ارا خاجادور

ـ ولد آرا خاجادور وسكانيان يوم 8/9/1924 في كمب الأرمن، الكيلاني، محلة باب الشيخ، بغداد.
ـ من أب أرمني ولد في يريفان وأم آشورية.
ـ درس في بغداد بمدرسة الأرمن، في عكد النصارى. وكان إستاذه المناضل الأرمني الإشتركي الديمقرطي آرسين كيدور، الذي ترك أثراً كبيراً على تفكيره العمالي الأممي.
ـ إنتسب في سن مبكرة الى عضوية الحزب الشيوعي العراقي في 1941.
ـ إنضم الى قيادة الفرع الأرمني للحزب الشيوعي العراقي الذي تشكل في عام 1943، ثم تولى قيادته عام 1948.
ـ أعتقل في يوم 18 شباط/ فبراير عام 1949، بعد إسبوع واحد من إعدام مؤسس الحزب الشيوعي العراقي وقائده الرفيق يوسف سلمان يوسف ـ فهد ورفيقيه حازم وصارم.
ـ ثم حكم بالسجن المؤبد قضى منها عشرة أعوام، وأطلق سراحه كآخر سجين سياسي بعد ثورة 14/ تموزـ يوليو/ 1958.
ـ عمل في اللجنة العمالية للحزب واللجنة المركزية بعد ثورة تموز ـ يوليو 1958.
ـ عاد الى العمل في مصفي الدورة بغداد، وساهم في تشكيل نقابة صناعة النفط، وانتُخب رئيساً لها، ثم تولى سكرتارية أول إتحاد عام لنقابات عمال العراق بعد ثورة 14/ تموز ـ يوليو/ 1958.
ـ ساهم في إعادة بناء الحزب بعد إنقلاب 8/ شباط فبراير/ 1963.
ـ واصل عمله في مختلف الهيات الحزبية: اللجنة المركزية، المكتب السياسي، جهاز صيانة الحزب وغيرها.
ـ الى جانب مهماته الحزبية الأخرى عمل عضواً في المكتب العسكري للحزب بين الأعوام 1979 ـ 1984.
ـ تولى مسؤولية قيادة قوات الأنصار لـلحزب الشيوعي العراقي بين الأعوام 1984 ـ 1988 في كردستان.
ـ إستمر في عضوية المكتب السياسي حتى إجتماع اللجنة المركزية في برلين عام 1989.
ـ شغلت المخططاتُ الخارجية المعادية، العربية منها والأجنبية، المُعدة للعراق والمنطقة إهتماماته الرئيسية، فرفض الإحتلال، وأعتبر الإحتلال يؤدي الى كوارث للعراقيين والمنطقة تتضح تدريجياً، ولكن ربما بعد فوات الأوان.
ـ يواصل دفاعه بكل ما يستطيع عن الطبقة العاملة العراقية ومصالحها، ومصالح العراق الوطنية، ومصالح كل الكادحين العراقيين بكل أعراقهم وأديانهم وطوائفهم، ويؤمن إيماناً مطلقاً بالقدرات الخلاقة للعمال وحلفائهم وكل الكادحين العراقيين، من خلال إيمانه بقيم الروح الوطنية والأممية والصداقة بين الشعوب يقدم جهده في تلك المجالات وفي الوقت نفسه يسترشد بها أيضاً.


الموقع الفرعي  في الحوار المتمدن: http://www.ahewar.org/m.asp?i=856



هوامش على لحظات حرجة ومنعطفات حادة نحب التحدي العادل والشريف وليس لدينا ما نخفيه
 
 عرض                 
اليسار ,الديمقراطية, العلمانية والتمدن في العراق 2012 / 5 / 26 3739 وهل الشيوعيون فاسدون أيضاً؟! 21
اليسار ,الديمقراطية, العلمانية والتمدن في العراق 2012 / 5 / 11 3724 -عمليتهم السياسية- تتفجر من الداخل 22
مواضيع وابحاث سياسية 2012 / 2 / 3 3627 كلام عن الجيش في العمليات الثورية الراهنة 23
اليسار , التحرر , والقوى الانسانية في العالم 2011 / 11 / 2 3534 العرب في الذاكرة الأرمنية 24
مواضيع وابحاث سياسية 2011 / 10 / 30 3531 المراوحة بين الإحتلال الظاهر والمبطن 25
الهجرة , العنصرية , حقوق اللاجئين ,و الجاليات المهاجرة 2011 / 6 / 17 3399 العدوان على ملجأ -معسكر أشرف- وأشياء أخرى 26
ملف 1 ايار 2011 - تأثير ثورات العالم العربي على تقوية الحركة العمالية والنقابية 2011 / 4 / 30 3351 خطوة قصيرة لكن راسخة ... أحسن 27
الشهداء والمضحين من اجل التحرر والاشتراكية 2011 / 4 / 23 3345 بين قاسيون وأرارات 28
العمل المشترك بين القوى اليسارية والعلمانية والديمقرطية 2010 / 12 / 4 3205 إتجاه الجهد الرئيسي لخطط الإيهام الراهنة 29
مواضيع وابحاث سياسية 2010 / 11 / 1 3172 تحرير رهائن أم قتل رهائن؟ 30
الحركة العمالية والنقابية 2010 / 7 / 26 3075 عمال العراق يواصلون النضال ويعربون عن إعتزازهم بالتضامن الأممي 31
ملف بمناسبة 1 أيار 2010 - المعوقات والتحديات التي تواجهها الحركة العمالية والنقابية في العالم العربي 2010 / 5 / 1 2992 عيد العمال ومجد المنسيين والمحرومين والمضحين 32
الحركة العمالية والنقابية 2010 / 1 / 9 2883 النقابيان آرا خاجادور وعبد القادر العياش ينعيان الأستاذ خالد عيسى طه 33
ابحاث يسارية واشتراكية وشيوعية 2009 / 8 / 8 2732 الكسندر مياسنيكيان وتجربته الأممية 34
الشهداء والمضحين من اجل التحرر والاشتراكية 2009 / 2 / 14 2557 يوم الشهيد الشيوعي 35
مواضيع وابحاث سياسية 2008 / 12 / 31 2512 معايدة ومناشدة وحدثان... وأيام غزة 36
مواضيع وابحاث سياسية 2008 / 11 / 22 2473 كلمة بصدد السياسة فن الممكن 37
الحركة العمالية والنقابية 2008 / 11 / 2 2453 العمال راية الوطن في النضال من أجل التحرر والخبز والبناء 38
مقابلات و حوارات 2008 / 8 / 6 2365 -معاً- العمالية البغدادية تحاور آرا خاجادور 39
الصحافة والاعلام 2008 / 4 / 19 2256 ملاحظة أولية الى ثلاثة و رابعهم بصدد الشكوى ضد مجلة الآداب البيروتية 40