أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - القضية الفلسطينية - صدقي موسى - 100 مليون دولار!!! ويرفضها!!














المزيد.....

100 مليون دولار!!! ويرفضها!!


صدقي موسى

الحوار المتمدن-العدد: 1989 - 2007 / 7 / 27 - 08:53
المحور: القضية الفلسطينية
    


لفتت انتباهي قصة المزارع الفلسطيني محمد شحادة فلاح الذي عرض عليه المستوطنون 100 مليون دولار للتخلي عن أرضه مع الحفاظ على سمعته وإخراجه أمام أبناء شعبه بدور البطل الذي طرد من أرضه بالقوة. إلا انه رفض كل ذلك وفضل أن يكون بطلا بحق وليس كومبارس.
وهنا اقتبس أجزاء من القصة الإخبارية التي نشرتها وكالة رامتان امس 24/7 "يملك أبو شحادة 35 دونماً في المنطقة عرض عليه بيع الدونم ب300 ألف دولار وصلت لاحقاً إلى 100 مليون لم تفلح في زحزحته عن تمسكه بأرضه " هي حياتي وحبي كيف أتركها نهباً لهم " يقول أبو شحادة."
"جُنَ جُنون المستوطن وهو يرى إرادته تتحطم على صخرة رفض أبو شحادة وصرخ بأعلى صوته " أنت مجنون ..من يرفض 100 مليون ، ستصبح مختار البلد وزعيمها ورجل أعمال وووو، لكنه، استدرك وقال بهدوء مصطنع " نحن نساعدك في كل شيء، تبيعنا الأرض وبعد عامين يتم استدعاؤك بحجة أن الأرض تمت مصادراتها بينما عشرات المستوطنين مسلحون فيها وتشتبك معهم بالأيدي أمام محطات التلفزة والفضائيات والصحفيين وتنتهي القصة بطردك ويعلم الجميع بطولتك وأنك طردت منها بقوة السلاح".
وقفت مليا أمام هذه القصة وورد في ذهني عشرات الأسئلة والاستفسارات، ففي الوقت الذي يشهد المشروع الوطني الفلسطيني التحرري هزات تثير القلق وتراجعا في صدارته بانشغال قوى من المفترض أن يكون هذا المشروع على سلم أولوياتها بصراعات داخلية تزيدنا انقساما وتيها وضياعا وتخبطا.
وبينما نجد في المقابل مشروعا صهيونيا يسير على نهج مخطط ومحكم، وقادة يصلون لسدة الحكم بمقدار سفكهم لدمائنا وحفظهم الأمن لمواطنيهم. وتعزيز بقائهم على أرضنا المغتصبة.
وفي الوقت الذي يدعم فيه المستوطنون بمليارات الأموال لترسيخ وجودهم في الأراضي التي اغتصبوها وسلب المزيد، والكنيست تصادق على قانون لمنع تأجير أو تضمين أراضي بإدارة دولة الاحتلال لعرب 48.
فنسال أنفسنا سؤالا بسيطا، ماذا قدمنا للمواطن ليثبت على أرضه؟ ماذا قدمنا لهذا المزارع الكادح، حتى لا تغريه الأموال كما أغرت آخرين، فيبيع أرضه في وقت هو بأمس الحاجة للمال.
لا أظن انه تم دعم أبو شحادة أو أمثاله ولو بكلمة أو رسالة ثناء وتقدير، فانطلق من إيمانه بعدالة قضيته ورسوخ وطنيته، ولكن الأمر الذي يدق ناقوس الخطر هل كل أبناء الوطن أمثال هذا المزارع؟ إن الأمر لا يخلو من ضعاف النفوس، وخاصة في جو لم تعد فيه قضية الاستيطان والأرض والقدس على سلم الأولويات، وغاب الحسيب والرقيب، واصبح معنى وجود المواطن على هذه الأرض ماديا وليس وطنيا.
وفي ظل أجواء الخلاف والصراع وسيل الاتهامات والترصد لبعضنا نجد أن المواطن يعيش في حالة ضياع وتيه، بل انه في أحيان كثيرة يخف وزن القضية العادلة التي يؤمن بها في نظره، وتصبح بنظره قضية لا معنى لها، ويصاب باليأس والقنوط.
إن أفضل شكر وتقدير لهذا المزارع وأمثاله من الصابرين الكادحين المتمسكين بطهارتهم الوطنية أن تتوحد كلمتنا وننعش حوارا بناءا وليس عقيما، ومعالجة أسباب الأزمة التي نمر بها من جذورها حتى لا تتكرر. وما أثبته تاريخ قضيتنا الفلسطينية أن الفصائل بمختلف أيدلوجياتها توحدها المقاومة وتفرقها السياسة، وفي عالم السياسة الخصم يعطي المفاوض بمقدار تأثيره على الأرض.
وفي النهاية لا أتمنى أن يقدم الاحتلال على إجراء حفريات في المسجد الأقصى حتى تزول الغشاوة، ويفيق رفاق الكفاح للعدو الحقيقي ومخططاته المنسقة ذات الأهداف الشمولية.






قناة الحوار المتمدن على اليوتيوب
نحو يسار عربي جديد حوار مع الباحث الماركسي اللبناني د. محمد علي مقلد
واقع ومستقبل اليسار العالمي والعربي حوار مع المفكر الماركسي الفلسطيني غازي الصوراني


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- كفاك تضليلا سيادة الرئيس
- صرخة من الأغوار لعلها تلامس شغاف القلوب
- احياء قضية حق العودة في وسائل الاعلام
- حرب الاحتلال غير المعلنة على البيئة الفلسطينية
- يا عمال فلسطين اتحدوا
- 11 عاما على مجزرة قانا ودماء المجازر تنزف
- من لابناء الاسرى؟


المزيد.....




- أمريكي يتلقى بالخطأ لقاحين مختلفين ضد كورونا
- سفن أسطول بحر قزوين الروسي تعبر مضيق كيرتش وتدخل البحر الأسو ...
- احتجاجات في سويسرا والبوسنة وإيطاليا ضد القيود المفروضة بسبب ...
- مقتل ثمانية من عائلة واحدة بالرصاص في مسجد شرق أفغانستان
- إيران تطلب من الشرطة الدولية توقيف المشتبه به في انفجار استه ...
- احتجاجات في سويسرا والبوسنة وإيطاليا ضد القيود المفروضة بسبب ...
- العراق خارج التصنيف البريطاني للدول ذات المخاطر المرتفعة
- النزاهة تنفذ عمليات ضبط في دوائر حكومية مختلفة
- وزيرة تتهم ديوان المستشارة ميركل بعرقلة خطة ضد التطرف اليمين ...
- حزب الوحدة الشعبية ينعى رفيقته المؤسسة ” سناء عطيوي “


المزيد.....

- مواقف الحزب الشيوعي العراقي إزاء القضية الفلسطينية / كاظم حبيب
- ثورة 1936م-1939م مقدمات ونتائج / محمود فنون
- حول القضية الفلسطينية / احمد المغربي
- إسهام فى الموقف الماركسي من دولة الاستعمار الاستيطانى اسرائي ... / سعيد العليمى
- بصدد الصھيونية و الدولة الإسرائيلية: النشأة والتطور / جمال الدين العمارتي
-   كتاب :  عواصف الحرب وعواصف السلام  [1] / غازي الصوراني
- كتاب :الأسطورة والإمبراطورية والدولة اليهودية / غازي الصوراني
- كلام في السياسة / غازي الصوراني
- كتاب: - صفقة القرن - في الميدان / الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين
- صفقة القرن أو السلام للازدهار / محمود الصباغ


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - القضية الفلسطينية - صدقي موسى - 100 مليون دولار!!! ويرفضها!!