة وتطورات العالم المعاصر
    


ارفعوا اياديكم عن اكلاتنا- الم يكفهم الاستيلاء على اراضينا الان يستولون على اكلاتنا واطباقنا-
اعلان يتكرر على قناة فتافيت رابط بين فقراته يثير الف استفهام وتعجب؟!
القناة بكل موادها وفقراتها معتمدة على برامج طبخ من مختلف انحاء العالم لطباخين مشهورين متخصصين فى فن الطبخ وعرض لاطباق من مختلف انحاء العالم من يابانى, صينى, تايلندى,هندى,الى الاوربى الفرنسى, الايطالى, الانكليزى, الامريكى, واذا تصادف ان احد عروض الطبخ تعد احدى الاكلات العربيه تشير الى انها اطباق من مطابخ الشرق الاوسط او البحر المتوسط او العربى واحيانا تشير الى انها من المطبخ العربى القديم انتقلت الى اوربا من صقليه او مالطا او الاندلس.
من المخجل والمعيب ان يصل تفكيرنا وعدوانيتنا الى هذا الحد.
نستخدم كل ادوات الغرب وتكنولجيته, ملابسه, طعامه, ولما يقتبس من مطابخنا او يشير اليها تنقلب الدنيا الى ساحه معركه ويجب تجيش الجيوش للقضاء على هذا الغازى الاستعمارى.
أليس فن الطبخ اسلوب حضارى يعكس رقى الانسان وذوقه واختياراته وذكاءة.
أليس المطبخ العربى خليط محلى مع المطبخ الفارسى والتركى والاوربى.
أليس هذا ناتج عن اختلاط الحضارات والتعايش والتذوق الجمالى.
فلماذا هذة الحرب ولماذا هذة العدائيه ومحاوله اخافه العالم العربى من هذا الغزو الذائقى!!
الى اين وصل حوار الحضارات وحوار الاديان الذى ننادى به ونقيم المؤتمرات وننادى بشعارات التعايش والانفتاح والسلام بين الشعوب التى نقتبس منها كل شىء ونخاف ان تغزوا مطابخنا.
لماذا نخاف من الاخرين الى هذا الحد حتى عندما يشيد بنا نشك فيه!
ما اقل ثقتنا واعتدادنا بانفسنا وما اكثر خوفنا من الاخرين.




لمعرفة اخر تطورات فيروس كرونا في بلدك وفي العالم كله انقر على هذا الرابط
https://ahewar.org/Corona.asp





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,233,329,707
- من أجل آجيال سوف تاتى فى الغد
- متى يفيق هذا الجيل من المخدر الدينى الذى يتعاطاة


المزيد.....




- -الإيرانييون أذكى من بايدن-.. ضاحي خلفان ينتقد تعامل الرئيس ...
- السجن لمسؤول بشركة هولندية بعد إدانته برشوة مسؤولين عراقيين ...
- السعودية.. مركز الملك سلمان يعلن تبرعه بـ430 مليون دولار كمس ...
- -الغارديان-: أنصار أميرة سعودية معتقلة في الرياض يناشدون بري ...
- الفلبين تطلق أولى حملات التطعيم بلقاح -كورونافاك- الصيني
- شاهد: تحويل بيوت الطين إلى فنادق.. مقصد سياحي يستقطب الزوار ...
- الجزائر: شعارات الحراك الجديدة تثير جدلا ومخاوف من انزلاقات ...
- لماذا تظهر تلك الثلاجات الملونة في الشوارع الأمريكية؟
- نيكولا ساركوزي: محكمة فرنسية تدين الرئيس الفرنسي السابق بالس ...
- الفلبين تطلق أولى حملات التطعيم بلقاح -كورونافاك- الصيني


المزيد.....

- الخطوط العريضة لعلم المستقبل للبشرية / زهير الخويلدي
- ما المقصود بفلسفة الذهن؟ / زهير الخويلدي
- كتاب الزمن ( النظرية الرابعة ) _ بصيغته النهائية / حسين عجيب
- عن ثقافة الإنترنت و علاقتها بالإحتجاجات و الثورات: الربيع ال ... / مريم الحسن
- هل نحن في نفس قارب كورونا؟ / سلمى بالحاج مبروك
- اسكاتولوجيا الأمل بين ميتافيزيقا الشهادة وأنطولوجيا الإقرار / زهير الخويلدي
- استشكال الأزمة وانطلاقة فلسفة المعنى مع أدموند هوسرل / زهير الخويلدي
- ما ورد في صحاح مسيلمة / صالح جبار خلفاوي
- أحاديث العولمة (2) .. “مجدي عبدالهادي” : الدعاوى الليبرالية ... / مجدى عبد الهادى
- أسلحة كاتمة لحروب ناعمة أو كيف يقع الشخص في عبودية الروح / ميشال يمّين


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - العولمة وتطورات العالم المعاصر - فاتن فيصل - الغزو الذائقى